ملتقى طلاب وطالبات جامعة الملك فيصل,جامعة الدمام
مكتبة زاوية الباحث بالدمام حي غرناطة امام مركز كائن
بيت العود الملكي عود فاخر مقطر بعناية لينال رضاكم

العودة   ملتقى طلاب وطالبات جامعة الملك فيصل,جامعة الدمام > .: سـاحـة التعليم عن بعد (الانتساب):. > ملتقى طلاب التعليم عن بعد جامعة الملك فيصل > تربية خاصة > ارشيف التربية الخاصة > ارشيف المستوى 4 تربية خاصة
التسجيل الكويزاتإضافة كويزمواعيد التسجيل     أعتبر مشاركات المنتدى مقروءة

ارشيف المستوى 4 تربية خاصة ارشيف المستوى الرابع تربية خاصة التعليم عن بعد جامعة الملك فيصل

 
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
قديم 2012- 12- 22
الصورة الرمزية منيف
أكـاديـمـي
بيانات الطالب:
الكلية: جامعة الملك فيصل
الدراسة: انتساب
التخصص: تربية خاصة
المستوى: المستوى الخامس
إحصائيات الموضوع:
المشاهدات: 4083
المشاركـات: 11
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 76814
تاريخ التسجيل: Mon May 2011
المشاركات: 84
الـجنــس : ذكــر
عدد الـنقـاط : 50
مؤشر المستوى: 33
منيف will become famous soon enough
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
منيف غير متواجد حالياً
بسرعة

لو سمحتو ابي ملخص هتاااان بسرعه تكفون
قديم 2012- 12- 22   #2
أكـاديـمـي نــشـط
 
الصورة الرمزية شايب منتسب
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 97296
تاريخ التسجيل: Wed Dec 2011
المشاركات: 197
الـجنــس : ذكــر
عدد الـنقـاط : 64
مؤشر المستوى: 32
شايب منتسب will become famous soon enough
بيانات الطالب:
الكلية: كليه التربيه
الدراسة: انتساب
التخصص: تربيه خاصه
المستوى: المستوى الرابع
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
شايب منتسب غير متواجد حالياً
رد: بسرعة


خذ الله يوفقك يا ولدي

http://www.ckfu.org/vb/t367554.html
 
قديم 2012- 12- 22   #3
أكـاديـمـي
 
الصورة الرمزية منيف
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 76814
تاريخ التسجيل: Mon May 2011
المشاركات: 84
الـجنــس : ذكــر
عدد الـنقـاط : 50
مؤشر المستوى: 33
منيف will become famous soon enough
بيانات الطالب:
الكلية: جامعة الملك فيصل
الدراسة: انتساب
التخصص: تربية خاصة
المستوى: المستوى الخامس
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
منيف غير متواجد حالياً
رد: بسرعة

يعطيك العافيه اخوي بس مو راضي يفتح معاي ياليت تنزله لي على طريقة نسخ واقراه هنا لان الرابط مافتح
 
قديم 2012- 12- 22   #4
أكـاديـمـي
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 129621
تاريخ التسجيل: Mon Dec 2012
المشاركات: 51
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 50
مؤشر المستوى: 27
منايه will become famous soon enough
بيانات الطالب:
الكلية: التربيه خاصه
الدراسة: انتساب
التخصص: التربيه خاصه
المستوى: المستوى الرابع
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
منايه غير متواجد حالياً
رد: بسرعة

المحاضرة الأولى
مفاهيم عامة

ماهو القياس : مثال (( لو طلبت منك سبوره او طاوله كم قياسها بتقول 120سم القياس يكون بالمتر وليس بالنظر)) اذا القياس هو: اعطاء قيمة عددية للشيء الذي يراد تقديره
مثال ايضا : لو شخص راح الغابه ورايء فيل ضخم وساله عن كم وزنه بالضبط والشخص جلس يفكر نظريا حسب الخبره والصحيح قياسه بميزان
فيمكن توقع القياس بالتخمين فيلزم لتحديد القياس بالدقة واعطاء قيمة عددية ان نأتي بأداة للقياس
في الاختبارات النفسية التربوية عندنا مقايس نقيس فيها السلوك الانساني فالسلوك الانساني ثابت نسبيا لو طرحنا لاحدى الطلاب او الطالبات مقياس الانبساط الطالب اليوم مرتاح وطبقنا عليه المقياس يكون الشخص انبساطي ولو طبقنا لنفس الشخص الاختبار بعد كم يوم مر الشخص هذا بظروف مختلفة فعلى ذلك تختلف النتيجة فنقول ان السلوك الانساني غير ثابت نسبيا.
المقايس والادوات هي التي تسخدم لتحديد القيمة:
- السلوك :يقاس بالمقايس النفسية التربوية
- الادوات والمساحات والاوزان :نقيسها بالادوات الاخرى
- الذكاء :يقاس عند مختص مثل مقياس بينيه
2- التقيم :اصدار حكم لفرض ما على قيمة الاشياء والأفكار والأعمال
على اساس محكات ومستويات ومعاير بها نستطيع ان نحدد هل التقيم هذا صحيح ام خطاء مثل الاختبارات درجة النجاح من 60 فوق الستين نجاح وما تحت ال60 رسوب وكذلك في الدورات التدريبية يجتاز الدورة على اساس محكات ومناقشات
3- التقويم :عملية الحصول على المعلومات واستخدامها للتوصل إلى احكام توظف بدورها اتخاذ القرارات
جمع معلومات واتخاذ قرار نجمع المعلومات ونحللها ونشخص ونتخذ القرار بعد ذلك تعديل الاعوجاج وتعديل السلوك المعوج محو السلوك الغير سوي وتبديله بسلوك سوي
- اذا القياس يحتاج لاختبارات نفسيه وتعليميه اما التقويم يجمع المعلومات ويشخصها ويتخذ القرار التقويم في كل المجلات وليس في المدرسه فالانسان يقويم نفسه كل يوم حسب الاخطاء التي تصدر منه مثال :قذف الاشياء من نافذه السياره.. لحديث الرسول عليه الصلاه والسلام:(اماطه الاذى عن الطريق) فلابد من ازاله هذا الاذى فقوم سلوكه ويعدل عليه للافضل.
3-الاختبار :طريقة منظمة للمقارنة بين اداء شخصين أو أكثر.
- هو مستوى الاداء نتيجة المجهود
- الاجتهاد هو الذي يميز بين الاشخاص حتى في العباده لله عز وجل لابد من الاجتهاد حتى يميز بين الاشخاص .
علاقة القياس بالتقويم :
كل قياس لابد ان يتضمن تقويما ولن ليس بالضروري ان كل تقويم قياسا ,ويقتصر القياس على التقدير الوصفي الكمي , اما التقيم فيهتم ويشمل التقدير الكمي , أما التقيم فيهتم ويشمل التقدير الكمي والنوعي للسلوك وحكما يقيمه السلوك , والتقويم يقدم نقاط الضعف وعلاجها ويعزز نقاط القوة والقياس سابق للتقيم واساسا له والتقيم سابق للتقويم وأساس له ..
المفهوم :القياس التقيم التقويم ( بالترتيب )
هناك علماء مختلفين بين التقيم والتقويم والدارج هو للتربويين لذلك سمى بالتقويم التربوي.

القياس
- اهدافه /التعرف على المساحات او المقاسات ..
- خصائصة / 1- انه قياس كمي يعطي عدد رقمي 2- انه قياس نسبي في علم النفس (فعلم النفس تتغير القياسات من خلاله الصفر افتراضي) 3- تام مغلق في الفيزياء
- مستوياته /1- موازين اسمية 2- موازين المسافة 3- موازين الرتبة 4- موازين النسبة(عمليات الجمع والطرح والقسمه)

الفرق بين القياس والتقويم:

القياس
التقويم
- يصف سلوكا كميا
- التقويم يحكم على قيمة السلوك ويعدله (التشخيص والعلاج) في نفس الوقت.
- يعتمد على ادوات مقننة ( الثبات – الصدق – الموضوع)
- يعتمد على مجموعة من الأسس والمبادئ كميا وكيفيا (التعاون – التميز – الشمول)
- جزئي يهتم فقط بالمعلومات الرقمية محددة ولا يدرس الأسباب والعلاقات بين الأشياء
- شامل يهتم بمعرفة الأسباب وتقديم الحلول والعلاج






التقويم القديم والتقويم الحديث:
التقويم القديم
التقويم الحديث
- مرادف لمفهوم القياس (الامتحان) والاختبارات التحصيلية (مقالي – موضوعي – عملي – شفوي)
- ليس مرادفا للقياس والقياس جزء فيه
- يقوم به شخص واحد وهو المعلم خلال فترة أو فترتين خلال العام الدراسي
- يقوم به عدة من الاشخاص طوال العام الدراسي ( المعلم - المرشد - رائد الفصل - مرشد النشاط ) تقويم اداء (الشمول - تنوع – تكامل- إيجابية)
- يهتم بجانب معرفي واحد فقط من النمو وهو المعرفي فقط (مستوى الحفظ والتذكير)
- يهتم بجوانب متعددة من النمو المعرفي (العقلي- الوجداني- الانفعالي - المهاري الحركي)
- خطة تعتمد على هدف واحد
- خطة متنوعة الأهداف متعددة الأساليب

الفرق بين المنظومة الخطية والتحكم الذاتي:
الخطيــة

أهداف

أساليب التنفيذ

نظم
التقويم



التحكم الذاتي

آهداف

أساليب التنفيذ


أساليب التقويم











لما اقول الخطية اعني تمشي بخط مستقيم :
أهداف (لكل عمل اهداف) أساليب التنفيذ ( الطريقة) نظم التقويم (الانتهاء على نظم التقويم) الخطية ما فيها ترابط ولا تكامل ولا تغذية راجعة (الاسهم تدل على ذلك السهم يخرج بدون عوده)
التحكم الذاتي :الاهداف فوق كل انسان عنده هدف يصل له رايح السهم يمين لاساليب التفيذ بعدين طالع لاساليب التقوينم بعدين طالع للأهداف فيه تغذية راجعة ((اذا وجد خلل في الاهداف اضيف اهداف جديده تناسب القدرات))مثال: طالبه بتدخل الطب وتقديراتها منخفضه وقدراتها تناسب الصيدله اذا التقويم هنا مهم جدا لتوضيح المناسب لها حسب قدرتها.
المحاضرة الثانية
انواع التقويم
عناصر المحاضرة
أنواع التقويم..
تعريف كل نوع مع أهدافه وأدواته
أنواع التقويم
التقويم حسب التوقيت ( قبل او بعد مرحله زمنيه محدده في مراحل التعليم المتنوع )
التقويم حسب الأسلوب
التقويم حسب المعيار
التقويم حسب التوقيت :
التقويم التمهيدي : ( المبدئي )
التقويم الذي يقدم قبل البرنامج التعليمي
ما الفائدة منه (التقويم التمهيدي)؟ نحدد في المتعلم ما يتوفر لديه من خصائص والمعلومات التي ترتبط بموضوع التعلم ونحكم على تمكن هذا المتعلم من موضوع التعليم الجيد اذا كانو الطلاب ملمين بالموضوع واتخطى هذا الموضوع بدل من البداية فيه جديد .
- المحصله من هذا التقويم المبدئي:التعرف على المتعلمين او المتعلم من معلومات عن البرنامج الذي بيقدمه.
مثال تحديد المستوى في المعاهد التعليمية أو تحديد المستوى في الوظيفة لذلك التقويم التمهيدي يستخدم لأننا لا نريد تقديم برنامج مكرر للطالب وحتى نستطيع ان نحدد نقطة البداية التي يجب ان نعطي المتعلم المعلومات منها لابد ان نقدم شيء جديد وفوق المستوى التي لديه
أهداف :1- تحديد ما يتوفي لدى المتعلم من خصائص 2- الحكم على تمكن المتعلم من الموضوع
3- تشخيص مشكلات التلاميذ المتأخيرن قبل بداية البرنامج 4- نصنف المعلمين
أدوات:
1- تحديد المستوى 2- استخدام بطاقات الطلاب وبياناته 3- اختبارات الذكاء 4- اختبار المقايس
التقويم التشخيصي
تقويم يستخدم لتحديد الأسباب التربوية
يعرفنا من هم الذين لديهم صعوبات تعلم يستخدم هذا التقويم لمعرفة الاسباب التربوية .
فمعاهد التربية الخاصه : (معهد النور للمكفوفين معهد الامل للصم معهد التربيه الفكرية) فهولاء الافراد اخذ منهم حاسه وعوضهم بحواس اخرى اكثر درجه وحساسيه من المفقوده اول ما يأتي الطالب يعملون له تشخيص اذا الطالب يصلح يتعلم في المعهد او في المدارس العادية فالتشخيص ايضا حتى في الاسره لتاكد من سلامه الطفل اثناء الولاده مبكرا افضل من اكتشافها موخرا.

أهداف:
1- تحديد صعوبات التعلم لدى التلاميذ ومعرفة اسبابها 2- وضع خطة تعليمية نستطيع ان نخلص هؤلاء الطلاب من ضعفهم 3- استثمار نقاط القوى لدى الطلاب في تعلم جديد لمصلحة الطالب ومصلحة المجتمع تقوية نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة
أدوات: ممكن تستخدم اختبارات شخصية تحصيلية ونعطي الطالب الذي لديه ضعف في بعض المواد اعطائهم دورات او حصص
تقوية في المقرارات الضعيفة .
التقويم التكويني .. تقويم مستمر طوال عملية التعلم والتعليم
ليست لفترة محددة طوال عملية التعلم والتعليم يراقب المعلم الطالب اثناء التدريس اذا اخطاء الطالب نعطيه تغذية راجعه ونوجهه
أهداف:
1- تقديم مساعدة منظمة ومستمرة للمتعلم
2- يعمل على تحسين عملية التعلم والتقدم للأفضل
نتائجه تقوم بدور التعزيز نتائجه لا ينتقل الى مرحلة اخرى حتى يتقن المتعلم المهارة التي نحن بصددها التقويم التكويني يقدم التغذية الراجعة للمعلم وللمتعلم وتوزيع المقرر الدراسي الى اجزاء ووحدات لزيادة الفهم والاتقان
أدوات:
الاختبارات المنسوبة للمحك مثال للتوضيح : عندنا معلم حدد مستوى للتمكن لمهارة ما ممكن ان يحل الطالب 8 اسئلة من 10 حل صحيح التلميذ اتقن المهارة ولا لاء ؟؟ اتقنها اذا جاب النتيجة اقل من 8 لم يتقن المهارة . التقويم من خلال طرح المعلم اسئلة اثناء الدرس 3 الاختبارات القصيرة تمارين صفية – انشطة منزلية
التقويم التتبعي
تقويم يجري عادة بعد الانتهاء من البرنامج بفترة من الزمن
يأتي في الأخير تقويم يحكم على مددى احراز نواتج التعلم في المقرر كله او جزء من المقرر يأتي بعد الانتهاء من البرنامج بفترة من الزمن "الزمن محدد" حتى يفيد الانسان الذي يريد ترقية او الصعود لمرحلة أعلى بسبب انه بعد التقويم الإجمالي
أهداف:
1- وظيفته الريئيسية هي الحكم ويشمل اعطاء الدرجات والتقيم والترتيب والتقدير التي تنقل من مستوى الى مستوى اخر
2- التنبؤ بالدرجات اللاحقة
3- وتفيد النتائج ايضا في اتخاذ القرارات "وضع المتعلم في الترقية المناسبة او المكان المناسب "
4-يقدم التغذية الراجعة للمعلم والمتعلم
التقويم الإجمالي
تقويم يحكم على مدى إحراز نواتج التعلم في المقرر كله أو جزء منه
أهداف :يعمل على مقارنة بين النتائجفي (مجموعتين أ و ب من منهم اعلى او متساويه او اقل )
أدوات: الاختبارات التحصيلية النهائية والفصلية الاختبارات العامة بشكل عام مثل اختبار القدرات والقياس (جميع الذي درسه
قياس ولكن نتيجه اجماليه مثل التصنيف ايضا تصنيف الجامعات العالميه من خلال تقويمها وتنصينفها وهكذا).
المحاضرة الثالثة

عناصر المحاضرة
التقويم حسب الأسلوب
التقويم حسب المعايير
التقويم حسب الأسلوب
ينقسم التقويم"حسب الاسلوب" إلى عدة أنواع :
- التقويم الذاتي .. من المفهوم العام الانسان يكون في تقويم مع نفسه)
- التقويم الموضوعي
- التقويم العملي
- التقويم الذاتي :
نوع يعتبرمن انواع التقويم الذي لايخضع الى ضوابط محكمه
ينقسم التقويم الذاتي إلى نوعين :
التقويم الشفوي:
كثيرا من المعلمين يستخدمون التقويم الشفوي كوسيلة لتقويم تلاميذهم .
لأن هذا التقويم يوفر وسيلة للوصول على مستوى هذا التلميذ بوقت فيكتشف المعلم جوانب القوة والضعف لدى الطالب فكل طالب لديه قدرات قوه او انخفاض في هذه القدرات فتميل للضعف .
فبعض الطلاب يخجلون وعنه تردد وخوف اثناء المواجهه لهذا تعددت انواع التقويم هذا التقويم يعتبر وسيلة للتقويم المستمر للتلاميذ فبعض المدرسين يدخلون الفصل وبعد طرح المقدمة للدرس يبدأ يسأل الطلاب الأسئلة الشفوية وتكون الاجابه مباشرة يمكن في بداية الحصة ويمكن في منتصف الشرح ويمكن في نهاية الحصة يبدأ الحوار والنقاش مع التلاميذ فبعض العينات على الطلاب للتعرف عليها عندنا تجربة في مققرات العلمية العلوم والرياضيات يمكن نستخدم وسائل امام الطالب ويتكلم عليها الطالب وفي مادة الاحياء فيتحدث الطالب عن هذي العينه هذا تقويم شفوي وتكوين المفاهيم فمعلومات الطالب محدودة ويعلم الطالب ويشرح او ناتي بعينات امامه كتعرف الطفل على بعض الفواكه هنا يكون تقويم كتكوين مفاهيم مثلا او تعميم مفاهيم مثال تفريق الطفل بين الحيوان الاليف او المتوحش فهذا تقويم شفوي .
التقويم التحريري :
هو الذي يتضمن أسئلة مفتوحة تترك للتلميذ حرية تنظيم إجابته عنها.
نقصد به كتابة الطالب يستخدم في مدارسنا والجامعات بكثرة لو تحدثنا عن التحريري تشمل الاختبارات المقالية مثل اشرح بالتفصيل أو اذكر أو أوصف يحتاج عمليه كتابه وتحليل وتفسير والاجابه مفتوحه حسب وقت الاختبار
يعترض استخدام التقويم التحريري عدة معوقات((عيوب وحلولها ))

من اسباب الاعتراض على الاسئلة التحريرة :
1- يعتمد الاختبار التحريري على ذاتيه المصحح:اي ورقه الاجابه ياتي بها المصحح فذاتيته تؤثر ربما على تقويم الطالب فهذا مشكله وحلها(ان ياتي بالنموذج ويطابقه بااجابه الطالب
2- عدم شموليه المقرر الدراسي:اذا بتحط كل الاسئله لهذي المواضيع بتصير مشكله في عدم توفر الوقت
3-لايقيس اوجه التعلم حلها(وضع اسئله شفويه وموضوعيه لقياس اوجه التعلم)
4-لايهتم الا بقليل من اهداف المدرسه(يعني اهداف المدرسه اهداف مفتوحه لو عملنا التقويم التحريري فلا يقيس جميع جوانب الطالب والتقويم لابد ان يقيس جميع الجوانب العقليه والوجدانيه والحركيه ولابد تحقيقها من خلال التقويم فهذي عيوب ولها ايضا فوائد)
- التقويم الموضوعي : هو ذلك النوع الذي تكون اجابته مغلقه
الموضوعي له انواع كثيرة له اسئلة المتعددة
1-اسئله الصواب والخطا : مثال عاصمه المملكه العربيه السعوديه الدمام؟ (خطا) الجواب الرياض ايضا مثال اخر نهر النيل يقع في الكويت ؟ خطاء الجواب مصر
والبعض يطلب تصويب مع طرح السؤال
لابد تكون الاسئله فيه واضحه الصياغه
2-أسئلة التكميل "أكمل الفراغ" مثال التقويم التشخيصي نوع من انواع..........؟اكمل الفراغ اسلوب التوقيت
ايضا مثال مكه المكرمه اين تقع...............؟ المملكه العربيه السعوديه
اذا كانت لديك خبره يعتمد عليك رئيسك او معلمك في بعض الامور فااكمال الفراغ يحدث بفهم الموضوع وكثير من الناس والطلاب يستحسن هذا النوع من الاسئله
3- أسئلة الاختيار من متعدد "اختار الإجابة الصحيحة" مثال : عاصمه المملكه العربيه السعوديه؟ ونضع 4خيارات ونختار الجواب الصحيح الرياض
الاحساء تشتهر باانتاج ؟ ونضع خيارات ومن ضمنها النخيل
تشتهر الاحساء ايضا بموضوع غالي جدا ؟ العيون الجوفيه وهكذا نختار الصحيح وهذا النوع ايضا جيد ويمكن ان يغطي المنهج بشكل كامل بتفاصيله.
4- أسئلة المقابلة أو المزاوجة "مقابلة مناسبة للعبارة المطلوبة صل الاجابة بما يناسبها " عندي 4 في كل عمود نختار الصح مع الصح من العمود الاخر ممكن 1 ياخذ3 و4ياخذ 1 اي يختار المناسب للعباره المطلوبه
التقويم الموضوعي: هناك نماذج من هذه الاسئله يمكن اطرحها بتوسع اكثر
مثال اسئله التذكر: اذا اردنا من الطالب تذكر بسيط واستدعاء امور بسيطه نمط التناظر والتعرف والقائمه يمكن ان يستفيد منها الطالب بشكل مبسط ومحبب في التعامل مع هذه الاسئله


التقويم العملي :
يستخدم في الكليات التقنية وكليات الطب وكليات العلميه والمعامل والتشريح وشبكات الكمبيوتر وهناك تخصصات خاصه تطبق عمليا ..
هناك صور عديدة لاختبارات التقويم العملي من أهمها :
اختبارات الأداء:
هي التي يطلب فيها من التلاميذ آداء عمل معين أو حل مشكلة ما
مثل نقل رسم نبات
اختبارات التعرف:
تهدف إلى قياس مقدرة آداء التلاميذ على التعرف على الأشياء
مثل امامي شريحة ما احدد كل ما تحتويه كل شريحة
اختبارات الابداع:
لا يحدد التلاميذ الأدوات والأجهزة بل يطلب منهم عمل اجهزة معينة أو القيام بتجارب
يبدع الطالب من نفسه وصنع الاجهزة بنفسة في علوم او اجهزه يبتكرها
التقويم حسب المعايير : له نوعان من المعايير وجميعها تطبق حسب من الافضل للفرد المستخدم جميعها تستخدم في التقويم التربوي ولكن له بعض الفروق تميز كلا منها عن الاخر.

التقويم حسب المعايير

التقويم ذو المعيار السيكومتري
التقويم ذو المعيا ذو الاديومتري
جماعي المرجع
فردي المرجع
لا يراعي الفروق الفردية
يراعي الفروق الفردية
معيار محكي التصنيف
معيار محكي الإتقان
مقارنة الفرد بغيرة من الأفراد
مقارنة الفرد بنفسه من وقت لأخر
معيار النسبي أو القياسي
معيار التربوي

يساعد على الانتقاء المهني والتعليمي

مهمة جدا لنحقق التقويم لنحقق العملية التعليمية


المحاضرة الرابعة

عناصر المحاضرة
أبعاد عملية التقويم
مبادئ وأسس عملية التقويم
خطوات عملية التقويم
أبعاد عملية التقويم :
لعملية التقويم عدة أبعاد يمكن إلغاء الضوء عليها فيما يلي:
تبدا بتجميع البيانات وتنتهي بااتخاذ قرارات المناسبه في ضوء تفسير النتائج والبيانات ..
البعد الأول :تبدأ بتجميع البياناتاذا كنت اريد سيارة تلبي احتياجاتي واحتياجات الاسره اجمع بيانات السعر الحجم القوة الصنع الموديل بعد جمع البيانات ويحللها ويفسرها هل تناسب ظروفه ثم يتخذ القرار هل تناسب الميزانية هل تناسب عدد افراد اسرته
البعد الثاني:لابد لها من معايير موضوعيةحتى اتخذ القرار في ضوء تلك المعاير فلابد موجود معيار موضوعي صادق ثابت حتى استطيع ان اخذ القرار المناسب .
مثال معياري لنجاح الطلاب 60 درجه اقل من ذلك يوديء لروبهم اعلى منها يودء لنجاهم فهذا معيار موضوعي
البعد الثالث :عملية تجميع البيانات تعتمد على القياسنطبق مقايس للمعلومات .. مثلا اي باحث في علوم النفس والعلوم الانسانيه اذهب وقم ببناء مقياس للمشكله في المدرسه مثلا تاخر الطابور الصباحي الغياب بااستمرار السلوكيات الخاطئع في المدرسه الفوضي امام المقصف الاعتداء على المعلمين
البعد الرابع :التقويم ليس مقصورا على الحكم على مدى تعلم التلاميذ فقط

هناك أدواراً رئيسية للتقويم منها :
1- تقويم البرنامج التربوي للمدرسة ككل
2- تقويم المنهج نفسه
3- تقويم تعلم التلاميذ
نقوم سلوكيات التلاميذ ومثاليتهم وحب الاخرين من خلال هذا البعد.

مبادئ التقويم التربوي السليم :
تشتمل عملية التقويم التربوي على ثمانية مبادئ أساسية وهي :
- عملية التقويم عملية تقدير مستمرنحاول ان يكون التقويم مستمر ليست لفترة محددة
- تهتم عملية التقويم بكل من الوسائل والغايات
- لا تقتصر عملية التقويم على تحديد ما اكتسبه المتعلمين كأفراد بل ما حدث من نمو في الجماعة
- ضرورة وعى القائم بعملية التقويم بمصادر الأخطاء المحتملة في عملية التقويم
على المعلم ان يحدد اهدافه العينه اي يحدد الغرض من عمله
كالمعلم مثلا يجب ان يحدد هدفه من تعليم الطفل الكتابه او القراءه يحدد الادوات التي سيتخدمها

الخطأ العيني .. مشكلة لابد ان نختار عينه محددة لموضوع الدراسة لو لدي مشكلة للأطفال فلابد من اللجوء للطلاب الابتدائية العينه هي ممثلة لمجتمع الدراسة فيجب الحرص عليها لو لدي مشكله في المعلمين اختار المعلمين وبعينه عشوائيه في مناطق مختلفه او من دول الخليج او من الدول العربيه اذا العينه هي الممثله لمجتمع الدراسه
الخطأ التخمين .. نخمن خطاء
الخطأ التحيز .. يمكن يوجد تحيز مثل توزيع الاستمارة فاختيار للمختبر افضل شيء لنفسه بدون صدق
الخطأ البنية الشخصية
- يهتم التقويم بجميع أوجه المنهج الدراسي والعوامل التي تؤثر فيه
- يشترك في عملية التقويم كل من له صلة بالخبرات التعليمية المختلفة
- يعاد النظر في برنامج التقويم في ضوء التغيرات التي تطرأ على المنهج والعوامل الخارجية
- لا قيمة للتقويم ما لم تتم التغذية المرتجعة التي تؤدي إلى تطوير المنهج
كل هذة المبادئ يجب الاهتمام بها في عملية التقويم التربوي

خطوات التقويم
تمر عملية التقويم بخطوات متتابعة منسقة ..نستطيع في ضوء ذلك أن نلخص خطوات التقويم فيما يلي :
تحديد الأهداف .. اذ لم تحقق الأهداف يوجد خلل قبل الاتجاه لأي مشروع او عمل او انسان لابد من وضع اهداف ودراسة جدوى واذا لم تحقق اهدافها او تضع لها اهداف يكون لديها مشكله او خلل نحن نتكلم عن موسسه تعليميه لها اهداف لابد ان تتسم:(دقيقة – شاملة – متوازنة – واضحة ) من الخطوات المهمه جدا في التقويم التربوي
تحديد المجالات .. نحدد المشكلة التي نريد العمل عليها او القضية فكل مشكله لها مجال يراد ايجاد حل له مثال التاخير في الطابور الصباحي هنا لابد من ايجاد حل لها اعتبر نفسك مسؤؤل مديرا للمدرسه عن ذلك لابد من ايجاد حل لها لابد اعالج القصور في هذه المشاكل وهذا يوضح تسرب في العمل واهدار للوقت
الاستعداد للتقويم.. بالادوات منها الاختبارات ويجب ان تكون الادوات مناسبة للمجال والهدف الي انا اسعى له مثال مقياس القايده اريد تطبيقه وااتي بمقياس لغوي هذا خطاء لابد ان ااتي بمقياس للقياده مناسب للاختبار
اختبار ذكاء الاطفال لابد ان ينطبق له مقياس مناسب للاطفال
لابد ان تكون المقياس والاداه مناسب للاختبار
التنفيذ .. تحديد الوقت مثل تحديد الوقت في اختبارات التقيم لابد من اختيار الوقت المناسب للتقويم وفي التصحيح ايضا لابد من عدم تدخل ذاتية المعلم
تحليل البيانات واستخلاص النتائج .. نرتب ونظم المعلومات للاستفادة منها معرفة المتوسط الحسابي للتقويم او للاختبار الذي عُمل للطلاب (مجموع درجات الطلاب على عدد الطلاب يعطي المتوسط الحسابي )

التعديل وفق نتائج التقويم .. طلعت النتائج للبرنامج اذا وجد خلل كبير في النتائج فلا بد من وجود علاج وتعديل في البرنامج ونشوف التغذية الراجعه ونشوف الخلل من المعلم او الطالب او الاسرة او البيئة المدرسية

تجريب الحلول والمقترحات .. اذا جربنا الحلول ونجحت نطبقها ولو وجدناها لم تنجح هذه الحلول والاقتراحات فلابد من اعادة الحسابات وتغير وتعديل والتقويم الصحيح له التعليم اصبح فكر ومهم جدا مرتبط بالقدرات والمهارات لابد من التقويم الصحيح له كنا نعتمد على الحفظ وهذا انتهى تغير المجتمع ومجتمعنا مجتمع طموح
نحتاج لتقويم صحيح وهو اساس ضروري في كل المؤسسات التعليميه
و اي باحث علمي يتبع هذه الخطوات كي يحصل على نتيجه جيده ومفيده
المحاضره الخامسه
عناصر المحاضرة
وظائف التقويم التربوي
خصائص التقويم التربوي
وظائفالتقويم التربوي :
عملية التقويم عملية ديناميةدائمة التغير ....لاتتوقفعند حد معين في مستجدات وفي متغيرات في العمليه التعليميه بااشكال مختلفه فالرتم سريع في أي مجال كان على سبيل المثال (الصناعه-الحاسب الالي-الفضاء-التكنولوجيا التقنيه على مستوى العالم)
يمكن حصر وظائف التقويمالتربوي في الأبعاد الآتية :
1- وظائف التقويم بالنسبة للمتعلم:اهتمامنا ينصب للطالب
(لانه اساس العمليه التعليميه سواء كان في التعليم العام او العالي)
لذلك يجب ان نكثف جهودنا لهذا الطالب من وظائف التقويم بالنسبة للمتعلم
أ- اول حاجة استثارة دوافع المتعلم :يعني يجب ان نحن نقدم ما يثير اهتمام ما يثير هذا المتعلم بطرق بمختلفة اذنالتقويم حافز لعملية التعلم المتعلم لو نعمل له اختبارات اي هذا يحدد مستواه تنمي هذي الاختبارات دوافع المتعلمين للمتعلم
ومعرفة المتعلم بالنتائج تجعل تعلمه اكثر جودة واسرع تقدما وابقى اثرا يكون لدى المتعلم بحصوله على نتيجة جيده هذا هدف من اهداف التعليم وتساعده على التخطيط ووضع برامج لكي يحصل على الدرجة التي تحقق طموحه
ب-الوظيفه التشخيصيه للتقويم بالنسبه للمتعلم : اذن لابد من معرفه نقاط القوه ونقاط الضعف للمتعلم والمتعلم اولى ان نكتشف هذه لديه في تحصيله وايضا جوانب نومهم المختلفه ونتابعها لديهم وان نتعرف على الاسباب المتعلقه بالمتعلمين او محتوى المنهج او اساليب التدريس والوسائل المستخدمه والعمل على علاجها والتقويم يمثل التغذيه الراجعه بالنسبه للمعلم وتعديل الاخطاء ليرتقي بالمتعلم.
ج-الوظيفه الكشفيه للتقويم بالنسبه للمتعلم :عمليه التقويم اكتشافيه من خلال اكتشاف مواهب التلاميذ او قدراتهم لابراز اتجاهاتهم وميولهم ليستطيع تحقيق التكيف في الحياه للمتعلمين حتى نستطيع التنبوء في المستقبل التعليمي للمتعلم وفقا للنتائج التي حصلنا عليها من خلال اكتشاف ما لديه وتساعدنا ايضا على الكشف عن التلاميذ المتاخرين دراسيا وتقديم الحلول لهم للارتقاء بمستواهم التحصيلي وتقديم الحوافز والتعزيز لهم ليرتفع تحصيلهم.

2-وظائف التقويم بالنسبة للمعلم:
أ‌- تشخيص نواحي القوه والضعف: في نشاطات التعليم والتعلم التي يقوم بها المعلم او الوسائل التعليميه التي يستعين بها في التعليم ويساعدنا على علاج نواحي القصور عند المعلم ويساعده على الوقائه في المستقبل على سبيل المثال نلغى الوسائل التي لاتساعدنا على الفهم ونستبدلها بالتي تساعدنا على الفهم
ب- التعرف على مستويات التلاميذ ومشكلاتهم : لان التقويم وسيله هامه لتعرف المعلم على مستويات التلاميذ من خلال مشكلاتهم النفسيه او ظروفهم في البيئه المحيطه به الرهاب او الخوف من الرجوع للمنزل في فتره المراهقه ايضا العدوان من قبل بعض الطلاب لابد من معرفه مشاكلهم ومعالجتها من قبل المسؤولين
ج-توقع العوامل التي قد تودي الى تقدم التلاميذ : اذا استخرجنا النتائج من تقويم المعلم نتوقع العوامل التي تودي الى تقدم التلاميذ سواء كانت مرتبطه بطبيعه التلميذ او العوامل العقليه او النفسيه او العوامل المتصله بالمنزل او العوامل الاجتماعيه كل هذي تعطينا توقع بالتقويم ولو المعلم تعرف على هذا العوامل يساعده على توجيهم ارشاديا واكاديميا من خلال العلاقه القائمه بين التلميذ والمعلم يقدم له الارشاد المناسب له وهذي من وظايف المهمه للمعلم.

3- وظائف التقويم بالنسبة للعمليةالتعليمية :
1- توجيه العمليه التعليميه:
أ‌- يساعد في التعرف على مدى ملائمه المنهج لتحقيق الاهداف المأموله منه.
ب- كفايه الامكانات البشريه والماديه لتطبيق المنهج : كثير من المناهج لاتطبق لعدم توفر امكات ماديه وبشريه مثال مدرسه تحتوي على 500طالب ولكن المعلمين اقل من حاجه الطلاب الموجودين ولذلك يسبب ارتباك فيتاخر ببدء في المنهج لبعد اسبوعين او المعلمين لديهم حصص كثيره على طاقتهم لذلك لابد من توفير الكوادر المناسبه للمدرسه حسب احتياجهم بعض المدارس الان توفر اللاب توب لطلابها لتواصل الطالب مع المعلم او المكاتب لتساعد الطالب في البحث عن المعلومه وبعض المدارس توفر الانترنت لطلابها للبحث عن المعلومه باانفسهم وتطور مفاهيمهم.
ج-تاثير المدرسه والمنهج في البيئه المحليه والمجتمع ومدى ارتباط اهداف المدرسه ومناهجها في سوق العمل: ضروري جدا هذا العامل وقوي والمدرسه مركب داخله عناصر مختلفه لان مدخلات هذه المدرسه من وسط المجتمع الجامعه مثلا تعلم الطلاب والطالبات وتخرجهم للمجتمع حسب احتياجاته فالمرأه ايضا عملها مهم بالمجتمع ايضا حسب ضوابط ووثابت الشريعه الاسلاميه
د- مدى استفاده المدرسه من مصادر و امكانات البيئه والمجتمع: لاننسى ان المدرسه لابد ان تستفيد من هذه المصادر والامكانات فلابد من وجود شراكه مجتمعيه تبادل الخبرات في الجامعه مثلا تبادل خبرات مع موسسات كثيره وموسسات حكوميه تبادل مشترك معهم نقدم خدمات مشتركه للمجتمع المدرسه لها انشطتها وفاعليتها تقدمها للمجتمع فلاتنحصر خدماتها على شيء بسيط ومحدد
4- وظائف التقويم التنظيمية فيالعملية التعليمية :
هناك وظائف تنظيميه للتقويم تتظافر مع الوظايف السابقه لتحقيق اهداف العمليه التعليميه في افضل صوره ممكنه
ومن وظائف التنظيميه للتقويم:
أ-تعديل الاهداف: في ضوء نتائج التقويم حسب وضعي للاهداف فوق المستوى او دونه بما يتناسب مع قدرات وحاجات التلاميذ والمجتمع وطبيعه الماده
ب-وضع الاساس السليم للتعامل التربوي مع التلاميذ: لان التقويم يسهم في ترتيب التلاميذ وتنظيمهم في مجموعات حسب مستوياتهم في جميع النواحي
ج-التعرف على كفايه المعلم في وظيفته : لان التقويم يفيدني في الحصول على بيانات عن كفايه المعلم القادر على تسيير دفه الامور وتعليم الطلاب واعطائه جرعات لزياده مستواه والتقويم ضروري جدا في الموسسه التعليميه.
د-مساعده المخططيين في التعرف على كفاءه العمليه التعليميه: التقويم يساعدهم على التعرف على جوانب القصور وتطويره.
هـ-التعرف على فاعليه المناهج الدراسيه: التاكد من صحه الفروض التي تبنى عليها هذه المناهج لان كل منهج له فروض تبنى عليها مثال الطب يختلف عن علم النفس ويختلف عن التاريخ والجغرافيا وهل هو يلاءم ظروفهم واذا لم تلاءم يتم تغيرها.
و-مساعده الاباء في التعرف على مدى ابنائهم : تعريف اولياء الامور في تقويمهم لابنائهم من خلال المجالس المقامه في المدارس لهم
وظائفالتقويم بالنسبة للمتعلم :
يحققالتقويم التربوي للمتعلم عدة وظائف من أهمها ما يلي :
استثارةدوافع المتعلم للتعلم من اهم الوظائف لتقويم المتعلم وان تكون حافز للمتعلم ويكون لبعض المتعلمين حافز لرفع مستواهم
الوظيفةالتشخيصية للتقويم بالنسبة للمتعلم لابد ان نعرف نقاط القوة ونقاط الضعف من ناحية تحصيل التلاميذ ومراحل نموه المختلفة ومعرفة الاسباب وظروف التلميذ ونحاول نتعرف على محتوى المنهج واساليب التدريس حتى يمكن التعرف على علاج نقاط الضعف والتقويم يمثل التغذية الراجعه بالنسبة للمتعلم اذا شخصنا نقاط القوة والضعف يستطيع المعلم ان يعرف التغذية الراجعه ويعدل الاخطاء
الوظيفةالكشفية للتقويم بالنسبة للمتعلم لأن عملية التقويم عملية اكتشافية نكتشف مواهب التلاميذ وقدراتهم واتجاهاتهم وميولهم وحاجاتهم حتى نستطيع ان نحقق التكيف للمتعلم ويساعد على التنبؤ التعليمي للمتعلم وفقا للنتائج التي حصلنا عليها لابد من اشباع حجات التلميذ كل هذه الوظائف تعطينا مساحة نستطيع الحكم على مسألة موقف التلميذ او المتعلم وتساعدنا على الكشف على تأخر التلميذ ونعرف اسباب التأخر وتقديم التعزيز حتى يستطيعون الارتقاء بتحصيلهم التعليمي نساعدهم بزيادة الدافعيه لدى المتعلم وندفعهم حتى يرتفع مستوى التحصيل

