ملتقى طلاب وطالبات جامعة الملك فيصل,جامعة الدمام

العودة   ملتقى طلاب وطالبات جامعة الملك فيصل,جامعة الدمام > .: ساحة الطلاب والطالبات الغير أكاديمية :. > .: الـسـاحـة الـعـامـة :. > ملتقى الفنون الأدبية
التسجيل الكويزاتإضافة كويزمواعيد التسجيل   قائمة الأعضاء   أعتبر مشاركات المنتدى مقروءة

ملتقى الفنون الأدبية شعر,نثر,خواطر,قصص,روايات وجميع الفنون الادبية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
قديم 2010- 9- 30
الصورة الرمزية كالقمر وحيدة
متميزةفي الساحة العامة للتعليم عن بعد
بيانات الطالب:
الكلية: جامعة الملك فيصل / كلية التربية
الدراسة: انتظام
التخصص: سـ أبدأ مسيرتي بالقرب من احبابي اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة " إعاقة عقلية "
المستوى: دراسات عليا
إحصائيات الموضوع:
المشاهدات: 23505
المشاركـات: 7
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 43737
تاريخ التسجيل: Sat Jan 2010
المشاركات: 36,044
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 66543
مؤشر المستوى: 470
كالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond repute
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
كالقمر وحيدة غير متواجد حالياً
رواية الغريبه كامله للكاتبه غيوم الشوق

توقيع » كالقمر وحيدة
السبب الوحيد
الذي يجعل اي شخص يكن لي الكراهيه!
ينبع من كونه"عآجزاً عن يصبح مثلي!!

رد مع اقتباس
قديم 2010- 9- 30   #2
متميزةفي الساحة العامة للتعليم عن بعد
 
الصورة الرمزية كالقمر وحيدة
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 43737
تاريخ التسجيل: Sat Jan 2010
المشاركات: 36,044
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 66543
مؤشر المستوى: 470
كالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: جامعة الملك فيصل / كلية التربية
الدراسة: انتظام
التخصص: سـ أبدأ مسيرتي بالقرب من احبابي اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة " إعاقة عقلية "
المستوى: دراسات عليا
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
كالقمر وحيدة غير متواجد حالياً
رد: رواية الغريبه كامله للكاتبه غيوم الشوق

الجزء الرابع
كلم سعود خاله سعيد وقاله أنهم راح يروحون لإبله ورحب فيهم خالهم
اتفقوا يمشون الساعة سبع الصباح يوم الأربعاء لان مدت المكان ست ساعات
كل العوائل بسياراتهم ماعدا خالتهم منيره كان إلي يسوق فيهم ماجد
اتفقوا الشباب يجون بيت خالتهم منيره ويمشون من عندها
وصل ماجد وأخذ سيارة عبدالعزيز الفكسار لانها أنسب للبر والتطعيس وركبت ساره وام محمد
وصل تقريبا الكل ماعدا سعود وكان جو عائلي حلو الكل يضحك ويعلق على أشكالهم أغلبهم ما بعد شبع نوم وكانوا البنات هادين بسبب تأثير السهر
أخيرا وصل سعود وابتسامته الي تجذب الواحد نزل : صبااح الخير
الكل الي زعلان على تأخيره والي فرح يوم شافه لكن كان هناك عيون نظرتها له غير كانت نظرات ساره قهر وحقد له من أول ما طاحت عيونها في عيونه وهي تقظم اظافرها.. ليش الكل مخدوع فيك ليش الكل يحبك مو عارفين وش ورى ذا الستار انسان حقير واناني ما يهتم الا في نفسه
سعود من جهته استنكر نظراتها حس بشي غير طبيعي فيها
تركي وهو معصب وفيه نوم : يالله عاد خلونا نتوكل على الله
سعود : اصبر بشوف الكل افطر
رد طلال : يابن الحلال ماله لزوم نمر أي بوفيه ونشتري سندوتش وناكلها على الطريق
مشو مشوارهم للبر وكل سياره وربشتها
نبدا بسيارة ماجد ام محمد تسولف عليهم عن أيام أول.. عن أبل ابوها وكيف طلعاتهم لها وماجد وساره يستمعون لها ويعلقون على كلامها وساره حست ماجد مثل أخوها وارتاحت بالكلام معه لكن تفكيرها يجبرها تفكر في سعود
سيارة سعود كلها ضحك وتعليق على شكل ريم الي نايمه ومالها خلق للسوالف
سيارة تركي العكس صحيح هو الي ماله خلق يسولف ويبي مخده وينوم على طول وامه خايفه وكل شووي تسولف عليه خايفه انه ينام ودانه هات ياتعليق عليه وهو شوي ويكفخها
سيارة خالد يعم فيها الهدوء مها نايمه وام خالد تسبح وتختصر كلامها بكلمه او كلمتين وخالد سارح بأفكاره ويحب يسوق وهو ساكت هاذي عاده متعود عليها عكس خطيبته الي ما تسكت من تروح رحلة وهي تهذر لحد ما يوقفون
سيارة طلال معه ابوه وامه واخته روان واكيد سياره فيها شيبان بتلقون سوالف في قصص الأولين وكيف يختلفون عن عيال الوقت هذا
سيارة عبدالله ومعه فهد سوالف وضحك خاصه ان فهد انسان مرح وملتزم وسوالفه كلها تشرح الصدر كلها تذكير وتأثير بالي حولهم والي يصير وكيف حال شباب ذا الوقت ومن ذا السوالف
وصلوا في تمام الساعة 12 ظهراً
سعود ينادي امة : يمه يمدي نذبح الذبيحة للغداء ولا نخليها بكره
ام سعود : لا يمه حنا جايبين معنا لحم بنسوي عليه الغداء الحين وبكره اذبح يمك ذبيحتك
سعود يحب خشم امه : جعلني ماخلا منك يمه
ام سعود وام تركي ينادون بسرعه يابنات تعالوا ساعدونا
ريم: الحين لو مارين المطعم وجايبين معنا غداء مو أبرك
ام تركي : يابنتي الله يديم النعمة وش ازين من أكلنا أذا توليناه بيدينا يجي له طعم
مها : أنشهد يا خاله خاصه أذا كنتي أنتي ألي طابخته مهوب بنتك دانه الله يعين خلودي اخوي
دانة وهي تحط يدها على خصرها : نعم نعم ياختي طبخي مافيه مثله مهوب مثلك ماتعرفين الا سلق البيض
مها وهي تستفز دانه : طيب ورينا شطارتك
دانه وهي توقف وشوي بتطيح على الأغراض من العجلة : اطلعو برى المطبخ كلكم وأنا الي بطبخ عشان تعرفين أني قدها وقدود
ساره وهي ميته ضحك : اخاف ما نتغدا اليوم
دانه وهي تفتح عيونها وتشووف ساره: حتى انتي ياساره بعد لالا لن أرضى ارجوكم اخرجو برا الخيمه دعوني اعد الغداء
ام سعود وهي تضحك : يمه دانه ترى الشباب واجد وموجبين للغداء لا تهورين يا امك
دانه : لا ياخالتي انا قدها وقدود
الكل طلع من الخيمه وجلست دانه تسوي الغداء بلحالها


