ملتقى طلاب وطالبات جامعة الملك فيصل,جامعة الدمام
مكتبة زاوية الباحث بالدمام حي غرناطة امام مركز كائن
بيت العود الملكي عود فاخر مقطر بعناية لينال رضاكم
الإستاذ طارق مدرس الدمام الخبر الظهران جامعة الملك فيصل جامعة الدمام

العودة   ملتقى طلاب وطالبات جامعة الملك فيصل,جامعة الدمام > .: سـاحـة التعليم عن بعد (الانتساب):. > ملتقى طلاب التعليم عن بعد جامعة الملك فيصل
التسجيل الكويزاتإضافة كويزمواعيد التسجيل   قائمة الأعضاء   أعتبر مشاركات المنتدى مقروءة

ملتقى طلاب التعليم عن بعد جامعة الملك فيصل ملتقى التعليم عن بعد جامعة الملك فيصل انتساب ( الانتساب المطور ) ,منتدى النقاش التسجيل,البلاك بورد,التحويل انتظام,تسجيل المقررات,الاختبارات والنتائج.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
قديم 2010- 7- 2
الصورة الرمزية البريئة2
أكـاديـمـي مـشـارك
بيانات الطالب:
الكلية: فيصل
الدراسة: انتساب
التخصص: انجليزي
المستوى: المستوى السابع
إحصائيات الموضوع:
المشاهدات: 3420
المشاركـات: 23
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 46613
تاريخ التسجيل: Tue Feb 2010
المشاركات: 8,558
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 2545
مؤشر المستوى: 126
البريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond repute
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
البريئة2 غير متواجد حالياً
لماذا نستخدم الشموع في الكنيسة؟ وما هي روحانية استخدام الأنوار و الشموع في الكنيسة ا


السلام عليكم

وعدتكم بالبحث عن اصل احراق الشموع ولم اطل كثيرا بالبحث فاول نتيجة لقوقل كانت هي كما في العنوان وفي الحقيقة توقعت ان اصل لنتيجة ان احتراق الشموع مرتبط بعادات الكفار او شئ من هذا القبيل لكن ليس بهذا الوضوح !!

للاسف ان الغزو الفكري جعلنا نشكك في كثير من مبادئنا و عاداتنا تحت شعارات عديدة واغفلنا عن التفكير في العادات التي قد نمارسها و هي في الاصل ليست بعاداتنا بل هي مقتبسة من الغرب وليس من عاداتهم بل من عقائدهم ....
وفضلا عن روح الانهزامية والتنكر لعاداتنا والاعتزاز بها فالتشبه بالكفار فيما هو من عقائدهم حرام شرعا للاحاديث الواردة ويحضرني منها ( من تشبه بقوم فهو منهم ) و ( لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه )

واعجبا لمن يشكك في عاداتنا ويروج لعاداتهم


اليكم ما وجدته :

لماذا نستخدم الشموع في الكنيسة؟ وما هي روحانية استخدام الأنوار و الشموع في الكنيسة ا
إن المشتغلون الحفريات والآثار يخبروننا عن مجموعات هائلة من القناديل الفخارية والزجاجية

والبرونزية والشمعدانات

التي وجدت، وعليها كتابات تفيد أنها من استخدام الكنائس،

وأزمنتها تبتدئ من القرن الثالث الميلادي فصاعداً. وقد اختصت الحفريات excavations المصرية بالعدد الهائل منها الذي تزدحم به متاحف أوروبا، بأشكال ورموز عدة..

استخدام الشموع في الطقوس من خلال كتب الآباء في الكنائس الشرقية والكنائس الغربية:

1- إن استخدام الشموع candles في طقس الصلوات داخل الكنيسة وخصوصاً في الأعياد،

نقرأ عمه في كتابات القديس باولينوس الذي من نولا التي ترجع إلى سنة 407 ق.م.

2- وفي إحدى كتابات القديس ابيفانيوس قصة يظهر فيها كيف كانت الكنائس تتميز بالشموع المضيئة في أيامه (القرن الرابع الميلادي).

3- وفي القرن السابع نسمع في إيطاليا عن حمل الشموع في مسيرة الأسقف عند دخوله الهيكل لبدء الصلاة،

وأمامه سبعة شمامسة حاملين شموعاً مضيئة..

وعند خروج الشماس لقراءة الإنجيل يسبقه شماسان حاملان شمعتين مضيئتين كرامة للإنجيل المقدس.

4- وفي أخبار القديس غريغوريوس الكبير سنة 605 م.

وجدت رسالة يشرح فيها كيفية الصلاة على الشموع،

وضرورة إضاءة جرن المعمودية ليلة الفصح بشموع تُضاء من قناديل الكنيسة وليس من خارجها.

5- وفي خطاب لـ هدريان الأول سنة 772 م. يفيد أنه كان محظوراً على الكهنة لبس ملابسهم

للخدمة ليلة الفصح قبل أن تُضاء الشموع المخصصة لهذه الليلة والمكرسة بصلوات خاصة.