وظائف التقويمبالنسبة للمعلم:
تفيد عملية التقويم المعلم فيتحقيق الوظائف الآتية :
تشخيص نواحي القوة والضعفربما التقويم وسيلة لتشخيص وسائل القوة والضعف للمعلم يساعدنا على علاج نواحي القصور لدى المعلم من خلال هذه النقاط واذا عالجنا نواحي القصور كأننا حلينا المشكلة والوقاية من الوقوع في هذه المشكلة
التعرف على مستويات التلاميذومشكلاتهم لأن التقويم وسيلة هامة للمعلم للتعرف على مستويات التلاميذ لما يشرح للتلاميذ ويعمل معهم وتقديم الدروس بطريقة شيقة وعند التقيم نجد فيه مشكلات عند التلاميذ هذا يعطينا حافز على رفع التقنيات والوسائل ربما تكون اجتماعية او مشكلات بالبيئة لا يستطيع الطالب التكيف مع البيئة وعندا مشكلات نفسية رهاب , عدم التكيف , وسواس قهري , الخوف من المدرسة وفي فترة المراهقة مثل العدوان
توقع العواملالتىقد تؤدي إلى تقدم التلاميذ لان احنا لما نستخرج النتائج من عملية تقويم المعلم توقع العوامل التي تؤدي الى تقدم التلاميذ سواء كانت هذه العوامل ترتبط بطبيعة التلميذ او العوامل التي تتصل بالمنزل والعوامل الاجتماعية ولو المعلم تعرف على هذه العوامل تساعد على ارشاد التلاميذ ارشاد طيب المناسب لكل المشاكل التي تحيط بهؤلاء التلاميذ
وظائفالتقويم في العملية التعليمية"
للتقويم وظائف هامة في العملية التعليمية من أهمها :
توجيه العملية التعليمية يساعد في التعرف على مدى ملائمة المنهج لتحقيق الاهداف المأمولة منه اذا وجدنا ملائمة المنهج هذا يساعدنا في رفع مستوى التعليم
توفير المعلومات عن مدى تقدم العملية التعليمية
يساعد في التعرف على:
مدى ملائمة المنهج لتحقيق الأهداف المأمولة منه
كفاية الإمكانات البشرية والمادية لتطبيق المنهج كثير من المناهج لا تطبق لعدم توفر الامكانات البشرية والمداية في المدرسة يوجد مثلا مائة طالب والمعلمين لا يكفون عدد التلاميذ فكثير من المناهج لا تطبق يسبب ربكة لان ربما بعض الفصول لا يحصلون على معلمين فيتأخر المنهج عندهم او المعلم يأخذ اكثر من طاقته فلذلك يجب ان نوفر الكوادر البشري من مديرومرشد وموفر المختبرات وغيرهم
تأثير المدرسة والمنهج في البيئة المحلية والمجتمع ومدى ارتباط أهداف المدرسة
ومناهجها بسوق العمل هذي من وظائف التقويم في العملية التعليمية لا بد ان يكون التأثير قوي جدا مدخلات المدرسة اتت من المجتمع وعند انتهاء العمليات التعليمية يكونون من المخرجات للمجتمع يجب ان يكون المنهج مناسب لهذا المجتمع فلا بد من تقديم مناهج تطور وتنمي قدرات التلاميذ حسب احتياج بيئتنا الخارجية
مدى استفادة المدرسة من مصادر وإمكانات البيئة والمجتمع المدرسة لوحدها لا تعمل شيء لابد من وجود شراكه وتبادل الخبرات وترابط بالمجتمع
لابد من توفير الامكانات المادية مثل توفير السبورة الذكية والكمبيوترات ويجب توفير المكتبة المتكاملة لما تتوفر الامكانات المادية تساعد التلاميذ على تطوير مفاهيمهم وقدراتهم
وظائف التنظيمية:
هناك وظائف تنظيمية للتقويمتتضافر مع الوظائف السابقة لتحقيق أهداف العملية التعليمية
في أفضل صورة ممكنة ومن وظائفالتنظيمية للتقويم ما يلي :
تعديل الأهداففي ضوء نتائج التقويم ونشوف الاهداف هذي يمكن تعديلها اذا عرفنا انها فوق المستوى او دونه اذا رأيناها اعلى نخفضها حتى تلائم قدرة التلاميذ نشوف مدى التقارب والتباعد في مستويات التلاميذ حتى نستطيع ان نقدم البرنامج المناسب لكل مجموعه سوق العمل يحتاج تخصصات ناس في الكب وناس في العنسة اتعرف على قدراتهم من خلال التقيم يجب ان تكون المواصفات مناسبة لكل مهنه التقويم يفيد في الحصول على بيانات عن مدى كفاية المعلم هل المعلم قادر ان يسير الامور الى الرقي والتقدم للطلاب
وضع الأساس السليم للتعاملالتربوي مع التلاميذ
التعرف على كفاية المعلم فيوظيفته لان التقويم يفيد في الحصول على بيانات على مدى كفاية المعلم هل لديه قدرة او لا هل نعطيه جرعات لتحسين مستواه او رفضه كمعلم لانه ليس لديه كفاية
مساعدة المخططين في التعرف علىكفاءة العملية التعليمية هناك مخططين وخبراء ومستشارين هذا التقويم يساعدنا على رفع العملية التعليمية حتى نعرف مستوى التعليم لدينا
التعرف على فاعلية المناهجالدراسيةهل المناهج لها فاعليه ؟ ونشوف مدى صحة الفروض التي يبنى عليها هذه المناهج فلكل مبنى فروض وكل منهج وعلم لها فروضها هل المنهج يلائم ضروفنا الحقيقية واذا وجدناها يجب تعديلها
مساعدة الآباء في التعرف على مدى أبنائهم ولي الامر لما يأتي للمدرسة ويعرف الى اين وصل له مستوى ابنه يجب ان نعرف الاباء على هذه الخطوة
خصائص التقويمالتربوي:
من أهم هذه الخصائص ما يلي :
1- الموضوعية : لا تتأثر بالعوامل الذاتية يحكم عليها بحيادية .
2- الاستمرارية : يقصد به انه مستمر يبدا مع العملية التعليمية ومستمر فلاينتهي الا بانتهاء العمليه التعليميه.
3- الشمولية : يجب ان يكون تقويما شاملا لجميع نواحي شخصية التلميذ لا يقتصر على قياس المعارف.
4- الارتباط بالأهداف التعليمية : يرتبط بالاهداف التعليمية.
5- الاقتصادية : يجب ان لا يقدم شيء او شكل خارج قدره التلاميذ مثلا الاقتصاد يلاءم الوقت والجهد والتكلفه لتلميذ.
6- العلميه : منهج علمي دقيق لا يخرج عن نطاق الموضوع.
المحاضرة السادسه
عناصر المحاضرة:
مبادئ عملية تقويم المدرسة
مراحل تقويم المدارس
خصائص التقويم الجيد للمدرسة
المدارس سابقا كانت غير نظاميه في المملكه العربيه السعوديه بسبب ان المملكه كانت تستقبط حشود من المعتمرين والحجاج خصوصا في منطقه الحجاز التي تتوالي عليها من جميع انحاء العالم لاداء الفرائض من هذا المنطلق كانت هناك مدارس غير نظاميه قبل نشاءه العهد السعودي فكانت هذي المدارس مناره العلم في بلاد الحرمين والبعض كان يصرف على العلم من جيوبهم الى ان جاء عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود الذي وحد المملكه بجميع مناطقها فكان العلم في الحجاز والاحساء الى ان انتشر العلم في ارجاء المملكه وكانت منتشره هذه المدارس تسمى مدارس اهليه مثل الصولتيه في مكه المكرمه التي اسستها امرأه هنديه لتعليم جميع العلوم الانسانيه ومدرسه الفلاح ايضا في مكه ومدارس اخرى في الاحساء اهليه الى ان انتشرت النظاميه في عهدنا الحاضر المرتبطه بالتقنيه وغيره.
مبادئعملية تقويم المدرسة:
المبادئ الأساسية لتقويمالمدارستشتمل على خمسة مبادئ هي :
1-يجب ألا يكون التلاميذوانجازاتهم هم الموضوعات الوحيدة لتقويم المدرسة :
ان لا يكون ما يقدمه التلاميذ من انجاز او موضوعات هو الوحيد لتقويم المدرسة لو نقيس بانتاج التلاميذ ونقوم على هذا الاساس يكون قد ابخسنا حق التقويمات الاخرى التقويم يجب ان يشمل كل ما يتعلق بالمدرسة المدرسة كيان متكامل المدرسة تختلف اختلاف كامل المدرسة فيها برامج وفيها مناهج وفيها ادارة ومرافق متعددة يجب ان يكون التقويم ليست من الطلاب.
2-يجب ألا يكون النتائج هي الشيءالوحيد الذي ننظر إليه عند تقويم أي برنامج أو مشروع داخل المدرسة :
ليست فقط النتائج تحكم على الموضوع وبتقويم المدرسة نشوف ان النتائج جيدة خلاص نقول البرانامج ناجح لااا نشوف مدى تفاعل المتعلمين بهذا البرنامج ومدى الاستفادة الكاملة والتطبيق في سلوكيات هؤلاء الطلاب وفي تنفيذ البرامج وليست النتائج في ناس يحققون النتائج ولكن ليس لديهم التحليل والتركيبوالتفسير المناسب لكل مساله يتطرق لها.
3-يجب أن يعمل تقويم المدرسة علىخدمة أهداف التقويم التكويني(البنائي ) والتجميعي (النهائي) على حد سواء:
ان التقويم التكويني مستمر مع العملية التعليمية الى انتهائها ومن خلال الاستمرارية هناك تغذية راجعه اثناء البرنامج لذلك يجب ان يكون التقويم البنائي الهادف الي يرفع ويعدل اي سلوك هادف حتى نصل الى التقويم التجميع النهائي الذي يعطي صوره نهائيه نتيجة عن تقويم المدرسة .
4-إن احتياجات التقويم الداخليللمدرسة يمكن أن تتم على أحسن وجه بفريق من المعلمين تعززهم في ذلك المساعداتالمناسبة من التدريب
لمن نجيب معلمين مميزين قادرين على تقديم برامج بمستويات مرتفعه برامج للطلاب يستفيدون منها نعززها بالمساعدات المناسبة من دورات للمعلمين لتقديم عمليه تقويم جيده للمدرسه.
5-يجب أن يبنى تقويم المدرسة على توحيد التقويم الداخلي والخارجيودمجهما:
نقوم من الداخل والخارج حتى ندمجهم ونخرج بالتقويم للمدرسة .
مراحلتقويم المدرسة:
يلاحظ أن عملية تقويم المدرسة لا تتم على مرحلة واحدة وإنماتشمل علي عدد من المراحل يجب تنفيذها عند تقويم أداء أي مدرسة من المدارس وهذهالمراحل هي :
1- التدريب الأساسي:
مهم جدا ان يكون لدينا شيء اساسي في البرنامج ولا يكون جزئي وثانوي في عملية التقويم في ادارة التعليم يهمها ان تكون المدرسة في موقف جيد في عملية التقويم كل ادارة تهتم في المدرسة تتمنى ان تكون المدرسة تحوز اعلى مراتب التقويم
حرصت بعض الادارات ان تكون هناك لجان للكشف عن جوانب القصور في هذه المدارس حرص المسؤلين على رفع العملية التعليمية في المدرسة فهناك التدريب المستمر للمعلمين والاداريين حتى يرتقون بالعمليات التعليمية في المدرسة ولا بد مساعدة المدارس ان تألف على عملية تقويم المدرسة وتعلم لغه التقويم فتصبح جانب مهم من جوانب عملها .
2- تكوين فريق تقويم المدرسة :
مرحلة مهمة جدا كل مدرسة تطبق التقويم لابد ان تكوين فريق متكامل من مدير وبعض المعلمين والمرشد الطلابي ويجب على اعضاء الفريق ان تكون لديهم دورات تقدم له توعيه في دور التقويم وتدخل في برامج متعددة يضع الفريق الاهداف والخطط التي تناسب مكونات هذي المدرسه كل مدرسه حسب احتياجها وقدراتها
3-جعل التقويم مؤسساتيا :
لما تجتاز المدرسة العديد من العمليات التقويمية وتبين له انه فيه فائدة من عملية التقويم لابد ان يكون الفريق التقويمي الداخلي مؤسسي مكون لهيكل المدرسة حتى يجتاز المرحلة التدريبية بعد ذلك ينطلق ويقيم على مستوى المنطقة وبعد ذلك على المستوى الاقليمي وينجز نتائج جيده ولابد ان تنطبق عليه الشروط في عمليه التقويم ونرى تسابق في المرتبات في الجامعات لان العملية لا تكون للمدرسة ولا للجامعه فهناك برامج لتنفيذ الجوده العالميه ففريق العمل يتعب على نفسه لتقويم نفسه للوصول على مستوى جوده الاقليم والجوده العالميه وتصنيف للمدرسة التقويم يحصل نخرج من الداخل الى الخارج
4- إقامة حوار بين التقويم الداخلي والخارجي:
تكون المدرسه على استعداد خارجي لقيام جوار خارجي من جانب هئيه تعليميه ممكن يكون اجباري لاباس من ذلك
يكون التقويم خارجي من جانب هيئة تعليمية نعطي فرصة للفريق العمل الداخلي ان يشارك بفاعليه ويعدل الاخطاء.
خصائص التقويم الجيدللمدرسة :
حتى يكون التقويم عملا أكثرعمقا وأداة أكثر نفعا لابد أن يتحول الأسلوب الوصفي إلى أسلوب أكثر حوارية ولكييتم ذلك لابد من يتسم التقويم بالخصائص الآتية:
1-المشاركة بين أطراف عمليةالتقويم : (علاقة بين التقويم والجمهورعلاقة ذات طرفين) عندك جمهور وطلاب واولياء امور يجب ان تكون هناك علاقة محترمة كل منهم له دور فعال يجب ان يوجد احترام وثقة بين الاطراف.
2-الاحترام المتبادل والثقةالمتبادلة بين أطراف عملية التقويم : (يجب أن يكون هناك احترام وثقة متبادلين بين الأطراف ..(لابد ان يكون علاقه واحترام الرأى الاخر بين فريق العمل بين المعلمين والطلاب او المدير والمعلمين وتركيب فريق العمل والتعاون والاحترام متبادل بينهم.
4-التواضع : (يجب أن يكون من يقومون بالتقويم متواضعي):
(من تواضع لله رفعه) والاسلام امر بذلك بالاحترام الكبير والعطف على الصغير يكون التواضع فهي سمة ضرورية يساعد الطفل ويساعد الشيخ الكبير فالاشخاص يختلفون بالقدرات لذلك وهب الله القدرات عند اشخاص تختلف من شخص لشخص
الله خلقنا متشابهين في القدرات في لكن نختلف في مستوى امتلاك القدرات من اشخاص لاخرين فالبعض يمتلك قدره عاليه والبعض متدنيه والبعض متوسطه هناك فروق فرديه بين الطلاب والعاملين لابد نتواضع ونراعي الاخرين حسب امكانيتهم.
5-النظر إلى التقويم على أنهعملية وليس نشاطا) : يجب أن ننظر إلى التقويمكعملية مستمرة وليس كنشاط يتم مرة واحدة):
عملية مستمرة وليست نشاط مره واحده وينتهي.
6-أخلاقيات التقويم تكون قائمةعلى النظافة والثقة:
(يجب أن تكون عملية التقويم(لعبة نظيفة) ويجب أن تكون منصفة للأطراف المشتركة في الحوار):
لما نقول عمل نظيف يعني طريقة نظيفة موصفة للاطراف المشتركه ولا نهمل اي صف وجانب ويجب ان نترك الذاتية بالتقويم يجب ان نقوم بموضوعية
7-أن يكون التقويم مرتبطا بقضاياحقيقية : (يجب أن يكون التقويم ذا صلة بالقضاياموضعالناقشة والحوار):
لما نتكلم في المدرسة عن المقصف ضروري ومهم في المدرسه يقدم المقصف الوجبات للطلاب نجي للاطفال الام تقدم لطفلها وجبة ولكن الطفل يريد الشراء من المدرسة هل المقصف يقدم الاكل الصحي للطفل ؟ يجب ان نهيء المكان المناسب للطفل في مقصف المدرسة يناسب لسلامته اجسامهم من التزاحم وصحتهم اذا اتيئت ان اعمل تقويم لمقصف المدرسه هذا عمل فريق التقويم في المدرسه واستفيد من وجهات نظر الطلاب كعمل استبانه لمعرفه ارائهم في الوجبات المقدمه لهم وتعديل حسب الاستبانه هذا عمليه تغذيه راجعه..
ايضا لو عمل تقويم لجدول الاختبارات او مجلس اولياء الامور او الانشطه المدرسيه وفايدتها للطلاب هذه جميعها يتم تقديم الرؤيه من خلالها ويحقق الشيء المفيد لهذه المؤسسه ايضا الذي يقيم او يعمل عمليه تقويم للمعلم هو الطلاب لانه هو من يتعامل معه من خلال الحصه الدراسيه ..
يجب استخدام الاساليب التربويه التي ترتقي بالعمليه التعليميه من خلال مشاركه الطلاب باارائهم حول المدرسه من خلال الاستبانات هم الوجه الكشاف للمدرسه والمؤسسه التعليميه التي تمسهم وترفع مستوى التعليم الخاص بهم.
المدرسه هي مؤسسه تعليميه مهمه والبيت الثاني للطالب نعلم ابنائنا بالمحافظه عليها لانها هي التي تعلمنا ماينفعنا في المستقبل.
المحاضرة السابعه
عناصر المحاضرة
تقويم الإدارة المدرسية
تقويم المناهج
تقويم التدريس
تقويم الإدارة المدرسية :
المدرسة هي الاساس وهي منطلق المجتمع والمدرسة والاسرة كل منهم يكمل الاخر لخدمة المجتمع ولكن المدرسة تختلف عن الاسرة باشياء تربوية وتعليمية ومجالات المدرسة مقننة ومدروسة وموضوعه تحت اهداف فكل نظام تربوي وتعليمي نجد له خطط واستراتيجيات تناسب المجتمع والمعمول فيه النظام فمن هذا المنطلق بان تقويم الادارة المدرسية مهم جدا لكل مدرسة نظام تسعى لترسيخة فأي مجتمع او بيئة او مؤسسة لا بد ان يكون فيها نظام عندنا في المملكة نظام فطريقة تطبيقه اوتنفيذه تختلف فالمدرسة لابد من وضع لها نظام مقنن ومدروس يستجيب لمتطلبات المجتمع.
لكل مدرسة نظام تسعى إدارة المدرسة لترسيخه ويمثل اهتماما كبيرا بالنسبة لها ، فيما يلي سوفنستعرضبعض مبادئ الإدارة المدرسية المهمة لقيام النظام المدرسي :
1-لا يمكن لأمة أن تحرز التقدم والنجاح في حياتها دون احترام النظام:
نحن امه الاسلام والنبي صلى الله عليه وسلم وضع خطط مستقبليه نطبق منهج الرسول صلى الله عليه وسلم لان المنهج في الحياة هي النظام فااذا وجد النظام الذي يلبي احتياجات المجتمع ومن المهم عند وضع النظام ان يطبق جميع افراد المؤسسة النظام.
2-المدرسة من أهم المؤسسات التي يقع على عاتقها تدريب طلابها:
المدرسه نعلم ابنائنا فيها القيم والمباديء والتراث الاسلامي الصحيح من الاولى ان نطبق النظام فيها فهي اهم المؤسسات التربوية والتعليمية التي يقع على عاتقها تدريب الطلاب بالتقيد بالنظام هناك انظمه تااتي من وزاره التربيه والتعليم وهذي من اهم مبادئيها .
3- من أهم واجبات إدارة المدرسة الاهتمام بالنظام ودراسة أسباب الخروج علية:
الحضور والطابور حضور المعلمين والطلاب ضروري تاخرهم خروج عن النظام ومدة الحصة كلها نظام لو زدنا في وقت الحصة هذا خارج النظام او انقصنا لو فتحنا باب المدرسه الخارج يدخل والداخل يخرج هذا ضد النظام لو خرجنا عن النظام لابد ان يعود له مجدداا
4- يجب أن تشارك جميع عناصر الإدارة المدرسية وتتعاون في مجالاتها المختلفة:
المدرسة مثل المركب المتكامل فيه مدير ومساعد ومراقب ومرشد طلابي .. إلخ اذن المدرسة عناصر وكل عنصر يكمل العنصر الاخر اي خلل في هذه العناصر تحدث فوضى في المركب يجب على مدير المدرسة ان يجعل اعضاء هذه المدرسة متعاونين ومتأزرين حتى يتم ضبط المدرسة وتطور الادرارات نتيجة عن التعاون والتطور يجب ان نقفز عن الاشياء التي تعرقل عملية التعليم والدولى تسعى لتطوير التربية والعالم الان سريع والادارات تتطور فالاستخدام الرئسي سابقا الورق الان تغير اصبح الكتروني من قبل المعلم او الطالب الان وجدت وسائل متطوره والدوله تمول ذلك.
5-احترام المعلم والرفع من مكانته في المجتمع :
6-تطوير الإدارة المدرسية بكافة جوانبها وهياكلها :
والتعليم فالمعلم هو حجر الزاوية في العملية التعليمية فاذا كان المعلم مثالي ينعكس على طلابه ويجب ان يكون علاقة بين المعلم والمدرسة
7- لمجالس الآباء والمعلمين والعلاقات الإنسانية أثر هام في نجاح الإدارة المدرسية:
فعلى الاباء والامهات ان يشاركو في مجالس الاباء والامهات فيمر الطالب ببعض المشاكل لا يستطيع المعلم لوحده حل هذه المشكلة فلابد من تدخل اهل الطالب
الحوار والمناقشه بين الوالدين والمعلمين تودي الى تطور وضع ابنائهم فقد يمر الطالب ببعض المشاكل الوالدين يساعدون المعلمين في حلها وننصح الجميع بالمشاركه في ذلك فلا بد من ربط المدرسة بالمجتمع العلاقات الانسانيه في المجتمع لها دور ايضا لتوعيه ابنائنا مثل الدفاع المدني يقدمون دور هام للطالب والطبيب ايضا يقدم النصائح والوصايا لطلابنا
هنا نريد أن نركز على ثلاثة نقاط هامة عند تقويم الإدارة المدرسية:
1-الانشطة التي تقام في المدارس لابد ان تكون جزء من انشطة المدارس وجعله نشاط مهم بالمدرسة.
2 ان لايقوم بالتقويم شخص واحد فلابد التقويم من فريق متكامل.
3 ولاينبغي ان يكون هدف التقويم على نقاط القوة ونقاط الضعف فقط بل ذكرنا ان التقويم يقوم تعديل واصلاح ان يعزز نقاط التقويم وان نتخلص من نقاط الضعف وكما ذكرنا التقويم يعدل الاعوجاج .
تقويم المناهج:
عناصر الرئيسية التي يشملها تقويم المناهج:
1- التعريف : الطريقة التي عرف أو حدد بها كل مؤلف عملية التقويم.
2- الهدف: الهدف الذي حدد المؤلف لعملية التقويم .
3-التركيز الأساسي: يتعلق ذلك التركيز بالخصائص والصفات التي يقترحها مؤلف المنهج.
4- دور المقوم: يحدد كل مؤلف واجبات ومسؤوليات وسلطات مختلفة ومحدده للمقوم.
5-العلاقة بالأهداف: تعالج هذه النقطة نوع المعلومات الخاصة بأهداف البرنامج المطلوب تحقيقها.لا بد ان تتناسب الاهداف مع البرنامج
6-العلاقة بإصدار الأحكام: تختلف وجهات نظر كل مؤلف عن الآخر ..
كل مؤلف له وجهة نظر كما الناس تختلف في السمات فينا المتسامح وفينا العدواني وفينا المحب وفينا الي يكره وفينا الاجتماعي وفينا المطوي فتختلف وجهات نظرهم فالؤولفين لديهم مدارس كل مؤلف لمدرسته يحدد وجهه نظره به.
7-أنواع التقويم : يحدد كل مؤلف أنواعا خاصة للتقويم وفق كل منهج من مناهجه.
8-التركيب المقترح : يتم عرض المساهمات النظرية أو العلاقات المنطقية بين المصطلحات المعروفة في كافة المناهج. في نظريات متفق عليها وفي علاقات منطقيه موجوده والافضل طبقت ونحرج عليها وتكون في المناهج.
9- معيار الحكم على الدراسات التقويمية : اصطلاح (ماوراء عملية التقويم)..
10- مقتنيات التقويم: يقدم كل مؤلف بيانات وإجراءات أو محتوى محدد..
11- المساهمات: يقدم كل مؤلف مساهمة هامة في تصميم الدراسات التقويمية..
12-المحددات : يجب تقديم عدة نصائح أو تحذيرات لكل أسلوب من أساليب التقويم.
مافيه برنامج ما له نصائح او تحذيرات
تقويم التدريس :
تأتي أهمية تقويم التدريس من كونه هدفا في حد ذاته، أن تقويم التدريس سار في ثلاثة اتجاهات رئيسية هي :
اذا نجحت طريقة التدريس نجحت العملية التعليمية فبعض المعلمين يجتهدون بطرح المعلومه يبدعون في توصيل المعلومة بعض المعلومات للاستطيع استدعائها الا بجهد مكلف عالعقل فيصعب استدعائها وبعضها يسهل للطالب استدعؤها ونلاحظ ان التجارب العملية تبقى في الذهن لانها تستخدم اختبارات التعرف وتثبت في الذاكرة مثال الطلاب في المدارس التي يجسم لهم اشكال فاانهم يسهل عليهم استدعاؤها بعد رؤيتها مره اخرى عكس اذا كانت بطريقه شفويه او كلاميه او بالشرح لايستطيع استرجاعها الا بصعوبه.
1- تحديد الكفايات التدريسية:
من خلال تقويم التدريس متى نعرف ان التعليم تم بكفأة لذا نحرص حرص تام على تدريب المعلم او المعلمة بطريقة صحيحة في الجامعات نجد قسم خاص اسمه قسم المناهج وطرق التدريس يهتم بالتدريب او التربية العملية التي تتم بالمدارس الي هو "ترم التطبيق" يستطيع المعلم الجديد ان يكتسب مهارة من المعلمين.
2- أسلوب مشاهدة التدريس وعمل تقرير عن مدى نجاحه :
لان مشاهدة التدريس وعمل تقرير "عمل الموجه " لمعرفه جوانب القصور لدى المعلم وهضمه للماده العلميه فهذا فائدة هذا التوجيه معرفة المعلم في توصيل المعلومه وعرض الوسائل ومهم جدا الابداع للمعلم فكلما ابدع المعلم ابدعو طلابة
3- البحث عن العائد من نتائج التقيم:
هل فيه عائد جيد ايجابي في عملية التعليم يساعد في تطوير طريقة التدريس فتقويم التدريس مهم جدا هل نحن نواكب الدول الاخري في التطور هذا دور اداره التعليم فكثير من الطلاب يستمتعون في عملية التدريس لان المعلم او المعلمه لديه قدره على توصيل المعلومه وجزء الترابط بين الافكار هذا من علاقة المدرس بالطالب ومراعاته للطالب وطريقة تعليمه فمن التقويم فعمليه التعليم تقوم على اهداف منها معرفة اخطاؤنا وتصحيح اخطاؤنا ومعرفة الخلل في اداره المدرسه اوالمناهج اوالتدريس أي خلل في احدهما يؤثر على العنصرين الاخرين فكلا منهما يكمل الاخر.
المحاضرة الثامنه
عناصر المحاضره:
تقويم جوانب تعلم التلميذ
تقويم التحصيل المعرفي
تقويم المهارات
تقويم الاتجاهات
تقويمجوانب تعلم التلميذ:
ان جوانب تعلم التلميذ اختلفت اختلاف كامل عن السابق
سابقا يركز التعليم من جانب واحد الان اصبح التعلم يتمركز حول الطالب من جميع جوانب حياة التلميذ(الشخصيه والاجتماعيه والعقليه والانفعاليه والاسريه) عندما نقول تحقيق الاهداف التعليمية ننظر الجوانب التي ينبغي تقيمها عند المتعلم
عند تحليل الأهداف التعليميةنجد الجوانب التي ينبغي تقويمها عند المتعلم والتي تشمل
1-الميول
2-التوافق أو التكيف الاجتماعيوالشخصي
3-المعارف
4-المهارات
5-الاتجاهات
6-التفكير أو التعبيرالابتكارى
7-التفكير الناقد
كل هذه الجوانب نستطيع التعرف عليها ومدى فائدتها لتلميذ وفائدتها لتحقيق التقويم المنتظر حسب الاهداف الموضوعه
تقويمالتحصيل المعرفي :
يهدف تقويم التحصيل المعرفي بما يلي: (التحصيل المعرفي اذا عمليه مهارات ومعلومات وخبرات والمواد الدراسيه بجميع انواعها)
1-تسوده النظرية غالبا،متميزا في طبيعته بهذا عن أنواع التحصيلالأخرى في المجال الفني والمهني:.المقررات والنظريات كلها في المعرفي متميزة عن انواع التحصيل الاخرى في المجال الفني والمهني
2-أنه رسمي يخص مواداً مقررة لدى المدرسة : لما نتكلم عن التقويم التحصيل المعرفي اكيد فيه مقررات او مواد مقرره رسميه من خلالها المعلم يستفيد بمخزون معرفي وعلمي في حياته
3-أنه متخصص المحتوى : اي ان المادة التي تدرس لها اختبارت تنتمي لحقل معرفي متخصص حتى نستطيع ان نقوم مدى تحصيل الطالب لهذا المقرر أي الماده العلميه لها اصول
4-أنه عملية جماعية فيالغالب:تقوم على توظيف اختبارات عامة المادة العلمية لها اصول انها عملية جماعية تقوم على اختبارات عامة ومعاير جماعية(سكومتريه) واساليب واحدة أي موحده
5-أنه معنى بتحصيل القدرات العامة السائدة لدى التلاميذ:لجميع الطلاب بدون تحديد فئة من الطلاب
6-أن الصفة السائدة لوسائله الرسمية هي كتابية:التحصيل المعرفي كتابي بالاختبارات المتعارف عليها
أنواع الاختبارات التحصيلية :
تنقسم اختبارات التحصيل التي تهتم بقياس المعارف لدى التلاميذإلى أربعة أنواع من الاختبارات وهي :
1-الاختبارات المقالية :( أقدم أنواع الوسائلالتقويمية المكتوبة في التربية وتتكون في العادة من نوعين : طويلة و قصيرة)
قديمة وتستخدم في التربية قديما تستخدم هذة العبارات (اشرح ,عدد , اذكر,...) ومشكلتها انها لاتغطي المنهج كاملا هذه العبارات التي تستخدم في المقالية لها عيوب:
أ-انها تدخل فيها ذاتية المصحح
ب- تاخذ وقت في الكتابة
ج-ربما استاذ المقرر يكتب سؤال غامض انت تعلم الاجابه ولكن السؤال غير واضح وبالتالي يضيع السؤال كاملا فلابد من ادخال اختبارات موضوعيه وشفويه بجانب المقاليه وصياغه الاسئله بطريقه سهله وواضحه للطالب
ومن مميزاتها تعطي:
أ-فرصة للتعبير والتفسير والتحليل:
ب-تساعد على معرفة الفروق بين الطلاب والمقارنه.