مها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
روان , وريم , وساره يشوفونها ومستغربين ليش تضحك
مها وهي توقف ضحك : يا أغبياء انا ماسويت كذا الا عشان نفتك من تقطيع والكرف خليت دانه تسوي الغداء بخطه جهنميه مني ونتفرغ حنا لمشاهدة الطبيعة ونتمشى 
ريم وهي تمد يدها لمها : كفتس كفتس كفوا يابنت خالتي
ساره : يالظالمه الحين البنية متبهذلة بالمطبخ وانتي تبين بس تتمشين
روان : بروح اساعد دانه وادفعها معنويا وماديا ً
ضحكوا البنات على روان لأنها اصلن ماتعرف شي بالمطبخ
دانه وهي منهمكة بالغداء وتحاول تسوي غدا ما حصلش الكل يتكلم عليه
دخلت عليها روان وبدت تسولف عليها وتسليها والبنت ركبت الغدا وتقطع السلطة وتتفنن فيها
زهقت روان من الجلسة بالمطبخ واستأذنت من دانه وطلعت
خالد جا يمشي لأمه :يمه عندكم ماء بارد الماء الي عندنا حار وانتي تعرفيني ما احب اشرب الا مويه بارده
ام خالد والله ياولدي في المطبخ ثلج روح ما هناك ألا خالاتك
البنات راحن يتمشن وفعلا ام خالد شافت البنات يتمشن توقعت كلهن رايحات
دانه كانت جالسه على الأرض ورافعه كل شعرها لفوق بطريقة مطلعه شكلها خيال وجالسه تقطع ومنهمكة وما انتبهت لشخص الي كان واقف وهو الصدمه الجمته ماقدر ينطق ولا ينبها بوجوده انبهر بجمالها ونعومتها بالصدفة رفعت دانه عيونها وشافت خالد قدامها فتحت فمها وهو حس على نفسه قال أسف وطلع بسرعة دانه تدري انه خالد عندها صور له بس هو ما عرفها
دانه تكلم نفسها : ياربي مدري شكلي زين أو لا وش بيقول عني الحين

خالد راح لأمه وكان خالاته عندها
ام خالد : هاه يمه لقيت الثلج
خالد وهو يحس بالإحراج : لقيت في المطبخ وحده من البنات وطلعت
ام تركي وهي تضحك : ما عرفت خطيبتك يمه
خالد وكان هالخبر مثل المويه الباردة ألي نكبت عليه وقال في خاطره : ها الملاك لي أنا
ام سعود : تحدوها البنات وقالوا انها ماتعرف تطبخ وطردتهم من المطبخ وقالت والله ما يسويه الا انا اليوم
خالد بدون ما يحس : بيجي أحلا غدا ذقته في حياتي
ضحكوا خالاته:أكيد من يمدح العروس
وهو أنحرج طلعت الكلمة منه بعفويه وستأذن وراح للشباب ونسى المويه والثلج وخطط أنه لأزم يكلمها في الرحلة هذي
سعود كان يراقب البنات وخايف انهن يبعدن : ماجد
ماجد وهو يقلب جواله : سم
سعود : سم الله عدوك روح جيب البنات ابعدن وهن يتمشن
ماجد وهو يتشقق من الضحك : ابشر
طلال وهو عارف حركات ماجد : عليك بهن فحط فيهن لين يعيفن التمشيه بعيد