6- كما نسمع عن ضرورة طقس إيقاد الشموع ليلة الفصح في الطقس الأسباني في مجمع توليدو، في مؤرخات أسيذور الإشبيلي سنة 633 م..

7- وفي إحدى المخطوطات التي تسرد أخبار رحالة إنجليزي زار روما سنة 668 م.

يذكر أن شمعة الفصح الكبيرة كان يُحفَر عليها عدد السنين التي مضت منذ الفصح الأول..

أما في طقس المعمودية فنقرأ عن تقديس الماء بشمعة الفصح..

8- أما عن طقس إيقاد الشموع في مراسيم الجنازات، فهو قديم في الشرق.

ونقرأ عنه في تاريخ يوسابيوس عن حياة الملك قسطنطين.

والقديس اغريغوريوس النيصي يصف مشهد جنازة القديسة بولا سنة 386 م.

وأيضاً القديس يوحنا فم الذهب تحدث عن نفس الأمر..

9- في حقيقة الأمر ما من كنيسة إلا ويستخدم الشموع كوسيلة من وسائل الإضاءة،

وأيضاً في أوقات الصلوات والتراتيل والتسابيح. فأغلب كنائس اوروبا تستخدم الشموع،

وأيضاً في كل كنائس الشرق وخاصة الكنائس الأرثوذكسية تكثر إستخدامات الشموع لما فيها من معان روحية جميلة.

* فوائد روحية تظهرها الشموع:

تعتبر الشمعة تعبيراً تصويرياً دقيقاً عن وقفة العابد أمام الله. فهي تظهر هادئة ساكنة وديعة،

وقلبها يشتعل اشتعالاً بنار ملتهبة تحرق جسمها البارد الصلب، فتذيبه إذابة،

وتسكبه من فوهتها دموعا تنحدر متلاحقة تاركة خلفها خالة من نور،

يسعد بها كل من تأمل فيها أو سار على هداها..

والشمعة كالعابد ليس لها فخر في ذاتها، فهي مفحمة لا نور فيها، باردة لا حرارة فيها،

وتظل هكذا إلى أن تلهب قلبها بشعلة من النار.. حينئذ تلتهب وتضيء فتبدد حجب الظلام المحيطة،

وتبعث الحرارة والدفء إلى مَنْ حولها.. فطبيعتها بدون عمل النار تافهة مهملة كطبيعة الإنسان بدون عمل النعمة،

حتى إذا اشتعلت بالنار صارت من طبيعة النار، وأنارت لا بطبيعتها الأولى وإنما بطبيعة النار المتحدة بها..

ومن الجدير بالذكر أن استخدام الشموع لا علاقة له بالنهار أو الليل أو وجود الكهرباء أو غيره.. فهناك العديد من الفوائد الروحية الأخرى منها:

1- الشمعة مادة كثيفة ليس من خاصيتها إعطاء النور،

ولكن عند تلامسها مع النار تضيء وتستمر مضيئة إلى أن تنتهي.

كمثل المؤمن الذي من ذاته ليس فيه صلاح من ذاته (مزمور 5:51)، ولكن "كل عطية صالحة وكل موهبة

تامة هي من فوق، نازلة من عند أبي الأنوار" (يعقوب 17:1).

من عند شمس البر (ملاخي 2:4) الذي جعل وجه موسى النبي يضيء بعد اقترابه منه (خروج 29:34).

2- الشمعة تحترق وتذوب لكي تعطي نوراً للآخرين، وهي بهذا تعطينا فكرة عن المؤمن الذي يبذل

ذاته في سبيل خدمة الآخرين على السواء دون تمييز، وفي صمت وهدوء.. (متى 13:5).

3- كلما كان الوسط ظلاماً ظهر نور الشمعة بقوة أكثر، مهما كانت صغيرة

وضعيفة، فينتفع بها كثيرون. كذلك المؤمن يظهر نوره واضحاً كلما ازدادت ظلمة الشر في العالم..

4- الشمعة تحتاج إلى الهواء النقي، ولكن شدة العواصف خطرة عليها. هكذا المؤمن ينمو ويصقل بالتجارب

التي تعطي له حسب احتماله، ويكون صبره واحتماله سبب عزاء الكثيرين (يعقوب 11:5)،

لكن التجارب الصعبة التي لا طاقة له باحتمالها،

فهو يطلب من الله أن ينقذه منها (الإنجيل بحسب لوقا 4:11).

6- كما أن هناك أنواع من الشمع تختلف درجة نقاوتها، هكذا هناك درجات بين صفوف المؤمنين والخدام في النقاوة..

7- الحرارة تذيب الشمعة، ولكنها تقسي الطين.. هكذا يلين قلب المؤمن وينسحق أمام محبة الله..

بعكس الشرير الذي يتصلب أمام نعم خالقه، مدعياً أنه عن استحقاق تشرق عليه شمس الحياة،

ولا يعلم أن الله في محبته "يشرق بشمسه على الأبرار والأشرار" (متى 45:5).

7- كما أن الشمعة تضيء فهي أيضاً تحرق وخاصة القش، هكذا القديسون ايضاً يقدمون قدوة صالحة وتعليماً،

وهم أيضا يشهدون على الأشرار ويدينونهم (كورنثوس الأولى 3:6؛ مزمور 4:1؛ ملاخى 3:4).