2-الاختبارات الموضوعية) :وسائل قياسية حديثةالعهد نسبيا في التربية(
سميت موضوعية؟؟ عدم دخول ذاتية المصحح في التصحيح فسموها موضوعية من انواعها( الصح والخطاء والاختيار من متعدد واكمل الفراغ وتوصيل العبارات)
من عيوب هذا الاختبار:
أ-انه الطالب يخمن
ب-انه لايستدعي الذاكرة
ج- متعبه في وضع الاسئلة
ومن فوائدها :
أ-تغطي المنهج باكمله.
ب-سهلة في التصحيح تصحح اليا .
ج-لا تدخل ذاتية المصحح.
د- تطبق هذه الاختبارات للمجموعات الكبيرة .
بعد التطور يعتمد على الاختبارات الموضوعية بشكل اكبر من السابق.
3-الاختبارات المعيارية : يحتوي كل سؤال فيالاختبار على محك أو مستوى عام تقاس على أساسه معارف أو معلومات التلاميذ
هناك محك ترجع له يحدد معارف ومستوى معرفة التلاميذ
4-الاختبارات الأدائية : (تختص هذه الاختباراتبتقويم السلوك العملي الحركي)
تقويم المهارات:
تقويم المهارات تقيس ثلاثةعناصر رئيسية هي :
1. الدقة :مهمه جدافي كل اعمالنا يجب ان نكون دقيقين بالذات في المهارة او في ممارسة سلوك ما
2. السرعة في أداء المهارة:يوجد ناس لديهم دقة ولكن بطيئ فيجب ان تكون السرعه مع الدقه.
3. الفهم للأعمال والأدوات التي يستمد منهاالمتعلم: مثال لو قلنا مهارة الطباعة يجب ان يلم بمعارف الطباعه مواقع الحروف سرعه في ادائها ويعرف انظمتها والاعمال والادوات التي يجب اتخاذها في المهارة.
طرق تقويم المهارة:
يمكن قياس المهارة في ثلاثةأبعاد :
1-الجانب المعرفي :يتم قياسه تحريريا عن طريق اختبار موضوعي يتناول الحقائق العلميه بالعمل المراد قياسه بالاضافة الى الخطوات التي يتم اتباعها لانجاز هذا العمل
2-الجانب الأدائي :يقاس اداء التلميذ للعمل به المهارة بشكل متقن ودقه
3-ناتج العمل (الأداء) : هوالجانب الذي يقدر الناتج النهائي في العمل (اداء النهاية) مثل حساب وقت الجري للمتسابق ومثل اداء الطالبة للعمل اليدوي في نصف ساعه
أنواع اختبارات المهارات:
أ_اختبارات القدرات: (مهم)عندنا قدرات مختلفة القدرات العقلية والقدرات العضلية
ب_الاختبارات العمليةللمهارات : تنقسم الى ثلاثة أنواع هي:
1. اختبار التعرف:
يتطلب من المفحوص التعرف على الخصائص الاساسية للاداء حتى يستطيع ان يكون فكرة شاملة للمهارة
2. اختبار المواقف شبةالطبيعية:
تهدف الى قياس الانشطة في العمل وتسمى (اختبارات النماذج او المصغرة)وهي اكثر الاختبارات صدق في قياس اختبارات الالات وهي تماثل الموجودة في العمل الطبيعي (يستخدم لاختبار المركبات الدينمو كيف يشغله او يصلحه )
3. اختبار عينة العمل:
مضبوطة ومقننه في الظروف الواقعيه للعمل
تنقسم لنوعين:
أ-اختبارات التي تعتمد على حكم المراقبين او المحكمين والفاحصين لتقويم الاداء.
ب-اختبارات التي يسهل فيها التميز بين الصواب والخطاء ويمكن تصحيحها بسهوله.
تقويم الاتجاهات:
اهتم كثير من الباحثين بتقويمالاتجاهات ووضعوا لذلك طرقاوأساليباًمختلفة لقياسها منها :
1-أساليب التقويم المباشر) يستخدم مقياس) :
اي يستخدم التلميذ مقياس يستطيع من خلاله حل هذا المقياس.
من اهم المقايس التعليمية واغلب الدراسات تستخدم المقياس لعينة الدراسة ونحلل النتائج ونفسرها :(مقياسليكرت،مقياسبوجاردس، مقياسثرستون)
هذه المقاييس مثالا ومنها مقاييس كثيره ايضا مقياس بينيه وومقاييس الباحثين كل منهم له مقياس مثل المناخ الاسري والتفكير الابتكاري لعلماء اشتغلوا على هذه المقاييس لتطبيقها على الطلاب والدراسات والبحوث.
مقياس ليكرت : لتقويم الاتجاهات نحو المواد التعليميه.
وطبعا في المقاييس تخدم العمليه التربويه ومغلب الدراسات في التربيه وعلم النفسيه تطبق المقايييس على عينه البحث لتخرج بنتائج لهذه الدراسه وتضع التوصيات الخاصه لها .
2-أساليب التقويم غير المباشر :
(الاختبارات الموضوعية،الاختباراتالاسقاطية)
وكما ذكرنا الاختبارات الموضوعيه في التقويم الغير مباشر على نمط الاختبارات الموضوعيه سابقا وتطبق على عدد كبير من الطلاب للوصول الى مستوى كبير للوصول الى درجه تحقيق الهدف المامول من هذا الاختبار.
والاختبارات الموضوعيه منتشره بشكل اوسع في تقويم الاتجاهات والاختبارات الاسقاطيه نوع من الاختبارات ايضا منتشره ايضا لاعطاء دلاله واضحه لتقويم الاتجاهات ونحاول قدر المستطاع للوصول لمعلومات لوضع بعضا من المعلومات التي تساعدنا من خلال هذا المقرر وجدنا انفسنا امام نظم ومعلومات جديده فمن حق المعلم والمعلمه الاطلاع على هذه البرامج ولابد ان نطرح الموضوعيه في تقويمنا في كل الاتجاهات الان اصبح تقويم المدرسه ومناهج وطرق التدريس والتلميذ والتحصيل المدرسي والاختبارات اصبحت العمليه التعليميه عمليه تقويم وكل بعد عمليه تقويم هو نجاح لانه اصدر حكم وتقويمه فلابد من عمليه التقويم لتحقيق الهدف من خلال هذه الاختبارات والتقويم مبني على الموضوعيه والمصلحه العامه للوصول لهذه المراحل من النجاح.
المحاضرة التاسعة
عناصر المحاظره:.
تقويم الميول.
تقويم التكيف الشخصي والاجتماعي.
تقويم التفكير والتعبير الفكري.
تقويم التفكير الناقد.
تقويمالميول :
ان الميول مهمة جدا عند جميع افراد المجتمع(طالب وعامل ومزارع...الخ) وهي من الله تجعل الناس تتعدد في ميولهم ورغباتهم ومهمه لتحقيق الطموح والامال عن طريق اختيار الميول الخاص والميول تختلف من شخص لاخر وتتعدد اوجه الميول واصبح علينا الزاما في المجال التربوي في التعرف على ميول الطالب ورغبته فاذا كان الطالب يتضايق من مادة ويمل منها فكيف يحصل الطالب تحصيل ايجابي فيجب البحث في ميول الطلاب نحو المواد الدراسية وتحصيلها حتى نستطيع ان نعالج الميول السلبية نعرف انه يوجد ميول سلبية لبعض المقررات الدراسية من هذا المنطلق يلزم علينا ان نتتبع حالات الطلاب ونبحث عن الصور الجميلة التي تحسن وضعهم الدراسي اذا كان فيه ميول ايجابية يجب رعايتها رعاية ايجابية التربويين ينظرون للانسان انه يحتوي على قوة كامنة وامكانات وكيف نعرف هذة القوى يجب ان نبحث ونحافظ على الايجابيات ونوظفها توظيف ايجابي في الاتجاه المطلوب علماء النفس ينظرون للانسان ان لديه امكانات فيجيب علينا ان نغوص في امكانياته فالانسان ليس سلبي لو جد عنده سلبي اكيد عنده ايجابيه وبالتالي يجب ان نحافظ عليها وتوظيفها التوظيف المناسب واذا وجدنا عند الطفل بعض القصور لا نطلق عليه لا يفهم هذا خطاء فلدى الاطفال في مجال ليس لديه قدرة على التحصيل قد يكون الاستيعاب منخفض والفهم مرتفع وربما اعلى من اقرانه فيجب مراعتها في مادة معينة بينما يبدع في مجال اخر.
أن للميول وتقويمها أهمية كبيرة للأسباب التالية :
1-التعرف على ميول التلاميذ نحو المواد الدراسية وتحصيله.
2-معالجة الميول السلبية أو الضعيفة غير الكافية للتحصيل.
3-رعاية الميول الايجابية والمحافظة عليها وتوظيفها في إحداثالتعليم المطلوب.
تعريف الميول :
هو استعداد أوالنزوع النفسي لقول أوعمل شيء(أي للقيام بسلوكانسانيأو تربوي)
نفكر بعد التفكير نريد ان ننطلق بسلوك معين ان كان سلوك انساني او تربوي او اجتماعي البعض يفكر بزياره اقربائه فيتجهه لهم او ميول لمساعده الاخرين هذا ميول خير وطيب نعزز السلوك الايجابي لدى الطلاب فلدى بعض الاطفال حب الخير يسعى الى الصلاة ويحافظ عليها وبعض الاطفال ميول حرفيه في المساعدة في المنزل يجب تعزيز هذه الميول الايجابيه اذا الميول استعداد.
مكونات الميل:
1-)الإدراك الذي يمتلكه التلميذ نحو موضوع الميل: (
هل هو ماخذ الموضوع بشكل متكامل ويميل له او سمع عن موضوع ومال له او غريزيا يميل لموضوع ما.
2- العاطفة الذاتية )إيجابية – سلبية:(
مهمة جدا سواء ايجابية او سلبية كثير منا يتردد ونجد ناس تفكيره حكيم متروي وللتفكير مهارة يجب تعلمها لان هناك مستويات للتفكير اولية ومتوسطه وعليا فيجب التفكير بمستوى يناسب المشكلهفالعاطفة ممكن تكون ايجابية او سلبية
العاطفيه مهمه جدا في تحقيق اهداف البرنامج.
3- السلوك الحركي) المرتبط بموضوع الميل):
يمكن توضوح التسلسل السلوكي بمكونات الميل الادراك للموضوع والعاطفه الايجابيه ثم السلوك ربما يكون سلبي او ايجابي
المؤشرات السلوكية العامةللميول:
وسائل تقويم الميول
1-استطلاعات الرأي
مهمة تستخدم على مستوى العالم استطلاع الرأي للتلاميذ ولا للمهندسين ولا لغيرهم
2-مقاييس التقدير المتدرجة
3-السجلاتالقصصية أو السجلات الحوادث
4-دراسة الحالة الخاصة بالتلاميذ
تستخدم للمرشدين يستخدم دراسة حالة خاصة بالتلاميذ سرية جدا معلومات شخصية وبياناته وتدرس حالة التلميذ الخاصة جدا وهي تفيد في تقويم الطالب ومعرفة مشاكل الطالب وللمرشد دور فعال في تقويم حالة التلميذ.
5-المذاكرات الشخصية للتلاميذ
6-المذاكرات الاسقاطية
7-مشاريع التلاميذ
8-سجلات التلاميذ
تجدون كل طالب يدخل المدرسة له سجل عن عمرة ووضعه الاجتماعي وحالته
9-مقابلاتالتلاميذ
10-تقدير الأقرانالتقاريرالذاتية
11-وسائلالملاحظة المتاحة.
كيفية إعداد مقياس لتقويم ميول التلاميذ:
لو حددنا مقياس محدد للتلاميذ اول شيء:
أ-تحديد موضوع الميل كالمنهج او التلاميذ او المعلم.
ب-نحدد المظاهر الهامة في الميول التي نريد نقيسها وبعد ذلك.
ج-تحديد اسئلة مباشرة وليست قضايا جانبية لابد ان تكون مرتبطة بالموضوع. د- تحديد البدائل التي يسأل عنها.
هـ- سؤال التلاميذ على الميول العامة قبل الخاصة وتفادي التكرار.
و-احتواء سؤال الميل على سؤال خاص يختبر مدى قوة الميل لدى التلاميذ.
تقويم التكيف الشخصيوالاجتماعي/(مهمه جدا):
المدارس والجامعات والمراكز جميعها تخدم هذا التلميذ والتلميذ هو اساس المجتمع والاساس في العملية التعليمية والمدرسة مركب واساسها التلاميذ وجميع التربويين اذا لم يوجد تلميذ لاتتم عمليه التعليم وجميع عناصر التعليم من معلمين ومدير ومرشدين يعملون لرفع مستوى التلاميذ.
من أساليب تقويم تكيف التلاميذاجتماعيا وشخصيا ما يلي:
1-السجل القصصي:
هو احدى الوسائل الخاصة بالملاحظة المقصودة حيث يتم وصف سلوك التلميذ وملاحظته حيث يقوم الملاحظ بجمع معلومات عن التلميذ ونمو الصفات والشخصيه من جميع النواحي الانفعاليه التربوية والفكرية والعادات كما معرفة جوانب شخصية الطالب ومن خلال الملاحظه نستطيع ان:
أ-نجيب عن اسئلة مثل اتجاهات نظرة التلميذ عن الحياة ينظر للحياة بسعادة او لا. ب-معرفة نظرة التلميذ لنفسه في المستقبل.
ج-معرفة ثقته بنفسه من هذه الملاحضات.
د-نستطيع معرفة الطالب وشخصيته ومشكلاته بعض الطلاب عدوائيين وبعضهم خجول فيتم اكتشافها وحلها.
2-تقارير أولياء الأمور :
(يمكن معرفة الكثير عن النواحيالمتعلقة بالتكيف الشخصي والاجتماعي للتلاميذ عن طريق أولياء الأمور)
مجالس الاباء والامهات مهمه جدا كما ذكرنا في المحاضره السابقه للوصل بالتلميذ او الابنليتكيف مع البيئة المدرسية فمجلس الاباء او الامهات التقارير التي نحصل عليها ندونها عندنا ويساعد المختص في حل المشكلات لدى التلاميذ
فبعض الطلاب يكون انطوائي يتم دمجه مع الطلاب في الانشطه والاذاعه .
3-استفتاءات الشخصية :
(تستخدم استفتاءات الشخصية في محاولة التعرف على مشكلات التلاميذوقدرتهم على التكيفالشخصي والاجتماعي..(.
من الاولى ان نعملها في المجال التربوي فنحن نتعامل مع بشر فيجب ان نعرف التعامل معهم فسلوك الانسان ثابت نسبيا لانه يمر بظروف مختلفة فالسلوك ثابت نسبيا وليست ثابت للابد فيه مرونه نستطيع تغيره فاثر سبب يتغير السلوك فيجب اخذ راي الطلاب والطالبات فلدينا مشكلة عدم اخذ راي ابنائنا وبناتنا فهذا خطاء فلكل انسان حق رأي فالاستفتاء يعرف فيها اراء الطلاب مع الاسف لابد من اخذ بالاراء الابناء في المنزل ولابد من تحمل ذلك من قبل الوالدين لتنميه سلوك الاستفتاء عند الابناء مثال: (استفتاء رايء الطلاب عن وقت حصه النشاط بالمدرسه فالطلاب يرغبون ان تكون في وقت مبكر حتى يتفادون حراره الشمس).
تقويم التفكيروالتعبير الابتكارى:
(الابتكارهو أرقى مستوياتالنشاط المعرفي للإنسان وأكثر)
النواتج التربوية اهمية وخاصة للتلاميذ المتميزين
فالابتكار: هو جلب شيء جديد او اكتشاف شيء جديد مختلف ..
مثال :( استخدامات القلم؟) اذا قلت انه يكتب هذا لايوجد به ابتكار لان الكل يعلم ان القلم يكتب نقول مثلا ان القلم يصحح الاخطاء او يكون في الكاميرا او يستخدم للكفيف يفتحه ويمشيء به فلابد من اكتشاف شيء جديد حتى يحدث الابتكار فلكل تلميذ الحق في تقويم الابتكار.
نوع من التعبير الذاتي ،فلكلتلميذ الحق –عند تقويم الابتكار- أن يقدم استجابة فريدة للسؤال أو المشكلةالمطروحةاذا كان فيه سؤال فيجب ان يقدم اجابة فريدة وتقديم للمشكلة حل لم يقدم من قبل ..
يتطلب تقويم الابتكار بعضالمتطلبات التي يجب أن تتوافر في الأسئلة أو المواقف أو المشكلات أو المهام التيتطرح على التلاميذ نلخصها فيما يلي :
1-الجدة أو اختلاف المهمة التييؤديها في مواقف التقويم الابتكارى.
2-تنوع المراجع والمواد والمصادر.
3-تحرير مهام تقويم الابتكار.
4- تحديد طبيعة الناتج الابتكارى.
لكي تحكم على ابتكار التلميذقد تحتاج إلى 3 درجات منفصلة او مكونات للابتكار وهي :(الطلاقه _ المرونه _ الاصاله) وهي مهمه جداللابتكار.
تقويم التفكيرالناقد / ( مهم ) :
يجب الاهتمام به اهتمام بالغ حتى في حياتنا كل انسان يفكر تفكير ناقد في حياته الطبيعيه ويجيب تشجيع التفكير الناقد عند الجميع فجميعنا نجري على الدعاية في امور كثير فالبعض منه يشتريه الموجود بالدعاية يجب ان نستخدم التفكير الناقد "هنا على سبيل المثال" لو شخص ذهب لشراء سياره يجب معرفه موديلها حصانها سرعتها سعرها هل تناسب ظروف المشتري اما عند الطالب او التلميذ فيكون من خلال التفسير والتحليل والمعالجة يحدث التفكير الناقد عندمايأخذ التلاميذ في تفسير وتحليل ومعالجة المعلومات عند الاستجابة لمشكلة أو سؤال.
مهارات التفكير الناقد: (مهمه ) :
1- مهارات التركيز 2- مهارات جمع البيانات 3 - مهارات التذكر 4- مهاراتالتنظيم
5- مهارات التحليل 6- مهارات الإنتاج7- مهارات التكامل
أساليب تقويم التفكير الناقد: (مهمه) :
1-الملاحظة 2-قياس السلوكياتبالاختبار
المحاضرة العاشره
تعريف الأهداف التعليمية:
الهدف مهم جدا يعطي الانسان استثاره للوصول الى الهدف
إذا نظرنا إلى كلمة (الهدف) والمرادف لها كلمة (مقصد) فهما مصطلحان يبدوان متكافئان عند استخدامهما في سياق تربوي أو تدريبي، لذلك نرى أنه من المفيد أن نعرض لتعريف كل من (المقصد) و(الهدف).
المقاصد التربوية :
(صياغة موسعة أو عامة للنوايا التربوية وتشير إلى الغرض العام أو الهدف المرغوب فيه من وراء مقرر أو جزء من مقرر)
اذن نحن الان امام مقرر لان الهدف المراد هو مقرر او جزء من المقرر.
الأهداف التعليمية :
(مجموعة من العبارات أكثر تحديدا وتفصيلا تحدد التوقعات المنتظرة لنتائج العملية التعليمية) ..
عند وضع الهدف يجب ان يكون اكثر دقة وتحديدا وتفصيلا يجب ان نعرف مستوى المجتمع وتطلعاته ووضع الهدف مناسب لذلك المستوى
على ذلك: (نرى أن الأهداف يمكن أن تعبر عن مجموعات خاصة من النشاطا المعرفة تعريفا جيدا وتوجه المعلم داخل الغرفة الدراسة مع التلاميذ)
المعلم لديه نشاطات تقوم على اهداف داخل الصف تتوافق مع المنهج الدراسي ويضع له تعريفا جيدا توجهه داخل غرفه الدراسه وبالتالي يكون وصل لمبتغاه في الاداره المدرسيه والاداره العليا التعليميه الهدف مهم في العملية التعليمية ولابد من وجود اهداف تعليمية.
الهدف السلوكي :
(يحدد شكل ونوع الأداء الذي ينبغي أن يظهره التلميذ كدليل حدوث التعليم لدية)
اذا ما كان هناك نوع او شكل نوع الاداء لا نعرف هل حدثت عملية التعلم او لا.
مبررات تحديد الأهداف التعليمية: "لماذا نحدد الاهداف التعليمية "؟!*
من الضروري أن يتوفر لدى المعلم معرفة تامة بالأهداف التي تسعى إلى تحقيقها مادة تخصصه
حيث إن هذه المعرفة تساعده في تحقيق مايلي:
1-اختبار خبرات تعليمية وطرق وأساليب تدريس ووسائل تعليمية وأوجه نشاط وأساليب تقويمية: هدف الدرس تجربة في مادة مثل صناعة المربى نحتاج الوسائل المقادير ومكان غير الفصل وتوفير التفاح ومواد الطبخ والسكر اذا تعليم الطلاب ذلك هدف من الاهداف وعند الانتهاء من العمليه هل صحيحة العملية التقويمية هل نجحت في تقديمها او لا اذا تحقق الهدف يعني حققت مرادي كمعلم واذا لم تحقق الاهداف يوجد خطاء.
2-تعطى له صوره واضحة عن أنواع التغير في السلوك المراد إحداثه لدى الطلاب:اذا نجحت في ذلك اذا حققت مرادك كمعلم.
3-توفر له فرصة ليصبح مقوما لنفسه بدرجة أفضل:يقوم نفسه من خلال معرفه اخطاء عدم تحقيق اهدافه وبالتالي يحاول تعديلها.
4-تعطى له فرصة لتحقيق تعلم أفضل لأن جهوده وجهود التلاميذ ستكثف نحو تحقيق الأهداف المقصودة:العمليه التعليميه تحتاج لتعليم افضل المستطاع ان نحسن العملية التعليمية فهو هدف من عملية التوجيه والارشاد فكل ما تظافرت المعلمين والتلاميذ والطلاب تتحقق الاهداف التعليمية المرغوبه.
الاعتراضات المثارة حول تحديد الأهداف:
الأهداف التعليمية حسنة الصياغة من أهمية في العملية التربوية : فإن البعض يتشكك في جدواها ويثير اعتراضات منها :
1-أن كتابة الأهداف التعليمية الجيدة يتطلب جهدا كبيرا وخبرة فائقة.
2-أن تحديد الأهداف التعليمية مسبقا يقلل من التلقائية وينقص من مرونة المعلم:
اذا عرفنا الاهداف مسبقا يقلل من التلقائية اي تجعلنا مقيدين بالاهداف والتنقيص من مرونة المعلم والتوسع في الشرح يجلك سجين ومقيد بهذه الاهداف وعدم الخروج منها ويكون المعلم حذر خايف ان يخرج عن النص فيكون تحت مظله هذا الاهداف.
3-أن التركيز على أهداف تعليمية محددة بالنسبة لجميع التلاميذ يضر بعملية تفريد التعليم: تكون الاهداف محدده لجميع الطلاب ولا يوجد تميز في التعليم.
4-أن استخدام الأهداف التعليمية المحددة يؤدي إلى نتائج تافهة وسطحية:
لما نحدد اهداف تعليمية محددة يؤدي الى نتائج تافهه وسطحية وهي وجهات نظر ربما نوافهم وربما نعترض
5-عندئذ يبرز جانب إيجابي لكل اعتراض من الاعتراضات السابقة: يكون مفيد الاعتراضات ربما يعدل بعض الاشياء او ويحرر المعلم ويعطيه مساحه ليتحرك خارج هذه الاعتراضات هذا نوع من التقويم يفيد البرنامج.
مصادر الأهداف التعليمية:
مجمل المصادر التي تشتق منها الأهداف التعليمية..
1- فلسفة المجتمع والتربية كمصدر للأهداف:
في السعودية مثلا فلسفة المجتمع قائمة على الشريعة الاسلامية مصدر اهدافنا الرئيسي الشريعة الاسلامية ومصدر رئيسي لنا في تربيتنا وتقاليدنا وعاداتنا فلكل مجتمع فلسفته المجتمع السعودي يختلف عن الشعب الياباني او الكندي او الامريكي كل مجتمع له فلسفته وتقاليده فلو جبنا فلسفة خارجية لا يصلح تنفيذها هنا لاننا عندنا ثوابت من القران والسنه والشريعه الاسلاميه نشتق منها ثوابتنا فلا تصلح اي فلسفة اخرى في مصادر اهدافنا اما الدول الاخرى يكون لديها فلسفات لعلماء يضعونها ثوابت لهم ويتبعونها.
2-دراسة المتعلم ( التلميذ) كمصدر الأهداف:
لما ندرس وضع المتعلم نستفيد منه ونشوف احتياجاته واحتياجاته اهداف من الاهداف التعليمية الضروريه فلكل معينه لها مراحل نمو الطفوله غير المراهقه وغير الرشد والشباب كلن لها اهداف محدده نعرف احتياجات المتعلم مثل ما ندرس في علم النفس النمو فلكل نمو احتياجات يجب معرفتها المعلم دراستها مهمة الطفل في سن الابتدائيه لابد معرفه جوانب النمو له المعرفي او الانفعالي او الحركي له معامله تختلف عن الطلاب في الثانويه ومهم جدا دراستها .
3- طبيعة المادة التعليمية:
كل مادة علمية لها اهداف تختلف عن المواد الاخرى مهمة لكي يستطيع الطالب ان يهضم هذه المادة والمعلم يستطيع معرفه احتياجات كل مقرر عن طريق الاهداف.
خصائص الأهداف التعليمة الجيدة :
الأهداف التعليمية المصاغة صياغة جيدة لابد أن تتوافر فيها مجموعة من الشروط أو المواصفات منها :
1-الأهداف التعليمية الجيدة ترتكز على سلوك التلميذ (المتعلم) لا على المعلم:
لانها موجهه للتلميذ اذا ركزنا على سلوك التلميذ نستطيع نصيغ هدف تعليمي جيد لان عملنا كله للتلميذ والتغير المراد تغيره لدى التلميذ وكل شيء متعلم يعتبر سلوك نستطيع محو السلوك الغير جيد واستبداله بسلوك جديد الجيد نحن نصبو لتعليم هذا التلميذ.
2-الأهداف التعليمية الجيدة تصف نواتج التعليم:
اهداف التعليم الغير جيده لاتصف نواتج التعليم ولان عندنا اهداف التعليم الجيده تصف نواتج التعليم لانه هدف وضع على اساس مهم جدا فالطالب يدرس ونشوف النواتج في التقويم الاجمالي فنجد النواتج غير متوقعه فيوجد خلل مثلا اذا اردنا تخرج دفعه من الطلاب ودرجاتهم منخفضه اذا الذي صاغ الهدف لم يصغه بشكل جيد الهدف لم يأتي مع نواتج التعليم فالهدف الجيد يصف النواتج ويضعه الخبير المتمرس الذي لديه خبرة ما من خلال علمه بالبرنامج من خلال معرفته بااحتياجات المعلم والتلميذ والادارة المدرسية ويضع الاهداف لتوفير الامكانات في البيئه الصفيه ذات وسائل تعليميه جيده واجهزه وامكانات تقنيه جيده كل شيء اصبح ذو فصول افتراضيه ويحاكي العصر من المفترض ان تكون الاهداف التعليميه الجيده تصف النواتج لاننا نعيش ثورة تقنية باهرة على مستوى العالم مثل نقل مباشر لعملية في المستشفى إلى قسم الطب في الجامعه والانسان ليس اله فيجيب التطبيق امامه.
3-الأهداف التعليمية الجيدة واضحة في معناها:
الهدف يصاغ بطريقة واضحة شفافه اكثر وغير مشوشه فيه معناها نتجنب الغموض نكتب الهدف بطريقة شفافة وواضحة واضحة المغزى والنتيجة التي توصل للتحقيق المرجو منه نحن نتعامل مع بشر لابد ان تكون المعلومه واضحه واذا كانت غامضه فاان المعلم سوف يضيع جيل بالتالي يجيب ان يرسم الاهداف بطريقه واضحه وسهله وسلسله لطلاب بدون تشويش ونقل المنهج والاسئله بطريقه واضحه لهم ليتم تقويم والتحصيل بطريقه غير مضلله.
4-الأهداف التعليمية يمكن ملاحظتها وقياسها:
اذا كانت اهداف غير ملاحظه وغير مقاسه اذن هي اهداف مميته وعند تحقيق اي هدف لازم نقيسة اذا دخلت برنامج واريد قياس المعلومات والمعارف بالاختبارات الموضوعيه والمقاليه والاداء وبظهور النتيجه وبنجاح يتم تحقيق الهدف ويتم ملاحظه الهدف من خلال التلميذ وتحقيق الهدف لديه عند عمل هذا الاختبار نعرف النتيجة ونقيس الهدف فالهدف غير المقاس لا يسمى هدف .
المحاضرة الحادية عشرة
عكيفية صياغة الهدف السلوكي:
أن مكونات الهدف السلوكي يمكن كتابتها في المعادلة التالية :
أن + فعل سلوكي + التلميذ + مصطلح المادة(المنهج) + معيار الأداء + شروط الأداء = هدف تعليمي
يمكن ملاحظته التعليمية
تصيب بعض الاهداف السلوكية بعض من الغموض الشديد وتكون غايات او مقاصد اكثر منها اهدافا هو لديه غايات ومقاصد ولكن هي ليست اهداف نحن نبحث عن الاهداف الحقيقية التي تسعى الى انجاز متقن لصالح الطلاب ولصالح العملية التعليمية
احنا لما نجعل قائمة من الاهداف لابد ان يتطلب عمل تحليل دقيق لهذا المحتوى المصنف تحت مقصد عام الي هو غاية وتسجل الاهداف المختارة بصورة واضحة غير غامضة لنستطيع ان نحققها
بعض العلماء والمختصين في وضع الاهداف مثلا:
طبقا لافكار ميجر يعتبر صياغة الاهداف يجب ان تصاغ بطريقة واضحة بحيث يستطيع المعلم والمعلم دون الحاجه لفتح ورش وعمل ملصقات للفهمها استيعابها فيرون من هذا المنطلق:
1-البدء بالفعل السلوكي الذي يصف السلوف الذي سوف يقوم به المتعلم.
2-اتبع الفعل السلوكي بمرجع المحتوى.
3-اعطاء اشاره واضحه للحد الادنى للاداء المعياري.
4-تفهم المتعلم بالهدف من اتباع الفعل السلوكي.
5-خطوات الوصول للمرحله المتنقنه من ذلك.
مثل :
أن +يكتب +التلميذ+ عشرة أهداف تعليمية+ كتابة صحيحة +بنسبة 100%
تصنيف الأهداف التعليمية :
تصنف الأهداف إلى ثلاثة مجالات هما :
1- المجال المعرفي :
(المتعلقة باكتساب المعارف وتطبيقها) .. يعني الطالب يكتسب المعرفه ويطبقها المعرفة تاتي من المعلم والدكتور او من التلفاز او من النت.
2-المجال النفسي الحركي :
(متعلق بتنمية المهارات اليدوية والبدنية) .. اليدوية مثل الطباعه والرسم والمهنية التقنية مثل التدريب المهني والكلية التقنية والمعهد الصناعي والكهرباء والرسم اليدوي كلها تعتبر من مجال النفسي الحركي وهو مهم للأطفال خاصة في المراحل الابتدائية لان لدية طاقة في مراحل النمو فلابد من تنمية هذه المهارات هناك مراكز خاصة للمواهب والمفتكرين والاندية.
3-المجال الانفعالي أو الوجداني :
(المتعلق بالميول والأحاسيس التي تحدث نتيجة لبعض العمليات التربوية) .. الانسان كتله من الاحاسيس وجوانب يتعلق بالميول والاحاسيس التي تحدث في العملية التربوية الانسان عنده ميول اما ثقافية او رياضية او اجتماعية او اقتصادية او تقنية فكل انسان يختلف في ميوله واحدة تحب الطبخ واخرى تحب الديكوراو ميول رياضيه فالميول مجال انفعالي فيه احاسيس الطلاب يمرون بفرح وحزن يجب ان نلتصق ونتواصل معهم.
مستويات الأهداف التعليمية:
تصنف مستويات الأهداف التعليمية في المجالات الثلاثة إلى :
مستويات المجال المعرفي :
1- مستوى التذكر:لانه استذكار لما يأتي في السؤال في الاختبار لابد ان نرجع للذاكرة.
2– مستوى الفهم: بعض الطلاب فطنين مستوى فهمهم عالي..مثال\ اين تقع اسبانيا؟
3– مستوى التطبيق: (مهمة) لا نريد فقط النظري فيخرج بعض المعلمين لتطبيق تجربة لترسخ في عقول الطلاب والطالبات.
4– مستوى التحليل: (مهمه)تتعلم وتاخذ مهارات ومعلومات فيجب ان تحلل.
5– مستوى التركيب.
6- مستوى التقويم: تقويم البرنامج.
مستويات المجال النفس حركي:
1-مستوى الملاحظة: تلاحظ موضوع ما للوصول لمستوى مقنن.
2– مستوى التقليد: بدا يقلد الطالب المعلم يقلد تجربة او تطبيق.
3– مستوى التجريب: يختلف عن التقليد تجريب طريقة جديدة
4– مستوى الممارسة: لايوجد اتقان بدون ممارسة دائما الممارسة تجعل الانسان اكثر مهارة واكثر اتقان المعلم قبل تخرجه يطبق ويأخذ التدريب الميداني هي الممارسة تتم في فصل كامل ويبداء الاحتكاك مع الطلاب كيف يحضر وكيف يقدم للطلاب اذا مارس راح يتقن ويبدع وهي تختلف عن الجانب النظري عن المعلم .
5-مستوى الإتقان: الممارسة مرتبطة بمستوى الاتقان عندما تمارس تتقن.
6– مستوى الابداع :الابداع ينطلق بعد المستويات التي ذكرناها اذا مر المتعلم بهذه المستويات يبدا الابداع يتفجر عندنا طلاب وطالبات مبدعين في مهارات مختلفه .
مستويات المجال الوجداني الانفعالي :
1- مستوى التلقي: لما يكون فيه ارسال واستقبال لا بد من وجود متلقي.
2– مستوى الاستجابة: مرتفع او منخفض.
3– مستوى التقييم. 4– مستوى التنظيم. 5-مستوى التشخيص .
كل مستوى مكمل للاخر من هذه المستويات من هذا المنطلق اذا عرفنا المستويات وخزناها وفهمناها سنصل لدرجه في وضع اهداف متمكنه.
الأهداف معايير للتقويم:(معيار التقويم هو الهدف)
اذا وصل لدرجه الاهداف حقق نجاح البرنامج والتقويم واذا لم يحققه لابد من وجود تغذيه راجعه والتعديل عليها للوصول الى الاهداف المحققه
وإن تحديد الأهداف بدقة يمكن المعلم من صياغة الأسئلة بسهولة ويسر إذ أنها تدور حول شئ واضح فكر به المعلم محدده أثناء وضعه خطة التعليم أما إذا لم يحدد المعلم الهدف وكان غامضا فمن الصعب بل من المتعزر علينا أن نضع أسئلة تدور حول شئ لا ندرى حدوده أو تفصيلاته.. نحاول قدر المستطاع وضع الاهداف واضحة ومقننه يجب ان نرتقي بوضع الاهداف وتكون واضحة ومحددة حتى يستطيع ان يضع المعلم الاسئلة عندما نصل عند درجة تحقيق الاهداف ولم تحقق الاهداف باأن الاهداف والتقويم عندما نصل لمرحله تحقيق الاهداف اذا نجاح البرنامج لو تقويمنا يقول انك لم تصل لمعايير تحقيق الاهداف فبالتالي يوجد خلل فلابد من العوده لاصلاح هذا الخلل حتى تحقق الاهداف فاان صياغه الاهداف ضروري جدا لتحقيق الهدف كوضوحها وسهولتها فيجب ان تكون الاهداف مناسبه لكل مرحله قدر امكانيتهم وعمرهم وقدراتهم وبالتالي يتم تحقيق جميع اهداف العمليه التعليميه وعندنا:
1- اهداف طويلة المدى عامه يضعها ساسه الدوله وهي (الاهداف التربويه).
2-اهداف متوسطة المدى يضعها خبراء التعليم والموجهين والمشرفين (اهداف التعليميه).
3-قصيره المده ويضعه المعلم خاصه في الدرس الخاص والحصه الدراسيه.
جميع هذه الاهداف لابد من الاهتمام بها في العمليه التعليميه والتقويم التربوي.
المحاضرة الثانية عشرة
المقابلة :
تعد من أهم وسائل جمع البيانات وأكثرها استخداما ، وهي تفاعل لفظي يتم عن طريق موقف مواجهة يحاول فيه الشخص القائم بالمقابلة أن يستشير معلومات أو آراء أو معتقداتت شخص آخر ..لانها اداة من ادوات البحث التي تعتمد على التواصل اللفظي تتم بين اثنان او واحد ومجموعه عن طريقموقف مواجهه يحاول الشخص القائم بالمقابلة يستطيع ان يبحث عن المعلومات التي داخل هذا الشخص
لو سألت ما هو تعريفك او مفهومك للمقابلة فيقول هي مقابلة تتم وجها لوجه تتم في الجامعه وفي الجلسة الارشادية بين المرشد وا مسترشد فيجب ان نعرف ان المقابلة تكون تفاعليه ولذلك الكثير من المهتمين في عملية التقويم يرون المقابلة مهمة في عملية التقويم وذكرنا في المحاضرات السابقة هناك اختبار شفوي هذا يعتبر جزءمن المقابلة الشخصية يمكن ان نعرف المهارة اللفظية لدى المتعلم
أهداف المقابلة
ممكن يكون هدف التشخيص او هدف ارشاد نفسي او يكون للعلاج النفسي او يكون توجيه علمي او توجيه مهني وممكن من المقالبة استثارة الفرد للتعرف على التفكير والاراء ولاخراج بعض المعلومات او التعرف على المخزون المعلوماتي او ثقافة في علم محدد
ما الهدف من البحث العلمي نفول العالم متسع والثقافات متعددة ونجد كثير من العالم وبعض المناطق النائية لا يعرفون القراءة والكتابة ويتم البحث معهم عن طريق المقابلة
أنواع المقابلة:
§ مقابلة محددة البنية منظمه موضوع لها الاسئلة والوقت والزمان لا نخرج عن اطار المحدد لها
§ مقابلة شبة محددة البنية متوسطه لا محددة ولا مغلقة
§ مقابلة غير محددة البنية مفتوحة ويمكن ان يستخدم فيها جميع الاسئلة والاساليب
مزايا وعيوب المقابلة
المقابلة وجها لوجه تتيح فرصه اكبر للتعرف على الشخص الي امامك وتتعرف على سماته وصفاته الشخصية ويستطيع ان يخرج مخزون الشخص الفكري والثقافي للمسترشد والاستفادة من المعلومات التي تفيد البحث ومعرفة حلول وتكوين اسئلة للحصول على نتائج البحث ومن عيوبها تدخل ذاتية المعلم او المحكم لهذه المقابلة فلذلك تختلف عن الاستبيان المقابلة يعطيك اسئلة بسيطه او يعرف المسترشد ويسجل ومن عيوبها انها تأخذ وقت طويل والعينه يمكن نجد صعوبة في انتقائها يمكن لا تتوفر العينه وقت المقابلة
خطوات إجراء المقابلة كأداة للبحث:
تحديد الأهداف مستحيل الانسان يعمل شيء بدون تحديد الاهداف
تحديد نوع المقابلة هل هي محددة او غير محدده او مفتوحه فنختار نوع المقابلة الملائمة للموضوع وللملائم إعداد دليل المقابلة يكون في كل ما يتعلق بالمقابلة
إجراء دراسة أولية للدليل حتى نثق بمصداقية هذا الدليل
إجراء المقابلة
ما يتضمن خطوات إجراء المقابلة يجب تحديد المشكلة وبعد ذلك صياغة الفروض على اساس اختيار المشكلة وبعد ذلك نختار العيبنه
الاستبيان :
أداء من أدوات البحث تتألف من مجموعة من المفردات مصحوبة بجميع الإجابات الممكنة وعلى الفرد الإجابة عليها ... هي اداه عندي الاسئلة والاجوبة ويتم اختيار الاجابة المناسبة للفرد فتجد جميع الاجابات في الاستبانه
أهداف الاستبيان:
الحصول على الحقائق التي تتعلق بالميلاد ومكان الميلاد عدد الاسرة ... ثانيا على المعتقدات من خلالها ثالثا الحصول على مشاعر ومعلومات تتعلق بمشاعر الفرد رابعا الحصول على معلومات بمعاير السلوك في المواقف الاجتماعية ومراعاة الخطوط الحمراء في المعاير الاجتماعية فيجب مراعاة هذه المعاير
أنواع الاستبيان:
غير محددة البنية (إجابات المفتوحة) محددة البنية (إجابات المغلقة)
خطوات بناء الاستبيان:
تحديد الأهداف ترجمة الأهداف مراجعة الدراسات مراجعة الكتب المتخصصة
إعداد استبيان استشارة ذوي الخبرة تحديد نوع المفردات تجميع مفردات الاستبيان
كتابة تعليمات الاستبيان تجهيز مفتاح تصحيح إجابات المجيبين عن مفردات الاستبيان
اختبار الصورة الأولية للاستبيان إجراء التحليلات الإحصائية لحساب معاملات الاستبيان
إعداد دليل الاستبيان
من خلال هذه الاجراءات نستطيع ان نقول ان هذا استبيان كامل هذا التي يتبعونها الباحثين وكل هذه الخطوات تتم بطريقة تسلسلية بطريقة استبيان مناسب للموضوع الدراسة
عيوب ومزايا الاستبيان: من عيوبه اولا تكون فيه المثالية التي يمكن ان يطبق عليه البحث يخرج بالشخص المثالي ولا عليه رقابة ويمكن لا يغوص في اعماق الشخصية مثل المقابلة فالاستبيان لا نجد ان المبحوث يهتم في الاجابة الصريحة والواقعية ومن مزاياه انه يختصر الوقت فكلهم يجاوبون على الاستبيان في وقت واحد وعملية التصحيح الكترونية
الملاحظة :
أداة من أدوات البحث تستخدم للحصول على المعلومات تمكن الباحث من الإجابة عن تساؤلات البحث والتحقق من صحة فروضة ،،هي المشاهدة الدقيقة لظاهرة ما ...الفروض تساعد على وضع التساؤلات والملاحظه تساعد على الاجابة على تلك التساؤلات فنضع فرضيات ويجب ان نبحث عن الاجابة
أنواع الملاحظة :
الملاحظة المنتظمة ..نضع لها برنامج خاص منتظمه في متابعة الظاهرة ولها قيود
الملاحظة غير المنتظمة .. تكون عرضية وغير معد لها اعداد جيد وتكون عن طريق الصدفة
الرسم البياني الاجتماعي :
هوتصوير بياني للعلاقات الاجتماعية داخل إحدى المجموعات
مثل الرسم البياني للعلاقات الاجتماعية داخل أحد الفصول الدراسية
يجب ان توجد علاقة اجتماعية بين المعلم والطلاب من خلال هذه العلاقة تساعد في رسم بياني اجتماعي
بطاقة التلميذ المجمعة
تمثل بطاقة التلميذ :
سجلاً تراكميا يصاحب التلميذ خلال مراحل رحلته التعليمية وتدون
فيه البيانات الاساسية عنه وعن أسرته وظروفه المنزلية .تشمل معلومات عن الطالب والطالبة ويتم سنويا نسجل الدخل المادي والترتيب الاسري وعمل الاب زز
كما نسجل فيه نتائج الاختبارات التحصيلية والنفسية والفحوص الطبية.
الطالب له ميول وانشطه وتوجد مشكلات للطلاب ميولة وأوجه نشاطه ومشكلاته, وتقارير أساتذته
المحاضرة الثالثة عشرة

للمعلم دور فعال في وضع الاختبار فلا يكتفي عمله في الشرح فقط بل للمعلم دور فعال في المجتمع فلذلك هو الاحق ان يعرف طريقة الاختبار وتصنيفات الاختبار
فالطالب قبل الاختبار يرتفع القلق لديه فيتسبب بمرض عضوي كثر التفكير والقلق يسبب خلل في اعضاء الجسم فالاعداد المسبق للاختبار يريح الطالب نفسيا الاختبار يبي له الراحة النفسية الاختبار وضع لقياس المستوى
تعريف الاختبار
الاختبار هو أداة القياس المنظمة اللازمة للمقارنة بين وحدات بشأن خاصية محددة بين شخص وشخص ومجموعه ومجموعه
تصنيف الاختبار
تصنيف الاختبار على اساس طريقة تطبيق الاختبار
اول شيء تحديد مستوى تحصيل كل تلميذ بالنسبة لما يقيسه الاختبار من اهداف
ثانيا تشخيص جوانب القوة والضعف
تصنيف الاختبار على اساس ما يقيسه الاختبار .. يقيس مهارة او قدرة او استعداد او اختبار سرعه او قوة
تصنيف الاختبار على اساس طريقة اداء الاختبار ..
مصطلحات لابد نعرفها:
القدرة ..هي على اداء عمل معين سواء كان عمل حركيا او عقليا
الاستعداد ..هي قدرة استعداد على تعمل العمل ما اذا اعطي الفرصة على توفير الفرص له
التحصيل .. مقدار المعرفة او المهارة التي حصل عليها الفرد المهارة تعني المقدرة على الاداء المنظم المتكامل للاعمال الحركية المعقدة بدقة وسهولة مع التكيف للظروف المتغيرة والمحيطة بالعمل

الاختبار
شروط الاختبار الجيدلكل اختبار شروط
الموضوعية ..لان هناك اسس مبنية على الاختبار
الثبات ..والصدق والمعاير والموضوعية مهمة في كل مقياس هل لو طبقناه على نفس العينه يعطي نفس النتائج يسمى ثابت
هناك عدة طرق لاختبار الثبات اول طريقة اعادة الاختبار وطريقة الصور المتكافئة اعداد صورتين متكافئتين تماما على الاختبار ونطبقها على نفس الافراد ونقوم بحساب معامل الارتباط بين درجة الافراد في الصورتين والطريقة الثالثة طريقة التجزئة النصفيه نسوي اختبار ونشوف الاختبار مثلا الزوجية ونضعها على جنب والفردية على جنب وبذلك نعرف معامل الارتباط بين الدرجتين
الصدق ..هناك انواع عديدة لاختبار الصدق اول شيء صدق المحتوى مدى تنفيذ الاختبار للجوانب التي وضع لقياسها ويعتمد على عملية الفحص المنظم هل الاختبار الذي وضعناه يمثل الجوانب التي وضعت لقياسها او لا تمثل
الصدق التجريبي.. مدى ارتباط بين علامات الاختبار ناتي بالاختبار الذي وضع للطلاب ونشوف اختبار تم اعتبارية صدقه ونشوف هل هذا صحيح
الصدق العاملي ..
المعايير .. لابدان تكون معاير مثل العمر العقلي ونسبة الذكاء والمعيار المئيني هو يقسم الافراد الى مئة ومقسم الى مئة والدرجات المعيارية هي تحويل الدرجات الخام الى درجات معيارية
المحاضرة الرابعة عشرة
الاختبار مرجعي المعيار
نستخدمه في الفصول وفي كثير من الاماكن والمؤسسات التعليمية فكلشركة تأمل الى الوصول الى معيار مرجعي المحك
الاختبار مرجعي المعيار بأنه ذلك الاختبار الذي يستخدم لتقدير أداء الفرد والآخرين في القدرة التي يقيسها ذلك الاختبار.
خصائص الاختبار مرجعي المعيار:
- الكشف عن الفروق الفردية . مهمه في التعاملات اليومية في المجتمع والشركات والمؤسسات الخاصه وخاصة المعلمين
- يستخدم عادة لمسح المعلومات والمهارات التي تتصف بالعمومية
– يفسر الأداء في اختبار مرجعي المعيار
- ملائم عند اتخاذ قرارات تتصل بالتلاميذ فيوضع برنامج لهم او تحسين او تطوير او وضع برنامج لهم اتخاذ القرار غير بسيط يعتبر من مستويات العليا عند الانسان في التفكير يجب اتخاذ القرار على اساس خبرة
- هذا الاختبار يميز بين مستويات التلاميذ المختلفة.
خطوات بناء الاختبار التحصيلي مرجعي المعيار
§ تحديد الأهداف .. الاهداف لا ننساها في اي مجال في الحياو لابد من تحديد الهدف قبل ان نخطو اي خطوة
§ تحديد محتوى المادة الدراسية .. بعد تحديد الاهداف نستطيع تحديد المحتوى
§ إعداد جدول مواصفات .. خاصة بالمحتوى او المقرر
§ كتابة مفردات الاختبار .. نكتب مفردات الاختبار
§ تحضير الاختبار الموضوعي .. لها سلبيات ومزايا ذكرناها سابقا
§ تصحيح الاختبار ..
§ تجريب الاختبار ..
هذه الخطوات مهمه لانها تعطينا قوة بالاختبار ويعطي نموذج مقنن يتبع الاسلوب العلمي الصحيح لتطبيق الاختبار
الاختبارمرجعي المحك :
هو الاختبار الذي يستخدم لتقدير أداء الفرد بالنسبة إلى المحك ( ميزان ) أو مستوى أداء مطلق دون الحاجة إلى أدائه بأداء الأفراد الآخرين
خصائص الاختبار مرجعي المحك
يفسر الأداء في الاختبار ..
يحدد إذا كان الفرد أتقن المهارة .. من خلال المعيار مرجعي المحك ونعرف هل وصل للمهارة او لا فلكل مهارة خطوات لو مثلنا بكرة السلة تحتوي على مهارات وخطوات في المهارة مثل مسك الكرة فهذي اول مهارة الخطوة الثانية الطبطبة على الكرة والثالثة تمرير الكرة والرابعه تسديد الكرة
لابد تحيده بوضوحيعتمد على تحديد مجال سلوكي تحديداً واضحاً
يستخدم لتقدير أداء الفرد بالنسبة إلى إطار سلوكي
يناسب المواقف التعليمية بدات الجامعات ان تخطو خطوات واضحة في تطبيق هذا وهنا تطوير سريع ونحن نواكب هذا التطور
خطوات إعداد اختبار مرجعي المحك
تحديد العناصر السلوكية التي سوف يقيسها الاختبار
إعداد جدول مواصفات الاختبار
بناء مفردات الاختبار
حساب ثبات الاختبار
تحديد صدق الاختبار
إعداد الصورة المبدئية للاختبار
إعداد نماذج استمارات تقرير الاختبار مرجعي المحك
لاحظه : .. المحتوى + شرح اختكم الهنوف واضافة شرح من اختكم tn toon .. الله يوفقهم ويعطيهم العافيه
حاولو تسمعون لشرح المحاضرات المسجله .. المقرر يحتاج للفهم ..


 
قديم 2012- 12- 22   #5
أكـاديـمـي
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 129621
تاريخ التسجيل: Mon Dec 2012
المشاركات: 51
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 50
مؤشر المستوى: 27
منايه will become famous soon enough
بيانات الطالب:
الكلية: التربيه خاصه
الدراسة: انتساب
التخصص: التربيه خاصه
المستوى: المستوى الرابع
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
منايه غير متواجد حالياً
رد: بسرعة

المحاضرة الأولى
مفاهيم عامة

ماهو القياس : مثال (( لو طلبت منك سبوره او طاوله كم قياسها بتقول 120سم القياس يكون بالمتر وليس بالنظر)) اذا القياس هو: اعطاء قيمة عددية للشيء الذي يراد تقديره
مثال ايضا : لو شخص راح الغابه ورايء فيل ضخم وساله عن كم وزنه بالضبط والشخص جلس يفكر نظريا حسب الخبره والصحيح قياسه بميزان
فيمكن توقع القياس بالتخمين فيلزم لتحديد القياس بالدقة واعطاء قيمة عددية ان نأتي بأداة للقياس
في الاختبارات النفسية التربوية عندنا مقايس نقيس فيها السلوك الانساني فالسلوك الانساني ثابت نسبيا لو طرحنا لاحدى الطلاب او الطالبات مقياس الانبساط الطالب اليوم مرتاح وطبقنا عليه المقياس يكون الشخص انبساطي ولو طبقنا لنفس الشخص الاختبار بعد كم يوم مر الشخص هذا بظروف مختلفة فعلى ذلك تختلف النتيجة فنقول ان السلوك الانساني غير ثابت نسبيا.
المقايس والادوات هي التي تسخدم لتحديد القيمة:
- السلوك :يقاس بالمقايس النفسية التربوية
- الادوات والمساحات والاوزان :نقيسها بالادوات الاخرى
- الذكاء :يقاس عند مختص مثل مقياس بينيه
2- التقيم :اصدار حكم لفرض ما على قيمة الاشياء والأفكار والأعمال
على اساس محكات ومستويات ومعاير بها نستطيع ان نحدد هل التقيم هذا صحيح ام خطاء مثل الاختبارات درجة النجاح من 60 فوق الستين نجاح وما تحت ال60 رسوب وكذلك في الدورات التدريبية يجتاز الدورة على اساس محكات ومناقشات
3- التقويم :عملية الحصول على المعلومات واستخدامها للتوصل إلى احكام توظف بدورها اتخاذ القرارات
جمع معلومات واتخاذ قرار نجمع المعلومات ونحللها ونشخص ونتخذ القرار بعد ذلك تعديل الاعوجاج وتعديل السلوك المعوج محو السلوك الغير سوي وتبديله بسلوك سوي
- اذا القياس يحتاج لاختبارات نفسيه وتعليميه اما التقويم يجمع المعلومات ويشخصها ويتخذ القرار التقويم في كل المجلات وليس في المدرسه فالانسان يقويم نفسه كل يوم حسب الاخطاء التي تصدر منه مثال :قذف الاشياء من نافذه السياره.. لحديث الرسول عليه الصلاه والسلام:(اماطه الاذى عن الطريق) فلابد من ازاله هذا الاذى فقوم سلوكه ويعدل عليه للافضل.
3-الاختبار :طريقة منظمة للمقارنة بين اداء شخصين أو أكثر.
- هو مستوى الاداء نتيجة المجهود
- الاجتهاد هو الذي يميز بين الاشخاص حتى في العباده لله عز وجل لابد من الاجتهاد حتى يميز بين الاشخاص .
علاقة القياس بالتقويم :
كل قياس لابد ان يتضمن تقويما ولن ليس بالضروري ان كل تقويم قياسا ,ويقتصر القياس على التقدير الوصفي الكمي , اما التقيم فيهتم ويشمل التقدير الكمي , أما التقيم فيهتم ويشمل التقدير الكمي والنوعي للسلوك وحكما يقيمه السلوك , والتقويم يقدم نقاط الضعف وعلاجها ويعزز نقاط القوة والقياس سابق للتقيم واساسا له والتقيم سابق للتقويم وأساس له ..
المفهوم :القياس التقيم التقويم ( بالترتيب )
هناك علماء مختلفين بين التقيم والتقويم والدارج هو للتربويين لذلك سمى بالتقويم التربوي.

القياس
- اهدافه /التعرف على المساحات او المقاسات ..
- خصائصة / 1- انه قياس كمي يعطي عدد رقمي 2- انه قياس نسبي في علم النفس (فعلم النفس تتغير القياسات من خلاله الصفر افتراضي) 3- تام مغلق في الفيزياء
- مستوياته /1- موازين اسمية 2- موازين المسافة 3- موازين الرتبة 4- موازين النسبة(عمليات الجمع والطرح والقسمه)

الفرق بين القياس والتقويم:

القياس
التقويم
- يصف سلوكا كميا
- التقويم يحكم على قيمة السلوك ويعدله (التشخيص والعلاج) في نفس الوقت.
- يعتمد على ادوات مقننة ( الثبات – الصدق – الموضوع)
- يعتمد على مجموعة من الأسس والمبادئ كميا وكيفيا (التعاون – التميز – الشمول)
- جزئي يهتم فقط بالمعلومات الرقمية محددة ولا يدرس الأسباب والعلاقات بين الأشياء
- شامل يهتم بمعرفة الأسباب وتقديم الحلول والعلاج






التقويم القديم والتقويم الحديث:
التقويم القديم
التقويم الحديث
- مرادف لمفهوم القياس (الامتحان) والاختبارات التحصيلية (مقالي – موضوعي – عملي – شفوي)
- ليس مرادفا للقياس والقياس جزء فيه
- يقوم به شخص واحد وهو المعلم خلال فترة أو فترتين خلال العام الدراسي
- يقوم به عدة من الاشخاص طوال العام الدراسي ( المعلم - المرشد - رائد الفصل - مرشد النشاط ) تقويم اداء (الشمول - تنوع – تكامل- إيجابية)
- يهتم بجانب معرفي واحد فقط من النمو وهو المعرفي فقط (مستوى الحفظ والتذكير)
- يهتم بجوانب متعددة من النمو المعرفي (العقلي- الوجداني- الانفعالي - المهاري الحركي)
- خطة تعتمد على هدف واحد
- خطة متنوعة الأهداف متعددة الأساليب

الفرق بين المنظومة الخطية والتحكم الذاتي:
الخطيــة

أهداف

أساليب التنفيذ

نظم
التقويم



التحكم الذاتي

آهداف

أساليب التنفيذ


أساليب التقويم











لما اقول الخطية اعني تمشي بخط مستقيم :
أهداف (لكل عمل اهداف) أساليب التنفيذ ( الطريقة) نظم التقويم (الانتهاء على نظم التقويم) الخطية ما فيها ترابط ولا تكامل ولا تغذية راجعة (الاسهم تدل على ذلك السهم يخرج بدون عوده)
التحكم الذاتي :الاهداف فوق كل انسان عنده هدف يصل له رايح السهم يمين لاساليب التفيذ بعدين طالع لاساليب التقوينم بعدين طالع للأهداف فيه تغذية راجعة ((اذا وجد خلل في الاهداف اضيف اهداف جديده تناسب القدرات))مثال: طالبه بتدخل الطب وتقديراتها منخفضه وقدراتها تناسب الصيدله اذا التقويم هنا مهم جدا لتوضيح المناسب لها حسب قدرتها.
المحاضرة الثانية
انواع التقويم
عناصر المحاضرة
أنواع التقويم..
تعريف كل نوع مع أهدافه وأدواته
أنواع التقويم
التقويم حسب التوقيت ( قبل او بعد مرحله زمنيه محدده في مراحل التعليم المتنوع )
التقويم حسب الأسلوب
التقويم حسب المعيار
التقويم حسب التوقيت :
التقويم التمهيدي : ( المبدئي )
التقويم الذي يقدم قبل البرنامج التعليمي
ما الفائدة منه (التقويم التمهيدي)؟ نحدد في المتعلم ما يتوفر لديه من خصائص والمعلومات التي ترتبط بموضوع التعلم ونحكم على تمكن هذا المتعلم من موضوع التعليم الجيد اذا كانو الطلاب ملمين بالموضوع واتخطى هذا الموضوع بدل من البداية فيه جديد .
- المحصله من هذا التقويم المبدئي:التعرف على المتعلمين او المتعلم من معلومات عن البرنامج الذي بيقدمه.
مثال تحديد المستوى في المعاهد التعليمية أو تحديد المستوى في الوظيفة لذلك التقويم التمهيدي يستخدم لأننا لا نريد تقديم برنامج مكرر للطالب وحتى نستطيع ان نحدد نقطة البداية التي يجب ان نعطي المتعلم المعلومات منها لابد ان نقدم شيء جديد وفوق المستوى التي لديه
أهداف :1- تحديد ما يتوفي لدى المتعلم من خصائص 2- الحكم على تمكن المتعلم من الموضوع
3- تشخيص مشكلات التلاميذ المتأخيرن قبل بداية البرنامج 4- نصنف المعلمين
أدوات:
1- تحديد المستوى 2- استخدام بطاقات الطلاب وبياناته 3- اختبارات الذكاء 4- اختبار المقايس
التقويم التشخيصي
تقويم يستخدم لتحديد الأسباب التربوية
يعرفنا من هم الذين لديهم صعوبات تعلم يستخدم هذا التقويم لمعرفة الاسباب التربوية .
فمعاهد التربية الخاصه : (معهد النور للمكفوفين معهد الامل للصم معهد التربيه الفكرية) فهولاء الافراد اخذ منهم حاسه وعوضهم بحواس اخرى اكثر درجه وحساسيه من المفقوده اول ما يأتي الطالب يعملون له تشخيص اذا الطالب يصلح يتعلم في المعهد او في المدارس العادية فالتشخيص ايضا حتى في الاسره لتاكد من سلامه الطفل اثناء الولاده مبكرا افضل من اكتشافها موخرا.