ماجد جا مسرع للبنات
ريم : الله يعينا جا ماجد لا تفرقن خليكن ترى الحين بيجي مسرع كأنه بيصدمنا
مها : مقدر ياريم تعرفيني مطيوره بنحاش
ساره وهي ميته ضحك : لالا ماجد حليل مراح يسويها
مها : بلاتس ماتعرفينه زين اصبري وشوفي
ماجد عارف أن ساره معهم مابغى يخوفهن : السلااااااااام عليكم
ساره : شفتوا هذاني قلت لكم
ردو البنات وعليكم السلاااام
مها : غريبه مهيب من عادتك
ماجد وهو يدور بعيونه على روان : وش الي غريبه
ريم : قصد مها غريبه انك ماروعتنا اليوم
ماجد وهو تكدر ما شاف روان : أركبن بسرعه بيحطون الغدا وبيفوتنا
ركبوا البنات معه بس بالصدفه شافوا روان جايه يمهم تمشي
ماجد لمحها وابتسم : تمسكوا يابنات زين
مها وريم : الله يستر
ساره : ميته ضحك على أشكالهن
روان انتبهت للسيارة الي جتها مسرعه : هذا ماجدوه الله ياخذه الحين اكيد بيجيني مسرع يبي يخوفني مراح اتحرك اوريه
وفعلا جا ماجد مسرع والبنات يصارخن وهو يفحط فيهن
مها : عمى يعميك اني اعرفك زين وشوله ركبت معك
ريم وهي تصيح : يممممممممممممه الحقي علي
وماجد مستمتع وميت ضحك
ساره الخوف مسيطر عليها بس اشكال البنات تجبرها على الضحك
وصل لروان وهي مثل الجبل ماهمها
مها وهي تصارخ : روان ابعدي بيذبحك اخوي ترى مو صاحي
روان وكانها ماتسمع وهو يدور حولها بعدين وقف
ماجد وهو يرفع نظاراته الشمسية ويطالعها : اركبي
روان بتصرف طفولي : مابي
رجعت روان للمخيم تمشي وماجد يمشي بشويش معها اذا وقفت وقف واذا مشت مشى
انحرجت روان والبنات ميتات ضحك على شكلها
ماجد : قلت لك اركبي
فتحت روان الباب ودفت ريم وجلست والصدفه انها ورى ماجد من الضيقه ما نتبهت
ريم : شوي شوي ترى انا مو ماجد 
روان وتصك على اسنانها ولا ردت
عدل ماجد المرايه الاماميه وهي رفعت عيونها للمرايه وشافته وابتسم لها
حست روان بشعور غريب من ابتسامته اول مره تحس بها الإحساس قلبها يدق بسرعه ونفسها يضيق
ماجد كان ناوي يرجع للمخيم بس بما أن روان ركبت معهم قرر يتمشى فيهم
وحط قصيدة لحمد السعيد وطول عليها
" أحب الغرور وخص لجا على المملوح
يجيله طعم ثاني وانا الي مجربها
أنا لي حبيب من غروره شبعت جروح
وعشقت الجروح الي غرورها سبايبها
احبه ولع ويحقله الدلع مسموح "
رفعت عيونها حست كأنها المقصودة بالقصيدة وتلاقت نظارتها معه وغمز لها وهي صدت على الدريشه وهو ضحك بصوت عالي
مها : بسم الله عليك وش فيك
ساره الوحيدة الي منتبه لماجد وروان
ماجد : ولا شي تذكرت موقف
ريم : تكفى ماجد وشو الموقف
روان وهي صاده للدريشه تتفرج
ماجد وهو يراقب روان مع المرايه : مره كنت بالسوق مع واحد من خوياي يحب يغازل بشكل فضيع المهم تجي ذيك البنت مشيتها وشكلها يعق الطير من السما وصديقي الله باليه بالمغازل وهو الزين في جهة وهو في جهة قال لها ياهووه اروح وطي التفت عليه قالت الظاهر مافي بيتكم مرايات الي مثل وجهك ما يغازل فمت ضحك عليه
ضحكوا كلهم حتى روان
ورجعوا عشان يتغدون من غدا دانه
وبسرعة راحوا البنات يساعدون دانه في تقديم الغدا وفعلا أثبتت دانه أنها طباخه ماهره بشهادة الحريم والشباب كلهم وأولهم خالد
كان الجو العصر روعه بمعنى الكلمة حايط بمخيمهم رمال بكل جهة والعشب بمختلف أنواعه متفرق في الأرض صاير اندماج رهيب بين لون الرمال واللون الأخضر والبنفسج والأصفر و الأبيض أزهار بريه صغيره "خزامى –نوير "
و أنواع من الطيور البرية تحلق في السماء وتعلن عن حريتها المطلقة في الفضا
الحريم فارشين فرشه على الرمل وحاطين القهوه والشاهي والتمر و الأقط
تعجبت ساره منه وعجبها طعمه سئلت سؤال عام للكل كيف يسونه
ام تركي : أسئلي ام طلال عنه يا ساره
ام طلال وهي ترشف من القهوة العربية: يبيله شرح طوويل البنات كلهم تحمسوا وكلهم أنظارهم على ام طلال بمعنى كملي
ام طلال : اذا بقولكم كيف طريقة المضير او الاقط لازم اقولكم كيف نروب اللبن عشان نطبخه ويصير اقط
ساره : قولي يا أم طلال معك
ام طلال ببتسامة :طيب على شرط
روان وهي متحمسه : وشو الشرط
ام طلال : بكره تخضون اللبن وتسوونه
دانه بدهشه : كيف
ام طلال بهدوء : هذا انتو تعلمون كيف تسون كبشتوني وهو من صنع الغرب وما هتميتو كيف تسوون الاقط او اللبن
روان :خخخخخخخخخخخخخخخ اسمه يمه كابتشينو
ريم : روان وجع خلي خالتي ام طلال تكمل
ام طلال وبدت تشرح طريقة اللبن : في البداية اذا حلبتوا حليب الغنم جيبو المصفاة وصفو البن يعني اشخلوه عشان يروح الي في الحليب من شعر ومن أي شي عالق فيه وبعدين حطوه في قدر وفي مكان لا بارد ولا حار اذا شفتوا الحيب بدى يصير كنه مقطع جيبوا الخضاضه وحطوه فيها لين يطلع الزبده ويصفى اللبن بعدين اخذو الزبده منه اذا تبون تحططون اللبن في الثلاجه يبرد او اذا كنتو تبون تسونه اقط له طريقه بعد
البنات وهم متحمسين مع ام طلال : أي اكيد نبي نعرف طريقة الاقط
ام طلال وهي تاخذ لها تمره وتكمل باقي فنجالها : ان شاءلله يا بناتي
اول شي تجيبون قدر وتحطون فيه اللبن وتخلونه على النار وتقصرون عليها يعني تجي النار وسط لا قصيره ولا طويله ويحترق بسرعه وبعدين ينزل الحليب لاسفل القدر ويجي الماء اعلى القدر جيبو ملعقه وشيلو الماء الي في اعلى القدر لين مايبقى ولا قطرة ماء وحركوه كل شوي لحد ما يصير كثيف وشيلوه من على النار عاد كيفكم تبون تسونه اصابع او مبثوث الي تبون
ام تركي وهي متحمسه مع البنات وتضحك : تدرون وش حلانا يابنات اذا سيرو علينا خوياتنا ولا جيرانا
البنات بفم واحد : وشو
ام تركي : شفتو الاقط وهو تونا منزلينه من على النار وهو كثيف نجيب يمكن خمس ملاعق كبارو ناخذ بعد من زبدة اللبن تقريبا ثلاث ملاعق ونحطها بقدر صغير ونحركها مع بعض على النار ثم نجيب التمر ونخلطه سوا يطلع حلا نقدمه مع القهوه
دانه : لازم نسويه نجرب حلا الأولين
مها وهي تطنز على دانه : الحين من وين لنا الاقط الي توه مطلع من على النار ومن وين لنا الزبده
دانه وهي تناظرها ببلاهه : من الغنم
روان :خخخخخخخخخخخخخخ غنم امي حول الرياض وش يجيبها بكره
قاموا الحريم لأن الشمس بدت تغيب وتعلن عن رحيلها
ام محمد : يلا يا بنات الحين الأبل تبي تجي من المرعى تشرب ماء من الوايت
ابعدن عن طريقها قبل تهبدكن