8- نار الشمع يبعث الحرارة والدفء، هكذا حياة القديسين وأقوالهم تلهب المؤمنين شوقاً إلى السير في طريقهم.

9- الشمعة لابد أن تنتهي من كثرة الاحتراق، ولكنها لا تفنى لأن القانون الطبيعي يقول:

"المادة لا تفنى ولا تستحدث"؛ هكذا المؤمن يسكب سكيباً ويأتي وقت انحلاله (تيموثاوس الثانيه 6:4)،

ومع ذلك يقول "لكن بعد أن يفنى جلدي هذا، وبدون جسدي أرى الله" (أيوب 26:19).

وكذلك فإننا نأخذ جسداً جديداً ذو طبيعة جديدة نورانية في القيامة (كورنثوس الأولى 44:15؛ فيلبى 21:3).

10- تمثل الشمعة حياة الجهاد المستمر حتى النهاية، فهي تعلن للشعب أن يخلع أعمال الظلمة ويلبس أسلحة النور، ويسلك كما يليق النهار (روميه 13،12:13).

قائلين مع داود النبي: "بنورك يا رب نعاين النور" (مزامير 9:36).

11- ولا ننسى مطلقاً ما توحيه الشمعة بضوئها الخافت من جو مليء بالرهبة، فيتخشع قلب العابد، وترتفع صلواته في هدوء.

كما أن هذا الجو الهادئ يساعد الإنسان على التركيز في تفكيره والتعمق في صلاته.

استعمال الشمعة في الكنيسة:

أول ذكر لاستخدام الشموع في الكنيسه إستخداماً طقسياً بعدما جاء في (سفر الأعمال 8،7:20).

وما ذكر في مخطوطات القرن الثالث الميلادي،

وذلك ضمن وصف طقوس إقامة الصلوات في ذكرى الشهداء تكريما وتحية لأرواحهم التي أضاءت في العالم ساعة،

ثم انطفأت "لتضيء كالجلد في ملكوت الله".

ولقد أسرف المؤمنون أحياناً في إحراق الشموع في كنائس المقابر التي للشهداء،

مما أدى إلى إصدار قانون خاص رقم 34 في مجمع الليبريس سنة 305 م. يمنع احراق الشموع أثناء النهار،

وفي المقابر حتى لا يتضايق المؤمنون من كثرة النار. وقد كتب القديس جيروم مؤيداً استخدام الشموع..

وإذا كانت الشمعة تمثل المؤمن الحقيقي، فمن المناسب إذن أن توضع أمام صورته في الكنيسة بعد انتقاله،

لذلك توضع الشموع أمام الأيقونات المقدسة وذخائر القديسين لأنهم بمثابة أنوار تضيء الطريق للكنيسة المجاهدة،

ونجوم تتألق في سماء المجد (سفر دانيال 3:12).

ونشكرهم على ما قدموه لنا من حياة صالحة مثالاً للتقوى،

وما يقدمونه لنا إلى الآن من طلبات أمام عرش الله (رؤيا 8:5).

وللدلالة على أنهم كانوا ومازالوا نوراً للعالم (الإنجيل بحسب القديس متى 15:5)..

وفي رسالة للبطريرك جرمانوس الذي كان من القسطنطينية سنة 715 م.

يتحدث مع أحد الأساقفة حول رفعة مرتبة البخور والشموع في الكنائس..

كما نقرأ في تاريخ الكنيسة بإستمرار قصصاً لا حصر لها عن استخدام وإيقاد الشموع،

وتقديم البخور أمام الأيقونات كاعتراف بالشكر لهم.

ويستعمل الكاهن ثلاث شمعات في صلاة "إفنوتي ناي نان.. اللهم ارحمنا" في رفع بخور العشية ورفع بخور صلاة باكر.

إذ يمسك الصليب وعليه 3 شمعات مضاءة إشارة إلى أن الذي كان على الصليب هو نور العالم (إنجيل يوحنا 12:8).

وهو أيضاً واحد من الثالوث القدوس.. نور من نور.. الذي نقلنا من الظلمة إلى نوره العجيب (رساله بطرس الأولى 9:2) بالفداء الذي قدمه على الصليب..

ولما كان السيد المسيح له المجد هو النور الذي أتى إلى العالم،

لذلك فإن الشماس يتقدم في الصلوات وبيده شمعه وهو في ملابسه البيضاء كالملاك معلناًَ بشارة الفرح بما يأتي.

وعند تقديم الحمل وفي دورة الحمل أيضاً يمسك الشماس شمعة معلناً أن هذا المقدم هو نور ونار،

طبيعة واحدة متحدة. كما أن الشمعه هنا لها فائدة أخرى،

إذ يقرب الكاهن قارورة الخمر منها ليستبرئ (يختبر) المادة المقدمة.

وللدلالة على نور الإيمان المسيحي الذي أشرق في قلوبنا بواسطة هذه الذبيحة الغير دموية والتي سوف يقدمها الأب الكاهن.