أهداف:
1- تحديد صعوبات التعلم لدى التلاميذ ومعرفة اسبابها 2- وضع خطة تعليمية نستطيع ان نخلص هؤلاء الطلاب من ضعفهم 3- استثمار نقاط القوى لدى الطلاب في تعلم جديد لمصلحة الطالب ومصلحة المجتمع تقوية نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة
أدوات: ممكن تستخدم اختبارات شخصية تحصيلية ونعطي الطالب الذي لديه ضعف في بعض المواد اعطائهم دورات او حصص
تقوية في المقرارات الضعيفة .
التقويم التكويني .. تقويم مستمر طوال عملية التعلم والتعليم
ليست لفترة محددة طوال عملية التعلم والتعليم يراقب المعلم الطالب اثناء التدريس اذا اخطاء الطالب نعطيه تغذية راجعه ونوجهه
أهداف:
1- تقديم مساعدة منظمة ومستمرة للمتعلم
2- يعمل على تحسين عملية التعلم والتقدم للأفضل
نتائجه تقوم بدور التعزيز نتائجه لا ينتقل الى مرحلة اخرى حتى يتقن المتعلم المهارة التي نحن بصددها التقويم التكويني يقدم التغذية الراجعة للمعلم وللمتعلم وتوزيع المقرر الدراسي الى اجزاء ووحدات لزيادة الفهم والاتقان
أدوات:
الاختبارات المنسوبة للمحك مثال للتوضيح : عندنا معلم حدد مستوى للتمكن لمهارة ما ممكن ان يحل الطالب 8 اسئلة من 10 حل صحيح التلميذ اتقن المهارة ولا لاء ؟؟ اتقنها اذا جاب النتيجة اقل من 8 لم يتقن المهارة . التقويم من خلال طرح المعلم اسئلة اثناء الدرس 3 الاختبارات القصيرة تمارين صفية – انشطة منزلية
التقويم التتبعي
تقويم يجري عادة بعد الانتهاء من البرنامج بفترة من الزمن
يأتي في الأخير تقويم يحكم على مددى احراز نواتج التعلم في المقرر كله او جزء من المقرر يأتي بعد الانتهاء من البرنامج بفترة من الزمن "الزمن محدد" حتى يفيد الانسان الذي يريد ترقية او الصعود لمرحلة أعلى بسبب انه بعد التقويم الإجمالي
أهداف:
1- وظيفته الريئيسية هي الحكم ويشمل اعطاء الدرجات والتقيم والترتيب والتقدير التي تنقل من مستوى الى مستوى اخر
2- التنبؤ بالدرجات اللاحقة
3- وتفيد النتائج ايضا في اتخاذ القرارات "وضع المتعلم في الترقية المناسبة او المكان المناسب "
4-يقدم التغذية الراجعة للمعلم والمتعلم
التقويم الإجمالي
تقويم يحكم على مدى إحراز نواتج التعلم في المقرر كله أو جزء منه
أهداف :يعمل على مقارنة بين النتائجفي (مجموعتين أ و ب من منهم اعلى او متساويه او اقل )
أدوات: الاختبارات التحصيلية النهائية والفصلية الاختبارات العامة بشكل عام مثل اختبار القدرات والقياس (جميع الذي درسه
قياس ولكن نتيجه اجماليه مثل التصنيف ايضا تصنيف الجامعات العالميه من خلال تقويمها وتنصينفها وهكذا).
المحاضرة الثالثة

عناصر المحاضرة
التقويم حسب الأسلوب
التقويم حسب المعايير
التقويم حسب الأسلوب
ينقسم التقويم"حسب الاسلوب" إلى عدة أنواع :
- التقويم الذاتي .. من المفهوم العام الانسان يكون في تقويم مع نفسه)
- التقويم الموضوعي
- التقويم العملي
- التقويم الذاتي :
نوع يعتبرمن انواع التقويم الذي لايخضع الى ضوابط محكمه
ينقسم التقويم الذاتي إلى نوعين :
التقويم الشفوي:
كثيرا من المعلمين يستخدمون التقويم الشفوي كوسيلة لتقويم تلاميذهم .
لأن هذا التقويم يوفر وسيلة للوصول على مستوى هذا التلميذ بوقت فيكتشف المعلم جوانب القوة والضعف لدى الطالب فكل طالب لديه قدرات قوه او انخفاض في هذه القدرات فتميل للضعف .
فبعض الطلاب يخجلون وعنه تردد وخوف اثناء المواجهه لهذا تعددت انواع التقويم هذا التقويم يعتبر وسيلة للتقويم المستمر للتلاميذ فبعض المدرسين يدخلون الفصل وبعد طرح المقدمة للدرس يبدأ يسأل الطلاب الأسئلة الشفوية وتكون الاجابه مباشرة يمكن في بداية الحصة ويمكن في منتصف الشرح ويمكن في نهاية الحصة يبدأ الحوار والنقاش مع التلاميذ فبعض العينات على الطلاب للتعرف عليها عندنا تجربة في مققرات العلمية العلوم والرياضيات يمكن نستخدم وسائل امام الطالب ويتكلم عليها الطالب وفي مادة الاحياء فيتحدث الطالب عن هذي العينه هذا تقويم شفوي وتكوين المفاهيم فمعلومات الطالب محدودة ويعلم الطالب ويشرح او ناتي بعينات امامه كتعرف الطفل على بعض الفواكه هنا يكون تقويم كتكوين مفاهيم مثلا او تعميم مفاهيم مثال تفريق الطفل بين الحيوان الاليف او المتوحش فهذا تقويم شفوي .
التقويم التحريري :
هو الذي يتضمن أسئلة مفتوحة تترك للتلميذ حرية تنظيم إجابته عنها.
نقصد به كتابة الطالب يستخدم في مدارسنا والجامعات بكثرة لو تحدثنا عن التحريري تشمل الاختبارات المقالية مثل اشرح بالتفصيل أو اذكر أو أوصف يحتاج عمليه كتابه وتحليل وتفسير والاجابه مفتوحه حسب وقت الاختبار
يعترض استخدام التقويم التحريري عدة معوقات((عيوب وحلولها ))

من اسباب الاعتراض على الاسئلة التحريرة :
1- يعتمد الاختبار التحريري على ذاتيه المصحح:اي ورقه الاجابه ياتي بها المصحح فذاتيته تؤثر ربما على تقويم الطالب فهذا مشكله وحلها(ان ياتي بالنموذج ويطابقه بااجابه الطالب
2- عدم شموليه المقرر الدراسي:اذا بتحط كل الاسئله لهذي المواضيع بتصير مشكله في عدم توفر الوقت
3-لايقيس اوجه التعلم حلها(وضع اسئله شفويه وموضوعيه لقياس اوجه التعلم)
4-لايهتم الا بقليل من اهداف المدرسه(يعني اهداف المدرسه اهداف مفتوحه لو عملنا التقويم التحريري فلا يقيس جميع جوانب الطالب والتقويم لابد ان يقيس جميع الجوانب العقليه والوجدانيه والحركيه ولابد تحقيقها من خلال التقويم فهذي عيوب ولها ايضا فوائد)
- التقويم الموضوعي : هو ذلك النوع الذي تكون اجابته مغلقه
الموضوعي له انواع كثيرة له اسئلة المتعددة
1-اسئله الصواب والخطا : مثال عاصمه المملكه العربيه السعوديه الدمام؟ (خطا) الجواب الرياض ايضا مثال اخر نهر النيل يقع في الكويت ؟ خطاء الجواب مصر
والبعض يطلب تصويب مع طرح السؤال
لابد تكون الاسئله فيه واضحه الصياغه
2-أسئلة التكميل "أكمل الفراغ" مثال التقويم التشخيصي نوع من انواع..........؟اكمل الفراغ اسلوب التوقيت
ايضا مثال مكه المكرمه اين تقع...............؟ المملكه العربيه السعوديه
اذا كانت لديك خبره يعتمد عليك رئيسك او معلمك في بعض الامور فااكمال الفراغ يحدث بفهم الموضوع وكثير من الناس والطلاب يستحسن هذا النوع من الاسئله
3- أسئلة الاختيار من متعدد "اختار الإجابة الصحيحة" مثال : عاصمه المملكه العربيه السعوديه؟ ونضع 4خيارات ونختار الجواب الصحيح الرياض
الاحساء تشتهر باانتاج ؟ ونضع خيارات ومن ضمنها النخيل
تشتهر الاحساء ايضا بموضوع غالي جدا ؟ العيون الجوفيه وهكذا نختار الصحيح وهذا النوع ايضا جيد ويمكن ان يغطي المنهج بشكل كامل بتفاصيله.
4- أسئلة المقابلة أو المزاوجة "مقابلة مناسبة للعبارة المطلوبة صل الاجابة بما يناسبها " عندي 4 في كل عمود نختار الصح مع الصح من العمود الاخر ممكن 1 ياخذ3 و4ياخذ 1 اي يختار المناسب للعباره المطلوبه
التقويم الموضوعي: هناك نماذج من هذه الاسئله يمكن اطرحها بتوسع اكثر
مثال اسئله التذكر: اذا اردنا من الطالب تذكر بسيط واستدعاء امور بسيطه نمط التناظر والتعرف والقائمه يمكن ان يستفيد منها الطالب بشكل مبسط ومحبب في التعامل مع هذه الاسئله


التقويم العملي :
يستخدم في الكليات التقنية وكليات الطب وكليات العلميه والمعامل والتشريح وشبكات الكمبيوتر وهناك تخصصات خاصه تطبق عمليا ..
هناك صور عديدة لاختبارات التقويم العملي من أهمها :
اختبارات الأداء:
هي التي يطلب فيها من التلاميذ آداء عمل معين أو حل مشكلة ما
مثل نقل رسم نبات
اختبارات التعرف:
تهدف إلى قياس مقدرة آداء التلاميذ على التعرف على الأشياء
مثل امامي شريحة ما احدد كل ما تحتويه كل شريحة
اختبارات الابداع:
لا يحدد التلاميذ الأدوات والأجهزة بل يطلب منهم عمل اجهزة معينة أو القيام بتجارب
يبدع الطالب من نفسه وصنع الاجهزة بنفسة في علوم او اجهزه يبتكرها
التقويم حسب المعايير : له نوعان من المعايير وجميعها تطبق حسب من الافضل للفرد المستخدم جميعها تستخدم في التقويم التربوي ولكن له بعض الفروق تميز كلا منها عن الاخر.

التقويم حسب المعايير

التقويم ذو المعيار السيكومتري
التقويم ذو المعيا ذو الاديومتري
جماعي المرجع
فردي المرجع
لا يراعي الفروق الفردية
يراعي الفروق الفردية
معيار محكي التصنيف
معيار محكي الإتقان
مقارنة الفرد بغيرة من الأفراد
مقارنة الفرد بنفسه من وقت لأخر
معيار النسبي أو القياسي
معيار التربوي

يساعد على الانتقاء المهني والتعليمي

مهمة جدا لنحقق التقويم لنحقق العملية التعليمية


المحاضرة الرابعة

عناصر المحاضرة
أبعاد عملية التقويم
مبادئ وأسس عملية التقويم
خطوات عملية التقويم
أبعاد عملية التقويم :
لعملية التقويم عدة أبعاد يمكن إلغاء الضوء عليها فيما يلي:
تبدا بتجميع البيانات وتنتهي بااتخاذ قرارات المناسبه في ضوء تفسير النتائج والبيانات ..
البعد الأول :تبدأ بتجميع البياناتاذا كنت اريد سيارة تلبي احتياجاتي واحتياجات الاسره اجمع بيانات السعر الحجم القوة الصنع الموديل بعد جمع البيانات ويحللها ويفسرها هل تناسب ظروفه ثم يتخذ القرار هل تناسب الميزانية هل تناسب عدد افراد اسرته
البعد الثاني:لابد لها من معايير موضوعيةحتى اتخذ القرار في ضوء تلك المعاير فلابد موجود معيار موضوعي صادق ثابت حتى استطيع ان اخذ القرار المناسب .
مثال معياري لنجاح الطلاب 60 درجه اقل من ذلك يوديء لروبهم اعلى منها يودء لنجاهم فهذا معيار موضوعي
البعد الثالث :عملية تجميع البيانات تعتمد على القياسنطبق مقايس للمعلومات .. مثلا اي باحث في علوم النفس والعلوم الانسانيه اذهب وقم ببناء مقياس للمشكله في المدرسه مثلا تاخر الطابور الصباحي الغياب بااستمرار السلوكيات الخاطئع في المدرسه الفوضي امام المقصف الاعتداء على المعلمين
البعد الرابع :التقويم ليس مقصورا على الحكم على مدى تعلم التلاميذ فقط

هناك أدواراً رئيسية للتقويم منها :
1- تقويم البرنامج التربوي للمدرسة ككل
2- تقويم المنهج نفسه
3- تقويم تعلم التلاميذ
نقوم سلوكيات التلاميذ ومثاليتهم وحب الاخرين من خلال هذا البعد.

مبادئ التقويم التربوي السليم :
تشتمل عملية التقويم التربوي على ثمانية مبادئ أساسية وهي :
- عملية التقويم عملية تقدير مستمرنحاول ان يكون التقويم مستمر ليست لفترة محددة
- تهتم عملية التقويم بكل من الوسائل والغايات
- لا تقتصر عملية التقويم على تحديد ما اكتسبه المتعلمين كأفراد بل ما حدث من نمو في الجماعة
- ضرورة وعى القائم بعملية التقويم بمصادر الأخطاء المحتملة في عملية التقويم
على المعلم ان يحدد اهدافه العينه اي يحدد الغرض من عمله
كالمعلم مثلا يجب ان يحدد هدفه من تعليم الطفل الكتابه او القراءه يحدد الادوات التي سيتخدمها

الخطأ العيني .. مشكلة لابد ان نختار عينه محددة لموضوع الدراسة لو لدي مشكلة للأطفال فلابد من اللجوء للطلاب الابتدائية العينه هي ممثلة لمجتمع الدراسة فيجب الحرص عليها لو لدي مشكله في المعلمين اختار المعلمين وبعينه عشوائيه في مناطق مختلفه او من دول الخليج او من الدول العربيه اذا العينه هي الممثله لمجتمع الدراسه
الخطأ التخمين .. نخمن خطاء
الخطأ التحيز .. يمكن يوجد تحيز مثل توزيع الاستمارة فاختيار للمختبر افضل شيء لنفسه بدون صدق
الخطأ البنية الشخصية
- يهتم التقويم بجميع أوجه المنهج الدراسي والعوامل التي تؤثر فيه
- يشترك في عملية التقويم كل من له صلة بالخبرات التعليمية المختلفة
- يعاد النظر في برنامج التقويم في ضوء التغيرات التي تطرأ على المنهج والعوامل الخارجية
- لا قيمة للتقويم ما لم تتم التغذية المرتجعة التي تؤدي إلى تطوير المنهج
كل هذة المبادئ يجب الاهتمام بها في عملية التقويم التربوي

خطوات التقويم
تمر عملية التقويم بخطوات متتابعة منسقة ..نستطيع في ضوء ذلك أن نلخص خطوات التقويم فيما يلي :
تحديد الأهداف .. اذ لم تحقق الأهداف يوجد خلل قبل الاتجاه لأي مشروع او عمل او انسان لابد من وضع اهداف ودراسة جدوى واذا لم تحقق اهدافها او تضع لها اهداف يكون لديها مشكله او خلل نحن نتكلم عن موسسه تعليميه لها اهداف لابد ان تتسم:(دقيقة – شاملة – متوازنة – واضحة ) من الخطوات المهمه جدا في التقويم التربوي
تحديد المجالات .. نحدد المشكلة التي نريد العمل عليها او القضية فكل مشكله لها مجال يراد ايجاد حل له مثال التاخير في الطابور الصباحي هنا لابد من ايجاد حل لها اعتبر نفسك مسؤؤل مديرا للمدرسه عن ذلك لابد من ايجاد حل لها لابد اعالج القصور في هذه المشاكل وهذا يوضح تسرب في العمل واهدار للوقت
الاستعداد للتقويم.. بالادوات منها الاختبارات ويجب ان تكون الادوات مناسبة للمجال والهدف الي انا اسعى له مثال مقياس القايده اريد تطبيقه وااتي بمقياس لغوي هذا خطاء لابد ان ااتي بمقياس للقياده مناسب للاختبار
اختبار ذكاء الاطفال لابد ان ينطبق له مقياس مناسب للاطفال
لابد ان تكون المقياس والاداه مناسب للاختبار
التنفيذ .. تحديد الوقت مثل تحديد الوقت في اختبارات التقيم لابد من اختيار الوقت المناسب للتقويم وفي التصحيح ايضا لابد من عدم تدخل ذاتية المعلم
تحليل البيانات واستخلاص النتائج .. نرتب ونظم المعلومات للاستفادة منها معرفة المتوسط الحسابي للتقويم او للاختبار الذي عُمل للطلاب (مجموع درجات الطلاب على عدد الطلاب يعطي المتوسط الحسابي )

التعديل وفق نتائج التقويم .. طلعت النتائج للبرنامج اذا وجد خلل كبير في النتائج فلا بد من وجود علاج وتعديل في البرنامج ونشوف التغذية الراجعه ونشوف الخلل من المعلم او الطالب او الاسرة او البيئة المدرسية

تجريب الحلول والمقترحات .. اذا جربنا الحلول ونجحت نطبقها ولو وجدناها لم تنجح هذه الحلول والاقتراحات فلابد من اعادة الحسابات وتغير وتعديل والتقويم الصحيح له التعليم اصبح فكر ومهم جدا مرتبط بالقدرات والمهارات لابد من التقويم الصحيح له كنا نعتمد على الحفظ وهذا انتهى تغير المجتمع ومجتمعنا مجتمع طموح
نحتاج لتقويم صحيح وهو اساس ضروري في كل المؤسسات التعليميه
و اي باحث علمي يتبع هذه الخطوات كي يحصل على نتيجه جيده ومفيده
المحاضره الخامسه
عناصر المحاضرة
وظائف التقويم التربوي
خصائص التقويم التربوي
وظائفالتقويم التربوي :
عملية التقويم عملية ديناميةدائمة التغير ....لاتتوقفعند حد معين في مستجدات وفي متغيرات في العمليه التعليميه بااشكال مختلفه فالرتم سريع في أي مجال كان على سبيل المثال (الصناعه-الحاسب الالي-الفضاء-التكنولوجيا التقنيه على مستوى العالم)
يمكن حصر وظائف التقويمالتربوي في الأبعاد الآتية :
1- وظائف التقويم بالنسبة للمتعلم:اهتمامنا ينصب للطالب
(لانه اساس العمليه التعليميه سواء كان في التعليم العام او العالي)
لذلك يجب ان نكثف جهودنا لهذا الطالب من وظائف التقويم بالنسبة للمتعلم
أ- اول حاجة استثارة دوافع المتعلم :يعني يجب ان نحن نقدم ما يثير اهتمام ما يثير هذا المتعلم بطرق بمختلفة اذنالتقويم حافز لعملية التعلم المتعلم لو نعمل له اختبارات اي هذا يحدد مستواه تنمي هذي الاختبارات دوافع المتعلمين للمتعلم
ومعرفة المتعلم بالنتائج تجعل تعلمه اكثر جودة واسرع تقدما وابقى اثرا يكون لدى المتعلم بحصوله على نتيجة جيده هذا هدف من اهداف التعليم وتساعده على التخطيط ووضع برامج لكي يحصل على الدرجة التي تحقق طموحه
ب-الوظيفه التشخيصيه للتقويم بالنسبه للمتعلم : اذن لابد من معرفه نقاط القوه ونقاط الضعف للمتعلم والمتعلم اولى ان نكتشف هذه لديه في تحصيله وايضا جوانب نومهم المختلفه ونتابعها لديهم وان نتعرف على الاسباب المتعلقه بالمتعلمين او محتوى المنهج او اساليب التدريس والوسائل المستخدمه والعمل على علاجها والتقويم يمثل التغذيه الراجعه بالنسبه للمعلم وتعديل الاخطاء ليرتقي بالمتعلم.
ج-الوظيفه الكشفيه للتقويم بالنسبه للمتعلم :عمليه التقويم اكتشافيه من خلال اكتشاف مواهب التلاميذ او قدراتهم لابراز اتجاهاتهم وميولهم ليستطيع تحقيق التكيف في الحياه للمتعلمين حتى نستطيع التنبوء في المستقبل التعليمي للمتعلم وفقا للنتائج التي حصلنا عليها من خلال اكتشاف ما لديه وتساعدنا ايضا على الكشف عن التلاميذ المتاخرين دراسيا وتقديم الحلول لهم للارتقاء بمستواهم التحصيلي وتقديم الحوافز والتعزيز لهم ليرتفع تحصيلهم.

2-وظائف التقويم بالنسبة للمعلم:
أ‌- تشخيص نواحي القوه والضعف: في نشاطات التعليم والتعلم التي يقوم بها المعلم او الوسائل التعليميه التي يستعين بها في التعليم ويساعدنا على علاج نواحي القصور عند المعلم ويساعده على الوقائه في المستقبل على سبيل المثال نلغى الوسائل التي لاتساعدنا على الفهم ونستبدلها بالتي تساعدنا على الفهم
ب- التعرف على مستويات التلاميذ ومشكلاتهم : لان التقويم وسيله هامه لتعرف المعلم على مستويات التلاميذ من خلال مشكلاتهم النفسيه او ظروفهم في البيئه المحيطه به الرهاب او الخوف من الرجوع للمنزل في فتره المراهقه ايضا العدوان من قبل بعض الطلاب لابد من معرفه مشاكلهم ومعالجتها من قبل المسؤولين
ج-توقع العوامل التي قد تودي الى تقدم التلاميذ : اذا استخرجنا النتائج من تقويم المعلم نتوقع العوامل التي تودي الى تقدم التلاميذ سواء كانت مرتبطه بطبيعه التلميذ او العوامل العقليه او النفسيه او العوامل المتصله بالمنزل او العوامل الاجتماعيه كل هذي تعطينا توقع بالتقويم ولو المعلم تعرف على هذا العوامل يساعده على توجيهم ارشاديا واكاديميا من خلال العلاقه القائمه بين التلميذ والمعلم يقدم له الارشاد المناسب له وهذي من وظايف المهمه للمعلم.

3- وظائف التقويم بالنسبة للعمليةالتعليمية :
1- توجيه العمليه التعليميه:
أ‌- يساعد في التعرف على مدى ملائمه المنهج لتحقيق الاهداف المأموله منه.
ب- كفايه الامكانات البشريه والماديه لتطبيق المنهج : كثير من المناهج لاتطبق لعدم توفر امكات ماديه وبشريه مثال مدرسه تحتوي على 500طالب ولكن المعلمين اقل من حاجه الطلاب الموجودين ولذلك يسبب ارتباك فيتاخر ببدء في المنهج لبعد اسبوعين او المعلمين لديهم حصص كثيره على طاقتهم لذلك لابد من توفير الكوادر المناسبه للمدرسه حسب احتياجهم بعض المدارس الان توفر اللاب توب لطلابها لتواصل الطالب مع المعلم او المكاتب لتساعد الطالب في البحث عن المعلومه وبعض المدارس توفر الانترنت لطلابها للبحث عن المعلومه باانفسهم وتطور مفاهيمهم.
ج-تاثير المدرسه والمنهج في البيئه المحليه والمجتمع ومدى ارتباط اهداف المدرسه ومناهجها في سوق العمل: ضروري جدا هذا العامل وقوي والمدرسه مركب داخله عناصر مختلفه لان مدخلات هذه المدرسه من وسط المجتمع الجامعه مثلا تعلم الطلاب والطالبات وتخرجهم للمجتمع حسب احتياجاته فالمرأه ايضا عملها مهم بالمجتمع ايضا حسب ضوابط ووثابت الشريعه الاسلاميه
د- مدى استفاده المدرسه من مصادر و امكانات البيئه والمجتمع: لاننسى ان المدرسه لابد ان تستفيد من هذه المصادر والامكانات فلابد من وجود شراكه مجتمعيه تبادل الخبرات في الجامعه مثلا تبادل خبرات مع موسسات كثيره وموسسات حكوميه تبادل مشترك معهم نقدم خدمات مشتركه للمجتمع المدرسه لها انشطتها وفاعليتها تقدمها للمجتمع فلاتنحصر خدماتها على شيء بسيط ومحدد
4- وظائف التقويم التنظيمية فيالعملية التعليمية :
هناك وظائف تنظيميه للتقويم تتظافر مع الوظايف السابقه لتحقيق اهداف العمليه التعليميه في افضل صوره ممكنه
ومن وظائف التنظيميه للتقويم:
أ-تعديل الاهداف: في ضوء نتائج التقويم حسب وضعي للاهداف فوق المستوى او دونه بما يتناسب مع قدرات وحاجات التلاميذ والمجتمع وطبيعه الماده
ب-وضع الاساس السليم للتعامل التربوي مع التلاميذ: لان التقويم يسهم في ترتيب التلاميذ وتنظيمهم في مجموعات حسب مستوياتهم في جميع النواحي
ج-التعرف على كفايه المعلم في وظيفته : لان التقويم يفيدني في الحصول على بيانات عن كفايه المعلم القادر على تسيير دفه الامور وتعليم الطلاب واعطائه جرعات لزياده مستواه والتقويم ضروري جدا في الموسسه التعليميه.
د-مساعده المخططيين في التعرف على كفاءه العمليه التعليميه: التقويم يساعدهم على التعرف على جوانب القصور وتطويره.
هـ-التعرف على فاعليه المناهج الدراسيه: التاكد من صحه الفروض التي تبنى عليها هذه المناهج لان كل منهج له فروض تبنى عليها مثال الطب يختلف عن علم النفس ويختلف عن التاريخ والجغرافيا وهل هو يلاءم ظروفهم واذا لم تلاءم يتم تغيرها.
و-مساعده الاباء في التعرف على مدى ابنائهم : تعريف اولياء الامور في تقويمهم لابنائهم من خلال المجالس المقامه في المدارس لهم
وظائفالتقويم بالنسبة للمتعلم :
يحققالتقويم التربوي للمتعلم عدة وظائف من أهمها ما يلي :
استثارةدوافع المتعلم للتعلم من اهم الوظائف لتقويم المتعلم وان تكون حافز للمتعلم ويكون لبعض المتعلمين حافز لرفع مستواهم
الوظيفةالتشخيصية للتقويم بالنسبة للمتعلم لابد ان نعرف نقاط القوة ونقاط الضعف من ناحية تحصيل التلاميذ ومراحل نموه المختلفة ومعرفة الاسباب وظروف التلميذ ونحاول نتعرف على محتوى المنهج واساليب التدريس حتى يمكن التعرف على علاج نقاط الضعف والتقويم يمثل التغذية الراجعه بالنسبة للمتعلم اذا شخصنا نقاط القوة والضعف يستطيع المعلم ان يعرف التغذية الراجعه ويعدل الاخطاء
الوظيفةالكشفية للتقويم بالنسبة للمتعلم لأن عملية التقويم عملية اكتشافية نكتشف مواهب التلاميذ وقدراتهم واتجاهاتهم وميولهم وحاجاتهم حتى نستطيع ان نحقق التكيف للمتعلم ويساعد على التنبؤ التعليمي للمتعلم وفقا للنتائج التي حصلنا عليها لابد من اشباع حجات التلميذ كل هذه الوظائف تعطينا مساحة نستطيع الحكم على مسألة موقف التلميذ او المتعلم وتساعدنا على الكشف على تأخر التلميذ ونعرف اسباب التأخر وتقديم التعزيز حتى يستطيعون الارتقاء بتحصيلهم التعليمي نساعدهم بزيادة الدافعيه لدى المتعلم وندفعهم حتى يرتفع مستوى التحصيل

وظائف التقويمبالنسبة للمعلم:
تفيد عملية التقويم المعلم فيتحقيق الوظائف الآتية :
تشخيص نواحي القوة والضعفربما التقويم وسيلة لتشخيص وسائل القوة والضعف للمعلم يساعدنا على علاج نواحي القصور لدى المعلم من خلال هذه النقاط واذا عالجنا نواحي القصور كأننا حلينا المشكلة والوقاية من الوقوع في هذه المشكلة
التعرف على مستويات التلاميذومشكلاتهم لأن التقويم وسيلة هامة للمعلم للتعرف على مستويات التلاميذ لما يشرح للتلاميذ ويعمل معهم وتقديم الدروس بطريقة شيقة وعند التقيم نجد فيه مشكلات عند التلاميذ هذا يعطينا حافز على رفع التقنيات والوسائل ربما تكون اجتماعية او مشكلات بالبيئة لا يستطيع الطالب التكيف مع البيئة وعندا مشكلات نفسية رهاب , عدم التكيف , وسواس قهري , الخوف من المدرسة وفي فترة المراهقة مثل العدوان
توقع العواملالتىقد تؤدي إلى تقدم التلاميذ لان احنا لما نستخرج النتائج من عملية تقويم المعلم توقع العوامل التي تؤدي الى تقدم التلاميذ سواء كانت هذه العوامل ترتبط بطبيعة التلميذ او العوامل التي تتصل بالمنزل والعوامل الاجتماعية ولو المعلم تعرف على هذه العوامل تساعد على ارشاد التلاميذ ارشاد طيب المناسب لكل المشاكل التي تحيط بهؤلاء التلاميذ
وظائفالتقويم في العملية التعليمية"
للتقويم وظائف هامة في العملية التعليمية من أهمها :
توجيه العملية التعليمية يساعد في التعرف على مدى ملائمة المنهج لتحقيق الاهداف المأمولة منه اذا وجدنا ملائمة المنهج هذا يساعدنا في رفع مستوى التعليم
توفير المعلومات عن مدى تقدم العملية التعليمية
يساعد في التعرف على:
مدى ملائمة المنهج لتحقيق الأهداف المأمولة منه
كفاية الإمكانات البشرية والمادية لتطبيق المنهج كثير من المناهج لا تطبق لعدم توفر الامكانات البشرية والمداية في المدرسة يوجد مثلا مائة طالب والمعلمين لا يكفون عدد التلاميذ فكثير من المناهج لا تطبق يسبب ربكة لان ربما بعض الفصول لا يحصلون على معلمين فيتأخر المنهج عندهم او المعلم يأخذ اكثر من طاقته فلذلك يجب ان نوفر الكوادر البشري من مديرومرشد وموفر المختبرات وغيرهم
تأثير المدرسة والمنهج في البيئة المحلية والمجتمع ومدى ارتباط أهداف المدرسة
ومناهجها بسوق العمل هذي من وظائف التقويم في العملية التعليمية لا بد ان يكون التأثير قوي جدا مدخلات المدرسة اتت من المجتمع وعند انتهاء العمليات التعليمية يكونون من المخرجات للمجتمع يجب ان يكون المنهج مناسب لهذا المجتمع فلا بد من تقديم مناهج تطور وتنمي قدرات التلاميذ حسب احتياج بيئتنا الخارجية
مدى استفادة المدرسة من مصادر وإمكانات البيئة والمجتمع المدرسة لوحدها لا تعمل شيء لابد من وجود شراكه وتبادل الخبرات وترابط بالمجتمع
لابد من توفير الامكانات المادية مثل توفير السبورة الذكية والكمبيوترات ويجب توفير المكتبة المتكاملة لما تتوفر الامكانات المادية تساعد التلاميذ على تطوير مفاهيمهم وقدراتهم
وظائف التنظيمية:
هناك وظائف تنظيمية للتقويمتتضافر مع الوظائف السابقة لتحقيق أهداف العملية التعليمية
في أفضل صورة ممكنة ومن وظائفالتنظيمية للتقويم ما يلي :
تعديل الأهداففي ضوء نتائج التقويم ونشوف الاهداف هذي يمكن تعديلها اذا عرفنا انها فوق المستوى او دونه اذا رأيناها اعلى نخفضها حتى تلائم قدرة التلاميذ نشوف مدى التقارب والتباعد في مستويات التلاميذ حتى نستطيع ان نقدم البرنامج المناسب لكل مجموعه سوق العمل يحتاج تخصصات ناس في الكب وناس في العنسة اتعرف على قدراتهم من خلال التقيم يجب ان تكون المواصفات مناسبة لكل مهنه التقويم يفيد في الحصول على بيانات عن مدى كفاية المعلم هل المعلم قادر ان يسير الامور الى الرقي والتقدم للطلاب
وضع الأساس السليم للتعاملالتربوي مع التلاميذ
التعرف على كفاية المعلم فيوظيفته لان التقويم يفيد في الحصول على بيانات على مدى كفاية المعلم هل لديه قدرة او لا هل نعطيه جرعات لتحسين مستواه او رفضه كمعلم لانه ليس لديه كفاية
مساعدة المخططين في التعرف علىكفاءة العملية التعليمية هناك مخططين وخبراء ومستشارين هذا التقويم يساعدنا على رفع العملية التعليمية حتى نعرف مستوى التعليم لدينا
التعرف على فاعلية المناهجالدراسيةهل المناهج لها فاعليه ؟ ونشوف مدى صحة الفروض التي يبنى عليها هذه المناهج فلكل مبنى فروض وكل منهج وعلم لها فروضها هل المنهج يلائم ضروفنا الحقيقية واذا وجدناها يجب تعديلها
مساعدة الآباء في التعرف على مدى أبنائهم ولي الامر لما يأتي للمدرسة ويعرف الى اين وصل له مستوى ابنه يجب ان نعرف الاباء على هذه الخطوة
خصائص التقويمالتربوي:
من أهم هذه الخصائص ما يلي :
1- الموضوعية : لا تتأثر بالعوامل الذاتية يحكم عليها بحيادية .
2- الاستمرارية : يقصد به انه مستمر يبدا مع العملية التعليمية ومستمر فلاينتهي الا بانتهاء العمليه التعليميه.
3- الشمولية : يجب ان يكون تقويما شاملا لجميع نواحي شخصية التلميذ لا يقتصر على قياس المعارف.
4- الارتباط بالأهداف التعليمية : يرتبط بالاهداف التعليمية.
5- الاقتصادية : يجب ان لا يقدم شيء او شكل خارج قدره التلاميذ مثلا الاقتصاد يلاءم الوقت والجهد والتكلفه لتلميذ.
6- العلميه : منهج علمي دقيق لا يخرج عن نطاق الموضوع.
المحاضرة السادسه
عناصر المحاضرة:
مبادئ عملية تقويم المدرسة
مراحل تقويم المدارس
خصائص التقويم الجيد للمدرسة
المدارس سابقا كانت غير نظاميه في المملكه العربيه السعوديه بسبب ان المملكه كانت تستقبط حشود من المعتمرين والحجاج خصوصا في منطقه الحجاز التي تتوالي عليها من جميع انحاء العالم لاداء الفرائض من هذا المنطلق كانت هناك مدارس غير نظاميه قبل نشاءه العهد السعودي فكانت هذي المدارس مناره العلم في بلاد الحرمين والبعض كان يصرف على العلم من جيوبهم الى ان جاء عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود الذي وحد المملكه بجميع مناطقها فكان العلم في الحجاز والاحساء الى ان انتشر العلم في ارجاء المملكه وكانت منتشره هذه المدارس تسمى مدارس اهليه مثل الصولتيه في مكه المكرمه التي اسستها امرأه هنديه لتعليم جميع العلوم الانسانيه ومدرسه الفلاح ايضا في مكه ومدارس اخرى في الاحساء اهليه الى ان انتشرت النظاميه في عهدنا الحاضر المرتبطه بالتقنيه وغيره.
مبادئعملية تقويم المدرسة:
المبادئ الأساسية لتقويمالمدارستشتمل على خمسة مبادئ هي :
1-يجب ألا يكون التلاميذوانجازاتهم هم الموضوعات الوحيدة لتقويم المدرسة :
ان لا يكون ما يقدمه التلاميذ من انجاز او موضوعات هو الوحيد لتقويم المدرسة لو نقيس بانتاج التلاميذ ونقوم على هذا الاساس يكون قد ابخسنا حق التقويمات الاخرى التقويم يجب ان يشمل كل ما يتعلق بالمدرسة المدرسة كيان متكامل المدرسة تختلف اختلاف كامل المدرسة فيها برامج وفيها مناهج وفيها ادارة ومرافق متعددة يجب ان يكون التقويم ليست من الطلاب.
2-يجب ألا يكون النتائج هي الشيءالوحيد الذي ننظر إليه عند تقويم أي برنامج أو مشروع داخل المدرسة :
ليست فقط النتائج تحكم على الموضوع وبتقويم المدرسة نشوف ان النتائج جيدة خلاص نقول البرانامج ناجح لااا نشوف مدى تفاعل المتعلمين بهذا البرنامج ومدى الاستفادة الكاملة والتطبيق في سلوكيات هؤلاء الطلاب وفي تنفيذ البرامج وليست النتائج في ناس يحققون النتائج ولكن ليس لديهم التحليل والتركيبوالتفسير المناسب لكل مساله يتطرق لها.
3-يجب أن يعمل تقويم المدرسة علىخدمة أهداف التقويم التكويني(البنائي ) والتجميعي (النهائي) على حد سواء:
ان التقويم التكويني مستمر مع العملية التعليمية الى انتهائها ومن خلال الاستمرارية هناك تغذية راجعه اثناء البرنامج لذلك يجب ان يكون التقويم البنائي الهادف الي يرفع ويعدل اي سلوك هادف حتى نصل الى التقويم التجميع النهائي الذي يعطي صوره نهائيه نتيجة عن تقويم المدرسة .
4-إن احتياجات التقويم الداخليللمدرسة يمكن أن تتم على أحسن وجه بفريق من المعلمين تعززهم في ذلك المساعداتالمناسبة من التدريب
لمن نجيب معلمين مميزين قادرين على تقديم برامج بمستويات مرتفعه برامج للطلاب يستفيدون منها نعززها بالمساعدات المناسبة من دورات للمعلمين لتقديم عمليه تقويم جيده للمدرسه.
5-يجب أن يبنى تقويم المدرسة على توحيد التقويم الداخلي والخارجيودمجهما:
نقوم من الداخل والخارج حتى ندمجهم ونخرج بالتقويم للمدرسة .
مراحلتقويم المدرسة:
يلاحظ أن عملية تقويم المدرسة لا تتم على مرحلة واحدة وإنماتشمل علي عدد من المراحل يجب تنفيذها عند تقويم أداء أي مدرسة من المدارس وهذهالمراحل هي :
1- التدريب الأساسي:
مهم جدا ان يكون لدينا شيء اساسي في البرنامج ولا يكون جزئي وثانوي في عملية التقويم في ادارة التعليم يهمها ان تكون المدرسة في موقف جيد في عملية التقويم كل ادارة تهتم في المدرسة تتمنى ان تكون المدرسة تحوز اعلى مراتب التقويم
حرصت بعض الادارات ان تكون هناك لجان للكشف عن جوانب القصور في هذه المدارس حرص المسؤلين على رفع العملية التعليمية في المدرسة فهناك التدريب المستمر للمعلمين والاداريين حتى يرتقون بالعمليات التعليمية في المدرسة ولا بد مساعدة المدارس ان تألف على عملية تقويم المدرسة وتعلم لغه التقويم فتصبح جانب مهم من جوانب عملها .
2- تكوين فريق تقويم المدرسة :
مرحلة مهمة جدا كل مدرسة تطبق التقويم لابد ان تكوين فريق متكامل من مدير وبعض المعلمين والمرشد الطلابي ويجب على اعضاء الفريق ان تكون لديهم دورات تقدم له توعيه في دور التقويم وتدخل في برامج متعددة يضع الفريق الاهداف والخطط التي تناسب مكونات هذي المدرسه كل مدرسه حسب احتياجها وقدراتها
3-جعل التقويم مؤسساتيا :
لما تجتاز المدرسة العديد من العمليات التقويمية وتبين له انه فيه فائدة من عملية التقويم لابد ان يكون الفريق التقويمي الداخلي مؤسسي مكون لهيكل المدرسة حتى يجتاز المرحلة التدريبية بعد ذلك ينطلق ويقيم على مستوى المنطقة وبعد ذلك على المستوى الاقليمي وينجز نتائج جيده ولابد ان تنطبق عليه الشروط في عمليه التقويم ونرى تسابق في المرتبات في الجامعات لان العملية لا تكون للمدرسة ولا للجامعه فهناك برامج لتنفيذ الجوده العالميه ففريق العمل يتعب على نفسه لتقويم نفسه للوصول على مستوى جوده الاقليم والجوده العالميه وتصنيف للمدرسة التقويم يحصل نخرج من الداخل الى الخارج
4- إقامة حوار بين التقويم الداخلي والخارجي:
تكون المدرسه على استعداد خارجي لقيام جوار خارجي من جانب هئيه تعليميه ممكن يكون اجباري لاباس من ذلك
يكون التقويم خارجي من جانب هيئة تعليمية نعطي فرصة للفريق العمل الداخلي ان يشارك بفاعليه ويعدل الاخطاء.
خصائص التقويم الجيدللمدرسة :
حتى يكون التقويم عملا أكثرعمقا وأداة أكثر نفعا لابد أن يتحول الأسلوب الوصفي إلى أسلوب أكثر حوارية ولكييتم ذلك لابد من يتسم التقويم بالخصائص الآتية:
1-المشاركة بين أطراف عمليةالتقويم : (علاقة بين التقويم والجمهورعلاقة ذات طرفين) عندك جمهور وطلاب واولياء امور يجب ان تكون هناك علاقة محترمة كل منهم له دور فعال يجب ان يوجد احترام وثقة بين الاطراف.
2-الاحترام المتبادل والثقةالمتبادلة بين أطراف عملية التقويم : (يجب أن يكون هناك احترام وثقة متبادلين بين الأطراف ..(لابد ان يكون علاقه واحترام الرأى الاخر بين فريق العمل بين المعلمين والطلاب او المدير والمعلمين وتركيب فريق العمل والتعاون والاحترام متبادل بينهم.
4-التواضع : (يجب أن يكون من يقومون بالتقويم متواضعي):
(من تواضع لله رفعه) والاسلام امر بذلك بالاحترام الكبير والعطف على الصغير يكون التواضع فهي سمة ضرورية يساعد الطفل ويساعد الشيخ الكبير فالاشخاص يختلفون بالقدرات لذلك وهب الله القدرات عند اشخاص تختلف من شخص لشخص
الله خلقنا متشابهين في القدرات في لكن نختلف في مستوى امتلاك القدرات من اشخاص لاخرين فالبعض يمتلك قدره عاليه والبعض متدنيه والبعض متوسطه هناك فروق فرديه بين الطلاب والعاملين لابد نتواضع ونراعي الاخرين حسب امكانيتهم.
5-النظر إلى التقويم على أنهعملية وليس نشاطا) : يجب أن ننظر إلى التقويمكعملية مستمرة وليس كنشاط يتم مرة واحدة):
عملية مستمرة وليست نشاط مره واحده وينتهي.
6-أخلاقيات التقويم تكون قائمةعلى النظافة والثقة:
(يجب أن تكون عملية التقويم(لعبة نظيفة) ويجب أن تكون منصفة للأطراف المشتركة في الحوار):
لما نقول عمل نظيف يعني طريقة نظيفة موصفة للاطراف المشتركه ولا نهمل اي صف وجانب ويجب ان نترك الذاتية بالتقويم يجب ان نقوم بموضوعية
7-أن يكون التقويم مرتبطا بقضاياحقيقية : (يجب أن يكون التقويم ذا صلة بالقضاياموضعالناقشة والحوار):
لما نتكلم في المدرسة عن المقصف ضروري ومهم في المدرسه يقدم المقصف الوجبات للطلاب نجي للاطفال الام تقدم لطفلها وجبة ولكن الطفل يريد الشراء من المدرسة هل المقصف يقدم الاكل الصحي للطفل ؟ يجب ان نهيء المكان المناسب للطفل في مقصف المدرسة يناسب لسلامته اجسامهم من التزاحم وصحتهم اذا اتيئت ان اعمل تقويم لمقصف المدرسه هذا عمل فريق التقويم في المدرسه واستفيد من وجهات نظر الطلاب كعمل استبانه لمعرفه ارائهم في الوجبات المقدمه لهم وتعديل حسب الاستبانه هذا عمليه تغذيه راجعه..
ايضا لو عمل تقويم لجدول الاختبارات او مجلس اولياء الامور او الانشطه المدرسيه وفايدتها للطلاب هذه جميعها يتم تقديم الرؤيه من خلالها ويحقق الشيء المفيد لهذه المؤسسه ايضا الذي يقيم او يعمل عمليه تقويم للمعلم هو الطلاب لانه هو من يتعامل معه من خلال الحصه الدراسيه ..
يجب استخدام الاساليب التربويه التي ترتقي بالعمليه التعليميه من خلال مشاركه الطلاب باارائهم حول المدرسه من خلال الاستبانات هم الوجه الكشاف للمدرسه والمؤسسه التعليميه التي تمسهم وترفع مستوى التعليم الخاص بهم.
المدرسه هي مؤسسه تعليميه مهمه والبيت الثاني للطالب نعلم ابنائنا بالمحافظه عليها لانها هي التي تعلمنا ماينفعنا في المستقبل.
المحاضرة السابعه
عناصر المحاضرة
تقويم الإدارة المدرسية
تقويم المناهج
تقويم التدريس
تقويم الإدارة المدرسية :
المدرسة هي الاساس وهي منطلق المجتمع والمدرسة والاسرة كل منهم يكمل الاخر لخدمة المجتمع ولكن المدرسة تختلف عن الاسرة باشياء تربوية وتعليمية ومجالات المدرسة مقننة ومدروسة وموضوعه تحت اهداف فكل نظام تربوي وتعليمي نجد له خطط واستراتيجيات تناسب المجتمع والمعمول فيه النظام فمن هذا المنطلق بان تقويم الادارة المدرسية مهم جدا لكل مدرسة نظام تسعى لترسيخة فأي مجتمع او بيئة او مؤسسة لا بد ان يكون فيها نظام عندنا في المملكة نظام فطريقة تطبيقه اوتنفيذه تختلف فالمدرسة لابد من وضع لها نظام مقنن ومدروس يستجيب لمتطلبات المجتمع.
لكل مدرسة نظام تسعى إدارة المدرسة لترسيخه ويمثل اهتماما كبيرا بالنسبة لها ، فيما يلي سوفنستعرضبعض مبادئ الإدارة المدرسية المهمة لقيام النظام المدرسي :
1-لا يمكن لأمة أن تحرز التقدم والنجاح في حياتها دون احترام النظام:
نحن امه الاسلام والنبي صلى الله عليه وسلم وضع خطط مستقبليه نطبق منهج الرسول صلى الله عليه وسلم لان المنهج في الحياة هي النظام فااذا وجد النظام الذي يلبي احتياجات المجتمع ومن المهم عند وضع النظام ان يطبق جميع افراد المؤسسة النظام.
2-المدرسة من أهم المؤسسات التي يقع على عاتقها تدريب طلابها:
المدرسه نعلم ابنائنا فيها القيم والمباديء والتراث الاسلامي الصحيح من الاولى ان نطبق النظام فيها فهي اهم المؤسسات التربوية والتعليمية التي يقع على عاتقها تدريب الطلاب بالتقيد بالنظام هناك انظمه تااتي من وزاره التربيه والتعليم وهذي من اهم مبادئيها .
3- من أهم واجبات إدارة المدرسة الاهتمام بالنظام ودراسة أسباب الخروج علية:
الحضور والطابور حضور المعلمين والطلاب ضروري تاخرهم خروج عن النظام ومدة الحصة كلها نظام لو زدنا في وقت الحصة هذا خارج النظام او انقصنا لو فتحنا باب المدرسه الخارج يدخل والداخل يخرج هذا ضد النظام لو خرجنا عن النظام لابد ان يعود له مجدداا
4- يجب أن تشارك جميع عناصر الإدارة المدرسية وتتعاون في مجالاتها المختلفة:
المدرسة مثل المركب المتكامل فيه مدير ومساعد ومراقب ومرشد طلابي .. إلخ اذن المدرسة عناصر وكل عنصر يكمل العنصر الاخر اي خلل في هذه العناصر تحدث فوضى في المركب يجب على مدير المدرسة ان يجعل اعضاء هذه المدرسة متعاونين ومتأزرين حتى يتم ضبط المدرسة وتطور الادرارات نتيجة عن التعاون والتطور يجب ان نقفز عن الاشياء التي تعرقل عملية التعليم والدولى تسعى لتطوير التربية والعالم الان سريع والادارات تتطور فالاستخدام الرئسي سابقا الورق الان تغير اصبح الكتروني من قبل المعلم او الطالب الان وجدت وسائل متطوره والدوله تمول ذلك.
5-احترام المعلم والرفع من مكانته في المجتمع :
6-تطوير الإدارة المدرسية بكافة جوانبها وهياكلها :
والتعليم فالمعلم هو حجر الزاوية في العملية التعليمية فاذا كان المعلم مثالي ينعكس على طلابه ويجب ان يكون علاقة بين المعلم والمدرسة
7- لمجالس الآباء والمعلمين والعلاقات الإنسانية أثر هام في نجاح الإدارة المدرسية:
فعلى الاباء والامهات ان يشاركو في مجالس الاباء والامهات فيمر الطالب ببعض المشاكل لا يستطيع المعلم لوحده حل هذه المشكلة فلابد من تدخل اهل الطالب
الحوار والمناقشه بين الوالدين والمعلمين تودي الى تطور وضع ابنائهم فقد يمر الطالب ببعض المشاكل الوالدين يساعدون المعلمين في حلها وننصح الجميع بالمشاركه في ذلك فلا بد من ربط المدرسة بالمجتمع العلاقات الانسانيه في المجتمع لها دور ايضا لتوعيه ابنائنا مثل الدفاع المدني يقدمون دور هام للطالب والطبيب ايضا يقدم النصائح والوصايا لطلابنا
هنا نريد أن نركز على ثلاثة نقاط هامة عند تقويم الإدارة المدرسية:
1-الانشطة التي تقام في المدارس لابد ان تكون جزء من انشطة المدارس وجعله نشاط مهم بالمدرسة.
2 ان لايقوم بالتقويم شخص واحد فلابد التقويم من فريق متكامل.
3 ولاينبغي ان يكون هدف التقويم على نقاط القوة ونقاط الضعف فقط بل ذكرنا ان التقويم يقوم تعديل واصلاح ان يعزز نقاط التقويم وان نتخلص من نقاط الضعف وكما ذكرنا التقويم يعدل الاعوجاج .
تقويم المناهج:
عناصر الرئيسية التي يشملها تقويم المناهج:
1- التعريف : الطريقة التي عرف أو حدد بها كل مؤلف عملية التقويم.
2- الهدف: الهدف الذي حدد المؤلف لعملية التقويم .
3-التركيز الأساسي: يتعلق ذلك التركيز بالخصائص والصفات التي يقترحها مؤلف المنهج.
4- دور المقوم: يحدد كل مؤلف واجبات ومسؤوليات وسلطات مختلفة ومحدده للمقوم.
5-العلاقة بالأهداف: تعالج هذه النقطة نوع المعلومات الخاصة بأهداف البرنامج المطلوب تحقيقها.لا بد ان تتناسب الاهداف مع البرنامج
6-العلاقة بإصدار الأحكام: تختلف وجهات نظر كل مؤلف عن الآخر ..
كل مؤلف له وجهة نظر كما الناس تختلف في السمات فينا المتسامح وفينا العدواني وفينا المحب وفينا الي يكره وفينا الاجتماعي وفينا المطوي فتختلف وجهات نظرهم فالؤولفين لديهم مدارس كل مؤلف لمدرسته يحدد وجهه نظره به.
7-أنواع التقويم : يحدد كل مؤلف أنواعا خاصة للتقويم وفق كل منهج من مناهجه.
8-التركيب المقترح : يتم عرض المساهمات النظرية أو العلاقات المنطقية بين المصطلحات المعروفة في كافة المناهج. في نظريات متفق عليها وفي علاقات منطقيه موجوده والافضل طبقت ونحرج عليها وتكون في المناهج.
9- معيار الحكم على الدراسات التقويمية : اصطلاح (ماوراء عملية التقويم)..
10- مقتنيات التقويم: يقدم كل مؤلف بيانات وإجراءات أو محتوى محدد..
11- المساهمات: يقدم كل مؤلف مساهمة هامة في تصميم الدراسات التقويمية..
12-المحددات : يجب تقديم عدة نصائح أو تحذيرات لكل أسلوب من أساليب التقويم.
مافيه برنامج ما له نصائح او تحذيرات
تقويم التدريس :
تأتي أهمية تقويم التدريس من كونه هدفا في حد ذاته، أن تقويم التدريس سار في ثلاثة اتجاهات رئيسية هي :
اذا نجحت طريقة التدريس نجحت العملية التعليمية فبعض المعلمين يجتهدون بطرح المعلومه يبدعون في توصيل المعلومة بعض المعلومات للاستطيع استدعائها الا بجهد مكلف عالعقل فيصعب استدعائها وبعضها يسهل للطالب استدعؤها ونلاحظ ان التجارب العملية تبقى في الذهن لانها تستخدم اختبارات التعرف وتثبت في الذاكرة مثال الطلاب في المدارس التي يجسم لهم اشكال فاانهم يسهل عليهم استدعاؤها بعد رؤيتها مره اخرى عكس اذا كانت بطريقه شفويه او كلاميه او بالشرح لايستطيع استرجاعها الا بصعوبه.
1- تحديد الكفايات التدريسية:
من خلال تقويم التدريس متى نعرف ان التعليم تم بكفأة لذا نحرص حرص تام على تدريب المعلم او المعلمة بطريقة صحيحة في الجامعات نجد قسم خاص اسمه قسم المناهج وطرق التدريس يهتم بالتدريب او التربية العملية التي تتم بالمدارس الي هو "ترم التطبيق" يستطيع المعلم الجديد ان يكتسب مهارة من المعلمين.
2- أسلوب مشاهدة التدريس وعمل تقرير عن مدى نجاحه :
لان مشاهدة التدريس وعمل تقرير "عمل الموجه " لمعرفه جوانب القصور لدى المعلم وهضمه للماده العلميه فهذا فائدة هذا التوجيه معرفة المعلم في توصيل المعلومه وعرض الوسائل ومهم جدا الابداع للمعلم فكلما ابدع المعلم ابدعو طلابة
3- البحث عن العائد من نتائج التقيم:
هل فيه عائد جيد ايجابي في عملية التعليم يساعد في تطوير طريقة التدريس فتقويم التدريس مهم جدا هل نحن نواكب الدول الاخري في التطور هذا دور اداره التعليم فكثير من الطلاب يستمتعون في عملية التدريس لان المعلم او المعلمه لديه قدره على توصيل المعلومه وجزء الترابط بين الافكار هذا من علاقة المدرس بالطالب ومراعاته للطالب وطريقة تعليمه فمن التقويم فعمليه التعليم تقوم على اهداف منها معرفة اخطاؤنا وتصحيح اخطاؤنا ومعرفة الخلل في اداره المدرسه اوالمناهج اوالتدريس أي خلل في احدهما يؤثر على العنصرين الاخرين فكلا منهما يكمل الاخر.
المحاضرة الثامنه
عناصر المحاضره:
تقويم جوانب تعلم التلميذ
تقويم التحصيل المعرفي
تقويم المهارات
تقويم الاتجاهات
تقويمجوانب تعلم التلميذ:
ان جوانب تعلم التلميذ اختلفت اختلاف كامل عن السابق
سابقا يركز التعليم من جانب واحد الان اصبح التعلم يتمركز حول الطالب من جميع جوانب حياة التلميذ(الشخصيه والاجتماعيه والعقليه والانفعاليه والاسريه) عندما نقول تحقيق الاهداف التعليمية ننظر الجوانب التي ينبغي تقيمها عند المتعلم
عند تحليل الأهداف التعليميةنجد الجوانب التي ينبغي تقويمها عند المتعلم والتي تشمل
1-الميول
2-التوافق أو التكيف الاجتماعيوالشخصي
3-المعارف
4-المهارات
5-الاتجاهات
6-التفكير أو التعبيرالابتكارى
7-التفكير الناقد
كل هذه الجوانب نستطيع التعرف عليها ومدى فائدتها لتلميذ وفائدتها لتحقيق التقويم المنتظر حسب الاهداف الموضوعه
تقويمالتحصيل المعرفي :
يهدف تقويم التحصيل المعرفي بما يلي: (التحصيل المعرفي اذا عمليه مهارات ومعلومات وخبرات والمواد الدراسيه بجميع انواعها)
1-تسوده النظرية غالبا،متميزا في طبيعته بهذا عن أنواع التحصيلالأخرى في المجال الفني والمهني:.المقررات والنظريات كلها في المعرفي متميزة عن انواع التحصيل الاخرى في المجال الفني والمهني
2-أنه رسمي يخص مواداً مقررة لدى المدرسة : لما نتكلم عن التقويم التحصيل المعرفي اكيد فيه مقررات او مواد مقرره رسميه من خلالها المعلم يستفيد بمخزون معرفي وعلمي في حياته
3-أنه متخصص المحتوى : اي ان المادة التي تدرس لها اختبارت تنتمي لحقل معرفي متخصص حتى نستطيع ان نقوم مدى تحصيل الطالب لهذا المقرر أي الماده العلميه لها اصول
4-أنه عملية جماعية فيالغالب:تقوم على توظيف اختبارات عامة المادة العلمية لها اصول انها عملية جماعية تقوم على اختبارات عامة ومعاير جماعية(سكومتريه) واساليب واحدة أي موحده
5-أنه معنى بتحصيل القدرات العامة السائدة لدى التلاميذ:لجميع الطلاب بدون تحديد فئة من الطلاب
6-أن الصفة السائدة لوسائله الرسمية هي كتابية:التحصيل المعرفي كتابي بالاختبارات المتعارف عليها
أنواع الاختبارات التحصيلية :
تنقسم اختبارات التحصيل التي تهتم بقياس المعارف لدى التلاميذإلى أربعة أنواع من الاختبارات وهي :
1-الاختبارات المقالية :( أقدم أنواع الوسائلالتقويمية المكتوبة في التربية وتتكون في العادة من نوعين : طويلة و قصيرة)
قديمة وتستخدم في التربية قديما تستخدم هذة العبارات (اشرح ,عدد , اذكر,...) ومشكلتها انها لاتغطي المنهج كاملا هذه العبارات التي تستخدم في المقالية لها عيوب:
أ-انها تدخل فيها ذاتية المصحح
ب- تاخذ وقت في الكتابة
ج-ربما استاذ المقرر يكتب سؤال غامض انت تعلم الاجابه ولكن السؤال غير واضح وبالتالي يضيع السؤال كاملا فلابد من ادخال اختبارات موضوعيه وشفويه بجانب المقاليه وصياغه الاسئله بطريقه سهله وواضحه للطالب
ومن مميزاتها تعطي:
أ-فرصة للتعبير والتفسير والتحليل:
ب-تساعد على معرفة الفروق بين الطلاب والمقارنه.