اقبلت عليهم الابل منها المغاتير والمجاهيم البعير والناقه والحوير اشكالها ترد الروح للبدوي الأصيل تتسابق تبي توصل للما الي انحرمت منه من الصباح للمسا وأشكال الحوير وهو يركض ورى امه يستدعي الضحك والتعجب

البنات جالسين على الدكه الي في المقطوره ويتفرجون على اشكال الابل وهي تشرب من الماء و كل وحده من هن تستحل لها ناقه
ريم : انا الي لونها ابيض
دانه : انا ذيك السودا الي معاها حوير صغير
مها : هههههههههههههههه دانه طماعة تبي الناقة وحويرها
روان وهي تحط يدها على خصرها : ياسلام ياسلام الحين كلكم استحليتوا ابلنا يلا بس هذي كلها لي
ساره ميته ضحك على روان وكأنها صدقت الموضوع
ريم : مالت عليك يالبخيله حتى في احلامنا تخربين علينا
مها وهي اول مره تصير جديه : تصدقون يا بنات ان هذي الحيوانات الي قدامنا أنها تسام بالملايين
ساره : مو معقولة وليش عاد
ريم : صدق وش تتوقعون سبب ارتفاع أسعارها
دانه : طيب منتبهين لها ولا انتبهتوا اذا قالو حصان اصيل ويسام بذاك المبلغ وقدره
مها : يا دانوه الحصان على الأقل اذا ساموه بملغ وقدره يمكن لأنه يسبق في سباقات بس الابل انا الى الآن حايرة ليش كل هالمبالغ تصرف عليها
روان : بنات شوفوا أبوي كيف يحلب الناقة

سعيد ابو طلال رجل خيوط الشيب يتخلل لحيته التي صارت تنعم باللون الأبيض ويكاد ينعدم اللون الأسود فيها ويتحلى وجه بسمارة الرجل العربي وبعقده بين حاجبيه كان مندمج بحلب الناقة وبمهاره عاليه تنم أنها ليست المره الأولى التي يحلب فيها ابتسم يوم شاف البنات يراقبنه