لذا تكثر الشموع على المذبح، إشارة إلى الملائكة والقديسين حول العرش،

لكن يتميز منها شمعدانان كبيران يمثلان ملاكي القيامة حيث ظهرا عند قبر مخلصنا.

وعند قراءة الإنجيل المقدس، توقد الشموع لأن "سراج لرجلي كلامك ونور لسبيلي" (المزمور 105:119)،

و"الوصية مصباح والشريعة نور" (أمثال سليمان النبي 23:6). فنحن نستقبل الانجيل المقدس كما استقبلت

العذارى الحكيمات مخلصنا الصالح بالمصابيح المضيئة (إنجيل متى 23:25)..

وهناك العديد من التأملات الأخرى تستطيع استنباطها من آيات مثل:

(مرقس 1:1؛ يوحنا 35:5؛ لوقا 1:10؛ متى 3:28؛ رؤيا 9:7)..

وأيضا يضيء الشماس الشمعة عند مسح الصينية عند الإنتهاء من تناول الجسد المقدس،

ليسهل للكاهن عملية الرؤية الدقيقة فلا يبقى فيها شيء من الجواهر المقدسة.

وفي نهاية خدمة القداس رفع الشماس اللفافة مثنية على شكل مثلث، وبيده اليمنى الصليب،

وفي اليسرى شمعة مضيئة، وذلك للدلالة على أن الشمعة المضيئة تشير إلى حياة البذل التي مارسها الرب يسوع من أجلنا (يوحنا 13:15)..

ولا يخفى علينا أنه في صلاة القنديل (سر مسحه المرضي) تُضاء سبع شمعات في بدء كل

صلاة من هذه الصلوات السبع (تضاء فتيل أو شمعة، ولذا تسمى بصلاة القنديل).

وفي ليلة أبو غلامسيس (عشية سبت النور)، حيث يُقرأ سفر الرؤيا ليوحنا اللاهوتي،

يضاء أيضاً سبع شمعات وسبع قناديل وسبع فتايل إشارة إلى السبع منائر والكنائس التي يتمشى السيد المسيح بينها (رؤيا 2:1).

ويتم استقبال الأسقف وقت دخوله الكنيسة بالصلبان والبيارق والمجامر والشموع كوكيل سرائر الله (كورنثوس الأولى 2:4).

وفي الصوم الكبير و صوم نينوى قبل قراءة النبوءات يغلق الهيكل وتُطفأ الشموع والأنوار،

ثم تضاء مرة أخرى عند قراءة الإنجيل المقدس تعبيراً عن الفترة التي تنقطع فيها سراج الأنبياء منذ عهد ملاخي النبي (حيث كان تاريخ المكابيين فقط)

إلى ان جاء نور العالم الحقيقي يسوع المسيح ابن الله.

وإطفاء الشموع يجعلنا نتأمل في إنتظار المخلص الذي سوف ينير حياتنا الذي تنبأ عنه الانبياء.

ويوضع في صدر الهيكل أمام بابه دائماً شمعدانان كبيرات ليشيرا إلى شريعة العهد القديم

وشريعة العهد الجديد اللذان من خلالهما ندخل إلى الرب يسوع الموجود دائماً على المذبح (أمثال سليمان الحكيم 23:6).

وقد قيل أيضاً أنهما يشيران إلى وجود القديسين موسى النبي وإيليا النبى اللذان ظهرا بمجد وقت تجلي ربنا يسوع المسيح (لوقا 29:9-36).

وتستخدم الشمعة في مناسبات عديدة مختلفة مثل: وقت التناول، والعماد، والإكليل.. إشارة إلى روح الفرح والبهجة بهذه المناسبة المباركة.

وعندما أقدم شمعة لله إنما أعلن أني أقدم نفسي له ذبيحة رائحة سرور على مذبح الخدمة والتضحية والتكريس وليجعلني منيراً هكذا مثل هذه الشمعة.

والمعروف أنه في الطقس الكنسي أنه عند إيقاد الشموع أو القناديل، تُقال صلوات خاصة من بينها:

"لأنك أنت يا رب سوف تضيء شمعتي.. أيها السيد الرب إلهي اجعل هكذا ظلمتي نوراً..

واجعلني دائماً أنير للآخرين.. الرب نوري وخلاصي.. ممن أخاف؟!".

مواد الإضاءة المستخدمة في الكنيسة:

إن مواد الإضاءه هي الشمع، و الزيت. ويجب أن يكون الشمع مصنوع من شمع العسل،

إشارة إلى وجوب تحلي الكاهن بالفضائل.

فكما تجتهد النحلة في أن تجمع العسل من زهور كثيرة وبساتين عديدة،

هكذا يجمع الكاهن القداسة من الفضائل الكثيرة،

ويبحث عن الخراف الضالة في أماكن متعددة..

أما الزيت فهو زيت الزيتون فقط كما أمر الآباء الرسل في القانون الثالث.

والزيت يدل على الأعمال الصالحة كما ذكر رب المجد في مثل العذارى الحكيمات.