2-الاختبارات الموضوعية) :وسائل قياسية حديثةالعهد نسبيا في التربية(
سميت موضوعية؟؟ عدم دخول ذاتية المصحح في التصحيح فسموها موضوعية من انواعها( الصح والخطاء والاختيار من متعدد واكمل الفراغ وتوصيل العبارات)
من عيوب هذا الاختبار:
أ-انه الطالب يخمن
ب-انه لايستدعي الذاكرة
ج- متعبه في وضع الاسئلة
ومن فوائدها :
أ-تغطي المنهج باكمله.
ب-سهلة في التصحيح تصحح اليا .
ج-لا تدخل ذاتية المصحح.
د- تطبق هذه الاختبارات للمجموعات الكبيرة .
بعد التطور يعتمد على الاختبارات الموضوعية بشكل اكبر من السابق.
3-الاختبارات المعيارية : يحتوي كل سؤال فيالاختبار على محك أو مستوى عام تقاس على أساسه معارف أو معلومات التلاميذ
هناك محك ترجع له يحدد معارف ومستوى معرفة التلاميذ
4-الاختبارات الأدائية : (تختص هذه الاختباراتبتقويم السلوك العملي الحركي)
تقويم المهارات:
تقويم المهارات تقيس ثلاثةعناصر رئيسية هي :
1. الدقة :مهمه جدافي كل اعمالنا يجب ان نكون دقيقين بالذات في المهارة او في ممارسة سلوك ما
2. السرعة في أداء المهارة:يوجد ناس لديهم دقة ولكن بطيئ فيجب ان تكون السرعه مع الدقه.
3. الفهم للأعمال والأدوات التي يستمد منهاالمتعلم: مثال لو قلنا مهارة الطباعة يجب ان يلم بمعارف الطباعه مواقع الحروف سرعه في ادائها ويعرف انظمتها والاعمال والادوات التي يجب اتخاذها في المهارة.
طرق تقويم المهارة:
يمكن قياس المهارة في ثلاثةأبعاد :
1-الجانب المعرفي :يتم قياسه تحريريا عن طريق اختبار موضوعي يتناول الحقائق العلميه بالعمل المراد قياسه بالاضافة الى الخطوات التي يتم اتباعها لانجاز هذا العمل
2-الجانب الأدائي :يقاس اداء التلميذ للعمل به المهارة بشكل متقن ودقه
3-ناتج العمل (الأداء) : هوالجانب الذي يقدر الناتج النهائي في العمل (اداء النهاية) مثل حساب وقت الجري للمتسابق ومثل اداء الطالبة للعمل اليدوي في نصف ساعه
أنواع اختبارات المهارات:
أ_اختبارات القدرات: (مهم)عندنا قدرات مختلفة القدرات العقلية والقدرات العضلية
ب_الاختبارات العمليةللمهارات : تنقسم الى ثلاثة أنواع هي:
1. اختبار التعرف:
يتطلب من المفحوص التعرف على الخصائص الاساسية للاداء حتى يستطيع ان يكون فكرة شاملة للمهارة
2. اختبار المواقف شبةالطبيعية:
تهدف الى قياس الانشطة في العمل وتسمى (اختبارات النماذج او المصغرة)وهي اكثر الاختبارات صدق في قياس اختبارات الالات وهي تماثل الموجودة في العمل الطبيعي (يستخدم لاختبار المركبات الدينمو كيف يشغله او يصلحه )
3. اختبار عينة العمل:
مضبوطة ومقننه في الظروف الواقعيه للعمل
تنقسم لنوعين:
أ-اختبارات التي تعتمد على حكم المراقبين او المحكمين والفاحصين لتقويم الاداء.
ب-اختبارات التي يسهل فيها التميز بين الصواب والخطاء ويمكن تصحيحها بسهوله.
تقويم الاتجاهات:
اهتم كثير من الباحثين بتقويمالاتجاهات ووضعوا لذلك طرقاوأساليباًمختلفة لقياسها منها :
1-أساليب التقويم المباشر) يستخدم مقياس) :
اي يستخدم التلميذ مقياس يستطيع من خلاله حل هذا المقياس.
من اهم المقايس التعليمية واغلب الدراسات تستخدم المقياس لعينة الدراسة ونحلل النتائج ونفسرها :(مقياسليكرت،مقياسبوجاردس، مقياسثرستون)
هذه المقاييس مثالا ومنها مقاييس كثيره ايضا مقياس بينيه وومقاييس الباحثين كل منهم له مقياس مثل المناخ الاسري والتفكير الابتكاري لعلماء اشتغلوا على هذه المقاييس لتطبيقها على الطلاب والدراسات والبحوث.
مقياس ليكرت : لتقويم الاتجاهات نحو المواد التعليميه.
وطبعا في المقاييس تخدم العمليه التربويه ومغلب الدراسات في التربيه وعلم النفسيه تطبق المقايييس على عينه البحث لتخرج بنتائج لهذه الدراسه وتضع التوصيات الخاصه لها .
2-أساليب التقويم غير المباشر :
(الاختبارات الموضوعية،الاختباراتالاسقاطية)
وكما ذكرنا الاختبارات الموضوعيه في التقويم الغير مباشر على نمط الاختبارات الموضوعيه سابقا وتطبق على عدد كبير من الطلاب للوصول الى مستوى كبير للوصول الى درجه تحقيق الهدف المامول من هذا الاختبار.
والاختبارات الموضوعيه منتشره بشكل اوسع في تقويم الاتجاهات والاختبارات الاسقاطيه نوع من الاختبارات ايضا منتشره ايضا لاعطاء دلاله واضحه لتقويم الاتجاهات ونحاول قدر المستطاع للوصول لمعلومات لوضع بعضا من المعلومات التي تساعدنا من خلال هذا المقرر وجدنا انفسنا امام نظم ومعلومات جديده فمن حق المعلم والمعلمه الاطلاع على هذه البرامج ولابد ان نطرح الموضوعيه في تقويمنا في كل الاتجاهات الان اصبح تقويم المدرسه ومناهج وطرق التدريس والتلميذ والتحصيل المدرسي والاختبارات اصبحت العمليه التعليميه عمليه تقويم وكل بعد عمليه تقويم هو نجاح لانه اصدر حكم وتقويمه فلابد من عمليه التقويم لتحقيق الهدف من خلال هذه الاختبارات والتقويم مبني على الموضوعيه والمصلحه العامه للوصول لهذه المراحل من النجاح.
المحاضرة التاسعة
عناصر المحاظره:.
تقويم الميول.
تقويم التكيف الشخصي والاجتماعي.
تقويم التفكير والتعبير الفكري.
تقويم التفكير الناقد.
تقويمالميول :
ان الميول مهمة جدا عند جميع افراد المجتمع(طالب وعامل ومزارع...الخ) وهي من الله تجعل الناس تتعدد في ميولهم ورغباتهم ومهمه لتحقيق الطموح والامال عن طريق اختيار الميول الخاص والميول تختلف من شخص لاخر وتتعدد اوجه الميول واصبح علينا الزاما في المجال التربوي في التعرف على ميول الطالب ورغبته فاذا كان الطالب يتضايق من مادة ويمل منها فكيف يحصل الطالب تحصيل ايجابي فيجب البحث في ميول الطلاب نحو المواد الدراسية وتحصيلها حتى نستطيع ان نعالج الميول السلبية نعرف انه يوجد ميول سلبية لبعض المقررات الدراسية من هذا المنطلق يلزم علينا ان نتتبع حالات الطلاب ونبحث عن الصور الجميلة التي تحسن وضعهم الدراسي اذا كان فيه ميول ايجابية يجب رعايتها رعاية ايجابية التربويين ينظرون للانسان انه يحتوي على قوة كامنة وامكانات وكيف نعرف هذة القوى يجب ان نبحث ونحافظ على الايجابيات ونوظفها توظيف ايجابي في الاتجاه المطلوب علماء النفس ينظرون للانسان ان لديه امكانات فيجيب علينا ان نغوص في امكانياته فالانسان ليس سلبي لو جد عنده سلبي اكيد عنده ايجابيه وبالتالي يجب ان نحافظ عليها وتوظيفها التوظيف المناسب واذا وجدنا عند الطفل بعض القصور لا نطلق عليه لا يفهم هذا خطاء فلدى الاطفال في مجال ليس لديه قدرة على التحصيل قد يكون الاستيعاب منخفض والفهم مرتفع وربما اعلى من اقرانه فيجب مراعتها في مادة معينة بينما يبدع في مجال اخر.
أن للميول وتقويمها أهمية كبيرة للأسباب التالية :
1-التعرف على ميول التلاميذ نحو المواد الدراسية وتحصيله.
2-معالجة الميول السلبية أو الضعيفة غير الكافية للتحصيل.
3-رعاية الميول الايجابية والمحافظة عليها وتوظيفها في إحداثالتعليم المطلوب.
تعريف الميول :
هو استعداد أوالنزوع النفسي لقول أوعمل شيء(أي للقيام بسلوكانسانيأو تربوي)
نفكر بعد التفكير نريد ان ننطلق بسلوك معين ان كان سلوك انساني او تربوي او اجتماعي البعض يفكر بزياره اقربائه فيتجهه لهم او ميول لمساعده الاخرين هذا ميول خير وطيب نعزز السلوك الايجابي لدى الطلاب فلدى بعض الاطفال حب الخير يسعى الى الصلاة ويحافظ عليها وبعض الاطفال ميول حرفيه في المساعدة في المنزل يجب تعزيز هذه الميول الايجابيه اذا الميول استعداد.
مكونات الميل:
1-)الإدراك الذي يمتلكه التلميذ نحو موضوع الميل: (
هل هو ماخذ الموضوع بشكل متكامل ويميل له او سمع عن موضوع ومال له او غريزيا يميل لموضوع ما.
2- العاطفة الذاتية )إيجابية – سلبية:(
مهمة جدا سواء ايجابية او سلبية كثير منا يتردد ونجد ناس تفكيره حكيم متروي وللتفكير مهارة يجب تعلمها لان هناك مستويات للتفكير اولية ومتوسطه وعليا فيجب التفكير بمستوى يناسب المشكلهفالعاطفة ممكن تكون ايجابية او سلبية
العاطفيه مهمه جدا في تحقيق اهداف البرنامج.
3- السلوك الحركي) المرتبط بموضوع الميل):
يمكن توضوح التسلسل السلوكي بمكونات الميل الادراك للموضوع والعاطفه الايجابيه ثم السلوك ربما يكون سلبي او ايجابي
المؤشرات السلوكية العامةللميول:
وسائل تقويم الميول
1-استطلاعات الرأي
مهمة تستخدم على مستوى العالم استطلاع الرأي للتلاميذ ولا للمهندسين ولا لغيرهم
2-مقاييس التقدير المتدرجة
3-السجلاتالقصصية أو السجلات الحوادث
4-دراسة الحالة الخاصة بالتلاميذ
تستخدم للمرشدين يستخدم دراسة حالة خاصة بالتلاميذ سرية جدا معلومات شخصية وبياناته وتدرس حالة التلميذ الخاصة جدا وهي تفيد في تقويم الطالب ومعرفة مشاكل الطالب وللمرشد دور فعال في تقويم حالة التلميذ.
5-المذاكرات الشخصية للتلاميذ
6-المذاكرات الاسقاطية
7-مشاريع التلاميذ
8-سجلات التلاميذ
تجدون كل طالب يدخل المدرسة له سجل عن عمرة ووضعه الاجتماعي وحالته
9-مقابلاتالتلاميذ
10-تقدير الأقرانالتقاريرالذاتية
11-وسائلالملاحظة المتاحة.
كيفية إعداد مقياس لتقويم ميول التلاميذ:
لو حددنا مقياس محدد للتلاميذ اول شيء:
أ-تحديد موضوع الميل كالمنهج او التلاميذ او المعلم.
ب-نحدد المظاهر الهامة في الميول التي نريد نقيسها وبعد ذلك.
ج-تحديد اسئلة مباشرة وليست قضايا جانبية لابد ان تكون مرتبطة بالموضوع. د- تحديد البدائل التي يسأل عنها.
هـ- سؤال التلاميذ على الميول العامة قبل الخاصة وتفادي التكرار.
و-احتواء سؤال الميل على سؤال خاص يختبر مدى قوة الميل لدى التلاميذ.
تقويم التكيف الشخصيوالاجتماعي/(مهمه جدا):
المدارس والجامعات والمراكز جميعها تخدم هذا التلميذ والتلميذ هو اساس المجتمع والاساس في العملية التعليمية والمدرسة مركب واساسها التلاميذ وجميع التربويين اذا لم يوجد تلميذ لاتتم عمليه التعليم وجميع عناصر التعليم من معلمين ومدير ومرشدين يعملون لرفع مستوى التلاميذ.
من أساليب تقويم تكيف التلاميذاجتماعيا وشخصيا ما يلي:
1-السجل القصصي:
هو احدى الوسائل الخاصة بالملاحظة المقصودة حيث يتم وصف سلوك التلميذ وملاحظته حيث يقوم الملاحظ بجمع معلومات عن التلميذ ونمو الصفات والشخصيه من جميع النواحي الانفعاليه التربوية والفكرية والعادات كما معرفة جوانب شخصية الطالب ومن خلال الملاحظه نستطيع ان:
أ-نجيب عن اسئلة مثل اتجاهات نظرة التلميذ عن الحياة ينظر للحياة بسعادة او لا. ب-معرفة نظرة التلميذ لنفسه في المستقبل.
ج-معرفة ثقته بنفسه من هذه الملاحضات.
د-نستطيع معرفة الطالب وشخصيته ومشكلاته بعض الطلاب عدوائيين وبعضهم خجول فيتم اكتشافها وحلها.
2-تقارير أولياء الأمور :
(يمكن معرفة الكثير عن النواحيالمتعلقة بالتكيف الشخصي والاجتماعي للتلاميذ عن طريق أولياء الأمور)
مجالس الاباء والامهات مهمه جدا كما ذكرنا في المحاضره السابقه للوصل بالتلميذ او الابنليتكيف مع البيئة المدرسية فمجلس الاباء او الامهات التقارير التي نحصل عليها ندونها عندنا ويساعد المختص في حل المشكلات لدى التلاميذ
فبعض الطلاب يكون انطوائي يتم دمجه مع الطلاب في الانشطه والاذاعه .
3-استفتاءات الشخصية :
(تستخدم استفتاءات الشخصية في محاولة التعرف على مشكلات التلاميذوقدرتهم على التكيفالشخصي والاجتماعي..(.
من الاولى ان نعملها في المجال التربوي فنحن نتعامل مع بشر فيجب ان نعرف التعامل معهم فسلوك الانسان ثابت نسبيا لانه يمر بظروف مختلفة فالسلوك ثابت نسبيا وليست ثابت للابد فيه مرونه نستطيع تغيره فاثر سبب يتغير السلوك فيجب اخذ راي الطلاب والطالبات فلدينا مشكلة عدم اخذ راي ابنائنا وبناتنا فهذا خطاء فلكل انسان حق رأي فالاستفتاء يعرف فيها اراء الطلاب مع الاسف لابد من اخذ بالاراء الابناء في المنزل ولابد من تحمل ذلك من قبل الوالدين لتنميه سلوك الاستفتاء عند الابناء مثال: (استفتاء رايء الطلاب عن وقت حصه النشاط بالمدرسه فالطلاب يرغبون ان تكون في وقت مبكر حتى يتفادون حراره الشمس).
تقويم التفكيروالتعبير الابتكارى:
(الابتكارهو أرقى مستوياتالنشاط المعرفي للإنسان وأكثر)
النواتج التربوية اهمية وخاصة للتلاميذ المتميزين
فالابتكار: هو جلب شيء جديد او اكتشاف شيء جديد مختلف ..
مثال :( استخدامات القلم؟) اذا قلت انه يكتب هذا لايوجد به ابتكار لان الكل يعلم ان القلم يكتب نقول مثلا ان القلم يصحح الاخطاء او يكون في الكاميرا او يستخدم للكفيف يفتحه ويمشيء به فلابد من اكتشاف شيء جديد حتى يحدث الابتكار فلكل تلميذ الحق في تقويم الابتكار.
نوع من التعبير الذاتي ،فلكلتلميذ الحق –عند تقويم الابتكار- أن يقدم استجابة فريدة للسؤال أو المشكلةالمطروحةاذا كان فيه سؤال فيجب ان يقدم اجابة فريدة وتقديم للمشكلة حل لم يقدم من قبل ..
يتطلب تقويم الابتكار بعضالمتطلبات التي يجب أن تتوافر في الأسئلة أو المواقف أو المشكلات أو المهام التيتطرح على التلاميذ نلخصها فيما يلي :
1-الجدة أو اختلاف المهمة التييؤديها في مواقف التقويم الابتكارى.
2-تنوع المراجع والمواد والمصادر.
3-تحرير مهام تقويم الابتكار.
4- تحديد طبيعة الناتج الابتكارى.
لكي تحكم على ابتكار التلميذقد تحتاج إلى 3 درجات منفصلة او مكونات للابتكار وهي :(الطلاقه _ المرونه _ الاصاله) وهي مهمه جداللابتكار.
تقويم التفكيرالناقد / ( مهم ) :
يجب الاهتمام به اهتمام بالغ حتى في حياتنا كل انسان يفكر تفكير ناقد في حياته الطبيعيه ويجيب تشجيع التفكير الناقد عند الجميع فجميعنا نجري على الدعاية في امور كثير فالبعض منه يشتريه الموجود بالدعاية يجب ان نستخدم التفكير الناقد "هنا على سبيل المثال" لو شخص ذهب لشراء سياره يجب معرفه موديلها حصانها سرعتها سعرها هل تناسب ظروف المشتري اما عند الطالب او التلميذ فيكون من خلال التفسير والتحليل والمعالجة يحدث التفكير الناقد عندمايأخذ التلاميذ في تفسير وتحليل ومعالجة المعلومات عند الاستجابة لمشكلة أو سؤال.
مهارات التفكير الناقد: (مهمه ) :
1- مهارات التركيز 2- مهارات جمع البيانات 3 - مهارات التذكر 4- مهاراتالتنظيم
5- مهارات التحليل 6- مهارات الإنتاج7- مهارات التكامل
أساليب تقويم التفكير الناقد: (مهمه) :
1-الملاحظة 2-قياس السلوكياتبالاختبار
المحاضرة العاشره
تعريف الأهداف التعليمية:
الهدف مهم جدا يعطي الانسان استثاره للوصول الى الهدف
إذا نظرنا إلى كلمة (الهدف) والمرادف لها كلمة (مقصد) فهما مصطلحان يبدوان متكافئان عند استخدامهما في سياق تربوي أو تدريبي، لذلك نرى أنه من المفيد أن نعرض لتعريف كل من (المقصد) و(الهدف).
المقاصد التربوية :
(صياغة موسعة أو عامة للنوايا التربوية وتشير إلى الغرض العام أو الهدف المرغوب فيه من وراء مقرر أو جزء من مقرر)
اذن نحن الان امام مقرر لان الهدف المراد هو مقرر او جزء من المقرر.
الأهداف التعليمية :
(مجموعة من العبارات أكثر تحديدا وتفصيلا تحدد التوقعات المنتظرة لنتائج العملية التعليمية) ..
عند وضع الهدف يجب ان يكون اكثر دقة وتحديدا وتفصيلا يجب ان نعرف مستوى المجتمع وتطلعاته ووضع الهدف مناسب لذلك المستوى
على ذلك: (نرى أن الأهداف يمكن أن تعبر عن مجموعات خاصة من النشاطا المعرفة تعريفا جيدا وتوجه المعلم داخل الغرفة الدراسة مع التلاميذ)
المعلم لديه نشاطات تقوم على اهداف داخل الصف تتوافق مع المنهج الدراسي ويضع له تعريفا جيدا توجهه داخل غرفه الدراسه وبالتالي يكون وصل لمبتغاه في الاداره المدرسيه والاداره العليا التعليميه الهدف مهم في العملية التعليمية ولابد من وجود اهداف تعليمية.
الهدف السلوكي :
(يحدد شكل ونوع الأداء الذي ينبغي أن يظهره التلميذ كدليل حدوث التعليم لدية)
اذا ما كان هناك نوع او شكل نوع الاداء لا نعرف هل حدثت عملية التعلم او لا.
مبررات تحديد الأهداف التعليمية: "لماذا نحدد الاهداف التعليمية "؟!*
من الضروري أن يتوفر لدى المعلم معرفة تامة بالأهداف التي تسعى إلى تحقيقها مادة تخصصه
حيث إن هذه المعرفة تساعده في تحقيق مايلي:
1-اختبار خبرات تعليمية وطرق وأساليب تدريس ووسائل تعليمية وأوجه نشاط وأساليب تقويمية: هدف الدرس تجربة في مادة مثل صناعة المربى نحتاج الوسائل المقادير ومكان غير الفصل وتوفير التفاح ومواد الطبخ والسكر اذا تعليم الطلاب ذلك هدف من الاهداف وعند الانتهاء من العمليه هل صحيحة العملية التقويمية هل نجحت في تقديمها او لا اذا تحقق الهدف يعني حققت مرادي كمعلم واذا لم تحقق الاهداف يوجد خطاء.
2-تعطى له صوره واضحة عن أنواع التغير في السلوك المراد إحداثه لدى الطلاب:اذا نجحت في ذلك اذا حققت مرادك كمعلم.
3-توفر له فرصة ليصبح مقوما لنفسه بدرجة أفضل:يقوم نفسه من خلال معرفه اخطاء عدم تحقيق اهدافه وبالتالي يحاول تعديلها.
4-تعطى له فرصة لتحقيق تعلم أفضل لأن جهوده وجهود التلاميذ ستكثف نحو تحقيق الأهداف المقصودة:العمليه التعليميه تحتاج لتعليم افضل المستطاع ان نحسن العملية التعليمية فهو هدف من عملية التوجيه والارشاد فكل ما تظافرت المعلمين والتلاميذ والطلاب تتحقق الاهداف التعليمية المرغوبه.
الاعتراضات المثارة حول تحديد الأهداف:
الأهداف التعليمية حسنة الصياغة من أهمية في العملية التربوية : فإن البعض يتشكك في جدواها ويثير اعتراضات منها :
1-أن كتابة الأهداف التعليمية الجيدة يتطلب جهدا كبيرا وخبرة فائقة.
2-أن تحديد الأهداف التعليمية مسبقا يقلل من التلقائية وينقص من مرونة المعلم:
اذا عرفنا الاهداف مسبقا يقلل من التلقائية اي تجعلنا مقيدين بالاهداف والتنقيص من مرونة المعلم والتوسع في الشرح يجلك سجين ومقيد بهذه الاهداف وعدم الخروج منها ويكون المعلم حذر خايف ان يخرج عن النص فيكون تحت مظله هذا الاهداف.
3-أن التركيز على أهداف تعليمية محددة بالنسبة لجميع التلاميذ يضر بعملية تفريد التعليم: تكون الاهداف محدده لجميع الطلاب ولا يوجد تميز في التعليم.
4-أن استخدام الأهداف التعليمية المحددة يؤدي إلى نتائج تافهة وسطحية:
لما نحدد اهداف تعليمية محددة يؤدي الى نتائج تافهه وسطحية وهي وجهات نظر ربما نوافهم وربما نعترض
5-عندئذ يبرز جانب إيجابي لكل اعتراض من الاعتراضات السابقة: يكون مفيد الاعتراضات ربما يعدل بعض الاشياء او ويحرر المعلم ويعطيه مساحه ليتحرك خارج هذه الاعتراضات هذا نوع من التقويم يفيد البرنامج.
مصادر الأهداف التعليمية:
مجمل المصادر التي تشتق منها الأهداف التعليمية..
1- فلسفة المجتمع والتربية كمصدر للأهداف:
في السعودية مثلا فلسفة المجتمع قائمة على الشريعة الاسلامية مصدر اهدافنا الرئيسي الشريعة الاسلامية ومصدر رئيسي لنا في تربيتنا وتقاليدنا وعاداتنا فلكل مجتمع فلسفته المجتمع السعودي يختلف عن الشعب الياباني او الكندي او الامريكي كل مجتمع له فلسفته وتقاليده فلو جبنا فلسفة خارجية لا يصلح تنفيذها هنا لاننا عندنا ثوابت من القران والسنه والشريعه الاسلاميه نشتق منها ثوابتنا فلا تصلح اي فلسفة اخرى في مصادر اهدافنا اما الدول الاخرى يكون لديها فلسفات لعلماء يضعونها ثوابت لهم ويتبعونها.
2-دراسة المتعلم ( التلميذ) كمصدر الأهداف:
لما ندرس وضع المتعلم نستفيد منه ونشوف احتياجاته واحتياجاته اهداف من الاهداف التعليمية الضروريه فلكل معينه لها مراحل نمو الطفوله غير المراهقه وغير الرشد والشباب كلن لها اهداف محدده نعرف احتياجات المتعلم مثل ما ندرس في علم النفس النمو فلكل نمو احتياجات يجب معرفتها المعلم دراستها مهمة الطفل في سن الابتدائيه لابد معرفه جوانب النمو له المعرفي او الانفعالي او الحركي له معامله تختلف عن الطلاب في الثانويه ومهم جدا دراستها .
3- طبيعة المادة التعليمية:
كل مادة علمية لها اهداف تختلف عن المواد الاخرى مهمة لكي يستطيع الطالب ان يهضم هذه المادة والمعلم يستطيع معرفه احتياجات كل مقرر عن طريق الاهداف.
خصائص الأهداف التعليمة الجيدة :
الأهداف التعليمية المصاغة صياغة جيدة لابد أن تتوافر فيها مجموعة من الشروط أو المواصفات منها :
1-الأهداف التعليمية الجيدة ترتكز على سلوك التلميذ (المتعلم) لا على المعلم:
لانها موجهه للتلميذ اذا ركزنا على سلوك التلميذ نستطيع نصيغ هدف تعليمي جيد لان عملنا كله للتلميذ والتغير المراد تغيره لدى التلميذ وكل شيء متعلم يعتبر سلوك نستطيع محو السلوك الغير جيد واستبداله بسلوك جديد الجيد نحن نصبو لتعليم هذا التلميذ.
2-الأهداف التعليمية الجيدة تصف نواتج التعليم:
اهداف التعليم الغير جيده لاتصف نواتج التعليم ولان عندنا اهداف التعليم الجيده تصف نواتج التعليم لانه هدف وضع على اساس مهم جدا فالطالب يدرس ونشوف النواتج في التقويم الاجمالي فنجد النواتج غير متوقعه فيوجد خلل مثلا اذا اردنا تخرج دفعه من الطلاب ودرجاتهم منخفضه اذا الذي صاغ الهدف لم يصغه بشكل جيد الهدف لم يأتي مع نواتج التعليم فالهدف الجيد يصف النواتج ويضعه الخبير المتمرس الذي لديه خبرة ما من خلال علمه بالبرنامج من خلال معرفته بااحتياجات المعلم والتلميذ والادارة المدرسية ويضع الاهداف لتوفير الامكانات في البيئه الصفيه ذات وسائل تعليميه جيده واجهزه وامكانات تقنيه جيده كل شيء اصبح ذو فصول افتراضيه ويحاكي العصر من المفترض ان تكون الاهداف التعليميه الجيده تصف النواتج لاننا نعيش ثورة تقنية باهرة على مستوى العالم مثل نقل مباشر لعملية في المستشفى إلى قسم الطب في الجامعه والانسان ليس اله فيجيب التطبيق امامه.
3-الأهداف التعليمية الجيدة واضحة في معناها:
الهدف يصاغ بطريقة واضحة شفافه اكثر وغير مشوشه فيه معناها نتجنب الغموض نكتب الهدف بطريقة شفافة وواضحة واضحة المغزى والنتيجة التي توصل للتحقيق المرجو منه نحن نتعامل مع بشر لابد ان تكون المعلومه واضحه واذا كانت غامضه فاان المعلم سوف يضيع جيل بالتالي يجيب ان يرسم الاهداف بطريقه واضحه وسهله وسلسله لطلاب بدون تشويش ونقل المنهج والاسئله بطريقه واضحه لهم ليتم تقويم والتحصيل بطريقه غير مضلله.
4-الأهداف التعليمية يمكن ملاحظتها وقياسها:
اذا كانت اهداف غير ملاحظه وغير مقاسه اذن هي اهداف مميته وعند تحقيق اي هدف لازم نقيسة اذا دخلت برنامج واريد قياس المعلومات والمعارف بالاختبارات الموضوعيه والمقاليه والاداء وبظهور النتيجه وبنجاح يتم تحقيق الهدف ويتم ملاحظه الهدف من خلال التلميذ وتحقيق الهدف لديه عند عمل هذا الاختبار نعرف النتيجة ونقيس الهدف فالهدف غير المقاس لا يسمى هدف .
المحاضرة الحادية عشرة
عكيفية صياغة الهدف السلوكي:
أن مكونات الهدف السلوكي يمكن كتابتها في المعادلة التالية :
أن + فعل سلوكي + التلميذ + مصطلح المادة(المنهج) + معيار الأداء + شروط الأداء = هدف تعليمي
يمكن ملاحظته التعليمية
تصيب بعض الاهداف السلوكية بعض من الغموض الشديد وتكون غايات او مقاصد اكثر منها اهدافا هو لديه غايات ومقاصد ولكن هي ليست اهداف نحن نبحث عن الاهداف الحقيقية التي تسعى الى انجاز متقن لصالح الطلاب ولصالح العملية التعليمية
احنا لما نجعل قائمة من الاهداف لابد ان يتطلب عمل تحليل دقيق لهذا المحتوى المصنف تحت مقصد عام الي هو غاية وتسجل الاهداف المختارة بصورة واضحة غير غامضة لنستطيع ان نحققها
بعض العلماء والمختصين في وضع الاهداف مثلا:
طبقا لافكار ميجر يعتبر صياغة الاهداف يجب ان تصاغ بطريقة واضحة بحيث يستطيع المعلم والمعلم دون الحاجه لفتح ورش وعمل ملصقات للفهمها استيعابها فيرون من هذا المنطلق:
1-البدء بالفعل السلوكي الذي يصف السلوف الذي سوف يقوم به المتعلم.
2-اتبع الفعل السلوكي بمرجع المحتوى.
3-اعطاء اشاره واضحه للحد الادنى للاداء المعياري.
4-تفهم المتعلم بالهدف من اتباع الفعل السلوكي.
5-خطوات الوصول للمرحله المتنقنه من ذلك.
مثل :
أن +يكتب +التلميذ+ عشرة أهداف تعليمية+ كتابة صحيحة +بنسبة 100%
تصنيف الأهداف التعليمية :
تصنف الأهداف إلى ثلاثة مجالات هما :
1- المجال المعرفي :
(المتعلقة باكتساب المعارف وتطبيقها) .. يعني الطالب يكتسب المعرفه ويطبقها المعرفة تاتي من المعلم والدكتور او من التلفاز او من النت.
2-المجال النفسي الحركي :
(متعلق بتنمية المهارات اليدوية والبدنية) .. اليدوية مثل الطباعه والرسم والمهنية التقنية مثل التدريب المهني والكلية التقنية والمعهد الصناعي والكهرباء والرسم اليدوي كلها تعتبر من مجال النفسي الحركي وهو مهم للأطفال خاصة في المراحل الابتدائية لان لدية طاقة في مراحل النمو فلابد من تنمية هذه المهارات هناك مراكز خاصة للمواهب والمفتكرين والاندية.
3-المجال الانفعالي أو الوجداني :
(المتعلق بالميول والأحاسيس التي تحدث نتيجة لبعض العمليات التربوية) .. الانسان كتله من الاحاسيس وجوانب يتعلق بالميول والاحاسيس التي تحدث في العملية التربوية الانسان عنده ميول اما ثقافية او رياضية او اجتماعية او اقتصادية او تقنية فكل انسان يختلف في ميوله واحدة تحب الطبخ واخرى تحب الديكوراو ميول رياضيه فالميول مجال انفعالي فيه احاسيس الطلاب يمرون بفرح وحزن يجب ان نلتصق ونتواصل معهم.
مستويات الأهداف التعليمية:
تصنف مستويات الأهداف التعليمية في المجالات الثلاثة إلى :
مستويات المجال المعرفي :
1- مستوى التذكر:لانه استذكار لما يأتي في السؤال في الاختبار لابد ان نرجع للذاكرة.
2– مستوى الفهم: بعض الطلاب فطنين مستوى فهمهم عالي..مثال\ اين تقع اسبانيا؟
3– مستوى التطبيق: (مهمة) لا نريد فقط النظري فيخرج بعض المعلمين لتطبيق تجربة لترسخ في عقول الطلاب والطالبات.
4– مستوى التحليل: (مهمه)تتعلم وتاخذ مهارات ومعلومات فيجب ان تحلل.
5– مستوى التركيب.
6- مستوى التقويم: تقويم البرنامج.
مستويات المجال النفس حركي:
1-مستوى الملاحظة: تلاحظ موضوع ما للوصول لمستوى مقنن.
2– مستوى التقليد: بدا يقلد الطالب المعلم يقلد تجربة او تطبيق.
3– مستوى التجريب: يختلف عن التقليد تجريب طريقة جديدة
4– مستوى الممارسة: لايوجد اتقان بدون ممارسة دائما الممارسة تجعل الانسان اكثر مهارة واكثر اتقان المعلم قبل تخرجه يطبق ويأخذ التدريب الميداني هي الممارسة تتم في فصل كامل ويبداء الاحتكاك مع الطلاب كيف يحضر وكيف يقدم للطلاب اذا مارس راح يتقن ويبدع وهي تختلف عن الجانب النظري عن المعلم .
5-مستوى الإتقان: الممارسة مرتبطة بمستوى الاتقان عندما تمارس تتقن.
6– مستوى الابداع :الابداع ينطلق بعد المستويات التي ذكرناها اذا مر المتعلم بهذه المستويات يبدا الابداع يتفجر عندنا طلاب وطالبات مبدعين في مهارات مختلفه .
مستويات المجال الوجداني الانفعالي :
1- مستوى التلقي: لما يكون فيه ارسال واستقبال لا بد من وجود متلقي.
2– مستوى الاستجابة: مرتفع او منخفض.
3– مستوى التقييم. 4– مستوى التنظيم. 5-مستوى التشخيص .
كل مستوى مكمل للاخر من هذه المستويات من هذا المنطلق اذا عرفنا المستويات وخزناها وفهمناها سنصل لدرجه في وضع اهداف متمكنه.
الأهداف معايير للتقويم:(معيار التقويم هو الهدف)
اذا وصل لدرجه الاهداف حقق نجاح البرنامج والتقويم واذا لم يحققه لابد من وجود تغذيه راجعه والتعديل عليها للوصول الى الاهداف المحققه
وإن تحديد الأهداف بدقة يمكن المعلم من صياغة الأسئلة بسهولة ويسر إذ أنها تدور حول شئ واضح فكر به المعلم محدده أثناء وضعه خطة التعليم أما إذا لم يحدد المعلم الهدف وكان غامضا فمن الصعب بل من المتعزر علينا أن نضع أسئلة تدور حول شئ لا ندرى حدوده أو تفصيلاته.. نحاول قدر المستطاع وضع الاهداف واضحة ومقننه يجب ان نرتقي بوضع الاهداف وتكون واضحة ومحددة حتى يستطيع ان يضع المعلم الاسئلة عندما نصل عند درجة تحقيق الاهداف ولم تحقق الاهداف باأن الاهداف والتقويم عندما نصل لمرحله تحقيق الاهداف اذا نجاح البرنامج لو تقويمنا يقول انك لم تصل لمعايير تحقيق الاهداف فبالتالي يوجد خلل فلابد من العوده لاصلاح هذا الخلل حتى تحقق الاهداف فاان صياغه الاهداف ضروري جدا لتحقيق الهدف كوضوحها وسهولتها فيجب ان تكون الاهداف مناسبه لكل مرحله قدر امكانيتهم وعمرهم وقدراتهم وبالتالي يتم تحقيق جميع اهداف العمليه التعليميه وعندنا:
1- اهداف طويلة المدى عامه يضعها ساسه الدوله وهي (الاهداف التربويه).
2-اهداف متوسطة المدى يضعها خبراء التعليم والموجهين والمشرفين (اهداف التعليميه).
3-قصيره المده ويضعه المعلم خاصه في الدرس الخاص والحصه الدراسيه.
جميع هذه الاهداف لابد من الاهتمام بها في العمليه التعليميه والتقويم التربوي.
المحاضرة الثانية عشرة
المقابلة :
تعد من أهم وسائل جمع البيانات وأكثرها استخداما ، وهي تفاعل لفظي يتم عن طريق موقف مواجهة يحاول فيه الشخص القائم بالمقابلة أن يستشير معلومات أو آراء أو معتقداتت شخص آخر ..لانها اداة من ادوات البحث التي تعتمد على التواصل اللفظي تتم بين اثنان او واحد ومجموعه عن طريقموقف مواجهه يحاول الشخص القائم بالمقابلة يستطيع ان يبحث عن المعلومات التي داخل هذا الشخص
لو سألت ما هو تعريفك او مفهومك للمقابلة فيقول هي مقابلة تتم وجها لوجه تتم في الجامعه وفي الجلسة الارشادية بين المرشد وا مسترشد فيجب ان نعرف ان المقابلة تكون تفاعليه ولذلك الكثير من المهتمين في عملية التقويم يرون المقابلة مهمة في عملية التقويم وذكرنا في المحاضرات السابقة هناك اختبار شفوي هذا يعتبر جزءمن المقابلة الشخصية يمكن ان نعرف المهارة اللفظية لدى المتعلم
أهداف المقابلة
ممكن يكون هدف التشخيص او هدف ارشاد نفسي او يكون للعلاج النفسي او يكون توجيه علمي او توجيه مهني وممكن من المقالبة استثارة الفرد للتعرف على التفكير والاراء ولاخراج بعض المعلومات او التعرف على المخزون المعلوماتي او ثقافة في علم محدد
ما الهدف من البحث العلمي نفول العالم متسع والثقافات متعددة ونجد كثير من العالم وبعض المناطق النائية لا يعرفون القراءة والكتابة ويتم البحث معهم عن طريق المقابلة
أنواع المقابلة:
§ مقابلة محددة البنية منظمه موضوع لها الاسئلة والوقت والزمان لا نخرج عن اطار المحدد لها
§ مقابلة شبة محددة البنية متوسطه لا محددة ولا مغلقة
§ مقابلة غير محددة البنية مفتوحة ويمكن ان يستخدم فيها جميع الاسئلة والاساليب
مزايا وعيوب المقابلة
المقابلة وجها لوجه تتيح فرصه اكبر للتعرف على الشخص الي امامك وتتعرف على سماته وصفاته الشخصية ويستطيع ان يخرج مخزون الشخص الفكري والثقافي للمسترشد والاستفادة من المعلومات التي تفيد البحث ومعرفة حلول وتكوين اسئلة للحصول على نتائج البحث ومن عيوبها تدخل ذاتية المعلم او المحكم لهذه المقابلة فلذلك تختلف عن الاستبيان المقابلة يعطيك اسئلة بسيطه او يعرف المسترشد ويسجل ومن عيوبها انها تأخذ وقت طويل والعينه يمكن نجد صعوبة في انتقائها يمكن لا تتوفر العينه وقت المقابلة
خطوات إجراء المقابلة كأداة للبحث:
تحديد الأهداف مستحيل الانسان يعمل شيء بدون تحديد الاهداف
تحديد نوع المقابلة هل هي محددة او غير محدده او مفتوحه فنختار نوع المقابلة الملائمة للموضوع وللملائم إعداد دليل المقابلة يكون في كل ما يتعلق بالمقابلة
إجراء دراسة أولية للدليل حتى نثق بمصداقية هذا الدليل
إجراء المقابلة
ما يتضمن خطوات إجراء المقابلة يجب تحديد المشكلة وبعد ذلك صياغة الفروض على اساس اختيار المشكلة وبعد ذلك نختار العيبنه
الاستبيان :
أداء من أدوات البحث تتألف من مجموعة من المفردات مصحوبة بجميع الإجابات الممكنة وعلى الفرد الإجابة عليها ... هي اداه عندي الاسئلة والاجوبة ويتم اختيار الاجابة المناسبة للفرد فتجد جميع الاجابات في الاستبانه
أهداف الاستبيان:
الحصول على الحقائق التي تتعلق بالميلاد ومكان الميلاد عدد الاسرة ... ثانيا على المعتقدات من خلالها ثالثا الحصول على مشاعر ومعلومات تتعلق بمشاعر الفرد رابعا الحصول على معلومات بمعاير السلوك في المواقف الاجتماعية ومراعاة الخطوط الحمراء في المعاير الاجتماعية فيجب مراعاة هذه المعاير
أنواع الاستبيان:
غير محددة البنية (إجابات المفتوحة) محددة البنية (إجابات المغلقة)
خطوات بناء الاستبيان:
تحديد الأهداف ترجمة الأهداف مراجعة الدراسات مراجعة الكتب المتخصصة
إعداد استبيان استشارة ذوي الخبرة تحديد نوع المفردات تجميع مفردات الاستبيان
كتابة تعليمات الاستبيان تجهيز مفتاح تصحيح إجابات المجيبين عن مفردات الاستبيان
اختبار الصورة الأولية للاستبيان إجراء التحليلات الإحصائية لحساب معاملات الاستبيان
إعداد دليل الاستبيان
من خلال هذه الاجراءات نستطيع ان نقول ان هذا استبيان كامل هذا التي يتبعونها الباحثين وكل هذه الخطوات تتم بطريقة تسلسلية بطريقة استبيان مناسب للموضوع الدراسة
عيوب ومزايا الاستبيان: من عيوبه اولا تكون فيه المثالية التي يمكن ان يطبق عليه البحث يخرج بالشخص المثالي ولا عليه رقابة ويمكن لا يغوص في اعماق الشخصية مثل المقابلة فالاستبيان لا نجد ان المبحوث يهتم في الاجابة الصريحة والواقعية ومن مزاياه انه يختصر الوقت فكلهم يجاوبون على الاستبيان في وقت واحد وعملية التصحيح الكترونية
الملاحظة :
أداة من أدوات البحث تستخدم للحصول على المعلومات تمكن الباحث من الإجابة عن تساؤلات البحث والتحقق من صحة فروضة ،،هي المشاهدة الدقيقة لظاهرة ما ...الفروض تساعد على وضع التساؤلات والملاحظه تساعد على الاجابة على تلك التساؤلات فنضع فرضيات ويجب ان نبحث عن الاجابة
أنواع الملاحظة :
الملاحظة المنتظمة ..نضع لها برنامج خاص منتظمه في متابعة الظاهرة ولها قيود
الملاحظة غير المنتظمة .. تكون عرضية وغير معد لها اعداد جيد وتكون عن طريق الصدفة
الرسم البياني الاجتماعي :
هوتصوير بياني للعلاقات الاجتماعية داخل إحدى المجموعات
مثل الرسم البياني للعلاقات الاجتماعية داخل أحد الفصول الدراسية
يجب ان توجد علاقة اجتماعية بين المعلم والطلاب من خلال هذه العلاقة تساعد في رسم بياني اجتماعي
بطاقة التلميذ المجمعة
تمثل بطاقة التلميذ :
سجلاً تراكميا يصاحب التلميذ خلال مراحل رحلته التعليمية وتدون
فيه البيانات الاساسية عنه وعن أسرته وظروفه المنزلية .تشمل معلومات عن الطالب والطالبة ويتم سنويا نسجل الدخل المادي والترتيب الاسري وعمل الاب زز
كما نسجل فيه نتائج الاختبارات التحصيلية والنفسية والفحوص الطبية.
الطالب له ميول وانشطه وتوجد مشكلات للطلاب ميولة وأوجه نشاطه ومشكلاته, وتقارير أساتذته
المحاضرة الثالثة عشرة