روان : بنات وش رايكم نشوي اليوم في لليل العجز مايبن غير الغبوق
" حليب الإبل "
مها وهي تنط : ايوى فكره حلوه
دانه : انا مراح اسوي شي كفايه الغدا
ساره : خلاص الشغل يتوزع بينا ودانه ترتاح
ريم : انا الي بوزع الشغل روان تقطع الدجاج هي ومها ويتبلونه وانا وساره نشب علي الفحم اوكي
دانه : اممممم خلاص انا بسوي سلطه هذا كرم مني
روان : انتشروا كل وحده لشغلها
وبصدفه كان ماجد يمشي وسمع كلامهن .. راح للشباب وهو ناوي على البنات بنيه
ماجد : شباب تكفون طلبتكم لا تردوني خص انت ياسعود تراك بتخرب علينا
عبدالله : ابشر ماطلبت امر انت وسعود خله علي
ماجد : انا مريت بصدفه وسمعت البنات متفقات يبن يشون خلوهن يخلصن ونسوي خطه لين ناخذه تكفون
في البدايه عارض سعود وفهد لين اقنعوهم العيال يبون يستانسون
روان : يم يم الله علي شكل الدجاج وهو متبل يجنن وشلون اذا شويناه
مها : انتي كلتيه بعيونك وحنا مابعد شويناه
ساره : ريم لاتحرقين نفسك اذا ماعرفتي نادي واحد من خوانك يشعلها
ريم : ههههههههه لا تخافين انا قدها وقدود علي قولت دانه
بعد نص ساعه تجمعوا البنات وريم قاعده تقلب الشوي والسلطه كانت جاهزه
العيال متجمعين ويناظرون البنات من بعيد وكلهم متحمسين وحمسوا معهم فهد وسعود
ماجد : ريحت الشوي واصلتني هاه كلكم فهمتو الخطه ولا أنا بس ألي متحمس
ام محمد ماجاها نوم وراحت تتوضآ وتصلي لها ركعتين: ماجد و أنا خالتك وش انت متحمس له عسي منت ناوي تروع روان حبيبي ترا انا مارضى عليها
ارتبك ماجد خاف خالته تخرب خطته
واسعفه طلال يوم قال : ياخالتي شباب ودهم يروحون بالبنات يصيدون بهن جرابيع
ام محمد : الله يهديكم ويصلحكم يارب وراحت وخلتهم
كان الجو مره روعه شكل النجوم في السما خاصه في البر يكون شكلها خيال والقمر وهدوء غير طبيعي معطي شكل حميميه وخاصه بجمعت البنات
دانه :مايحتاج نقعد داخل تعالوا شوفوا الجو
فقرروا البنات انهم يجيبون فرشه عشان يتعشون برا دانه : ساره تعالي معي المطبخ عشان نجيب الكاتشب والمايونيز روان : بنات وش ذا الي يتحرك من بعيد انا خايفه مره ساره : تكفين ترا انا خوافه مره لا يكون من مقالبك الله يوفقك ريم : يمممممممممممممممممممممه بنات انحاشو شكله جني مها : ريم تكفون انا ماقدر امشي وترجع ريم وتمسكها وتركض ماجد وهو ميت ضحك : البنات صدقوا ان فيه جني هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله وهو متحمس وطلال : بسررعه شيلوا الصينيه قبل يرجعون البنات
ساره : يابنات يمكن مو جني يمكن ناقه او شي
ريم : لا شكله يرووع وربي جني يمه
روان : ياربي شوينا وش نسووي
مها وهي تفز : برووح اقووم امي او اشوف العيال
ام محمد سمعت أصواتهم وتجي تمشي لمهم :عسى ماشر اصواتكم واصلتني وانا في فراشي
ريم وشوي بتصيح : يمه منيره كنا نشوي وجا يمنا جني
ام محمد كأنها فهمت السالفه : تعالوا معي نشوف وين الجني
ساره : وين نروح مقدر تكفين عمتي لا تخلينا نروح
ام محمد وهي تدري انهم الشباب : تعلوا الجن اضعف مخلوقات الله اذا قريتوا اية الكرسي اختفوا
كل وحده من البنات تقرا المعوذات و آية الكرسي
راحوا البنات وام محمد لمكانهم ومالقو شويهم
مها بصرخه : الجني اخذ شوينا
ام محمد وهي تضحك : والله الي يمكن اخذ شويكم العيال اشوفهم يراقبونكن
روان بقهر : هين قسم بالله مانعديها لهم وانا بنت ابوي
ريم : الله ياخذهم ولا بقوا لنا شي بتصل على سعود
ساره سمعت طاري سعود خذت نفسها وراحت للمقطوره عشان تنام
مها : تكفين ريم اتصلي على عبدالله
ريم وتناظر مها بنظرة تقدرون تسمونها نظرة استهزاء : حنا وين وانتي وين
مها وتفشلت وتقصر صوتها لا تسمعها روان : يا أختي أحبه و اشتقت اسمع صوته
ريم : سعووووووووووووود
سعود وشاف رقم ريم ويناظر الشباب: وقفوا لا تأكلون
عبدالله وكأنه درى ان ريم الي اتصلت : عزالله ما ذقنا الشوي اليوم
طلال وبقهر واضح : ياخي ترد رايك لحريم خلها تولي
فهد : أنا وشوله طعت شوركم ولا ترى مايجوز طريقتنا
تركي وهو يضحك : يابن الحلال الحين بنستسمح منهم ومهوب صاير حرام بأذن الله
سعود : هلا وغلا بأحلا ريم بالوجود
ريم : سعود ليش كذا حرام عليكم
سعود وهو يتكلم بهدوء : فديت الزعلان وشو الي حرام
ريم وهي تتنهد : طيب ليش ماقلتو لنا انكم تبون كان قسمنا لكم بس تاخذونه كله يرضيك يروح تعبنا على الفاضي