وهو يشير إلى روح الله القدوس ونعمته المنسكبة التي تلين القلوب كما يلين الزيت الجراح.

والزيت وشمع العسل يعتبران أنقى إضاءة..

خالية من المواد الحيوانية، ويشيران إلى نقاوة وصفاء عطايا الله.

ويجب أن نحذر من إضاءة المذبح بأنواع الشموع الأخرى لأنه يدخل في تركيبها مواد حيوانية محرم إدخالها إلى الهيكل.

أما الأنوار الصناعية فيسمح بها في المساعدة على الإنارة فقط..

ونلاحظ أن كنيسة القيامة بالقدس والكنائس الأرثوذكسية هناك لا تُضاء إلا بالقناديل والشموع دون استعمال الكهرباء.



(صورة لمن يشكك بالغزو الفكري و المؤامرة على الاسلام تحت شعار ونوايا طيبة من قبيل التنوير والتطوير )
توقيع » البريئة2
قال ابن القيم رحمه الله : ولو لم يكن في العلم إلا القرب من رب العالمين والالتحاق بعالم الملائكة لكفى به شرفاً وفضلاً ، فكيف وعزّ الدنيا والآخرة منوط به مشروط بحصوله .

التعديل الأخير تم بواسطة البريئة2 ; 2010- 7- 2 الساعة 09:50 AM
رد مع اقتباس
قديم 2010- 7- 2   #2
أكـاديـمـي مـشـارك
 
الصورة الرمزية RoshoF
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 8621
تاريخ التسجيل: Wed Jul 2008
المشاركات: 7,900
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 13709
مؤشر المستوى: 137
RoshoF has a reputation beyond reputeRoshoF has a reputation beyond reputeRoshoF has a reputation beyond reputeRoshoF has a reputation beyond reputeRoshoF has a reputation beyond reputeRoshoF has a reputation beyond reputeRoshoF has a reputation beyond reputeRoshoF has a reputation beyond reputeRoshoF has a reputation beyond reputeRoshoF has a reputation beyond reputeRoshoF has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: كلية الأداب
الدراسة: انتساب
التخصص: علم إجتماع والخدمة الاجتماعية
المستوى: خريج جامعي
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
RoshoF غير متواجد حالياً
رد: لماذا نستخدم الشموع في الكنيسة؟ وما هي روحانية استخدام الأنوار و الشموع في الكنيس

عسآهآ تحرق بهم
توقيع » RoshoF
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
.
خريجه بكالوريس علم الاجتماع و الخدمة الاجتماعيه (عن بعد)
" يا صاحب اللطف الخفي ، بك أستعين و أستجير و أكتفي ♥ "
.
.
إذا رأيتم أنفسكم ( فارغين ) فــَ تذكروا أمنية الموتــــــى !
  رد مع اقتباس
قديم 2010- 7- 2   #3
أكـاديـمـي مـشـارك
 
الصورة الرمزية البريئة2
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 46613
تاريخ التسجيل: Tue Feb 2010
المشاركات: 8,558
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 2545
مؤشر المستوى: 126
البريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: فيصل
الدراسة: انتساب
التخصص: انجليزي
المستوى: المستوى السابع
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
البريئة2 غير متواجد حالياً
رد: لماذا نستخدم الشموع في الكنيسة؟ وما هي روحانية استخدام الأنوار و الشموع في الكنيس

موضوع اخر وجدته


لماذا نضيء الشموع أمام الأيقونات

أولاً: تعبّر الشمعة تعبيراً تصويرياً دقيقاً عن وقفة العابد أمام الله ! فهي تظهر هادئة ساكنة وقلبها يشتعل اشتعالاً بنار ملتهبة تحرق جسمها البارد الصلب فتذيبه إذابة وتسكبه دم وعاً، تنحدر متلاحقة تاركة خلفها هالة من نور يسعد بها كل من تأمّل فيها أو سار على هداها .
إن الشمعة الموقدة في بيت الله هي دعوة للعبادة الهادئة الحارّة المنيرة.