للمعلم دور فعال في وضع الاختبار فلا يكتفي عمله في الشرح فقط بل للمعلم دور فعال في المجتمع فلذلك هو الاحق ان يعرف طريقة الاختبار وتصنيفات الاختبار
فالطالب قبل الاختبار يرتفع القلق لديه فيتسبب بمرض عضوي كثر التفكير والقلق يسبب خلل في اعضاء الجسم فالاعداد المسبق للاختبار يريح الطالب نفسيا الاختبار يبي له الراحة النفسية الاختبار وضع لقياس المستوى
تعريف الاختبار
الاختبار هو أداة القياس المنظمة اللازمة للمقارنة بين وحدات بشأن خاصية محددة بين شخص وشخص ومجموعه ومجموعه
تصنيف الاختبار
تصنيف الاختبار على اساس طريقة تطبيق الاختبار
اول شيء تحديد مستوى تحصيل كل تلميذ بالنسبة لما يقيسه الاختبار من اهداف
ثانيا تشخيص جوانب القوة والضعف
تصنيف الاختبار على اساس ما يقيسه الاختبار .. يقيس مهارة او قدرة او استعداد او اختبار سرعه او قوة
تصنيف الاختبار على اساس طريقة اداء الاختبار ..
مصطلحات لابد نعرفها:
القدرة ..هي على اداء عمل معين سواء كان عمل حركيا او عقليا
الاستعداد ..هي قدرة استعداد على تعمل العمل ما اذا اعطي الفرصة على توفير الفرص له
التحصيل .. مقدار المعرفة او المهارة التي حصل عليها الفرد المهارة تعني المقدرة على الاداء المنظم المتكامل للاعمال الحركية المعقدة بدقة وسهولة مع التكيف للظروف المتغيرة والمحيطة بالعمل

الاختبار
شروط الاختبار الجيدلكل اختبار شروط
الموضوعية ..لان هناك اسس مبنية على الاختبار
الثبات ..والصدق والمعاير والموضوعية مهمة في كل مقياس هل لو طبقناه على نفس العينه يعطي نفس النتائج يسمى ثابت
هناك عدة طرق لاختبار الثبات اول طريقة اعادة الاختبار وطريقة الصور المتكافئة اعداد صورتين متكافئتين تماما على الاختبار ونطبقها على نفس الافراد ونقوم بحساب معامل الارتباط بين درجة الافراد في الصورتين والطريقة الثالثة طريقة التجزئة النصفيه نسوي اختبار ونشوف الاختبار مثلا الزوجية ونضعها على جنب والفردية على جنب وبذلك نعرف معامل الارتباط بين الدرجتين
الصدق ..هناك انواع عديدة لاختبار الصدق اول شيء صدق المحتوى مدى تنفيذ الاختبار للجوانب التي وضع لقياسها ويعتمد على عملية الفحص المنظم هل الاختبار الذي وضعناه يمثل الجوانب التي وضعت لقياسها او لا تمثل
الصدق التجريبي.. مدى ارتباط بين علامات الاختبار ناتي بالاختبار الذي وضع للطلاب ونشوف اختبار تم اعتبارية صدقه ونشوف هل هذا صحيح
الصدق العاملي ..
المعايير .. لابدان تكون معاير مثل العمر العقلي ونسبة الذكاء والمعيار المئيني هو يقسم الافراد الى مئة ومقسم الى مئة والدرجات المعيارية هي تحويل الدرجات الخام الى درجات معيارية
المحاضرة الرابعة عشرة
الاختبار مرجعي المعيار
نستخدمه في الفصول وفي كثير من الاماكن والمؤسسات التعليمية فكلشركة تأمل الى الوصول الى معيار مرجعي المحك
الاختبار مرجعي المعيار بأنه ذلك الاختبار الذي يستخدم لتقدير أداء الفرد والآخرين في القدرة التي يقيسها ذلك الاختبار.
خصائص الاختبار مرجعي المعيار:
- الكشف عن الفروق الفردية . مهمه في التعاملات اليومية في المجتمع والشركات والمؤسسات الخاصه وخاصة المعلمين
- يستخدم عادة لمسح المعلومات والمهارات التي تتصف بالعمومية
– يفسر الأداء في اختبار مرجعي المعيار
- ملائم عند اتخاذ قرارات تتصل بالتلاميذ فيوضع برنامج لهم او تحسين او تطوير او وضع برنامج لهم اتخاذ القرار غير بسيط يعتبر من مستويات العليا عند الانسان في التفكير يجب اتخاذ القرار على اساس خبرة
- هذا الاختبار يميز بين مستويات التلاميذ المختلفة.
خطوات بناء الاختبار التحصيلي مرجعي المعيار
§ تحديد الأهداف .. الاهداف لا ننساها في اي مجال في الحياو لابد من تحديد الهدف قبل ان نخطو اي خطوة
§ تحديد محتوى المادة الدراسية .. بعد تحديد الاهداف نستطيع تحديد المحتوى
§ إعداد جدول مواصفات .. خاصة بالمحتوى او المقرر
§ كتابة مفردات الاختبار .. نكتب مفردات الاختبار
§ تحضير الاختبار الموضوعي .. لها سلبيات ومزايا ذكرناها سابقا
§ تصحيح الاختبار ..
§ تجريب الاختبار ..
هذه الخطوات مهمه لانها تعطينا قوة بالاختبار ويعطي نموذج مقنن يتبع الاسلوب العلمي الصحيح لتطبيق الاختبار
الاختبارمرجعي المحك :
هو الاختبار الذي يستخدم لتقدير أداء الفرد بالنسبة إلى المحك ( ميزان ) أو مستوى أداء مطلق دون الحاجة إلى أدائه بأداء الأفراد الآخرين
خصائص الاختبار مرجعي المحك
يفسر الأداء في الاختبار ..
يحدد إذا كان الفرد أتقن المهارة .. من خلال المعيار مرجعي المحك ونعرف هل وصل للمهارة او لا فلكل مهارة خطوات لو مثلنا بكرة السلة تحتوي على مهارات وخطوات في المهارة مثل مسك الكرة فهذي اول مهارة الخطوة الثانية الطبطبة على الكرة والثالثة تمرير الكرة والرابعه تسديد الكرة
لابد تحيده بوضوحيعتمد على تحديد مجال سلوكي تحديداً واضحاً
يستخدم لتقدير أداء الفرد بالنسبة إلى إطار سلوكي
يناسب المواقف التعليمية بدات الجامعات ان تخطو خطوات واضحة في تطبيق هذا وهنا تطوير سريع ونحن نواكب هذا التطور
خطوات إعداد اختبار مرجعي المحك
تحديد العناصر السلوكية التي سوف يقيسها الاختبار
إعداد جدول مواصفات الاختبار
بناء مفردات الاختبار
حساب ثبات الاختبار
تحديد صدق الاختبار
إعداد الصورة المبدئية للاختبار
إعداد نماذج استمارات تقرير الاختبار مرجعي المحك
لاحظه : .. المحتوى + شرح اختكم الهنوف واضافة شرح من اختكم tn toon .. الله يوفقهم ويعطيهم العافيه
حاولو تسمعون لشرح المحاضرات المسجله .. المقرر يحتاج للفهم ..


 
قديم 2012- 12- 22   #6
أكـاديـمـي
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 129621
تاريخ التسجيل: Mon Dec 2012
المشاركات: 51
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 50
مؤشر المستوى: 27
منايه will become famous soon enough
بيانات الطالب:
الكلية: التربيه خاصه
الدراسة: انتساب
التخصص: التربيه خاصه
المستوى: المستوى الرابع
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
منايه غير متواجد حالياً
رد: بسرعة


المحاضرة الأولى
مفاهيم عامة

ماهو القياس : مثال (( لو طلبت منك سبوره او طاوله كم قياسها بتقول 120سم القياس يكون بالمتر وليس بالنظر)) اذا القياس هو: اعطاء قيمة عددية للشيء الذي يراد تقديره
مثال ايضا : لو شخص راح الغابه ورايء فيل ضخم وساله عن كم وزنه بالضبط والشخص جلس يفكر نظريا حسب الخبره والصحيح قياسه بميزان
فيمكن توقع القياس بالتخمين فيلزم لتحديد القياس بالدقة واعطاء قيمة عددية ان نأتي بأداة للقياس
في الاختبارات النفسية التربوية عندنا مقايس نقيس فيها السلوك الانساني فالسلوك الانساني ثابت نسبيا لو طرحنا لاحدى الطلاب او الطالبات مقياس الانبساط الطالب اليوم مرتاح وطبقنا عليه المقياس يكون الشخص انبساطي ولو طبقنا لنفس الشخص الاختبار بعد كم يوم مر الشخص هذا بظروف مختلفة فعلى ذلك تختلف النتيجة فنقول ان السلوك الانساني غير ثابت نسبيا.
المقايس والادوات هي التي تسخدم لتحديد القيمة:
- السلوك :يقاس بالمقايس النفسية التربوية
- الادوات والمساحات والاوزان :نقيسها بالادوات الاخرى
- الذكاء :يقاس عند مختص مثل مقياس بينيه
2- التقيم :اصدار حكم لفرض ما على قيمة الاشياء والأفكار والأعمال
على اساس محكات ومستويات ومعاير بها نستطيع ان نحدد هل التقيم هذا صحيح ام خطاء مثل الاختبارات درجة النجاح من 60 فوق الستين نجاح وما تحت ال60 رسوب وكذلك في الدورات التدريبية يجتاز الدورة على اساس محكات ومناقشات
3- التقويم :عملية الحصول على المعلومات واستخدامها للتوصل إلى احكام توظف بدورها اتخاذ القرارات
جمع معلومات واتخاذ قرار نجمع المعلومات ونحللها ونشخص ونتخذ القرار بعد ذلك تعديل الاعوجاج وتعديل السلوك المعوج محو السلوك الغير سوي وتبديله بسلوك سوي
- اذا القياس يحتاج لاختبارات نفسيه وتعليميه اما التقويم يجمع المعلومات ويشخصها ويتخذ القرار التقويم في كل المجلات وليس في المدرسه فالانسان يقويم نفسه كل يوم حسب الاخطاء التي تصدر منه مثال :قذف الاشياء من نافذه السياره.. لحديث الرسول عليه الصلاه والسلام:(اماطه الاذى عن الطريق) فلابد من ازاله هذا الاذى فقوم سلوكه ويعدل عليه للافضل.
3-الاختبار :طريقة منظمة للمقارنة بين اداء شخصين أو أكثر.
- هو مستوى الاداء نتيجة المجهود
- الاجتهاد هو الذي يميز بين الاشخاص حتى في العباده لله عز وجل لابد من الاجتهاد حتى يميز بين الاشخاص .
علاقة القياس بالتقويم :
كل قياس لابد ان يتضمن تقويما ولن ليس بالضروري ان كل تقويم قياسا ,ويقتصر القياس على التقدير الوصفي الكمي , اما التقيم فيهتم ويشمل التقدير الكمي , أما التقيم فيهتم ويشمل التقدير الكمي والنوعي للسلوك وحكما يقيمه السلوك , والتقويم يقدم نقاط الضعف وعلاجها ويعزز نقاط القوة والقياس سابق للتقيم واساسا له والتقيم سابق للتقويم وأساس له ..
المفهوم :القياس التقيم التقويم ( بالترتيب )
هناك علماء مختلفين بين التقيم والتقويم والدارج هو للتربويين لذلك سمى بالتقويم التربوي.

القياس
- اهدافه /التعرف على المساحات او المقاسات ..
- خصائصة / 1- انه قياس كمي يعطي عدد رقمي 2- انه قياس نسبي في علم النفس (فعلم النفس تتغير القياسات من خلاله الصفر افتراضي) 3- تام مغلق في الفيزياء
- مستوياته /1- موازين اسمية 2- موازين المسافة 3- موازين الرتبة 4- موازين النسبة(عمليات الجمع والطرح والقسمه)

الفرق بين القياس والتقويم:

القياس
التقويم
- يصف سلوكا كميا
- التقويم يحكم على قيمة السلوك ويعدله (التشخيص والعلاج) في نفس الوقت.
- يعتمد على ادوات مقننة ( الثبات – الصدق – الموضوع)
- يعتمد على مجموعة من الأسس والمبادئ كميا وكيفيا (التعاون – التميز – الشمول)
- جزئي يهتم فقط بالمعلومات الرقمية محددة ولا يدرس الأسباب والعلاقات بين الأشياء
- شامل يهتم بمعرفة الأسباب وتقديم الحلول والعلاج







التقويم القديم والتقويم الحديث:
التقويم القديم
التقويم الحديث
- مرادف لمفهوم القياس (الامتحان) والاختبارات التحصيلية (مقالي – موضوعي – عملي – شفوي)
- ليس مرادفا للقياس والقياس جزء فيه
- يقوم به شخص واحد وهو المعلم خلال فترة أو فترتين خلال العام الدراسي
- يقوم به عدة من الاشخاص طوال العام الدراسي ( المعلم - المرشد - رائد الفصل - مرشد النشاط ) تقويم اداء (الشمول - تنوع – تكامل- إيجابية)
- يهتم بجانب معرفي واحد فقط من النمو وهو المعرفي فقط (مستوى الحفظ والتذكير)
- يهتم بجوانب متعددة من النمو المعرفي (العقلي- الوجداني- الانفعالي - المهاري الحركي)
- خطة تعتمد على هدف واحد
- خطة متنوعة الأهداف متعددة الأساليب


الفرق بين المنظومة الخطية والتحكم الذاتي:
الخطيــة

أهداف

أساليب التنفيذ

نظم
التقويم



التحكم الذاتي

آهداف

أساليب التنفيذ


أساليب التقويم











لما اقول الخطية اعني تمشي بخط مستقيم :
أهداف (لكل عمل اهداف) أساليب التنفيذ ( الطريقة) نظم التقويم (الانتهاء على نظم التقويم) الخطية ما فيها ترابط ولا تكامل ولا تغذية راجعة (الاسهم تدل على ذلك السهم يخرج بدون عوده)
التحكم الذاتي :الاهداف فوق كل انسان عنده هدف يصل له رايح السهم يمين لاساليب التفيذ بعدين طالع لاساليب التقوينم بعدين طالع للأهداف فيه تغذية راجعة ((اذا وجد خلل في الاهداف اضيف اهداف جديده تناسب القدرات))مثال: طالبه بتدخل الطب وتقديراتها منخفضه وقدراتها تناسب الصيدله اذا التقويم هنا مهم جدا لتوضيح المناسب لها حسب قدرتها.
المحاضرة الثانية
انواع التقويم
عناصر المحاضرة
أنواع التقويم..
تعريف كل نوع مع أهدافه وأدواته
أنواع التقويم
التقويم حسب التوقيت ( قبل او بعد مرحله زمنيه محدده في مراحل التعليم المتنوع )
التقويم حسب الأسلوب
التقويم حسب المعيار
التقويم حسب التوقيت :
التقويم التمهيدي : ( المبدئي )
التقويم الذي يقدم قبل البرنامج التعليمي
ما الفائدة منه (التقويم التمهيدي)؟ نحدد في المتعلم ما يتوفر لديه من خصائص والمعلومات التي ترتبط بموضوع التعلم ونحكم على تمكن هذا المتعلم من موضوع التعليم الجيد اذا كانو الطلاب ملمين بالموضوع واتخطى هذا الموضوع بدل من البداية فيه جديد .
- المحصله من هذا التقويم المبدئي:التعرف على المتعلمين او المتعلم من معلومات عن البرنامج الذي بيقدمه.
مثال تحديد المستوى في المعاهد التعليمية أو تحديد المستوى في الوظيفة لذلك التقويم التمهيدي يستخدم لأننا لا نريد تقديم برنامج مكرر للطالب وحتى نستطيع ان نحدد نقطة البداية التي يجب ان نعطي المتعلم المعلومات منها لابد ان نقدم شيء جديد وفوق المستوى التي لديه
أهداف :1- تحديد ما يتوفي لدى المتعلم من خصائص 2- الحكم على تمكن المتعلم من الموضوع
3- تشخيص مشكلات التلاميذ المتأخيرن قبل بداية البرنامج 4- نصنف المعلمين
أدوات:
1- تحديد المستوى 2- استخدام بطاقات الطلاب وبياناته 3- اختبارات الذكاء 4- اختبار المقايس
التقويم التشخيصي
تقويم يستخدم لتحديد الأسباب التربوية
يعرفنا من هم الذين لديهم صعوبات تعلم يستخدم هذا التقويم لمعرفة الاسباب التربوية .
فمعاهد التربية الخاصه : (معهد النور للمكفوفين معهد الامل للصم معهد التربيه الفكرية) فهولاء الافراد اخذ منهم حاسه وعوضهم بحواس اخرى اكثر درجه وحساسيه من المفقوده اول ما يأتي الطالب يعملون له تشخيص اذا الطالب يصلح يتعلم في المعهد او في المدارس العادية فالتشخيص ايضا حتى في الاسره لتاكد من سلامه الطفل اثناء الولاده مبكرا افضل من اكتشافها موخرا.

أهداف:
1- تحديد صعوبات التعلم لدى التلاميذ ومعرفة اسبابها 2- وضع خطة تعليمية نستطيع ان نخلص هؤلاء الطلاب من ضعفهم 3- استثمار نقاط القوى لدى الطلاب في تعلم جديد لمصلحة الطالب ومصلحة المجتمع تقوية نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة
أدوات: ممكن تستخدم اختبارات شخصية تحصيلية ونعطي الطالب الذي لديه ضعف في بعض المواد اعطائهم دورات او حصص
تقوية في المقرارات الضعيفة .
التقويم التكويني .. تقويم مستمر طوال عملية التعلم والتعليم
ليست لفترة محددة طوال عملية التعلم والتعليم يراقب المعلم الطالب اثناء التدريس اذا اخطاء الطالب نعطيه تغذية راجعه ونوجهه
أهداف:
1- تقديم مساعدة منظمة ومستمرة للمتعلم
2- يعمل على تحسين عملية التعلم والتقدم للأفضل
نتائجه تقوم بدور التعزيز نتائجه لا ينتقل الى مرحلة اخرى حتى يتقن المتعلم المهارة التي نحن بصددها التقويم التكويني يقدم التغذية الراجعة للمعلم وللمتعلم وتوزيع المقرر الدراسي الى اجزاء ووحدات لزيادة الفهم والاتقان
أدوات:
الاختبارات المنسوبة للمحك مثال للتوضيح : عندنا معلم حدد مستوى للتمكن لمهارة ما ممكن ان يحل الطالب 8 اسئلة من 10 حل صحيح التلميذ اتقن المهارة ولا لاء ؟؟ اتقنها اذا جاب النتيجة اقل من 8 لم يتقن المهارة . التقويم من خلال طرح المعلم اسئلة اثناء الدرس 3 الاختبارات القصيرة تمارين صفية – انشطة منزلية
التقويم التتبعي
تقويم يجري عادة بعد الانتهاء من البرنامج بفترة من الزمن
يأتي في الأخير تقويم يحكم على مددى احراز نواتج التعلم في المقرر كله او جزء من المقرر يأتي بعد الانتهاء من البرنامج بفترة من الزمن "الزمن محدد" حتى يفيد الانسان الذي يريد ترقية او الصعود لمرحلة أعلى بسبب انه بعد التقويم الإجمالي
أهداف:
1- وظيفته الريئيسية هي الحكم ويشمل اعطاء الدرجات والتقيم والترتيب والتقدير التي تنقل من مستوى الى مستوى اخر
2- التنبؤ بالدرجات اللاحقة
3- وتفيد النتائج ايضا في اتخاذ القرارات "وضع المتعلم في الترقية المناسبة او المكان المناسب "
4-يقدم التغذية الراجعة للمعلم والمتعلم
التقويم الإجمالي
تقويم يحكم على مدى إحراز نواتج التعلم في المقرر كله أو جزء منه
أهداف :يعمل على مقارنة بين النتائجفي (مجموعتين أ و ب من منهم اعلى او متساويه او اقل )
أدوات: الاختبارات التحصيلية النهائية والفصلية الاختبارات العامة بشكل عام مثل اختبار القدرات والقياس (جميع الذي درسه
قياس ولكن نتيجه اجماليه مثل التصنيف ايضا تصنيف الجامعات العالميه من خلال تقويمها وتنصينفها وهكذا).
المحاضرة الثالثة

عناصر المحاضرة
التقويم حسب الأسلوب
التقويم حسب المعايير
التقويم حسب الأسلوب
ينقسم التقويم"حسب الاسلوب" إلى عدة أنواع :
- التقويم الذاتي .. من المفهوم العام الانسان يكون في تقويم مع نفسه)
- التقويم الموضوعي
- التقويم العملي
- التقويم الذاتي :
نوع يعتبرمن انواع التقويم الذي لايخضع الى ضوابط محكمه
ينقسم التقويم الذاتي إلى نوعين :
التقويم الشفوي:
كثيرا من المعلمين يستخدمون التقويم الشفوي كوسيلة لتقويم تلاميذهم .
لأن هذا التقويم يوفر وسيلة للوصول على مستوى هذا التلميذ بوقت فيكتشف المعلم جوانب القوة والضعف لدى الطالب فكل طالب لديه قدرات قوه او انخفاض في هذه القدرات فتميل للضعف .
فبعض الطلاب يخجلون وعنه تردد وخوف اثناء المواجهه لهذا تعددت انواع التقويم هذا التقويم يعتبر وسيلة للتقويم المستمر للتلاميذ فبعض المدرسين يدخلون الفصل وبعد طرح المقدمة للدرس يبدأ يسأل الطلاب الأسئلة الشفوية وتكون الاجابه مباشرة يمكن في بداية الحصة ويمكن في منتصف الشرح ويمكن في نهاية الحصة يبدأ الحوار والنقاش مع التلاميذ فبعض العينات على الطلاب للتعرف عليها عندنا تجربة في مققرات العلمية العلوم والرياضيات يمكن نستخدم وسائل امام الطالب ويتكلم عليها الطالب وفي مادة الاحياء فيتحدث الطالب عن هذي العينه هذا تقويم شفوي وتكوين المفاهيم فمعلومات الطالب محدودة ويعلم الطالب ويشرح او ناتي بعينات امامه كتعرف الطفل على بعض الفواكه هنا يكون تقويم كتكوين مفاهيم مثلا او تعميم مفاهيم مثال تفريق الطفل بين الحيوان الاليف او المتوحش فهذا تقويم شفوي .
التقويم التحريري :
هو الذي يتضمن أسئلة مفتوحة تترك للتلميذ حرية تنظيم إجابته عنها.
نقصد به كتابة الطالب يستخدم في مدارسنا والجامعات بكثرة لو تحدثنا عن التحريري تشمل الاختبارات المقالية مثل اشرح بالتفصيل أو اذكر أو أوصف يحتاج عمليه كتابه وتحليل وتفسير والاجابه مفتوحه حسب وقت الاختبار
يعترض استخدام التقويم التحريري عدة معوقات((عيوب وحلولها ))

من اسباب الاعتراض على الاسئلة التحريرة :
1- يعتمد الاختبار التحريري على ذاتيه المصحح:اي ورقه الاجابه ياتي بها المصحح فذاتيته تؤثر ربما على تقويم الطالب فهذا مشكله وحلها(ان ياتي بالنموذج ويطابقه بااجابه الطالب
2- عدم شموليه المقرر الدراسي:اذا بتحط كل الاسئله لهذي المواضيع بتصير مشكله في عدم توفر الوقت
3-لايقيس اوجه التعلم حلها(وضع اسئله شفويه وموضوعيه لقياس اوجه التعلم)
4-لايهتم الا بقليل من اهداف المدرسه(يعني اهداف المدرسه اهداف مفتوحه لو عملنا التقويم التحريري فلا يقيس جميع جوانب الطالب والتقويم لابد ان يقيس جميع الجوانب العقليه والوجدانيه والحركيه ولابد تحقيقها من خلال التقويم فهذي عيوب ولها ايضا فوائد)
- التقويم الموضوعي : هو ذلك النوع الذي تكون اجابته مغلقه
الموضوعي له انواع كثيرة له اسئلة المتعددة
1-اسئله الصواب والخطا : مثال عاصمه المملكه العربيه السعوديه الدمام؟ (خطا) الجواب الرياض ايضا مثال اخر نهر النيل يقع في الكويت ؟ خطاء الجواب مصر
والبعض يطلب تصويب مع طرح السؤال
لابد تكون الاسئله فيه واضحه الصياغه
2-أسئلة التكميل "أكمل الفراغ" مثال التقويم التشخيصي نوع من انواع..........؟اكمل الفراغ اسلوب التوقيت
ايضا مثال مكه المكرمه اين تقع...............؟ المملكه العربيه السعوديه
اذا كانت لديك خبره يعتمد عليك رئيسك او معلمك في بعض الامور فااكمال الفراغ يحدث بفهم الموضوع وكثير من الناس والطلاب يستحسن هذا النوع من الاسئله
3- أسئلة الاختيار من متعدد "اختار الإجابة الصحيحة" مثال : عاصمه المملكه العربيه السعوديه؟ ونضع 4خيارات ونختار الجواب الصحيح الرياض
الاحساء تشتهر باانتاج ؟ ونضع خيارات ومن ضمنها النخيل
تشتهر الاحساء ايضا بموضوع غالي جدا ؟ العيون الجوفيه وهكذا نختار الصحيح وهذا النوع ايضا جيد ويمكن ان يغطي المنهج بشكل كامل بتفاصيله.
4- أسئلة المقابلة أو المزاوجة "مقابلة مناسبة للعبارة المطلوبة صل الاجابة بما يناسبها " عندي 4 في كل عمود نختار الصح مع الصح من العمود الاخر ممكن 1 ياخذ3 و4ياخذ 1 اي يختار المناسب للعباره المطلوبه
التقويم الموضوعي: هناك نماذج من هذه الاسئله يمكن اطرحها بتوسع اكثر
مثال اسئله التذكر: اذا اردنا من الطالب تذكر بسيط واستدعاء امور بسيطه نمط التناظر والتعرف والقائمه يمكن ان يستفيد منها الطالب بشكل مبسط ومحبب في التعامل مع هذه الاسئله


التقويم العملي :
يستخدم في الكليات التقنية وكليات الطب وكليات العلميه والمعامل والتشريح وشبكات الكمبيوتر وهناك تخصصات خاصه تطبق عمليا ..
هناك صور عديدة لاختبارات التقويم العملي من أهمها :
اختبارات الأداء:
هي التي يطلب فيها من التلاميذ آداء عمل معين أو حل مشكلة ما
مثل نقل رسم نبات
اختبارات التعرف:
تهدف إلى قياس مقدرة آداء التلاميذ على التعرف على الأشياء
مثل امامي شريحة ما احدد كل ما تحتويه كل شريحة
اختبارات الابداع:
لا يحدد التلاميذ الأدوات والأجهزة بل يطلب منهم عمل اجهزة معينة أو القيام بتجارب
يبدع الطالب من نفسه وصنع الاجهزة بنفسة في علوم او اجهزه يبتكرها
التقويم حسب المعايير : له نوعان من المعايير وجميعها تطبق حسب من الافضل للفرد المستخدم جميعها تستخدم في التقويم التربوي ولكن له بعض الفروق تميز كلا منها عن الاخر.

التقويم حسب المعايير

التقويم ذو المعيار السيكومتري
التقويم ذو المعيا ذو الاديومتري
جماعي المرجع
فردي المرجع
لا يراعي الفروق الفردية
يراعي الفروق الفردية
معيار محكي التصنيف
معيار محكي الإتقان
مقارنة الفرد بغيرة من الأفراد
مقارنة الفرد بنفسه من وقت لأخر
معيار النسبي أو القياسي
معيار التربوي

يساعد على الانتقاء المهني والتعليمي


مهمة جدا لنحقق التقويم لنحقق العملية التعليمية


المحاضرة الرابعة

عناصر المحاضرة
أبعاد عملية التقويم
مبادئ وأسس عملية التقويم
خطوات عملية التقويم
أبعاد عملية التقويم :
لعملية التقويم عدة أبعاد يمكن إلغاء الضوء عليها فيما يلي:
تبدا بتجميع البيانات وتنتهي بااتخاذ قرارات المناسبه في ضوء تفسير النتائج والبيانات ..
البعد الأول :تبدأ بتجميع البياناتاذا كنت اريد سيارة تلبي احتياجاتي واحتياجات الاسره اجمع بيانات السعر الحجم القوة الصنع الموديل بعد جمع البيانات ويحللها ويفسرها هل تناسب ظروفه ثم يتخذ القرار هل تناسب الميزانية هل تناسب عدد افراد اسرته
البعد الثاني:لابد لها من معايير موضوعيةحتى اتخذ القرار في ضوء تلك المعاير فلابد موجود معيار موضوعي صادق ثابت حتى استطيع ان اخذ القرار المناسب .
مثال معياري لنجاح الطلاب 60 درجه اقل من ذلك يوديء لروبهم اعلى منها يودء لنجاهم فهذا معيار موضوعي
البعد الثالث :عملية تجميع البيانات تعتمد على القياسنطبق مقايس للمعلومات .. مثلا اي باحث في علوم النفس والعلوم الانسانيه اذهب وقم ببناء مقياس للمشكله في المدرسه مثلا تاخر الطابور الصباحي الغياب بااستمرار السلوكيات الخاطئع في المدرسه الفوضي امام المقصف الاعتداء على المعلمين
البعد الرابع :التقويم ليس مقصورا على الحكم على مدى تعلم التلاميذ فقط

هناك أدواراً رئيسية للتقويم منها :
1- تقويم البرنامج التربوي للمدرسة ككل
2- تقويم المنهج نفسه
3- تقويم تعلم التلاميذ
نقوم سلوكيات التلاميذ ومثاليتهم وحب الاخرين من خلال هذا البعد.

مبادئ التقويم التربوي السليم :
تشتمل عملية التقويم التربوي على ثمانية مبادئ أساسية وهي :
- عملية التقويم عملية تقدير مستمرنحاول ان يكون التقويم مستمر ليست لفترة محددة
- تهتم عملية التقويم بكل من الوسائل والغايات
- لا تقتصر عملية التقويم على تحديد ما اكتسبه المتعلمين كأفراد بل ما حدث من نمو في الجماعة
- ضرورة وعى القائم بعملية التقويم بمصادر الأخطاء المحتملة في عملية التقويم
على المعلم ان يحدد اهدافه العينه اي يحدد الغرض من عمله
كالمعلم مثلا يجب ان يحدد هدفه من تعليم الطفل الكتابه او القراءه يحدد الادوات التي سيتخدمها

الخطأ العيني .. مشكلة لابد ان نختار عينه محددة لموضوع الدراسة لو لدي مشكلة للأطفال فلابد من اللجوء للطلاب الابتدائية العينه هي ممثلة لمجتمع الدراسة فيجب الحرص عليها لو لدي مشكله في المعلمين اختار المعلمين وبعينه عشوائيه في مناطق مختلفه او من دول الخليج او من الدول العربيه اذا العينه هي الممثله لمجتمع الدراسه
الخطأ التخمين .. نخمن خطاء
الخطأ التحيز .. يمكن يوجد تحيز مثل توزيع الاستمارة فاختيار للمختبر افضل شيء لنفسه بدون صدق
الخطأ البنية الشخصية
- يهتم التقويم بجميع أوجه المنهج الدراسي والعوامل التي تؤثر فيه

- يشترك في عملية التقويم كل من له صلة بالخبرات التعليمية المختلفة
- يعاد النظر في برنامج التقويم في ضوء التغيرات التي تطرأ على المنهج والعوامل الخارجية
- لا قيمة للتقويم ما لم تتم التغذية المرتجعة التي تؤدي إلى تطوير المنهج

كل هذة المبادئ يجب الاهتمام بها في عملية التقويم التربوي

خطوات التقويم
تمر عملية التقويم بخطوات متتابعة منسقة ..نستطيع في ضوء ذلك أن نلخص خطوات التقويم فيما يلي :
تحديد الأهداف .. اذ لم تحقق الأهداف يوجد خلل قبل الاتجاه لأي مشروع او عمل او انسان لابد من وضع اهداف ودراسة جدوى واذا لم تحقق اهدافها او تضع لها اهداف يكون لديها مشكله او خلل نحن نتكلم عن موسسه تعليميه لها اهداف لابد ان تتسم:(دقيقة – شاملة – متوازنة – واضحة ) من الخطوات المهمه جدا في التقويم التربوي
تحديد المجالات .. نحدد المشكلة التي نريد العمل عليها او القضية فكل مشكله لها مجال يراد ايجاد حل له مثال التاخير في الطابور الصباحي هنا لابد من ايجاد حل لها اعتبر نفسك مسؤؤل مديرا للمدرسه عن ذلك لابد من ايجاد حل لها لابد اعالج القصور في هذه المشاكل وهذا يوضح تسرب في العمل واهدار للوقت
الاستعداد للتقويم.. بالادوات منها الاختبارات ويجب ان تكون الادوات مناسبة للمجال والهدف الي انا اسعى له مثال مقياس القايده اريد تطبيقه وااتي بمقياس لغوي هذا خطاء لابد ان ااتي بمقياس للقياده مناسب للاختبار
اختبار ذكاء الاطفال لابد ان ينطبق له مقياس مناسب للاطفال
لابد ان تكون المقياس والاداه مناسب للاختبار
التنفيذ .. تحديد الوقت مثل تحديد الوقت في اختبارات التقيم لابد من اختيار الوقت المناسب للتقويم وفي التصحيح ايضا لابد من عدم تدخل ذاتية المعلم
تحليل البيانات واستخلاص النتائج .. نرتب ونظم المعلومات للاستفادة منها معرفة المتوسط الحسابي للتقويم او للاختبار الذي عُمل للطلاب (مجموع درجات الطلاب على عدد الطلاب يعطي المتوسط الحسابي )

التعديل وفق نتائج التقويم .. طلعت النتائج للبرنامج اذا وجد خلل كبير في النتائج فلا بد من وجود علاج وتعديل في البرنامج ونشوف التغذية الراجعه ونشوف الخلل من المعلم او الطالب او الاسرة او البيئة المدرسية

تجريب الحلول والمقترحات .. اذا جربنا الحلول ونجحت نطبقها ولو وجدناها لم تنجح هذه الحلول والاقتراحات فلابد من اعادة الحسابات وتغير وتعديل والتقويم الصحيح له التعليم اصبح فكر ومهم جدا مرتبط بالقدرات والمهارات لابد من التقويم الصحيح له كنا نعتمد على الحفظ وهذا انتهى تغير المجتمع ومجتمعنا مجتمع طموح
نحتاج لتقويم صحيح وهو اساس ضروري في كل المؤسسات التعليميه
و اي باحث علمي يتبع هذه الخطوات كي يحصل على نتيجه جيده ومفيده
المحاضره الخامسه
عناصر المحاضرة
وظائف التقويم التربوي
خصائص التقويم التربوي
وظائفالتقويم التربوي :
عملية التقويم عملية ديناميةدائمة التغير ....لاتتوقفعند حد معين في مستجدات وفي متغيرات في العمليه التعليميه بااشكال مختلفه فالرتم سريع في أي مجال كان على سبيل المثال (الصناعه-الحاسب الالي-الفضاء-التكنولوجيا التقنيه على مستوى العالم)
يمكن حصر وظائف التقويمالتربوي في الأبعاد الآتية :
1- وظائف التقويم بالنسبة للمتعلم:اهتمامنا ينصب للطالب
(لانه اساس العمليه التعليميه سواء كان في التعليم العام او العالي)
لذلك يجب ان نكثف جهودنا لهذا الطالب من وظائف التقويم بالنسبة للمتعلم
أ- اول حاجة استثارة دوافع المتعلم :يعني يجب ان نحن نقدم ما يثير اهتمام ما يثير هذا المتعلم بطرق بمختلفة اذنالتقويم حافز لعملية التعلم المتعلم لو نعمل له اختبارات اي هذا يحدد مستواه تنمي هذي الاختبارات دوافع المتعلمين للمتعلم
ومعرفة المتعلم بالنتائج تجعل تعلمه اكثر جودة واسرع تقدما وابقى اثرا يكون لدى المتعلم بحصوله على نتيجة جيده هذا هدف من اهداف التعليم وتساعده على التخطيط ووضع برامج لكي يحصل على الدرجة التي تحقق طموحه
ب-الوظيفه التشخيصيه للتقويم بالنسبه للمتعلم : اذن لابد من معرفه نقاط القوه ونقاط الضعف للمتعلم والمتعلم اولى ان نكتشف هذه لديه في تحصيله وايضا جوانب نومهم المختلفه ونتابعها لديهم وان نتعرف على الاسباب المتعلقه بالمتعلمين او محتوى المنهج او اساليب التدريس والوسائل المستخدمه والعمل على علاجها والتقويم يمثل التغذيه الراجعه بالنسبه للمعلم وتعديل الاخطاء ليرتقي بالمتعلم.
ج-الوظيفه الكشفيه للتقويم بالنسبه للمتعلم :عمليه التقويم اكتشافيه من خلال اكتشاف مواهب التلاميذ او قدراتهم لابراز اتجاهاتهم وميولهم ليستطيع تحقيق التكيف في الحياه للمتعلمين حتى نستطيع التنبوء في المستقبل التعليمي للمتعلم وفقا للنتائج التي حصلنا عليها من خلال اكتشاف ما لديه وتساعدنا ايضا على الكشف عن التلاميذ المتاخرين دراسيا وتقديم الحلول لهم للارتقاء بمستواهم التحصيلي وتقديم الحوافز والتعزيز لهم ليرتفع تحصيلهم.

2-وظائف التقويم بالنسبة للمعلم:
أ‌- تشخيص نواحي القوه والضعف: في نشاطات التعليم والتعلم التي يقوم بها المعلم او الوسائل التعليميه التي يستعين بها في التعليم ويساعدنا على علاج نواحي القصور عند المعلم ويساعده على الوقائه في المستقبل على سبيل المثال نلغى الوسائل التي لاتساعدنا على الفهم ونستبدلها بالتي تساعدنا على الفهم
ب- التعرف على مستويات التلاميذ ومشكلاتهم : لان التقويم وسيله هامه لتعرف المعلم على مستويات التلاميذ من خلال مشكلاتهم النفسيه او ظروفهم في البيئه المحيطه به الرهاب او الخوف من الرجوع للمنزل في فتره المراهقه ايضا العدوان من قبل بعض الطلاب لابد من معرفه مشاكلهم ومعالجتها من قبل المسؤولين
ج-توقع العوامل التي قد تودي الى تقدم التلاميذ : اذا استخرجنا النتائج من تقويم المعلم نتوقع العوامل التي تودي الى تقدم التلاميذ سواء كانت مرتبطه بطبيعه التلميذ او العوامل العقليه او النفسيه او العوامل المتصله بالمنزل او العوامل الاجتماعيه كل هذي تعطينا توقع بالتقويم ولو المعلم تعرف على هذا العوامل يساعده على توجيهم ارشاديا واكاديميا من خلال العلاقه القائمه بين التلميذ والمعلم يقدم له الارشاد المناسب له وهذي من وظايف المهمه للمعلم.