سعود وكأنه يكلم طفل صغير : ريوومه فديت عيونك الحين حنا بقينا لكم بس يوم خذناه نبي نلعب عليكم ولا انتو ماتهونون علي
ريم وهي تدلع عليه : لا ما ارضى لازم تصيد بنا جرابيع عشان ارضى
ومها فزت وبغت تطيح على النار من الحماس : يالبى والله قلبتس يا ريم أي تكفين خليهم يصيدون بنا
روان وتحس بدقات قلبها تزيد وتكلم نفسها يارب ماجد ما يروح معنا
سعووود : ابشري من عيوني انتي تامرين أمر
سعود وهو يكلم عبدالله روح ودي باقي الشوي للبنات
عبدالله وهو منقهر شووي : ابشر ولا يهمك
راح عبدالله للبنات
التفت تركي للسعود : كنك بتجربع بلبنات
سعود وهو يضحك : وش اسووي حكم الظالم ماجد لازم تروح معنا عشان تطرد الجرابيع لو نخليها على البنات رجعنا ماصيدنا
ضحكو العيال كلهم
تركي : والله انا بروح معكم مانيب جالس بلحالي
طلال والله ودي اخاويكم بس احس بصداع فضيع وبرقد
فهد : والله انا بعد برقد ماتعودت اسهر ويا سعود استسمح لنا من البنات
سعوود :ولا يهمك يا ابو سعيد ان شاءلله ان مايزعلون منك انت بالذات


عبدالله وهو يجي شايبل الصينيه : اس اس اس السلاااااااااام عليكم
مها شووي بتحفر حفره تحتها وتنخش وتقرص ريم
ريم وهي توجع من قرصة مها تصرخ : اااااي وا وا وا عليكم السلاااااااام
عبدالله ويلتفت على البنات : شحالكم يابنات
دانه اجرى وحده فيهم : بخير الله يسلمك وشحالك انت
عبدالله وهو يوزع نظره بينهم : الحين ليش مارد الا دانه وين السان الباقيات
روان وهي تحنحن : بخير عبودي شلونك انت
عبدالله وهو يناظر روان وفيه ضحكه : الحين يارواونه طولي 170 ما مليت عينك تقولين لي عبودي
ريم بصوت عالي :ههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله وهو يفز ويمسك يدين ريم ويلفها على ورى : يلا الحين اضحكي قوى
ريم : آآآآآآآآآآي مها الفزعه
مها تكلم نفسها الله ياخذك ياريم جعلك العقرب الي تقرصك
عبدالله وهو يناظر مها ومها شوي بيغمى عليها : تعالي مهاوي وجربي وش اسوي بك
كلمة مهاوي بغت تطيرعقل مها تتكلم بشويش : ياربي بموووت انا
عبدالله وهو يستفز مها : يالله خويتك تطلب الفزعه افزعي لها
مها تكلم نفسها وتبي تتنفس: انت ناوي تذبحني اليوم حرام عليك ارحمني
ريم : مالت عليتس من صديقه اني داريه ما وراتس فزعه
ويجي سعود ويمسك عبدالله من وراه ويكتفه : تعالي ريم اخذي حقك منه
ريم : فديتك وفديت التراب الي تمشي عليها
مها وهي تكلم ريم بصوت قصير : شوي شوي عليه ترى ما ارضى نسمة الهوا تجيه
ريم وهي تلتفت لمها وتكلمها بصوت واطي : مها فقدتك انتي والحب
مها : يالله يارب جعلتس تذوقينه وتعذبين بعذابه
ريم تكلم مها بشويش : بسم الله علي
ريم تعلي صوتها : انا اصلن رحووم وطبعي دلوعه ولان بعض الناس قالت لا تسوين له شي رحمته فكه ياسعود
عبدالله: اكيد روان الي قالته اعرفها تحبني
مها وتحس بقهر وتفرك ارجولها بالارض وتمشي وتخليهم
ريم حست بصديقتها وراحت وراها وما بقى غير روان ودانه وسعود وعبدالله ويجيهم ماجد طاير : من الي يحبك انت ماعنده نظر
عبدالله وهو يضحك : روان
ماجد وحس بصدمه قويه التفت على روان وناظرها يبي يشوف ردة فعلها
روان : من زينك احبك حبتك القراده " ماتدري ليش قالت هل تبرير لماجد خافت يفهم غلط يمكن مع الايام يتضح كل شي "
ماجد وهو شوي ويتشقق من الوناسه : متى نروح نصيد جرابيع
سعود : اصبر شووي ريم ومها راح يجون
ماجد : لا تنسون ساره نادوها بعد ترى صارت منا
سعود التفت على ماجد : من قال انها منا بعد كم يوم اذا رجعنا بنسلمها للشرطه وهم يتكفلون بالأمر
دانه : حرام عليك سعود ليش كذا
سعود وهو يبرر موقفه : يادانه حنا ماندري وش البنت مسويه يمكن البنت خربانه
روان وتبكي : حرام عليكم ساره خوش بنيه ليش تفترضون انها يمكن تكون صايعه
ماجد وانقهر من سعود ولان روان تبكي : ساره بنت محترمه حتى لو افقدت ذاكرتها شوف اخلاقها مانسمع صوتها ومتستره مو معقوله تكون بنت صايعه وان شاءلله مراح نسلمها للشرطه وانا بنفسي راح ابحث عن اهلها
روان وتناظر ماجد الي كبر في عينها
ساره كل يوم يزيد جرحها كلامهم كله في اذانها حطت ايدينها على فمها وطلعت راحت تمشي تبي تصرخ باعلى صوتها ماتبي احد يسمعها تبي تطلع العبره المخنوقه تبي تبكي وتبكي ولا احد يقولها وقفي آآآآآآآآآآآآآه يارب ارحمني يارب ارحمني يارب لك ابث همي يارب لك اشكو يارب ساعدني
سمعو صياح ريم ركضو الشباب يشوفون وش صاير
توقيع » كالقمر وحيدة
السبب الوحيد
الذي يجعل اي شخص يكن لي الكراهيه!
ينبع من كونه"عآجزاً عن يصبح مثلي!!