شهادات تاريخية :
  • أول ذكر لاستخدام الشموع في الكنيسة استخدماً طقسياً بعدما جاء في سفر الأعمال ( ٢٠:٨) يأتي إلينا من مخطوطات القرن الخامس، وذلك ضمن وصف طقوس إقامة الصلوات في ذكرى الشهداء تكريماً وتحية لأرواحهم التي أضاءت في العالم ساعة ثم انطفأت " لتضيء كالجلد في ملكوت الله.
  • عندما قام أحد الهراطقة (فيجيلانتيوس) بانتقاد عادة إحراق الشموع لتكريم أرواح الشهداء، انبرى القدّيس جيروم (أيرونيموس) (القرن الرابع ) وكتب رسالة ضده، يحبذ بها إحراق الشموع في الصلوات والتذكارات التي للشهداء مشبهاً إحراق الشموع باهراق قارورة الطيب على جسد المسيح.
  • إحدى كتابات القديس ابيفانيوس (القرن الرابع ) وتظهر لنا كيف كانت الكنائس في أيامه تتميز بالشموع المضاءة فيها.
  • يروي المؤرخون الكنسيون قصصاً واقعية لا حصر لها تفيد أن القناديل التي كانت تضاء أمام أجساد القديسين كانت ُتجرى بواسطة زيتها عجائب شفاء كثيرة.
أقوال الآباء عن الشموع:
  • الشموع الموقدة على المذبح هي علامة نور الثالوث الأقدس . لأن الله لا يسكن إلا في النور، ولا يقترب إليه الظلام، لأنه نار آكلة تحرق كل ما هو خطيئة أو شر.
  • الشمعة الموقدة أمام أيقونة المسيح تعلن أن المسيح نور العالم: ينير لكل إنسان آتٍ إليه (يو ١:٩).
  • والشمعة الموقدة أمام أيقونة العذراء تعلن أن هذه هي أن النُّور.
  • والشمعة الموقدة أمام أيقونة القديس تعلن أن هذا هو السراج المزين المنير الموضوع على المنارة في؟أعلى البيت ليضيء لكل من فيه.
  • نوقد الشموع أمام أيقونات القديسين عموماً كعلامة رمزية لاشتعالنا بغيرة قداستهم وحبهم وتقديم آية ملموسة من آيات التكريم والوفاء والتسبيح ا لصامت والشكر على ما يقدمونه نحونا من شفاعة أمام منبر المسيح.
ثانياً: لماذا نضيء الشموع أمام الأيقونات للقديس نقولا فاليميروفيتش
  • أولاً: لأن المسيح قال: "أنا نور العالم" (يوحنا 12:8). الشمعة تذكرنا بإيماننا بأن المسيح ينير نفوسنا.
  • ثانياً: لتذكيرنا بإشعاع القديس صاحب الأيقونة التي نضيء الشمعة أمامها، لأن القديسين هم أبناء النور (يوحنا 36:12 ولوقا 8:16).
  • ثالثاً: كتأنيب على أعمالنا المُظلِمة وأفكارنا الشريرة وشهواتنا. ولكي نُدعى إلى طريق النور الإنجيلي حتى نتمّ بحرارة أكبر وصية المخلّص: "فليضىء نوركم أمام الناس، حتى يروا أعمالكم الحسنة" (متى 16:5).
  • رابعاً: كتضحية صغيرة للرب الذي أسلم نفسه كليّاً كضحية من أجلنا، وكإشارة صغيرة إلى امتناننا الكبير ومحبتنا المشعّة للذي منه نسأل الحياة والصحة والخلاص وكل ما يمكن أن تمنحه المحبة الإلهية غير المتناهية.
  • خامساً: لضرب قوى الشر التي تحاربنا حتى خلال الصلاة، مبعِدةً فكرنا عن الخالق، كونها تحب الظلمة وترتجف من النور، خاصةً نور الرب ونور الذي يرضونه.
  • سادساً: لحثنا على إنكار الذات، إذ كما يخضع الزيت والشمع لإرادتنا، هكذا ينبغي بنفوسنا أن تحترق بشعلة المحبة في كل آلامنا خاضعين لمشيئة الرب.
  • سابعاً: لتعليمنا أنه كما أن الشمعة لا تشتعل بدون يدنا، كذلك قلبنا، أي نورنا الداخلي، لا يضيء بدون نور النعمة الإلهية المقدس، حتى ولو كان مليئاً بالفضائل التي هي في مطلق الأحوال مادة قابلة للاشتعال لكن النار التي توقدها لا تأتي إلاّ من الله.
  • ثامناً: لتذكيرنا بأن خالق العالم، خلق النور أولاً ومن ثم كل الأشياء الأخرى بالترتيب: "وقال الله ليكن نور وكان نور" (تكوين 3:1). وهكذا ينبغي أن تكون الأمور في بداية حياتنا الروحية، حتى، قبل كل شيء، يلمع في داخلنا نور المسيح. ومن ثم من هذا النور يتولّد كل عمل صالح، ويرتفع وينمو فينا.
توقيع » البريئة2
قال ابن القيم رحمه الله : ولو لم يكن في العلم إلا القرب من رب العالمين والالتحاق بعالم الملائكة لكفى به شرفاً وفضلاً ، فكيف وعزّ الدنيا والآخرة منوط به مشروط بحصوله .

التعديل الأخير تم بواسطة البريئة2 ; 2010- 7- 2 الساعة 09:52 AM
  رد مع اقتباس
قديم 2010- 7- 2   #4
أكـاديـمـي مـشـارك
 
الصورة الرمزية البريئة2
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 46613
تاريخ التسجيل: Tue Feb 2010
المشاركات: 8,558
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 2545
مؤشر المستوى: 126
البريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: فيصل
الدراسة: انتساب
التخصص: انجليزي
المستوى: المستوى السابع
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
البريئة2 غير متواجد حالياً
رد: لماذا نستخدم الشموع في الكنيسة؟ وما هي روحانية استخدام الأنوار و الشموع في الكنيس


خبر وجدته

يحرق جسمه بالشموع لشفاء شقيقه

المعتقدات لا تستثني احدا ..فهذا الشاب الكوبي يحتمل بشجاعة حرق الشموع المشتعلة على يديه وذراعيه وكتفه في محاولة منه لارضاء القديس" لازارو" الذي ينتظر منه المساعدة في شفاء اخيه المريض ..