3- وظائف التقويم بالنسبة للعمليةالتعليمية :
1- توجيه العمليه التعليميه:
أ‌- يساعد في التعرف على مدى ملائمه المنهج لتحقيق الاهداف المأموله منه.
ب- كفايه الامكانات البشريه والماديه لتطبيق المنهج : كثير من المناهج لاتطبق لعدم توفر امكات ماديه وبشريه مثال مدرسه تحتوي على 500طالب ولكن المعلمين اقل من حاجه الطلاب الموجودين ولذلك يسبب ارتباك فيتاخر ببدء في المنهج لبعد اسبوعين او المعلمين لديهم حصص كثيره على طاقتهم لذلك لابد من توفير الكوادر المناسبه للمدرسه حسب احتياجهم بعض المدارس الان توفر اللاب توب لطلابها لتواصل الطالب مع المعلم او المكاتب لتساعد الطالب في البحث عن المعلومه وبعض المدارس توفر الانترنت لطلابها للبحث عن المعلومه باانفسهم وتطور مفاهيمهم.
ج-تاثير المدرسه والمنهج في البيئه المحليه والمجتمع ومدى ارتباط اهداف المدرسه ومناهجها في سوق العمل: ضروري جدا هذا العامل وقوي والمدرسه مركب داخله عناصر مختلفه لان مدخلات هذه المدرسه من وسط المجتمع الجامعه مثلا تعلم الطلاب والطالبات وتخرجهم للمجتمع حسب احتياجاته فالمرأه ايضا عملها مهم بالمجتمع ايضا حسب ضوابط ووثابت الشريعه الاسلاميه
د- مدى استفاده المدرسه من مصادر و امكانات البيئه والمجتمع: لاننسى ان المدرسه لابد ان تستفيد من هذه المصادر والامكانات فلابد من وجود شراكه مجتمعيه تبادل الخبرات في الجامعه مثلا تبادل خبرات مع موسسات كثيره وموسسات حكوميه تبادل مشترك معهم نقدم خدمات مشتركه للمجتمع المدرسه لها انشطتها وفاعليتها تقدمها للمجتمع فلاتنحصر خدماتها على شيء بسيط ومحدد
4- وظائف التقويم التنظيمية فيالعملية التعليمية :
هناك وظائف تنظيميه للتقويم تتظافر مع الوظايف السابقه لتحقيق اهداف العمليه التعليميه في افضل صوره ممكنه
ومن وظائف التنظيميه للتقويم:
أ-تعديل الاهداف: في ضوء نتائج التقويم حسب وضعي للاهداف فوق المستوى او دونه بما يتناسب مع قدرات وحاجات التلاميذ والمجتمع وطبيعه الماده
ب-وضع الاساس السليم للتعامل التربوي مع التلاميذ: لان التقويم يسهم في ترتيب التلاميذ وتنظيمهم في مجموعات حسب مستوياتهم في جميع النواحي
ج-التعرف على كفايه المعلم في وظيفته : لان التقويم يفيدني في الحصول على بيانات عن كفايه المعلم القادر على تسيير دفه الامور وتعليم الطلاب واعطائه جرعات لزياده مستواه والتقويم ضروري جدا في الموسسه التعليميه.
د-مساعده المخططيين في التعرف على كفاءه العمليه التعليميه: التقويم يساعدهم على التعرف على جوانب القصور وتطويره.
هـ-التعرف على فاعليه المناهج الدراسيه: التاكد من صحه الفروض التي تبنى عليها هذه المناهج لان كل منهج له فروض تبنى عليها مثال الطب يختلف عن علم النفس ويختلف عن التاريخ والجغرافيا وهل هو يلاءم ظروفهم واذا لم تلاءم يتم تغيرها.
و-مساعده الاباء في التعرف على مدى ابنائهم : تعريف اولياء الامور في تقويمهم لابنائهم من خلال المجالس المقامه في المدارس لهم
وظائفالتقويم بالنسبة للمتعلم :
يحققالتقويم التربوي للمتعلم عدة وظائف من أهمها ما يلي :
استثارةدوافع المتعلم للتعلم من اهم الوظائف لتقويم المتعلم وان تكون حافز للمتعلم ويكون لبعض المتعلمين حافز لرفع مستواهم
الوظيفةالتشخيصية للتقويم بالنسبة للمتعلم لابد ان نعرف نقاط القوة ونقاط الضعف من ناحية تحصيل التلاميذ ومراحل نموه المختلفة ومعرفة الاسباب وظروف التلميذ ونحاول نتعرف على محتوى المنهج واساليب التدريس حتى يمكن التعرف على علاج نقاط الضعف والتقويم يمثل التغذية الراجعه بالنسبة للمتعلم اذا شخصنا نقاط القوة والضعف يستطيع المعلم ان يعرف التغذية الراجعه ويعدل الاخطاء
الوظيفةالكشفية للتقويم بالنسبة للمتعلم لأن عملية التقويم عملية اكتشافية نكتشف مواهب التلاميذ وقدراتهم واتجاهاتهم وميولهم وحاجاتهم حتى نستطيع ان نحقق التكيف للمتعلم ويساعد على التنبؤ التعليمي للمتعلم وفقا للنتائج التي حصلنا عليها لابد من اشباع حجات التلميذ كل هذه الوظائف تعطينا مساحة نستطيع الحكم على مسألة موقف التلميذ او المتعلم وتساعدنا على الكشف على تأخر التلميذ ونعرف اسباب التأخر وتقديم التعزيز حتى يستطيعون الارتقاء بتحصيلهم التعليمي نساعدهم بزيادة الدافعيه لدى المتعلم وندفعهم حتى يرتفع مستوى التحصيل

وظائف التقويمبالنسبة للمعلم:
تفيد عملية التقويم المعلم فيتحقيق الوظائف الآتية :
تشخيص نواحي القوة والضعفربما التقويم وسيلة لتشخيص وسائل القوة والضعف للمعلم يساعدنا على علاج نواحي القصور لدى المعلم من خلال هذه النقاط واذا عالجنا نواحي القصور كأننا حلينا المشكلة والوقاية من الوقوع في هذه المشكلة
التعرف على مستويات التلاميذومشكلاتهم لأن التقويم وسيلة هامة للمعلم للتعرف على مستويات التلاميذ لما يشرح للتلاميذ ويعمل معهم وتقديم الدروس بطريقة شيقة وعند التقيم نجد فيه مشكلات عند التلاميذ هذا يعطينا حافز على رفع التقنيات والوسائل ربما تكون اجتماعية او مشكلات بالبيئة لا يستطيع الطالب التكيف مع البيئة وعندا مشكلات نفسية رهاب , عدم التكيف , وسواس قهري , الخوف من المدرسة وفي فترة المراهقة مثل العدوان
توقع العواملالتىقد تؤدي إلى تقدم التلاميذ لان احنا لما نستخرج النتائج من عملية تقويم المعلم توقع العوامل التي تؤدي الى تقدم التلاميذ سواء كانت هذه العوامل ترتبط بطبيعة التلميذ او العوامل التي تتصل بالمنزل والعوامل الاجتماعية ولو المعلم تعرف على هذه العوامل تساعد على ارشاد التلاميذ ارشاد طيب المناسب لكل المشاكل التي تحيط بهؤلاء التلاميذ
وظائفالتقويم في العملية التعليمية"
للتقويم وظائف هامة في العملية التعليمية من أهمها :
توجيه العملية التعليمية يساعد في التعرف على مدى ملائمة المنهج لتحقيق الاهداف المأمولة منه اذا وجدنا ملائمة المنهج هذا يساعدنا في رفع مستوى التعليم
توفير المعلومات عن مدى تقدم العملية التعليمية
يساعد في التعرف على:
مدى ملائمة المنهج لتحقيق الأهداف المأمولة منه
كفاية الإمكانات البشرية والمادية لتطبيق المنهج كثير من المناهج لا تطبق لعدم توفر الامكانات البشرية والمداية في المدرسة يوجد مثلا مائة طالب والمعلمين لا يكفون عدد التلاميذ فكثير من المناهج لا تطبق يسبب ربكة لان ربما بعض الفصول لا يحصلون على معلمين فيتأخر المنهج عندهم او المعلم يأخذ اكثر من طاقته فلذلك يجب ان نوفر الكوادر البشري من مديرومرشد وموفر المختبرات وغيرهم
تأثير المدرسة والمنهج في البيئة المحلية والمجتمع ومدى ارتباط أهداف المدرسة
ومناهجها بسوق العمل هذي من وظائف التقويم في العملية التعليمية لا بد ان يكون التأثير قوي جدا مدخلات المدرسة اتت من المجتمع وعند انتهاء العمليات التعليمية يكونون من المخرجات للمجتمع يجب ان يكون المنهج مناسب لهذا المجتمع فلا بد من تقديم مناهج تطور وتنمي قدرات التلاميذ حسب احتياج بيئتنا الخارجية
مدى استفادة المدرسة من مصادر وإمكانات البيئة والمجتمع المدرسة لوحدها لا تعمل شيء لابد من وجود شراكه وتبادل الخبرات وترابط بالمجتمع
لابد من توفير الامكانات المادية مثل توفير السبورة الذكية والكمبيوترات ويجب توفير المكتبة المتكاملة لما تتوفر الامكانات المادية تساعد التلاميذ على تطوير مفاهيمهم وقدراتهم
وظائف التنظيمية:
هناك وظائف تنظيمية للتقويمتتضافر مع الوظائف السابقة لتحقيق أهداف العملية التعليمية
في أفضل صورة ممكنة ومن وظائفالتنظيمية للتقويم ما يلي :
تعديل الأهداففي ضوء نتائج التقويم ونشوف الاهداف هذي يمكن تعديلها اذا عرفنا انها فوق المستوى او دونه اذا رأيناها اعلى نخفضها حتى تلائم قدرة التلاميذ نشوف مدى التقارب والتباعد في مستويات التلاميذ حتى نستطيع ان نقدم البرنامج المناسب لكل مجموعه سوق العمل يحتاج تخصصات ناس في الكب وناس في العنسة اتعرف على قدراتهم من خلال التقيم يجب ان تكون المواصفات مناسبة لكل مهنه التقويم يفيد في الحصول على بيانات عن مدى كفاية المعلم هل المعلم قادر ان يسير الامور الى الرقي والتقدم للطلاب
وضع الأساس السليم للتعاملالتربوي مع التلاميذ
التعرف على كفاية المعلم فيوظيفته لان التقويم يفيد في الحصول على بيانات على مدى كفاية المعلم هل لديه قدرة او لا هل نعطيه جرعات لتحسين مستواه او رفضه كمعلم لانه ليس لديه كفاية
مساعدة المخططين في التعرف علىكفاءة العملية التعليمية هناك مخططين وخبراء ومستشارين هذا التقويم يساعدنا على رفع العملية التعليمية حتى نعرف مستوى التعليم لدينا
التعرف على فاعلية المناهجالدراسيةهل المناهج لها فاعليه ؟ ونشوف مدى صحة الفروض التي يبنى عليها هذه المناهج فلكل مبنى فروض وكل منهج وعلم لها فروضها هل المنهج يلائم ضروفنا الحقيقية واذا وجدناها يجب تعديلها
مساعدة الآباء في التعرف على مدى أبنائهم ولي الامر لما يأتي للمدرسة ويعرف الى اين وصل له مستوى ابنه يجب ان نعرف الاباء على هذه الخطوة
خصائص التقويمالتربوي:
من أهم هذه الخصائص ما يلي :
1- الموضوعية : لا تتأثر بالعوامل الذاتية يحكم عليها بحيادية .
2- الاستمرارية : يقصد به انه مستمر يبدا مع العملية التعليمية ومستمر فلاينتهي الا بانتهاء العمليه التعليميه.
3- الشمولية : يجب ان يكون تقويما شاملا لجميع نواحي شخصية التلميذ لا يقتصر على قياس المعارف.
4- الارتباط بالأهداف التعليمية : يرتبط بالاهداف التعليمية.
5- الاقتصادية : يجب ان لا يقدم شيء او شكل خارج قدره التلاميذ مثلا الاقتصاد يلاءم الوقت والجهد والتكلفه لتلميذ.
6- العلميه : منهج علمي دقيق لا يخرج عن نطاق الموضوع.
المحاضرة السادسه
عناصر المحاضرة:
مبادئ عملية تقويم المدرسة
مراحل تقويم المدارس
خصائص التقويم الجيد للمدرسة
المدارس سابقا كانت غير نظاميه في المملكه العربيه السعوديه بسبب ان المملكه كانت تستقبط حشود من المعتمرين والحجاج خصوصا في منطقه الحجاز التي تتوالي عليها من جميع انحاء العالم لاداء الفرائض من هذا المنطلق كانت هناك مدارس غير نظاميه قبل نشاءه العهد السعودي فكانت هذي المدارس مناره العلم في بلاد الحرمين والبعض كان يصرف على العلم من جيوبهم الى ان جاء عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود الذي وحد المملكه بجميع مناطقها فكان العلم في الحجاز والاحساء الى ان انتشر العلم في ارجاء المملكه وكانت منتشره هذه المدارس تسمى مدارس اهليه مثل الصولتيه في مكه المكرمه التي اسستها امرأه هنديه لتعليم جميع العلوم الانسانيه ومدرسه الفلاح ايضا في مكه ومدارس اخرى في الاحساء اهليه الى ان انتشرت النظاميه في عهدنا الحاضر المرتبطه بالتقنيه وغيره.
مبادئعملية تقويم المدرسة:
المبادئ الأساسية لتقويمالمدارستشتمل على خمسة مبادئ هي :
1-يجب ألا يكون التلاميذوانجازاتهم هم الموضوعات الوحيدة لتقويم المدرسة :
ان لا يكون ما يقدمه التلاميذ من انجاز او موضوعات هو الوحيد لتقويم المدرسة لو نقيس بانتاج التلاميذ ونقوم على هذا الاساس يكون قد ابخسنا حق التقويمات الاخرى التقويم يجب ان يشمل كل ما يتعلق بالمدرسة المدرسة كيان متكامل المدرسة تختلف اختلاف كامل المدرسة فيها برامج وفيها مناهج وفيها ادارة ومرافق متعددة يجب ان يكون التقويم ليست من الطلاب.
2-يجب ألا يكون النتائج هي الشيءالوحيد الذي ننظر إليه عند تقويم أي برنامج أو مشروع داخل المدرسة :
ليست فقط النتائج تحكم على الموضوع وبتقويم المدرسة نشوف ان النتائج جيدة خلاص نقول البرانامج ناجح لااا نشوف مدى تفاعل المتعلمين بهذا البرنامج ومدى الاستفادة الكاملة والتطبيق في سلوكيات هؤلاء الطلاب وفي تنفيذ البرامج وليست النتائج في ناس يحققون النتائج ولكن ليس لديهم التحليل والتركيبوالتفسير المناسب لكل مساله يتطرق لها.
3-يجب أن يعمل تقويم المدرسة علىخدمة أهداف التقويم التكويني(البنائي ) والتجميعي (النهائي) على حد سواء:
ان التقويم التكويني مستمر مع العملية التعليمية الى انتهائها ومن خلال الاستمرارية هناك تغذية راجعه اثناء البرنامج لذلك يجب ان يكون التقويم البنائي الهادف الي يرفع ويعدل اي سلوك هادف حتى نصل الى التقويم التجميع النهائي الذي يعطي صوره نهائيه نتيجة عن تقويم المدرسة .
4-إن احتياجات التقويم الداخليللمدرسة يمكن أن تتم على أحسن وجه بفريق من المعلمين تعززهم في ذلك المساعداتالمناسبة من التدريب
لمن نجيب معلمين مميزين قادرين على تقديم برامج بمستويات مرتفعه برامج للطلاب يستفيدون منها نعززها بالمساعدات المناسبة من دورات للمعلمين لتقديم عمليه تقويم جيده للمدرسه.
5-يجب أن يبنى تقويم المدرسة على توحيد التقويم الداخلي والخارجيودمجهما:
نقوم من الداخل والخارج حتى ندمجهم ونخرج بالتقويم للمدرسة .
مراحلتقويم المدرسة:
يلاحظ أن عملية تقويم المدرسة لا تتم على مرحلة واحدة وإنماتشمل علي عدد من المراحل يجب تنفيذها عند تقويم أداء أي مدرسة من المدارس وهذهالمراحل هي :
1- التدريب الأساسي:
مهم جدا ان يكون لدينا شيء اساسي في البرنامج ولا يكون جزئي وثانوي في عملية التقويم في ادارة التعليم يهمها ان تكون المدرسة في موقف جيد في عملية التقويم كل ادارة تهتم في المدرسة تتمنى ان تكون المدرسة تحوز اعلى مراتب التقويم
حرصت بعض الادارات ان تكون هناك لجان للكشف عن جوانب القصور في هذه المدارس حرص المسؤلين على رفع العملية التعليمية في المدرسة فهناك التدريب المستمر للمعلمين والاداريين حتى يرتقون بالعمليات التعليمية في المدرسة ولا بد مساعدة المدارس ان تألف على عملية تقويم المدرسة وتعلم لغه التقويم فتصبح جانب مهم من جوانب عملها .
2- تكوين فريق تقويم المدرسة :
مرحلة مهمة جدا كل مدرسة تطبق التقويم لابد ان تكوين فريق متكامل من مدير وبعض المعلمين والمرشد الطلابي ويجب على اعضاء الفريق ان تكون لديهم دورات تقدم له توعيه في دور التقويم وتدخل في برامج متعددة يضع الفريق الاهداف والخطط التي تناسب مكونات هذي المدرسه كل مدرسه حسب احتياجها وقدراتها
3-جعل التقويم مؤسساتيا :
لما تجتاز المدرسة العديد من العمليات التقويمية وتبين له انه فيه فائدة من عملية التقويم لابد ان يكون الفريق التقويمي الداخلي مؤسسي مكون لهيكل المدرسة حتى يجتاز المرحلة التدريبية بعد ذلك ينطلق ويقيم على مستوى المنطقة وبعد ذلك على المستوى الاقليمي وينجز نتائج جيده ولابد ان تنطبق عليه الشروط في عمليه التقويم ونرى تسابق في المرتبات في الجامعات لان العملية لا تكون للمدرسة ولا للجامعه فهناك برامج لتنفيذ الجوده العالميه ففريق العمل يتعب على نفسه لتقويم نفسه للوصول على مستوى جوده الاقليم والجوده العالميه وتصنيف للمدرسة التقويم يحصل نخرج من الداخل الى الخارج
4- إقامة حوار بين التقويم الداخلي والخارجي:
تكون المدرسه على استعداد خارجي لقيام جوار خارجي من جانب هئيه تعليميه ممكن يكون اجباري لاباس من ذلك
يكون التقويم خارجي من جانب هيئة تعليمية نعطي فرصة للفريق العمل الداخلي ان يشارك بفاعليه ويعدل الاخطاء.
خصائص التقويم الجيدللمدرسة :
حتى يكون التقويم عملا أكثرعمقا وأداة أكثر نفعا لابد أن يتحول الأسلوب الوصفي إلى أسلوب أكثر حوارية ولكييتم ذلك لابد من يتسم التقويم بالخصائص الآتية:
1-المشاركة بين أطراف عمليةالتقويم : (علاقة بين التقويم والجمهورعلاقة ذات طرفين) عندك جمهور وطلاب واولياء امور يجب ان تكون هناك علاقة محترمة كل منهم له دور فعال يجب ان يوجد احترام وثقة بين الاطراف.
2-الاحترام المتبادل والثقةالمتبادلة بين أطراف عملية التقويم : (يجب أن يكون هناك احترام وثقة متبادلين بين الأطراف ..(لابد ان يكون علاقه واحترام الرأى الاخر بين فريق العمل بين المعلمين والطلاب او المدير والمعلمين وتركيب فريق العمل والتعاون والاحترام متبادل بينهم.
4-التواضع : (يجب أن يكون من يقومون بالتقويم متواضعي):
(من تواضع لله رفعه) والاسلام امر بذلك بالاحترام الكبير والعطف على الصغير يكون التواضع فهي سمة ضرورية يساعد الطفل ويساعد الشيخ الكبير فالاشخاص يختلفون بالقدرات لذلك وهب الله القدرات عند اشخاص تختلف من شخص لشخص
الله خلقنا متشابهين في القدرات في لكن نختلف في مستوى امتلاك القدرات من اشخاص لاخرين فالبعض يمتلك قدره عاليه والبعض متدنيه والبعض متوسطه هناك فروق فرديه بين الطلاب والعاملين لابد نتواضع ونراعي الاخرين حسب امكانيتهم.
5-النظر إلى التقويم على أنهعملية وليس نشاطا) : يجب أن ننظر إلى التقويمكعملية مستمرة وليس كنشاط يتم مرة واحدة):
عملية مستمرة وليست نشاط مره واحده وينتهي.
6-أخلاقيات التقويم تكون قائمةعلى النظافة والثقة:
(يجب أن تكون عملية التقويم(لعبة نظيفة) ويجب أن تكون منصفة للأطراف المشتركة في الحوار):
لما نقول عمل نظيف يعني طريقة نظيفة موصفة للاطراف المشتركه ولا نهمل اي صف وجانب ويجب ان نترك الذاتية بالتقويم يجب ان نقوم بموضوعية
7-أن يكون التقويم مرتبطا بقضاياحقيقية : (يجب أن يكون التقويم ذا صلة بالقضاياموضعالناقشة والحوار):
لما نتكلم في المدرسة عن المقصف ضروري ومهم في المدرسه يقدم المقصف الوجبات للطلاب نجي للاطفال الام تقدم لطفلها وجبة ولكن الطفل يريد الشراء من المدرسة هل المقصف يقدم الاكل الصحي للطفل ؟ يجب ان نهيء المكان المناسب للطفل في مقصف المدرسة يناسب لسلامته اجسامهم من التزاحم وصحتهم اذا اتيئت ان اعمل تقويم لمقصف المدرسه هذا عمل فريق التقويم في المدرسه واستفيد من وجهات نظر الطلاب كعمل استبانه لمعرفه ارائهم في الوجبات المقدمه لهم وتعديل حسب الاستبانه هذا عمليه تغذيه راجعه..
ايضا لو عمل تقويم لجدول الاختبارات او مجلس اولياء الامور او الانشطه المدرسيه وفايدتها للطلاب هذه جميعها يتم تقديم الرؤيه من خلالها ويحقق الشيء المفيد لهذه المؤسسه ايضا الذي يقيم او يعمل عمليه تقويم للمعلم هو الطلاب لانه هو من يتعامل معه من خلال الحصه الدراسيه ..
يجب استخدام الاساليب التربويه التي ترتقي بالعمليه التعليميه من خلال مشاركه الطلاب باارائهم حول المدرسه من خلال الاستبانات هم الوجه الكشاف للمدرسه والمؤسسه التعليميه التي تمسهم وترفع مستوى التعليم الخاص بهم.
المدرسه هي مؤسسه تعليميه مهمه والبيت الثاني للطالب نعلم ابنائنا بالمحافظه عليها لانها هي التي تعلمنا ماينفعنا في المستقبل.
المحاضرة السابعه
عناصر المحاضرة
تقويم الإدارة المدرسية
تقويم المناهج
تقويم التدريس
تقويم الإدارة المدرسية :
المدرسة هي الاساس وهي منطلق المجتمع والمدرسة والاسرة كل منهم يكمل الاخر لخدمة المجتمع ولكن المدرسة تختلف عن الاسرة باشياء تربوية وتعليمية ومجالات المدرسة مقننة ومدروسة وموضوعه تحت اهداف فكل نظام تربوي وتعليمي نجد له خطط واستراتيجيات تناسب المجتمع والمعمول فيه النظام فمن هذا المنطلق بان تقويم الادارة المدرسية مهم جدا لكل مدرسة نظام تسعى لترسيخة فأي مجتمع او بيئة او مؤسسة لا بد ان يكون فيها نظام عندنا في المملكة نظام فطريقة تطبيقه اوتنفيذه تختلف فالمدرسة لابد من وضع لها نظام مقنن ومدروس يستجيب لمتطلبات المجتمع.
لكل مدرسة نظام تسعى إدارة المدرسة لترسيخه ويمثل اهتماما كبيرا بالنسبة لها ، فيما يلي سوفنستعرضبعض مبادئ الإدارة المدرسية المهمة لقيام النظام المدرسي :
1-لا يمكن لأمة أن تحرز التقدم والنجاح في حياتها دون احترام النظام:
نحن امه الاسلام والنبي صلى الله عليه وسلم وضع خطط مستقبليه نطبق منهج الرسول صلى الله عليه وسلم لان المنهج في الحياة هي النظام فااذا وجد النظام الذي يلبي احتياجات المجتمع ومن المهم عند وضع النظام ان يطبق جميع افراد المؤسسة النظام.
2-المدرسة من أهم المؤسسات التي يقع على عاتقها تدريب طلابها:
المدرسه نعلم ابنائنا فيها القيم والمباديء والتراث الاسلامي الصحيح من الاولى ان نطبق النظام فيها فهي اهم المؤسسات التربوية والتعليمية التي يقع على عاتقها تدريب الطلاب بالتقيد بالنظام هناك انظمه تااتي من وزاره التربيه والتعليم وهذي من اهم مبادئيها .
3- من أهم واجبات إدارة المدرسة الاهتمام بالنظام ودراسة أسباب الخروج علية:
الحضور والطابور حضور المعلمين والطلاب ضروري تاخرهم خروج عن النظام ومدة الحصة كلها نظام لو زدنا في وقت الحصة هذا خارج النظام او انقصنا لو فتحنا باب المدرسه الخارج يدخل والداخل يخرج هذا ضد النظام لو خرجنا عن النظام لابد ان يعود له مجدداا
4- يجب أن تشارك جميع عناصر الإدارة المدرسية وتتعاون في مجالاتها المختلفة:
المدرسة مثل المركب المتكامل فيه مدير ومساعد ومراقب ومرشد طلابي .. إلخ اذن المدرسة عناصر وكل عنصر يكمل العنصر الاخر اي خلل في هذه العناصر تحدث فوضى في المركب يجب على مدير المدرسة ان يجعل اعضاء هذه المدرسة متعاونين ومتأزرين حتى يتم ضبط المدرسة وتطور الادرارات نتيجة عن التعاون والتطور يجب ان نقفز عن الاشياء التي تعرقل عملية التعليم والدولى تسعى لتطوير التربية والعالم الان سريع والادارات تتطور فالاستخدام الرئسي سابقا الورق الان تغير اصبح الكتروني من قبل المعلم او الطالب الان وجدت وسائل متطوره والدوله تمول ذلك.
5-احترام المعلم والرفع من مكانته في المجتمع :
6-تطوير الإدارة المدرسية بكافة جوانبها وهياكلها :
والتعليم فالمعلم هو حجر الزاوية في العملية التعليمية فاذا كان المعلم مثالي ينعكس على طلابه ويجب ان يكون علاقة بين المعلم والمدرسة
7- لمجالس الآباء والمعلمين والعلاقات الإنسانية أثر هام في نجاح الإدارة المدرسية:
فعلى الاباء والامهات ان يشاركو في مجالس الاباء والامهات فيمر الطالب ببعض المشاكل لا يستطيع المعلم لوحده حل هذه المشكلة فلابد من تدخل اهل الطالب
الحوار والمناقشه بين الوالدين والمعلمين تودي الى تطور وضع ابنائهم فقد يمر الطالب ببعض المشاكل الوالدين يساعدون المعلمين في حلها وننصح الجميع بالمشاركه في ذلك فلا بد من ربط المدرسة بالمجتمع العلاقات الانسانيه في المجتمع لها دور ايضا لتوعيه ابنائنا مثل الدفاع المدني يقدمون دور هام للطالب والطبيب ايضا يقدم النصائح والوصايا لطلابنا
هنا نريد أن نركز على ثلاثة نقاط هامة عند تقويم الإدارة المدرسية:
1-الانشطة التي تقام في المدارس لابد ان تكون جزء من انشطة المدارس وجعله نشاط مهم بالمدرسة.
2 ان لايقوم بالتقويم شخص واحد فلابد التقويم من فريق متكامل.
3 ولاينبغي ان يكون هدف التقويم على نقاط القوة ونقاط الضعف فقط بل ذكرنا ان التقويم يقوم تعديل واصلاح ان يعزز نقاط التقويم وان نتخلص من نقاط الضعف وكما ذكرنا التقويم يعدل الاعوجاج .
تقويم المناهج:
عناصر الرئيسية التي يشملها تقويم المناهج:
1- التعريف : الطريقة التي عرف أو حدد بها كل مؤلف عملية التقويم.
2- الهدف: الهدف الذي حدد المؤلف لعملية التقويم .
3-التركيز الأساسي: يتعلق ذلك التركيز بالخصائص والصفات التي يقترحها مؤلف المنهج.
4- دور المقوم: يحدد كل مؤلف واجبات ومسؤوليات وسلطات مختلفة ومحدده للمقوم.
5-العلاقة بالأهداف: تعالج هذه النقطة نوع المعلومات الخاصة بأهداف البرنامج المطلوب تحقيقها.لا بد ان تتناسب الاهداف مع البرنامج
6-العلاقة بإصدار الأحكام: تختلف وجهات نظر كل مؤلف عن الآخر ..
كل مؤلف له وجهة نظر كما الناس تختلف في السمات فينا المتسامح وفينا العدواني وفينا المحب وفينا الي يكره وفينا الاجتماعي وفينا المطوي فتختلف وجهات نظرهم فالؤولفين لديهم مدارس كل مؤلف لمدرسته يحدد وجهه نظره به.
7-أنواع التقويم : يحدد كل مؤلف أنواعا خاصة للتقويم وفق كل منهج من مناهجه.
8-التركيب المقترح : يتم عرض المساهمات النظرية أو العلاقات المنطقية بين المصطلحات المعروفة في كافة المناهج. في نظريات متفق عليها وفي علاقات منطقيه موجوده والافضل طبقت ونحرج عليها وتكون في المناهج.
9- معيار الحكم على الدراسات التقويمية : اصطلاح (ماوراء عملية التقويم)..
10- مقتنيات التقويم: يقدم كل مؤلف بيانات وإجراءات أو محتوى محدد..
11- المساهمات: يقدم كل مؤلف مساهمة هامة في تصميم الدراسات التقويمية..
12-المحددات : يجب تقديم عدة نصائح أو تحذيرات لكل أسلوب من أساليب التقويم.
مافيه برنامج ما له نصائح او تحذيرات
تقويم التدريس :
تأتي أهمية تقويم التدريس من كونه هدفا في حد ذاته، أن تقويم التدريس سار في ثلاثة اتجاهات رئيسية هي :
اذا نجحت طريقة التدريس نجحت العملية التعليمية فبعض المعلمين يجتهدون بطرح المعلومه يبدعون في توصيل المعلومة بعض المعلومات للاستطيع استدعائها الا بجهد مكلف عالعقل فيصعب استدعائها وبعضها يسهل للطالب استدعؤها ونلاحظ ان التجارب العملية تبقى في الذهن لانها تستخدم اختبارات التعرف وتثبت في الذاكرة مثال الطلاب في المدارس التي يجسم لهم اشكال فاانهم يسهل عليهم استدعاؤها بعد رؤيتها مره اخرى عكس اذا كانت بطريقه شفويه او كلاميه او بالشرح لايستطيع استرجاعها الا بصعوبه.
1- تحديد الكفايات التدريسية:
من خلال تقويم التدريس متى نعرف ان التعليم تم بكفأة لذا نحرص حرص تام على تدريب المعلم او المعلمة بطريقة صحيحة في الجامعات نجد قسم خاص اسمه قسم المناهج وطرق التدريس يهتم بالتدريب او التربية العملية التي تتم بالمدارس الي هو "ترم التطبيق" يستطيع المعلم الجديد ان يكتسب مهارة من المعلمين.
2- أسلوب مشاهدة التدريس وعمل تقرير عن مدى نجاحه :
لان مشاهدة التدريس وعمل تقرير "عمل الموجه " لمعرفه جوانب القصور لدى المعلم وهضمه للماده العلميه فهذا فائدة هذا التوجيه معرفة المعلم في توصيل المعلومه وعرض الوسائل ومهم جدا الابداع للمعلم فكلما ابدع المعلم ابدعو طلابة
3- البحث عن العائد من نتائج التقيم:
هل فيه عائد جيد ايجابي في عملية التعليم يساعد في تطوير طريقة التدريس فتقويم التدريس مهم جدا هل نحن نواكب الدول الاخري في التطور هذا دور اداره التعليم فكثير من الطلاب يستمتعون في عملية التدريس لان المعلم او المعلمه لديه قدره على توصيل المعلومه وجزء الترابط بين الافكار هذا من علاقة المدرس بالطالب ومراعاته للطالب وطريقة تعليمه فمن التقويم فعمليه التعليم تقوم على اهداف منها معرفة اخطاؤنا وتصحيح اخطاؤنا ومعرفة الخلل في اداره المدرسه اوالمناهج اوالتدريس أي خلل في احدهما يؤثر على العنصرين الاخرين فكلا منهما يكمل الاخر.
المحاضرة الثامنه
عناصر المحاضره:
تقويم جوانب تعلم التلميذ
تقويم التحصيل المعرفي
تقويم المهارات
تقويم الاتجاهات
تقويمجوانب تعلم التلميذ:
ان جوانب تعلم التلميذ اختلفت اختلاف كامل عن السابق
سابقا يركز التعليم من جانب واحد الان اصبح التعلم يتمركز حول الطالب من جميع جوانب حياة التلميذ(الشخصيه والاجتماعيه والعقليه والانفعاليه والاسريه) عندما نقول تحقيق الاهداف التعليمية ننظر الجوانب التي ينبغي تقيمها عند المتعلم
عند تحليل الأهداف التعليميةنجد الجوانب التي ينبغي تقويمها عند المتعلم والتي تشمل
1-الميول
2-التوافق أو التكيف الاجتماعيوالشخصي
3-المعارف
4-المهارات
5-الاتجاهات
6-التفكير أو التعبيرالابتكارى
7-التفكير الناقد
كل هذه الجوانب نستطيع التعرف عليها ومدى فائدتها لتلميذ وفائدتها لتحقيق التقويم المنتظر حسب الاهداف الموضوعه
تقويمالتحصيل المعرفي :
يهدف تقويم التحصيل المعرفي بما يلي: (التحصيل المعرفي اذا عمليه مهارات ومعلومات وخبرات والمواد الدراسيه بجميع انواعها)
1-تسوده النظرية غالبا،متميزا في طبيعته بهذا عن أنواع التحصيلالأخرى في المجال الفني والمهني:.المقررات والنظريات كلها في المعرفي متميزة عن انواع التحصيل الاخرى في المجال الفني والمهني
2-أنه رسمي يخص مواداً مقررة لدى المدرسة : لما نتكلم عن التقويم التحصيل المعرفي اكيد فيه مقررات او مواد مقرره رسميه من خلالها المعلم يستفيد بمخزون معرفي وعلمي في حياته
3-أنه متخصص المحتوى : اي ان المادة التي تدرس لها اختبارت تنتمي لحقل معرفي متخصص حتى نستطيع ان نقوم مدى تحصيل الطالب لهذا المقرر أي الماده العلميه لها اصول
4-أنه عملية جماعية فيالغالب:تقوم على توظيف اختبارات عامة المادة العلمية لها اصول انها عملية جماعية تقوم على اختبارات عامة ومعاير جماعية(سكومتريه) واساليب واحدة أي موحده
5-أنه معنى بتحصيل القدرات العامة السائدة لدى التلاميذ:لجميع الطلاب بدون تحديد فئة من الطلاب
6-أن الصفة السائدة لوسائله الرسمية هي كتابية:التحصيل المعرفي كتابي بالاختبارات المتعارف عليها
أنواع الاختبارات التحصيلية :
تنقسم اختبارات التحصيل التي تهتم بقياس المعارف لدى التلاميذإلى أربعة أنواع من الاختبارات وهي :
1-الاختبارات المقالية :( أقدم أنواع الوسائلالتقويمية المكتوبة في التربية وتتكون في العادة من نوعين : طويلة و قصيرة)
قديمة وتستخدم في التربية قديما تستخدم هذة العبارات (اشرح ,عدد , اذكر,...) ومشكلتها انها لاتغطي المنهج كاملا هذه العبارات التي تستخدم في المقالية لها عيوب:
أ-انها تدخل فيها ذاتية المصحح
ب- تاخذ وقت في الكتابة
ج-ربما استاذ المقرر يكتب سؤال غامض انت تعلم الاجابه ولكن السؤال غير واضح وبالتالي يضيع السؤال كاملا فلابد من ادخال اختبارات موضوعيه وشفويه بجانب المقاليه وصياغه الاسئله بطريقه سهله وواضحه للطالب
ومن مميزاتها تعطي:
أ-فرصة للتعبير والتفسير والتحليل:
ب-تساعد على معرفة الفروق بين الطلاب والمقارنه.