  رد مع اقتباس
قديم 2010- 9- 30   #3
متميزةفي الساحة العامة للتعليم عن بعد
 
الصورة الرمزية كالقمر وحيدة
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 43737
تاريخ التسجيل: Sat Jan 2010
المشاركات: 36,044
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 66543
مؤشر المستوى: 470
كالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: جامعة الملك فيصل / كلية التربية
الدراسة: انتظام
التخصص: سـ أبدأ مسيرتي بالقرب من احبابي اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة " إعاقة عقلية "
المستوى: دراسات عليا
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
كالقمر وحيدة غير متواجد حالياً
رد: رواية الغريبه كامله للكاتبه غيوم الشوق

توقيع » كالقمر وحيدة
السبب الوحيد
الذي يجعل اي شخص يكن لي الكراهيه!
ينبع من كونه"عآجزاً عن يصبح مثلي!!


التعديل الأخير تم بواسطة كالقمر وحيدة ; 2010- 9- 30 الساعة 04:46 PM
  رد مع اقتباس
قديم 2010- 9- 30   #4
متميزةفي الساحة العامة للتعليم عن بعد
 
الصورة الرمزية كالقمر وحيدة
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 43737
تاريخ التسجيل: Sat Jan 2010
المشاركات: 36,044
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 66543
مؤشر المستوى: 470
كالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: جامعة الملك فيصل / كلية التربية
الدراسة: انتظام
التخصص: سـ أبدأ مسيرتي بالقرب من احبابي اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة " إعاقة عقلية "
المستوى: دراسات عليا
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
كالقمر وحيدة غير متواجد حالياً
رد: رواية الغريبه كامله للكاتبه غيوم الشوق

الجزء التاسع


ما حسو الا بماجد يفتح السيارة ويضحك : يناس ها البنت جنان

حس بشي غريب عبدالله يحاول يصد للدريشته ويطالع برى ومها ساكته

ماجد : هيه وش فيكم

مها بكل ثقل : مافيه شي وش البنت الي تجنن " تبي تضيع السالفه "


ماجد ويرجع يضحك : هههههههههههههههههههههههههههه

روان وربي خبله عليها حركات طايحه وتدعي علي انا اقولها وش

مسوي تقول مالك شغل طيب وش ذنبي يوم تدعين علي قالت كله من عيونك طحت

عبدالله ومها بنفس الوقت يضحكون على كلام ماجد

رجعو وبدت الشمس تغيب والجو روووعه بمعنى الكلمة وشكل الإبل

وهي تتدافع على الماء عشان تشرب خاصة لما تحمي صغارها عشان

ما تتكسر سبحان الله حتى الحيوانات الي ما عندها عقل تحس فيه كلها

ذرة أحساس خايفه على صغارها

نزلو البنات لقو أمهاتهم فارشين فرشة برى المخيم ومعاهم الشباب

كلهم وخالهم سعيد وطلال وفهد وخالد وتركي بس ينقصهم سعود وام

محمد وساره

دانه تكلم البنات : بنات شكلي حلو يوه يا ليتني زدت كحل عيوني شوي

روان : هههههههههههههههه تهبلين امشي بس امشي وربي راح يتجنن خالد

دانه وهي بدت تتلخبط : شكلي برجع ماني رايحه لمهم

مها وهي تسحبها من يدها وتمشي معاها لهم :تعالي بس شكلك يهبل

ابو طلال يرحب بروان ويأشر لها تجي تجلس جنبه : هلا وغلا بالزين

كله أزين بنت في الوجود

ويجي ماجد بسرعة ويقعد في المكان الي تبي تجلس فيه

صارت تناظره وتأفف: الحمد لله يارب لك الحمد على نعمة العقل

الكل يضحك على روان وكيف نظراتها لماجد وقهرها منه

ابو طلال : ههههههههههههههههههه تعالي جنبي في الصوب الثاني

روان : صراحة عندنا في عائلتنا غير راكان وريان بزر ثالث وهو ماجد

ماجد : هههههههههههههههههههههههههههههه ما وقف ضحك يبي يقهرها

فهد وهو يضحك : ترى ما أسمح لك يا أخ ماجد وخر عن روان قبل

الحين تشوف شي ما يسرك

ماجد : فهود الحين أنت تهدد وربي الحين لو أتطارح وياك لأغلبك
فهد : يابن الحلال راحماك انت وعصاقيلك لو أشيلك تجي كلك في يد وحده