والشاب كان قطع عهدا على نفسه باشعال الشموع البالغ عددها 17 شمعة والانتظار حتى تذوب تماما لعل ذلك يساعد في شفاء شقيقه المريض.




استغفرك اللهم واتوب اليك
توقيع » البريئة2
قال ابن القيم رحمه الله : ولو لم يكن في العلم إلا القرب من رب العالمين والالتحاق بعالم الملائكة لكفى به شرفاً وفضلاً ، فكيف وعزّ الدنيا والآخرة منوط به مشروط بحصوله .
  رد مع اقتباس
قديم 2010- 7- 2   #5
أكـاديـمـي مـشـارك
 
الصورة الرمزية البريئة2
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 46613
تاريخ التسجيل: Tue Feb 2010
المشاركات: 8,558
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 2545
مؤشر المستوى: 126
البريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: فيصل
الدراسة: انتساب
التخصص: انجليزي
المستوى: المستوى السابع
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
البريئة2 غير متواجد حالياً
رد: لماذا نستخدم الشموع في الكنيسة؟ وما هي روحانية استخدام الأنوار و الشموع في الكنيس

شكرا لك اختي رشوف
توقيع » البريئة2
قال ابن القيم رحمه الله : ولو لم يكن في العلم إلا القرب من رب العالمين والالتحاق بعالم الملائكة لكفى به شرفاً وفضلاً ، فكيف وعزّ الدنيا والآخرة منوط به مشروط بحصوله .
  رد مع اقتباس
قديم 2010- 7- 2   #6
:: مشرفة ::
منتدى كلية الآداب بالأحساء سابقاً
 
الصورة الرمزية *مريم*
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 38950
تاريخ التسجيل: Fri Oct 2009
العمر: 28
المشاركات: 3,220
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 1464
مؤشر المستوى: 73
*مريم* has much to be proud of*مريم* has much to be proud of*مريم* has much to be proud of*مريم* has much to be proud of*مريم* has much to be proud of*مريم* has much to be proud of*مريم* has much to be proud of*مريم* has much to be proud of*مريم* has much to be proud of*مريم* has much to be proud of
بيانات الطالب:
الكلية: اداب
الدراسة: انتظام
التخصص: دراسات اسلاميه
المستوى: خريج جامعي
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
*مريم* غير متواجد حالياً
رد: لماذا نستخدم الشموع في الكنيسة؟ وما هي روحانية استخدام الأنوار و الشموع في الكنيس

مآقصـرتـي ع هالـبحـث جزآكـ الله خير مشكورهـ معلومآت مفيدهـ
توقيع » *مريم*
ذكر الله أنس السرائر وحياة الضمائر وأقوى الذخائر
  رد مع اقتباس
قديم 2010- 7- 2   #7
أكـاديـمـي مـشـارك
 
الصورة الرمزية الفاتنه~
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 43389
تاريخ التسجيل: Tue Dec 2009
العمر: 28
المشاركات: 2,091
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 509
مؤشر المستوى: 60
الفاتنه~ is a glorious beacon of lightالفاتنه~ is a glorious beacon of lightالفاتنه~ is a glorious beacon of lightالفاتنه~ is a glorious beacon of lightالفاتنه~ is a glorious beacon of lightالفاتنه~ is a glorious beacon of light
بيانات الطالب:
الكلية: كلية الآداب
الدراسة: انتساب
التخصص: English
المستوى: المستوى السادس
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
الفاتنه~ غير متواجد حالياً
رد: لماذا نستخدم الشموع في الكنيسة؟ وما هي روحانية استخدام الأنوار و الشموع في الكنيس

جزاك الله خير ..
  رد مع اقتباس
قديم 2010- 7- 2   #8
أكـاديـمـي مـشـارك
 
الصورة الرمزية البريئة2
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 46613
تاريخ التسجيل: Tue Feb 2010
المشاركات: 8,558
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 2545
مؤشر المستوى: 126
البريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond reputeالبريئة2 has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: فيصل
الدراسة: انتساب
التخصص: انجليزي
المستوى: المستوى السابع
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
البريئة2 غير متواجد حالياً
رد: لماذا نستخدم الشموع في الكنيسة؟ وما هي روحانية استخدام الأنوار و الشموع في الكنيس

لوضع البعض في الصورة
خلفية هذا الموضوع هو انني رايت من بعضهم يبارك لنفسه النجاح ويقول: (وسوف احتفل الليلة بإحراق سبع شموع عن كل مادة )

كان تعليقي


البريئة2
أكـاديـمـي فـضـي

ا


على طاري حرق الشموع

ابي افهم ايش سالفتها يعني الواحد يفرح بخبر مثلا يقوم يحرق شمعة

ينجح يحرق شمعة

يجي له ولد شرى له شمعة وحرقها

يعرس عشرة شموع ويحرق

ويظل مع كل فرح يحرق
ان شاء الله كل ايامكم شموع محروقة اقصد فرح بس يعني من باب الاستعارة مادري التورية << الحمدلله ما امتحنا بلاغة