2-الاختبارات الموضوعية) :وسائل قياسية حديثةالعهد نسبيا في التربية(
سميت موضوعية؟؟ عدم دخول ذاتية المصحح في التصحيح فسموها موضوعية من انواعها( الصح والخطاء والاختيار من متعدد واكمل الفراغ وتوصيل العبارات)
من عيوب هذا الاختبار:
أ-انه الطالب يخمن
ب-انه لايستدعي الذاكرة
ج- متعبه في وضع الاسئلة
ومن فوائدها :
أ-تغطي المنهج باكمله.
ب-سهلة في التصحيح تصحح اليا .
ج-لا تدخل ذاتية المصحح.
د- تطبق هذه الاختبارات للمجموعات الكبيرة .
بعد التطور يعتمد على الاختبارات الموضوعية بشكل اكبر من السابق.
3-الاختبارات المعيارية : يحتوي كل سؤال فيالاختبار على محك أو مستوى عام تقاس على أساسه معارف أو معلومات التلاميذ
هناك محك ترجع له يحدد معارف ومستوى معرفة التلاميذ
4-الاختبارات الأدائية : (تختص هذه الاختباراتبتقويم السلوك العملي الحركي)
تقويم المهارات:
تقويم المهارات تقيس ثلاثةعناصر رئيسية هي :
1. الدقة :مهمه جدافي كل اعمالنا يجب ان نكون دقيقين بالذات في المهارة او في ممارسة سلوك ما
2. السرعة في أداء المهارة:يوجد ناس لديهم دقة ولكن بطيئ فيجب ان تكون السرعه مع الدقه.
3. الفهم للأعمال والأدوات التي يستمد منهاالمتعلم: مثال لو قلنا مهارة الطباعة يجب ان يلم بمعارف الطباعه مواقع الحروف سرعه في ادائها ويعرف انظمتها والاعمال والادوات التي يجب اتخاذها في المهارة.
طرق تقويم المهارة:
يمكن قياس المهارة في ثلاثةأبعاد :
1-الجانب المعرفي :يتم قياسه تحريريا عن طريق اختبار موضوعي يتناول الحقائق العلميه بالعمل المراد قياسه بالاضافة الى الخطوات التي يتم اتباعها لانجاز هذا العمل
2-الجانب الأدائي :يقاس اداء التلميذ للعمل به المهارة بشكل متقن ودقه
3-ناتج العمل (الأداء) : هوالجانب الذي يقدر الناتج النهائي في العمل (اداء النهاية) مثل حساب وقت الجري للمتسابق ومثل اداء الطالبة للعمل اليدوي في نصف ساعه
أنواع اختبارات المهارات:
أ_اختبارات القدرات: (مهم)عندنا قدرات مختلفة القدرات العقلية والقدرات العضلية
ب_الاختبارات العمليةللمهارات : تنقسم الى ثلاثة أنواع هي:
1. اختبار التعرف:
يتطلب من المفحوص التعرف على الخصائص الاساسية للاداء حتى يستطيع ان يكون فكرة شاملة للمهارة
2. اختبار المواقف شبةالطبيعية:
تهدف الى قياس الانشطة في العمل وتسمى (اختبارات النماذج او المصغرة)وهي اكثر الاختبارات صدق في قياس اختبارات الالات وهي تماثل الموجودة في العمل الطبيعي (يستخدم لاختبار المركبات الدينمو كيف يشغله او يصلحه )
3. اختبار عينة العمل:
مضبوطة ومقننه في الظروف الواقعيه للعمل
تنقسم لنوعين:
أ-اختبارات التي تعتمد على حكم المراقبين او المحكمين والفاحصين لتقويم الاداء.
ب-اختبارات التي يسهل فيها التميز بين الصواب والخطاء ويمكن تصحيحها بسهوله.
تقويم الاتجاهات:
اهتم كثير من الباحثين بتقويمالاتجاهات ووضعوا لذلك طرقاوأساليباًمختلفة لقياسها منها :
1-أساليب التقويم المباشر) يستخدم مقياس) :
اي يستخدم التلميذ مقياس يستطيع من خلاله حل هذا المقياس.
من اهم المقايس التعليمية واغلب الدراسات تستخدم المقياس لعينة الدراسة ونحلل النتائج ونفسرها :(مقياسليكرت،مقياسبوجاردس، مقياسثرستون)
هذه المقاييس مثالا ومنها مقاييس كثيره ايضا مقياس بينيه وومقاييس الباحثين كل منهم له مقياس مثل المناخ الاسري والتفكير الابتكاري لعلماء اشتغلوا على هذه المقاييس لتطبيقها على الطلاب والدراسات والبحوث.
مقياس ليكرت : لتقويم الاتجاهات نحو المواد التعليميه.
وطبعا في المقاييس تخدم العمليه التربويه ومغلب الدراسات في التربيه وعلم النفسيه تطبق المقايييس على عينه البحث لتخرج بنتائج لهذه الدراسه وتضع التوصيات الخاصه لها .
2-أساليب التقويم غير المباشر :
(الاختبارات الموضوعية،الاختباراتالاسقاطية)
وكما ذكرنا الاختبارات الموضوعيه في التقويم الغير مباشر على نمط الاختبارات الموضوعيه سابقا وتطبق على عدد كبير من الطلاب للوصول الى مستوى كبير للوصول الى درجه تحقيق الهدف المامول من هذا الاختبار.
والاختبارات الموضوعيه منتشره بشكل اوسع في تقويم الاتجاهات والاختبارات الاسقاطيه نوع من الاختبارات ايضا منتشره ايضا لاعطاء دلاله واضحه لتقويم الاتجاهات ونحاول قدر المستطاع للوصول لمعلومات لوضع بعضا من المعلومات التي تساعدنا من خلال هذا المقرر وجدنا انفسنا امام نظم ومعلومات جديده فمن حق المعلم والمعلمه الاطلاع على هذه البرامج ولابد ان نطرح الموضوعيه في تقويمنا في كل الاتجاهات الان اصبح تقويم المدرسه ومناهج وطرق التدريس والتلميذ والتحصيل المدرسي والاختبارات اصبحت العمليه التعليميه عمليه تقويم وكل بعد عمليه تقويم هو نجاح لانه اصدر حكم وتقويمه فلابد من عمليه التقويم لتحقيق الهدف من خلال هذه الاختبارات والتقويم مبني على الموضوعيه والمصلحه العامه للوصول لهذه المراحل من النجاح.
المحاضرة التاسعة
عناصر المحاظره:.
تقويم الميول.
تقويم التكيف الشخصي والاجتماعي.
تقويم التفكير والتعبير الفكري.
تقويم التفكير الناقد.
تقويمالميول :
ان الميول مهمة جدا عند جميع افراد المجتمع(طالب وعامل ومزارع...الخ) وهي من الله تجعل الناس تتعدد في ميولهم ورغباتهم ومهمه لتحقيق الطموح والامال عن طريق اختيار الميول الخاص والميول تختلف من شخص لاخر وتتعدد اوجه الميول واصبح علينا الزاما في المجال التربوي في التعرف على ميول الطالب ورغبته فاذا كان الطالب يتضايق من مادة ويمل منها فكيف يحصل الطالب تحصيل ايجابي فيجب البحث في ميول الطلاب نحو المواد الدراسية وتحصيلها حتى نستطيع ان نعالج الميول السلبية نعرف انه يوجد ميول سلبية لبعض المقررات الدراسية من هذا المنطلق يلزم علينا ان نتتبع حالات الطلاب ونبحث عن الصور الجميلة التي تحسن وضعهم الدراسي اذا كان فيه ميول ايجابية يجب رعايتها رعاية ايجابية التربويين ينظرون للانسان انه يحتوي على قوة كامنة وامكانات وكيف نعرف هذة القوى يجب ان نبحث ونحافظ على الايجابيات ونوظفها توظيف ايجابي في الاتجاه المطلوب علماء النفس ينظرون للانسان ان لديه امكانات فيجيب علينا ان نغوص في امكانياته فالانسان ليس سلبي لو جد عنده سلبي اكيد عنده ايجابيه وبالتالي يجب ان نحافظ عليها وتوظيفها التوظيف المناسب واذا وجدنا عند الطفل بعض القصور لا نطلق عليه لا يفهم هذا خطاء فلدى الاطفال في مجال ليس لديه قدرة على التحصيل قد يكون الاستيعاب منخفض والفهم مرتفع وربما اعلى من اقرانه فيجب مراعتها في مادة معينة بينما يبدع في مجال اخر.
أن للميول وتقويمها أهمية كبيرة للأسباب التالية :
1-التعرف على ميول التلاميذ نحو المواد الدراسية وتحصيله.
2-معالجة الميول السلبية أو الضعيفة غير الكافية للتحصيل.
3-رعاية الميول الايجابية والمحافظة عليها وتوظيفها في إحداثالتعليم المطلوب.
تعريف الميول :
هو استعداد أوالنزوع النفسي لقول أوعمل شيء(أي للقيام بسلوكانسانيأو تربوي)
نفكر بعد التفكير نريد ان ننطلق بسلوك معين ان كان سلوك انساني او تربوي او اجتماعي البعض يفكر بزياره اقربائه فيتجهه لهم او ميول لمساعده الاخرين هذا ميول خير وطيب نعزز السلوك الايجابي لدى الطلاب فلدى بعض الاطفال حب الخير يسعى الى الصلاة ويحافظ عليها وبعض الاطفال ميول حرفيه في المساعدة في المنزل يجب تعزيز هذه الميول الايجابيه اذا الميول استعداد.
مكونات الميل:
1-)الإدراك الذي يمتلكه التلميذ نحو موضوع الميل: (
هل هو ماخذ الموضوع بشكل متكامل ويميل له او سمع عن موضوع ومال له او غريزيا يميل لموضوع ما.
2- العاطفة الذاتية )إيجابية – سلبية:(
مهمة جدا سواء ايجابية او سلبية كثير منا يتردد ونجد ناس تفكيره حكيم متروي وللتفكير مهارة يجب تعلمها لان هناك مستويات للتفكير اولية ومتوسطه وعليا فيجب التفكير بمستوى يناسب المشكلهفالعاطفة ممكن تكون ايجابية او سلبية
العاطفيه مهمه جدا في تحقيق اهداف البرنامج.
3- السلوك الحركي) المرتبط بموضوع الميل):
يمكن توضوح التسلسل السلوكي بمكونات الميل الادراك للموضوع والعاطفه الايجابيه ثم السلوك ربما يكون سلبي او ايجابي
المؤشرات السلوكية العامةللميول:
وسائل تقويم الميول
1-استطلاعات الرأي
مهمة تستخدم على مستوى العالم استطلاع الرأي للتلاميذ ولا للمهندسين ولا لغيرهم
2-مقاييس التقدير المتدرجة
3-السجلاتالقصصية أو السجلات الحوادث
4-دراسة الحالة الخاصة بالتلاميذ
تستخدم للمرشدين يستخدم دراسة حالة خاصة بالتلاميذ سرية جدا معلومات شخصية وبياناته وتدرس حالة التلميذ الخاصة جدا وهي تفيد في تقويم الطالب ومعرفة مشاكل الطالب وللمرشد دور فعال في تقويم حالة التلميذ.
5-المذاكرات الشخصية للتلاميذ
6-المذاكرات الاسقاطية
7-مشاريع التلاميذ
8-سجلات التلاميذ
تجدون كل طالب يدخل المدرسة له سجل عن عمرة ووضعه الاجتماعي وحالته
9-مقابلاتالتلاميذ
10-تقدير الأقرانالتقاريرالذاتية
11-وسائلالملاحظة المتاحة.
كيفية إعداد مقياس لتقويم ميول التلاميذ:
لو حددنا مقياس محدد للتلاميذ اول شيء:
أ-تحديد موضوع الميل كالمنهج او التلاميذ او المعلم.
ب-نحدد المظاهر الهامة في الميول التي نريد نقيسها وبعد ذلك.
ج-تحديد اسئلة مباشرة وليست قضايا جانبية لابد ان تكون مرتبطة بالموضوع. د- تحديد البدائل التي يسأل عنها.
هـ- سؤال التلاميذ على الميول العامة قبل الخاصة وتفادي التكرار.
و-احتواء سؤال الميل على سؤال خاص يختبر مدى قوة الميل لدى التلاميذ.
تقويم التكيف الشخصيوالاجتماعي/(مهمه جدا):
المدارس والجامعات والمراكز جميعها تخدم هذا التلميذ والتلميذ هو اساس المجتمع والاساس في العملية التعليمية والمدرسة مركب واساسها التلاميذ وجميع التربويين اذا لم يوجد تلميذ لاتتم عمليه التعليم وجميع عناصر التعليم من معلمين ومدير ومرشدين يعملون لرفع مستوى التلاميذ.
من أساليب تقويم تكيف التلاميذاجتماعيا وشخصيا ما يلي:
1-السجل القصصي:
هو احدى الوسائل الخاصة بالملاحظة المقصودة حيث يتم وصف سلوك التلميذ وملاحظته حيث يقوم الملاحظ بجمع معلومات عن التلميذ ونمو الصفات والشخصيه من جميع النواحي الانفعاليه التربوية والفكرية والعادات كما معرفة جوانب شخصية الطالب ومن خلال الملاحظه نستطيع ان:
أ-نجيب عن اسئلة مثل اتجاهات نظرة التلميذ عن الحياة ينظر للحياة بسعادة او لا. ب-معرفة نظرة التلميذ لنفسه في المستقبل.
ج-معرفة ثقته بنفسه من هذه الملاحضات.
د-نستطيع معرفة الطالب وشخصيته ومشكلاته بعض الطلاب عدوائيين وبعضهم خجول فيتم اكتشافها وحلها.
2-تقارير أولياء الأمور :
(يمكن معرفة الكثير عن النواحيالمتعلقة بالتكيف الشخصي والاجتماعي للتلاميذ عن طريق أولياء الأمور)
مجالس الاباء والامهات مهمه جدا كما ذكرنا في المحاضره السابقه للوصل بالتلميذ او الابنليتكيف مع البيئة المدرسية فمجلس الاباء او الامهات التقارير التي نحصل عليها ندونها عندنا ويساعد المختص في حل المشكلات لدى التلاميذ
فبعض الطلاب يكون انطوائي يتم دمجه مع الطلاب في الانشطه والاذاعه .
3-استفتاءات الشخصية :
(تستخدم استفتاءات الشخصية في محاولة التعرف على مشكلات التلاميذوقدرتهم على التكيفالشخصي والاجتماعي..(.
من الاولى ان نعملها في المجال التربوي فنحن نتعامل مع بشر فيجب ان نعرف التعامل معهم فسلوك الانسان ثابت نسبيا لانه يمر بظروف مختلفة فالسلوك ثابت نسبيا وليست ثابت للابد فيه مرونه نستطيع تغيره فاثر سبب يتغير السلوك فيجب اخذ راي الطلاب والطالبات فلدينا مشكلة عدم اخذ راي ابنائنا وبناتنا فهذا خطاء فلكل انسان حق رأي فالاستفتاء يعرف فيها اراء الطلاب مع الاسف لابد من اخذ بالاراء الابناء في المنزل ولابد من تحمل ذلك من قبل الوالدين لتنميه سلوك الاستفتاء عند الابناء مثال: (استفتاء رايء الطلاب عن وقت حصه النشاط بالمدرسه فالطلاب يرغبون ان تكون في وقت مبكر حتى يتفادون حراره الشمس).
تقويم التفكيروالتعبير الابتكارى:
(الابتكارهو أرقى مستوياتالنشاط المعرفي للإنسان وأكثر)
النواتج التربوية اهمية وخاصة للتلاميذ المتميزين
فالابتكار: هو جلب شيء جديد او اكتشاف شيء جديد مختلف ..
مثال :( استخدامات القلم؟) اذا قلت انه يكتب هذا لايوجد به ابتكار لان الكل يعلم ان القلم يكتب نقول مثلا ان القلم يصحح الاخطاء او يكون في الكاميرا او يستخدم للكفيف يفتحه ويمشيء به فلابد من اكتشاف شيء جديد حتى يحدث الابتكار فلكل تلميذ الحق في تقويم الابتكار.
نوع من التعبير الذاتي ،فلكلتلميذ الحق –عند تقويم الابتكار- أن يقدم استجابة فريدة للسؤال أو المشكلةالمطروحةاذا كان فيه سؤال فيجب ان يقدم اجابة فريدة وتقديم للمشكلة حل لم يقدم من قبل ..
يتطلب تقويم الابتكار بعضالمتطلبات التي يجب أن تتوافر في الأسئلة أو المواقف أو المشكلات أو المهام التيتطرح على التلاميذ نلخصها فيما يلي :
1-الجدة أو اختلاف المهمة التييؤديها في مواقف التقويم الابتكارى.
2-تنوع المراجع والمواد والمصادر.
3-تحرير مهام تقويم الابتكار.
4- تحديد طبيعة الناتج الابتكارى.
لكي تحكم على ابتكار التلميذقد تحتاج إلى 3 درجات منفصلة او مكونات للابتكار وهي :(الطلاقه _ المرونه _ الاصاله) وهي مهمه جداللابتكار.
تقويم التفكيرالناقد / ( مهم ) :
يجب الاهتمام به اهتمام بالغ حتى في حياتنا كل انسان يفكر تفكير ناقد في حياته الطبيعيه ويجيب تشجيع التفكير الناقد عند الجميع فجميعنا نجري على الدعاية في امور كثير فالبعض منه يشتريه الموجود بالدعاية يجب ان نستخدم التفكير الناقد "هنا على سبيل المثال" لو شخص ذهب لشراء سياره يجب معرفه موديلها حصانها سرعتها سعرها هل تناسب ظروف المشتري اما عند الطالب او التلميذ فيكون من خلال التفسير والتحليل والمعالجة يحدث التفكير الناقد عندمايأخذ التلاميذ في تفسير وتحليل ومعالجة المعلومات عند الاستجابة لمشكلة أو سؤال.
مهارات التفكير الناقد: (مهمه ) :
1- مهارات التركيز 2- مهارات جمع البيانات 3 - مهارات التذكر 4- مهاراتالتنظيم
5- مهارات التحليل 6- مهارات الإنتاج7- مهارات التكامل
أساليب تقويم التفكير الناقد: (مهمه) :
1-الملاحظة 2-قياس السلوكياتبالاختبار
المحاضرة العاشره
تعريف الأهداف التعليمية:
الهدف مهم جدا يعطي الانسان استثاره للوصول الى الهدف
إذا نظرنا إلى كلمة (الهدف) والمرادف لها كلمة (مقصد) فهما مصطلحان يبدوان متكافئان عند استخدامهما في سياق تربوي أو تدريبي، لذلك نرى أنه من المفيد أن نعرض لتعريف كل من (المقصد) و(الهدف).
المقاصد التربوية :
(صياغة موسعة أو عامة للنوايا التربوية وتشير إلى الغرض العام أو الهدف المرغوب فيه من وراء مقرر أو جزء من مقرر)
اذن نحن الان امام مقرر لان الهدف المراد هو مقرر او جزء من المقرر.
الأهداف التعليمية :
(مجموعة من العبارات أكثر تحديدا وتفصيلا تحدد التوقعات المنتظرة لنتائج العملية التعليمية) ..
عند وضع الهدف يجب ان يكون اكثر دقة وتحديدا وتفصيلا يجب ان نعرف مستوى المجتمع وتطلعاته ووضع الهدف مناسب لذلك المستوى
على ذلك: (نرى أن الأهداف يمكن أن تعبر عن مجموعات خاصة من النشاطا المعرفة تعريفا جيدا وتوجه المعلم داخل الغرفة الدراسة مع التلاميذ)
المعلم لديه نشاطات تقوم على اهداف داخل الصف تتوافق مع المنهج الدراسي ويضع له تعريفا جيدا توجهه داخل غرفه الدراسه وبالتالي يكون وصل لمبتغاه في الاداره المدرسيه والاداره العليا التعليميه الهدف مهم في العملية التعليمية ولابد من وجود اهداف تعليمية.
الهدف السلوكي :
(يحدد شكل ونوع الأداء الذي ينبغي أن يظهره التلميذ كدليل حدوث التعليم لدية)
اذا ما كان هناك نوع او شكل نوع الاداء لا نعرف هل حدثت عملية التعلم او لا.
مبررات تحديد الأهداف التعليمية: "لماذا نحدد الاهداف التعليمية "؟!*
من الضروري أن يتوفر لدى المعلم معرفة تامة بالأهداف التي تسعى إلى تحقيقها مادة تخصصه
حيث إن هذه المعرفة تساعده في تحقيق مايلي:
1-اختبار خبرات تعليمية وطرق وأساليب تدريس ووسائل تعليمية وأوجه نشاط وأساليب تقويمية: هدف الدرس تجربة في مادة مثل صناعة المربى نحتاج الوسائل المقادير ومكان غير الفصل وتوفير التفاح ومواد الطبخ والسكر اذا تعليم الطلاب ذلك هدف من الاهداف وعند الانتهاء من العمليه هل صحيحة العملية التقويمية هل نجحت في تقديمها او لا اذا تحقق الهدف يعني حققت مرادي كمعلم واذا لم تحقق الاهداف يوجد خطاء.
2-تعطى له صوره واضحة عن أنواع التغير في السلوك المراد إحداثه لدى الطلاب:اذا نجحت في ذلك اذا حققت مرادك كمعلم.
3-توفر له فرصة ليصبح مقوما لنفسه بدرجة أفضل:يقوم نفسه من خلال معرفه اخطاء عدم تحقيق اهدافه وبالتالي يحاول تعديلها.
4-تعطى له فرصة لتحقيق تعلم أفضل لأن جهوده وجهود التلاميذ ستكثف نحو تحقيق الأهداف المقصودة:العمليه التعليميه تحتاج لتعليم افضل المستطاع ان نحسن العملية التعليمية فهو هدف من عملية التوجيه والارشاد فكل ما تظافرت المعلمين والتلاميذ والطلاب تتحقق الاهداف التعليمية المرغوبه.
الاعتراضات المثارة حول تحديد الأهداف:
الأهداف التعليمية حسنة الصياغة من أهمية في العملية التربوية : فإن البعض يتشكك في جدواها ويثير اعتراضات منها :
1-أن كتابة الأهداف التعليمية الجيدة يتطلب جهدا كبيرا وخبرة فائقة.
2-أن تحديد الأهداف التعليمية مسبقا يقلل من التلقائية وينقص من مرونة المعلم:
اذا عرفنا الاهداف مسبقا يقلل من التلقائية اي تجعلنا مقيدين بالاهداف والتنقيص من مرونة المعلم والتوسع في الشرح يجلك سجين ومقيد بهذه الاهداف وعدم الخروج منها ويكون المعلم حذر خايف ان يخرج عن النص فيكون تحت مظله هذا الاهداف.
3-أن التركيز على أهداف تعليمية محددة بالنسبة لجميع التلاميذ يضر بعملية تفريد التعليم: تكون الاهداف محدده لجميع الطلاب ولا يوجد تميز في التعليم.
4-أن استخدام الأهداف التعليمية المحددة يؤدي إلى نتائج تافهة وسطحية:
لما نحدد اهداف تعليمية محددة يؤدي الى نتائج تافهه وسطحية وهي وجهات نظر ربما نوافهم وربما نعترض
5-عندئذ يبرز جانب إيجابي لكل اعتراض من الاعتراضات السابقة: يكون مفيد الاعتراضات ربما يعدل بعض الاشياء او ويحرر المعلم ويعطيه مساحه ليتحرك خارج هذه الاعتراضات هذا نوع من التقويم يفيد البرنامج.
مصادر الأهداف التعليمية:
مجمل المصادر التي تشتق منها الأهداف التعليمية..
1- فلسفة المجتمع والتربية كمصدر للأهداف:
في السعودية مثلا فلسفة المجتمع قائمة على الشريعة الاسلامية مصدر اهدافنا الرئيسي الشريعة الاسلامية ومصدر رئيسي لنا في تربيتنا وتقاليدنا وعاداتنا فلكل مجتمع فلسفته المجتمع السعودي يختلف عن الشعب الياباني او الكندي او الامريكي كل مجتمع له فلسفته وتقاليده فلو جبنا فلسفة خارجية لا يصلح تنفيذها هنا لاننا عندنا ثوابت من القران والسنه والشريعه الاسلاميه نشتق منها ثوابتنا فلا تصلح اي فلسفة اخرى في مصادر اهدافنا اما الدول الاخرى يكون لديها فلسفات لعلماء يضعونها ثوابت لهم ويتبعونها.
2-دراسة المتعلم ( التلميذ) كمصدر الأهداف:
لما ندرس وضع المتعلم نستفيد منه ونشوف احتياجاته واحتياجاته اهداف من الاهداف التعليمية الضروريه فلكل معينه لها مراحل نمو الطفوله غير المراهقه وغير الرشد والشباب كلن لها اهداف محدده نعرف احتياجات المتعلم مثل ما ندرس في علم النفس النمو فلكل نمو احتياجات يجب معرفتها المعلم دراستها مهمة الطفل في سن الابتدائيه لابد معرفه جوانب النمو له المعرفي او الانفعالي او الحركي له معامله تختلف عن الطلاب في الثانويه ومهم جدا دراستها .
3- طبيعة المادة التعليمية:
كل مادة علمية لها اهداف تختلف عن المواد الاخرى مهمة لكي يستطيع الطالب ان يهضم هذه المادة والمعلم يستطيع معرفه احتياجات كل مقرر عن طريق الاهداف.
خصائص الأهداف التعليمة الجيدة :
الأهداف التعليمية المصاغة صياغة جيدة لابد أن تتوافر فيها مجموعة من الشروط أو المواصفات منها :
1-الأهداف التعليمية الجيدة ترتكز على سلوك التلميذ (المتعلم) لا على المعلم:
لانها موجهه للتلميذ اذا ركزنا على سلوك التلميذ نستطيع نصيغ هدف تعليمي جيد لان عملنا كله للتلميذ والتغير المراد تغيره لدى التلميذ وكل شيء متعلم يعتبر سلوك نستطيع محو السلوك الغير جيد واستبداله بسلوك جديد الجيد نحن نصبو لتعليم هذا التلميذ.
2-الأهداف التعليمية الجيدة تصف نواتج التعليم:
اهداف التعليم الغير جيده لاتصف نواتج التعليم ولان عندنا اهداف التعليم الجيده تصف نواتج التعليم لانه هدف وضع على اساس مهم جدا فالطالب يدرس ونشوف النواتج في التقويم الاجمالي فنجد النواتج غير متوقعه فيوجد خلل مثلا اذا اردنا تخرج دفعه من الطلاب ودرجاتهم منخفضه اذا الذي صاغ الهدف لم يصغه بشكل جيد الهدف لم يأتي مع نواتج التعليم فالهدف الجيد يصف النواتج ويضعه الخبير المتمرس الذي لديه خبرة ما من خلال علمه بالبرنامج من خلال معرفته بااحتياجات المعلم والتلميذ والادارة المدرسية ويضع الاهداف لتوفير الامكانات في البيئه الصفيه ذات وسائل تعليميه جيده واجهزه وامكانات تقنيه جيده كل شيء اصبح ذو فصول افتراضيه ويحاكي العصر من المفترض ان تكون الاهداف التعليميه الجيده تصف النواتج لاننا نعيش ثورة تقنية باهرة على مستوى العالم مثل نقل مباشر لعملية في المستشفى إلى قسم الطب في الجامعه والانسان ليس اله فيجيب التطبيق امامه.
3-الأهداف التعليمية الجيدة واضحة في معناها:
الهدف يصاغ بطريقة واضحة شفافه اكثر وغير مشوشه فيه معناها نتجنب الغموض نكتب الهدف بطريقة شفافة وواضحة واضحة المغزى والنتيجة التي توصل للتحقيق المرجو منه نحن نتعامل مع بشر لابد ان تكون المعلومه واضحه واذا كانت غامضه فاان المعلم سوف يضيع جيل بالتالي يجيب ان يرسم الاهداف بطريقه واضحه وسهله وسلسله لطلاب بدون تشويش ونقل المنهج والاسئله بطريقه واضحه لهم ليتم تقويم والتحصيل بطريقه غير مضلله.
4-الأهداف التعليمية يمكن ملاحظتها وقياسها:
اذا كانت اهداف غير ملاحظه وغير مقاسه اذن هي اهداف مميته وعند تحقيق اي هدف لازم نقيسة اذا دخلت برنامج واريد قياس المعلومات والمعارف بالاختبارات الموضوعيه والمقاليه والاداء وبظهور النتيجه وبنجاح يتم تحقيق الهدف ويتم ملاحظه الهدف من خلال التلميذ وتحقيق الهدف لديه عند عمل هذا الاختبار نعرف النتيجة ونقيس الهدف فالهدف غير المقاس لا يسمى هدف .
المحاضرة الحادية عشرة
عكيفية صياغة الهدف السلوكي:
أن مكونات الهدف السلوكي يمكن كتابتها في المعادلة التالية :
أن + فعل سلوكي + التلميذ + مصطلح المادة(المنهج) + معيار الأداء + شروط الأداء = هدف تعليمي
يمكن ملاحظته التعليمية
تصيب بعض الاهداف السلوكية بعض من الغموض الشديد وتكون غايات او مقاصد اكثر منها اهدافا هو لديه غايات ومقاصد ولكن هي ليست اهداف نحن نبحث عن الاهداف الحقيقية التي تسعى الى انجاز متقن لصالح الطلاب ولصالح العملية التعليمية
احنا لما نجعل قائمة من الاهداف لابد ان يتطلب عمل تحليل دقيق لهذا المحتوى المصنف تحت مقصد عام الي هو غاية وتسجل الاهداف المختارة بصورة واضحة غير غامضة لنستطيع ان نحققها

بعض العلماء والمختصين في وضع الاهداف مثلا:
طبقا لافكار ميجر يعتبر صياغة الاهداف يجب ان تصاغ بطريقة واضحة بحيث يستطيع المعلم والمعلم دون الحاجه لفتح ورش وعمل ملصقات للفهمها استيعابها فيرون من هذا المنطلق:
1-البدء بالفعل السلوكي الذي يصف السلوف الذي سوف يقوم به المتعلم.
2-اتبع الفعل السلوكي بمرجع المحتوى.
3-اعطاء اشاره واضحه للحد الادنى للاداء المعياري.
4-تفهم المتعلم بالهدف من اتباع الفعل السلوكي.
5-خطوات الوصول للمرحله المتنقنه من ذلك.
مثل :
أن +يكتب +التلميذ+ عشرة أهداف تعليمية+ كتابة صحيحة +بنسبة 100%
تصنيف الأهداف التعليمية :
تصنف الأهداف إلى ثلاثة مجالات هما :
1- المجال المعرفي :
(المتعلقة باكتساب المعارف وتطبيقها) .. يعني الطالب يكتسب المعرفه ويطبقها المعرفة تاتي من المعلم والدكتور او من التلفاز او من النت.
2-المجال النفسي الحركي :
(متعلق بتنمية المهارات اليدوية والبدنية) .. اليدوية مثل الطباعه والرسم والمهنية التقنية مثل التدريب المهني والكلية التقنية والمعهد الصناعي والكهرباء والرسم اليدوي كلها تعتبر من مجال النفسي الحركي وهو مهم للأطفال خاصة في المراحل الابتدائية لان لدية طاقة في مراحل النمو فلابد من تنمية هذه المهارات هناك مراكز خاصة للمواهب والمفتكرين والاندية.
3-المجال الانفعالي أو الوجداني :
(المتعلق بالميول والأحاسيس التي تحدث نتيجة لبعض العمليات التربوية) .. الانسان كتله من الاحاسيس وجوانب يتعلق بالميول والاحاسيس التي تحدث في العملية التربوية الانسان عنده ميول اما ثقافية او رياضية او اجتماعية او اقتصادية او تقنية فكل انسان يختلف في ميوله واحدة تحب الطبخ واخرى تحب الديكوراو ميول رياضيه فالميول مجال انفعالي فيه احاسيس الطلاب يمرون بفرح وحزن يجب ان نلتصق ونتواصل معهم.
مستويات الأهداف التعليمية:
تصنف مستويات الأهداف التعليمية في المجالات الثلاثة إلى :
مستويات المجال المعرفي :
1- مستوى التذكر:لانه استذكار لما يأتي في السؤال في الاختبار لابد ان نرجع للذاكرة.
2– مستوى الفهم: بعض الطلاب فطنين مستوى فهمهم عالي..مثال\ اين تقع اسبانيا؟
3– مستوى التطبيق: (مهمة) لا نريد فقط النظري فيخرج بعض المعلمين لتطبيق تجربة لترسخ في عقول الطلاب والطالبات.
4– مستوى التحليل: (مهمه)تتعلم وتاخذ مهارات ومعلومات فيجب ان تحلل.
5– مستوى التركيب.
6- مستوى التقويم: تقويم البرنامج.
مستويات المجال النفس حركي:
1-مستوى الملاحظة: تلاحظ موضوع ما للوصول لمستوى مقنن.
2– مستوى التقليد: بدا يقلد الطالب المعلم يقلد تجربة او تطبيق.
3– مستوى التجريب: يختلف عن التقليد تجريب طريقة جديدة
4– مستوى الممارسة: لايوجد اتقان بدون ممارسة دائما الممارسة تجعل الانسان اكثر مهارة واكثر اتقان المعلم قبل تخرجه يطبق ويأخذ التدريب الميداني هي الممارسة تتم في فصل كامل ويبداء الاحتكاك مع الطلاب كيف يحضر وكيف يقدم للطلاب اذا مارس راح يتقن ويبدع وهي تختلف عن الجانب النظري عن المعلم .
5-مستوى الإتقان: الممارسة مرتبطة بمستوى الاتقان عندما تمارس تتقن.
6– مستوى الابداع :الابداع ينطلق بعد المستويات التي ذكرناها اذا مر المتعلم بهذه المستويات يبدا الابداع يتفجر عندنا طلاب وطالبات مبدعين في مهارات مختلفه .
مستويات المجال الوجداني الانفعالي :
1- مستوى التلقي: لما يكون فيه ارسال واستقبال لا بد من وجود متلقي.
2– مستوى الاستجابة: مرتفع او منخفض.
3– مستوى التقييم. 4– مستوى التنظيم. 5-مستوى التشخيص .
كل مستوى مكمل للاخر من هذه المستويات من هذا المنطلق اذا عرفنا المستويات وخزناها وفهمناها سنصل لدرجه في وضع اهداف متمكنه.
الأهداف معايير للتقويم:(معيار التقويم هو الهدف)
اذا وصل لدرجه الاهداف حقق نجاح البرنامج والتقويم واذا لم يحققه لابد من وجود تغذيه راجعه والتعديل عليها للوصول الى الاهداف المحققه
وإن تحديد الأهداف بدقة يمكن المعلم من صياغة الأسئلة بسهولة ويسر إذ أنها تدور حول شئ واضح فكر به المعلم محدده أثناء وضعه خطة التعليم أما إذا لم يحدد المعلم الهدف وكان غامضا فمن الصعب بل من المتعزر علينا أن نضع أسئلة تدور حول شئ لا ندرى حدوده أو تفصيلاته.. نحاول قدر المستطاع وضع الاهداف واضحة ومقننه يجب ان نرتقي بوضع الاهداف وتكون واضحة ومحددة حتى يستطيع ان يضع المعلم الاسئلة عندما نصل عند درجة تحقيق الاهداف ولم تحقق الاهداف باأن الاهداف والتقويم عندما نصل لمرحله تحقيق الاهداف اذا نجاح البرنامج لو تقويمنا يقول انك لم تصل لمعايير تحقيق الاهداف فبالتالي يوجد خلل فلابد من العوده لاصلاح هذا الخلل حتى تحقق الاهداف فاان صياغه الاهداف ضروري جدا لتحقيق الهدف كوضوحها وسهولتها فيجب ان تكون الاهداف مناسبه لكل مرحله قدر امكانيتهم وعمرهم وقدراتهم وبالتالي يتم تحقيق جميع اهداف العمليه التعليميه وعندنا:
1- اهداف طويلة المدى عامه يضعها ساسه الدوله وهي (الاهداف التربويه).
2-اهداف متوسطة المدى يضعها خبراء التعليم والموجهين والمشرفين (اهداف التعليميه).
3-قصيره المده ويضعه المعلم خاصه في الدرس الخاص والحصه الدراسيه.
جميع هذه الاهداف لابد من الاهتمام بها في العمليه التعليميه والتقويم التربوي.
المحاضرة الثانية عشرة
المقابلة :
تعد من أهم وسائل جمع البيانات وأكثرها استخداما ، وهي تفاعل لفظي يتم عن طريق موقف مواجهة يحاول فيه الشخص القائم بالمقابلة أن يستشير معلومات أو آراء أو معتقداتت شخص آخر ..لانها اداة من ادوات البحث التي تعتمد على التواصل اللفظي تتم بين اثنان او واحد ومجموعه عن طريقموقف مواجهه يحاول الشخص القائم بالمقابلة يستطيع ان يبحث عن المعلومات التي داخل هذا الشخص
لو سألت ما هو تعريفك او مفهومك للمقابلة فيقول هي مقابلة تتم وجها لوجه تتم في الجامعه وفي الجلسة الارشادية بين المرشد وا مسترشد فيجب ان نعرف ان المقابلة تكون تفاعليه ولذلك الكثير من المهتمين في عملية التقويم يرون المقابلة مهمة في عملية التقويم وذكرنا في المحاضرات السابقة هناك اختبار شفوي هذا يعتبر جزءمن المقابلة الشخصية يمكن ان نعرف المهارة اللفظية لدى المتعلم
أهداف المقابلة
ممكن يكون هدف التشخيص او هدف ارشاد نفسي او يكون للعلاج النفسي او يكون توجيه علمي او توجيه مهني وممكن من المقالبة استثارة الفرد للتعرف على التفكير والاراء ولاخراج بعض المعلومات او التعرف على المخزون المعلوماتي او ثقافة في علم محدد
ما الهدف من البحث العلمي نفول العالم متسع والثقافات متعددة ونجد كثير من العالم وبعض المناطق النائية لا يعرفون القراءة والكتابة ويتم البحث معهم عن طريق المقابلة
أنواع المقابلة:
§ مقابلة محددة البنية منظمه موضوع لها الاسئلة والوقت والزمان لا نخرج عن اطار المحدد لها
§ مقابلة شبة محددة البنية متوسطه لا محددة ولا مغلقة
§ مقابلة غير محددة البنية مفتوحة ويمكن ان يستخدم فيها جميع الاسئلة والاساليب
مزايا وعيوب المقابلة
المقابلة وجها لوجه تتيح فرصه اكبر للتعرف على الشخص الي امامك وتتعرف على سماته وصفاته الشخصية ويستطيع ان يخرج مخزون الشخص الفكري والثقافي للمسترشد والاستفادة من المعلومات التي تفيد البحث ومعرفة حلول وتكوين اسئلة للحصول على نتائج البحث ومن عيوبها تدخل ذاتية المعلم او المحكم لهذه المقابلة فلذلك تختلف عن الاستبيان المقابلة يعطيك اسئلة بسيطه او يعرف المسترشد ويسجل ومن عيوبها انها تأخذ وقت طويل والعينه يمكن نجد صعوبة في انتقائها يمكن لا تتوفر العينه وقت المقابلة
خطوات إجراء المقابلة كأداة للبحث:
تحديد الأهداف مستحيل الانسان يعمل شيء بدون تحديد الاهداف
تحديد نوع المقابلة هل هي محددة او غير محدده او مفتوحه فنختار نوع المقابلة الملائمة للموضوع وللملائم إعداد دليل المقابلة يكون في كل ما يتعلق بالمقابلة
إجراء دراسة أولية للدليل حتى نثق بمصداقية هذا الدليل
إجراء المقابلة
ما يتضمن خطوات إجراء المقابلة يجب تحديد المشكلة وبعد ذلك صياغة الفروض على اساس اختيار المشكلة وبعد ذلك نختار العيبنه
الاستبيان :
أداء من أدوات البحث تتألف من مجموعة من المفردات مصحوبة بجميع الإجابات الممكنة وعلى الفرد الإجابة عليها ... هي اداه عندي الاسئلة والاجوبة ويتم اختيار الاجابة المناسبة للفرد فتجد جميع الاجابات في الاستبانه
أهداف الاستبيان:
الحصول على الحقائق التي تتعلق بالميلاد ومكان الميلاد عدد الاسرة ... ثانيا على المعتقدات من خلالها ثالثا الحصول على مشاعر ومعلومات تتعلق بمشاعر الفرد رابعا الحصول على معلومات بمعاير السلوك في المواقف الاجتماعية ومراعاة الخطوط الحمراء في المعاير الاجتماعية فيجب مراعاة هذه المعاير
أنواع الاستبيان:
غير محددة البنية (إجابات المفتوحة) محددة البنية (إجابات المغلقة)
خطوات بناء الاستبيان:
تحديد الأهداف ترجمة الأهداف مراجعة الدراسات مراجعة الكتب المتخصصة
إعداد استبيان استشارة ذوي الخبرة تحديد نوع المفردات تجميع مفردات الاستبيان
كتابة تعليمات الاستبيان تجهيز مفتاح تصحيح إجابات المجيبين عن مفردات الاستبيان
اختبار الصورة الأولية للاستبيان إجراء التحليلات الإحصائية لحساب معاملات الاستبيان
إعداد دليل الاستبيان
من خلال هذه الاجراءات نستطيع ان نقول ان هذا استبيان كامل هذا التي يتبعونها الباحثين وكل هذه الخطوات تتم بطريقة تسلسلية بطريقة استبيان مناسب للموضوع الدراسة
عيوب ومزايا الاستبيان: من عيوبه اولا تكون فيه المثالية التي يمكن ان يطبق عليه البحث يخرج بالشخص المثالي ولا عليه رقابة ويمكن لا يغوص في اعماق الشخصية مثل المقابلة فالاستبيان لا نجد ان المبحوث يهتم في الاجابة الصريحة والواقعية ومن مزاياه انه يختصر الوقت فكلهم يجاوبون على الاستبيان في وقت واحد وعملية التصحيح الكترونية
الملاحظة :
أداة من أدوات البحث تستخدم للحصول على المعلومات تمكن الباحث من الإجابة عن تساؤلات البحث والتحقق من صحة فروضة ،،هي المشاهدة الدقيقة لظاهرة ما ...الفروض تساعد على وضع التساؤلات والملاحظه تساعد على الاجابة على تلك التساؤلات فنضع فرضيات ويجب ان نبحث عن الاجابة
أنواع الملاحظة :
الملاحظة المنتظمة ..نضع لها برنامج خاص منتظمه في متابعة الظاهرة ولها قيود
الملاحظة غير المنتظمة .. تكون عرضية وغير معد لها اعداد جيد وتكون عن طريق الصدفة
الرسم البياني الاجتماعي :
هوتصوير بياني للعلاقات الاجتماعية داخل إحدى المجموعات
مثل الرسم البياني للعلاقات الاجتماعية داخل أحد الفصول الدراسية
يجب ان توجد علاقة اجتماعية بين المعلم والطلاب من خلال هذه العلاقة تساعد في رسم بياني اجتماعي
بطاقة التلميذ المجمعة
تمثل بطاقة التلميذ :
سجلاً تراكميا يصاحب التلميذ خلال مراحل رحلته التعليمية وتدون
فيه البيانات الاساسية عنه وعن أسرته وظروفه المنزلية .تشمل معلومات عن الطالب والطالبة ويتم سنويا نسجل الدخل المادي والترتيب الاسري وعمل الاب زز
كما نسجل فيه نتائج الاختبارات التحصيلية والنفسية والفحوص الطبية.
الطالب له ميول وانشطه وتوجد مشكلات للطلاب ميولة وأوجه نشاطه ومشكلاته, وتقارير أساتذته
المحاضرة الثالثة عشرة

للمعلم دور فعال في وضع الاختبار فلا يكتفي عمله في الشرح فقط بل للمعلم دور فعال في المجتمع فلذلك هو الاحق ان يعرف طريقة الاختبار وتصنيفات الاختبار
فالطالب قبل الاختبار يرتفع القلق لديه فيتسبب بمرض عضوي كثر التفكير والقلق يسبب خلل في اعضاء الجسم فالاعداد المسبق للاختبار يريح الطالب نفسيا الاختبار يبي له الراحة النفسية الاختبار وضع لقياس المستوى
تعريف الاختبار
الاختبار هو أداة القياس المنظمة اللازمة للمقارنة بين وحدات بشأن خاصية محددة بين شخص وشخص ومجموعه ومجموعه
تصنيف الاختبار
تصنيف الاختبار على اساس طريقة تطبيق الاختبار
اول شيء تحديد مستوى تحصيل كل تلميذ بالنسبة لما يقيسه الاختبار من اهداف
ثانيا تشخيص جوانب القوة والضعف
تصنيف الاختبار على اساس ما يقيسه الاختبار .. يقيس مهارة او قدرة او استعداد او اختبار سرعه او قوة
تصنيف الاختبار على اساس طريقة اداء الاختبار ..
مصطلحات لابد نعرفها:
القدرة ..هي على اداء عمل معين سواء كان عمل حركيا او عقليا
الاستعداد ..هي قدرة استعداد على تعمل العمل ما اذا اعطي الفرصة على توفير الفرص له
التحصيل .. مقدار المعرفة او المهارة التي حصل عليها الفرد المهارة تعني المقدرة على الاداء المنظم المتكامل للاعمال الحركية المعقدة بدقة وسهولة مع التكيف للظروف المتغيرة والمحيطة بالعمل

الاختبار
شروط الاختبار الجيدلكل اختبار شروط
الموضوعية ..لان هناك اسس مبنية على الاختبار
الثبات ..والصدق والمعاير والموضوعية مهمة في كل مقياس هل لو طبقناه على نفس العينه يعطي نفس النتائج يسمى ثابت
هناك عدة طرق لاختبار الثبات اول طريقة اعادة الاختبار وطريقة الصور المتكافئة اعداد صورتين متكافئتين تماما على الاختبار ونطبقها على نفس الافراد ونقوم بحساب معامل الارتباط بين درجة الافراد في الصورتين والطريقة الثالثة طريقة التجزئة النصفيه نسوي اختبار ونشوف الاختبار مثلا الزوجية ونضعها على جنب والفردية على جنب وبذلك نعرف معامل الارتباط بين الدرجتين
الصدق ..هناك انواع عديدة لاختبار الصدق اول شيء صدق المحتوى مدى تنفيذ الاختبار للجوانب التي وضع لقياسها ويعتمد على عملية الفحص المنظم هل الاختبار الذي وضعناه يمثل الجوانب التي وضعت لقياسها او لا تمثل
الصدق التجريبي.. مدى ارتباط بين علامات الاختبار ناتي بالاختبار الذي وضع للطلاب ونشوف اختبار تم اعتبارية صدقه ونشوف هل هذا صحيح
الصدق العاملي ..
المعايير .. لابدان تكون معاير مثل العمر العقلي ونسبة الذكاء والمعيار المئيني هو يقسم الافراد الى مئة ومقسم الى مئة والدرجات المعيارية هي تحويل الدرجات الخام الى درجات معيارية
المحاضرة الرابعة عشرة
الاختبار مرجعي المعيار
نستخدمه في الفصول وفي كثير من الاماكن والمؤسسات التعليمية فكلشركة تأمل الى الوصول الى معيار مرجعي المحك
الاختبار مرجعي المعيار بأنه ذلك الاختبار الذي يستخدم لتقدير أداء الفرد والآخرين في القدرة التي يقيسها ذلك الاختبار.
خصائص الاختبار مرجعي المعيار:
- الكشف عن الفروق الفردية . مهمه في التعاملات اليومية في المجتمع والشركات والمؤسسات الخاصه وخاصة المعلمين
- يستخدم عادة لمسح المعلومات والمهارات التي تتصف بالعمومية
– يفسر الأداء في اختبار مرجعي المعيار
- ملائم عند اتخاذ قرارات تتصل بالتلاميذ فيوضع برنامج لهم او تحسين او تطوير او وضع برنامج لهم اتخاذ القرار غير بسيط يعتبر من مستويات العليا عند الانسان في التفكير يجب اتخاذ القرار على اساس خبرة
- هذا الاختبار يميز بين مستويات التلاميذ المختلفة.
خطوات بناء الاختبار التحصيلي مرجعي المعيار
§ تحديد الأهداف .. الاهداف لا ننساها في اي مجال في الحياو لابد من تحديد الهدف قبل ان نخطو اي خطوة
§ تحديد محتوى المادة الدراسية .. بعد تحديد الاهداف نستطيع تحديد المحتوى
§ إعداد جدول مواصفات .. خاصة بالمحتوى او المقرر
§ كتابة مفردات الاختبار .. نكتب مفردات الاختبار
§ تحضير الاختبار الموضوعي .. لها سلبيات ومزايا ذكرناها سابقا
§ تصحيح الاختبار ..
§ تجريب الاختبار ..
هذه الخطوات مهمه لانها تعطينا قوة بالاختبار ويعطي نموذج مقنن يتبع الاسلوب العلمي الصحيح لتطبيق الاختبار
الاختبارمرجعي المحك :
هو الاختبار الذي يستخدم لتقدير أداء الفرد بالنسبة إلى المحك ( ميزان ) أو مستوى أداء مطلق دون الحاجة إلى أدائه بأداء الأفراد الآخرين
خصائص الاختبار مرجعي المحك
يفسر الأداء في الاختبار ..
يحدد إذا كان الفرد أتقن المهارة .. من خلال المعيار مرجعي المحك ونعرف هل وصل للمهارة او لا فلكل مهارة خطوات لو مثلنا بكرة السلة تحتوي على مهارات وخطوات في المهارة مثل مسك الكرة فهذي اول مهارة الخطوة الثانية الطبطبة على الكرة والثالثة تمرير الكرة والرابعه تسديد الكرة
لابد تحيده بوضوحيعتمد على تحديد مجال سلوكي تحديداً واضحاً
يستخدم لتقدير أداء الفرد بالنسبة إلى إطار سلوكي
يناسب المواقف التعليمية بدات الجامعات ان تخطو خطوات واضحة في تطبيق هذا وهنا تطوير سريع ونحن نواكب هذا التطور
خطوات إعداد اختبار مرجعي المحك
تحديد العناصر السلوكية التي سوف يقيسها الاختبار
إعداد جدول مواصفات الاختبار
بناء مفردات الاختبار
حساب ثبات الاختبار
تحديد صدق الاختبار
إعداد الصورة المبدئية للاختبار
إعداد نماذج استمارات تقرير الاختبار مرجعي المحك
لاحظه : .. المحتوى + شرح اختكم الهنوف واضافة شرح من اختكم tn toon .. الله يوفقهم ويعطيهم العافيه
حاولو تسمعون لشرح المحاضرات المسجله .. المقرر يحتاج للفهم ..



 
قديم 2012- 12- 22   #7
أكـاديـمـي
 
الصورة الرمزية منيف
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 76814
تاريخ التسجيل: Mon May 2011
المشاركات: 84
الـجنــس : ذكــر
عدد الـنقـاط : 50
مؤشر المستوى: 33
منيف will become famous soon enough
بيانات الطالب:
الكلية: جامعة الملك فيصل
الدراسة: انتساب
التخصص: تربية خاصة
المستوى: المستوى الخامس
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
منيف غير متواجد حالياً
رد: بسرعة

يعطيك العافية اختي والله يوفقك وينجحك
بس طويل مره وشكلة صعب الله يخارجنا منه
 
قديم 2012- 12- 22   #8
أكـاديـمـي ألـمـاسـي
 
الصورة الرمزية فرراوله
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 73082
تاريخ التسجيل: Sat Feb 2011
المشاركات: 1,186
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 124
مؤشر المستوى: 45
فرراوله will become famous soon enoughفرراوله will become famous soon enough
بيانات الطالب:
الكلية: جامعه الملك فيصل
الدراسة: انتساب
التخصص: اعاقه عقليه
المستوى: المستوى الثامن
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
فرراوله غير متواجد حالياً
رد: بسرعة

اخوي ادخل هنا شرح جميل
http://www.ckfu.org/vb/t327368-2.html
توقيع » فرراوله
موووقع جمـــــيل ادخل وحط استمـــااع وارتااح

http://www.ckfu.org/quran.html
وانشر ولك الاجر
 
قديم 2012- 12- 22   #9
أكـاديـمـي ألـمـاسـي
 
الصورة الرمزية amjad
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 57495
تاريخ التسجيل: Mon Aug 2010
العمر: 35
المشاركات: 1,013
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 141
مؤشر المستوى: 46
amjad will become famous soon enoughamjad will become famous soon enough
بيانات الطالب:
الكلية: كلية التربية
الدراسة: انتساب
التخصص: تربية خاصة-صعوبات تعلم
المستوى: المستوى الثامن
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
amjad غير متواجد حالياً
رد: بسرعة

توقيع » amjad
كلية التربية - قسم التربية الخاصة (صعوبات تعلم)
1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8
 
قديم 2012- 12- 22   #10
أكـاديـمـي
 
الصورة الرمزية منيف
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 76814
تاريخ التسجيل: Mon May 2011
المشاركات: 84
الـجنــس : ذكــر
عدد الـنقـاط : 50
مؤشر المستوى: 33
منيف will become famous soon enough
بيانات الطالب:
الكلية: جامعة الملك فيصل
الدراسة: انتساب
التخصص: تربية خاصة
المستوى: المستوى الخامس
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
منيف غير متواجد حالياً
رد: بسرعة

قسم بالله مافهمت شي وربي صعب يالله توفيقك
اختي فراولة يعطيك العافية الي ارسلتيه بس محاضرتين صح
 
 

مواقع النشر (المفضلة)

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: بسرعة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بخصوص الالتزام بمواد الخطه لتخصص اللغه الانجليزيه مستوى ثاني - استفتاء nu123 قسم المحذوفات و المواضيع المكررة 30 2012- 9- 15 08:00 PM
نصيحه من ذهــب ..:: خطه دراسيه خاصه بك/كِ ::.. خـــاص للي مايمشون ع الخطه الدراسيه فقــط..+ كيف تعمل خطه دراسيه . Ambition ارشيف المستوى 2 تربية خاصة 9 2012- 8- 28 05:26 PM
الخطه الجديده لقبول وارسال الاوراق ودفع الرسوم ساقف من جديد ملتقى طلاب التعليم عن بعد جامعة الملك فيصل 7 2012- 7- 30 06:03 AM
الخطه الدراسيه عبيرw ملتقى طلاب التعليم عن بعد جامعة الملك فيصل 14 2012- 5- 26 01:40 AM
[ طوارئ ] : تغيير الخطه الدارسيه ..! ( طب طواريء ) دحمي طواريء منتدى كليه الغد للعلوم الصحية 29 2012- 1- 9 03:10 AM

تطبيق ملتقى فيصل على App Storeتطبيق ملتقى فيصل على Goole Play
الوظائف اليومي تحديث يومي للوظائف للجنسين في السعودية


All times are GMT +3. الوقت الآن حسب توقيت السعودية: 09:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1 جامعة الملك الفيصل,جامعة الدمام
Adsense Management by Losha
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع والمشاركات في الملتقى تمثل اصحابها.
يوجد في الملتقى تطوير وبرمجيات خاصة حقوقها خاصة بالملتقى
ملتزمون بحذف اي مادة فيها انتهاك للحقوق الفكرية بشرط مراسلتنا من مالك المادة او وكيل عنه