المهم ايش اصل حرق الشموع ؟ يبي له نفكر فيها مثل ما عرفنا ايش اصل لبس الاسود

في الاسلام اذا احد فرح يذبح ويتصدق هذي واضحة شكرا لله يعني ما خسر فلوسه على فاضي مثلا وشرى له شمعة عشان يحرقها وبس

ولا احد يقولي اتنور فيها في ظل وجود الهرباء ولله الحمد والمنة

الا لو كان هناك حرب لا سمح الله <<<تتذكر ايام حرب الخليج



الشمعة واحتراقها في ظل الافراح << يصلح عنوان ؟



سلام



بروح ابحث في قوقل






للاسف ان توجد صورة رمزية لهذا الطقس هنا وجه سعيد ويعبر عن فرحته بالعكوف على عادة وثنية هي اطفاء شموع>>>>> ( :126:)
توقيع » البريئة2
قال ابن القيم رحمه الله : ولو لم يكن في العلم إلا القرب من رب العالمين والالتحاق بعالم الملائكة لكفى به شرفاً وفضلاً ، فكيف وعزّ الدنيا والآخرة منوط به مشروط بحصوله .

التعديل الأخير تم بواسطة البريئة2 ; 2010- 7- 2 الساعة 11:07 AM
  رد مع اقتباس
قديم 2010- 7- 2   #9
أكـاديـمـي مـشـارك
 
الصورة الرمزية الفاتنه~
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 43389
تاريخ التسجيل: Tue Dec 2009
العمر: 28
المشاركات: 2,091
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 509
مؤشر المستوى: 60
الفاتنه~ is a glorious beacon of lightالفاتنه~ is a glorious beacon of lightالفاتنه~ is a glorious beacon of lightالفاتنه~ is a glorious beacon of lightالفاتنه~ is a glorious beacon of lightالفاتنه~ is a glorious beacon of light
بيانات الطالب:
الكلية: كلية الآداب
الدراسة: انتساب
التخصص: English
المستوى: المستوى السادس
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
الفاتنه~ غير متواجد حالياً
رد: لماذا نستخدم الشموع في الكنيسة؟ وما هي روحانية استخدام الأنوار و الشموع في الكنيس

اختي بريئه انتي مالك حق تفتين بالشي هذا

انا وحده ما اقتنع كذا جيبي لي فتوه بتحريم اشعال الشموع وحرقها في الاحتفالات
عشان اقتنع واكون شاكره لك ..
  رد مع اقتباس
قديم 2010- 7- 2   #10
صاحب مدونة متميزة
 
الصورة الرمزية خيال واسع
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 40510
تاريخ التسجيل: Sun Nov 2009
العمر: 35
المشاركات: 1,540
الـجنــس : ذكــر
عدد الـنقـاط : 26297
مؤشر المستوى: 81
خيال واسع has a reputation beyond reputeخيال واسع has a reputation beyond reputeخيال واسع has a reputation beyond reputeخيال واسع has a reputation beyond reputeخيال واسع has a reputation beyond reputeخيال واسع has a reputation beyond reputeخيال واسع has a reputation beyond reputeخيال واسع has a reputation beyond reputeخيال واسع has a reputation beyond reputeخيال واسع has a reputation beyond reputeخيال واسع has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: جامعة الملك فيصل
الدراسة: انتساب
التخصص: اللغه الانجليزيه
المستوى: خريج جامعي
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
خيال واسع غير متواجد حالياً
رد: لماذا نستخدم الشموع في الكنيسة؟ وما هي روحانية استخدام الأنوار و الشموع في الكنيس

بطلع شوي عن الموضوع

لي قريب وهو صغير في السن شاف عند بنت الجيران شمعه ايش سوى راح واخذ الشمعه بالعامي سرقها من

عندها وراح جري للبيت الحين ايش بيسوي بيشعل الشمعه ايش صار اشعل الشمعه واشعل البيت معاه الله

يصلحه بس ووينك يالدفاع المدني هذي اخرة الشمعه .... طلعت برا الموضع لكن تحملوني
توقيع » خيال واسع
للعين دمعه لكن دمعة القلب غير يكفي اذا جت تطيح يطول مشوارهـــــا
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لماذا, الأنوار, الشموع, الكنيسة, الكنيسة؟, استخدام, روحانية, ولا, نستخدم

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


تطبيق ملتقى فيصل على App Storeتطبيق ملتقى فيصل على Goole Play
الوظائف اليومي تحديث يومي للوظائف للجنسين في السعودية


All times are GMT +3. الوقت الآن حسب توقيت السعودية: 10:06 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1 جامعة الملك الفيصل,جامعة الدمام
Adsense Management by Losha
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع والمشاركات في الملتقى تمثل اصحابها.
يوجد في الملتقى تطوير وبرمجيات خاصة حقوقها خاصة بالملتقى
ملتزمون بحذف اي مادة فيها انتهاك للحقوق الفكرية بشرط مراسلتنا من مالك المادة او وكيل عنه