روان : هههههههههههههههههههههههههههه تبي تقهره

ماجد وهو يناظرها ويوجه كلامه لأبو طلال : خالي طلبتك

ابو طلال : عطيتك

ماجد وهو يناظر روان ويرفع حواجبه لها : ابي روان زوجني اياها

روان شهقت وقعدت تطالع وتخنقتها العبره وصارت تمتم وتدعي عليه

طلال : عطيتك

ابو طلال ما رد من الضحك على خبال ماجد وقهر روان

فهد : لالا روان بنتي ما لأحد شغل فيها الي يبيها يخطبها مني

ابو طلال : وانشهد هذا فهد أطلبها منه

ماجد وهو يحك راسه : عزالله اذا على فهد ما تزوجتها

روان وهي تكلم بدون ما تحس : من زينك اتزوجك والله والله ما اخذك يا ماجدوووه

ماجد وهو يناظرها ويقلب عيونه : شين ولا شين وش زيني وش

حلوي البنات يتحذفون علي من كل صوب بس اشارة مني ويجني ركض

طلال : ما عليك ياشيخ بزوجك اياها بالسر وأخذها وسافر بها لأقصى

منطقة بالعالم ولا نشوف وجهك الا بعد سنة

روان وبدى صوتها يتهجد : أي أي انت يا طلال اصلن ما تحبني لو

عليك زوجتني اسماعيل " اسماعيل الراعي "

ماجد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

والكل ميت ضحك
ابو طلال وهو يضم بنته له ويحب خشمها : والله ما تاخذين يا روان الا

الي تبين وانا الي بزوجك الا اذا ربي خذى أمانته

روان : الله يطول في عمرك ويخليك لي يارب

وهناك ناس حبهم صافي طاهر نقي حب حلال ما يشوبه حرام نظراتهم

لبعض نظرات ألفه خالد إنسان هادي أغلب مشاعره مكبوتة ما يطلعها

بس تكون ظاهرة بعيونه الي مصوبة على دانه حس فيهم ماجد كيف
يطالعون بعض وحب يحرج أخوه

ماجد :أقول يمه

ام خالد : لبيه يمه

ماجد وهو يناظر خالد ويبتسم متى تملكون عصافير الحب

خالد فتح عيونه وابتسم كأنه يبيها من الله

ام خالد وهي تضحك : متى ما يبي يأشر بس

تركي : صدق يا خاله وأنا مالي راي

ام خالد : هههههههه انت على الرأس والعين محد متعديك وما شرينى دانه الا لأنك أخوها
الحين تعالوا دورو دانه ما تلقونها ودها الأرض تنشق وتبلعها على

طول نزلت راسها وخافت لو تقوم وتروح يضحكون عليها

ام تركي وهي تبتسم : إذا جا أبو تركي ان شاء لله من القنص لكل حادث حديث

تركي وهو يناظر خالد ويحرك حواجبه له : يسلم فومك يا ماما

ماجد : خخخخخخخخخخخخ اترك الدلع لهله

طلال : والله ما اداني صدق الرجال الدلوع مهوب رجال الا خكري

عبدالله وهو ينطق من بدت الجلسة : شوفو من يتكلم الي اغلب وقته يشوف الناس من طرف خشمة

طلال : ياخي انتو ظالميني و حاطيني مغرور عشان ربي كاسيني بالزين والملح

فهد : الزين غسال أيدين

ماجد : ياهووووووووووه وخروو تكلم المطوووع بالله سؤال فهد

فهد : هههههههه اسئل الله يعيني على لسانك

ماجد : الحين ما تتمنى بنت مزيونه زوجه لك

فهد وهو يعدل جلسته : بكون كذاب إذا قلت لا ما أتمنى كل واحد يتمنى

الزين بس ماهو شرط من شروطي أهم شي بنت نور الأيمان مغطي

وجهها محافظة على صلاتها عشان تحفظ بيتي ما ترفع صوتها للغريب

عشان ما يسمع صوتها محافظة على سترها وعفافها ولي الفخر أذا

مشيت جنبها والعبايه كاسية رأسها لأخمص قدميها و بقفازاتها
وجواربها واذا أستقبلتني بأحلى ابتسامه أكيد راح أقبل فيها بدون شك

تركي : والله حمستني أتزوج يا فهد

الكل قعد يضحك على تركي

روان : والله موصفاتك كلها يا فهد في أستاذه عندنا أيام ما كنت

بالثانوي و الله حببتنا في المصلى وبالأنشطة

ماجد وهو يصفر : هدوء تكلمت ألفيلسوفه سؤال سؤال روان كيف حببتكم في المصلى

روان وهي تناظره وتقلب عيونها : الحين أنا اكلم أخوي أنت مالك شغل

ماجد : طبعا مالي شغل توي في مستوى رابع وبأذن الله التخرج قريب

روان : هه ياخف دمك

فهد : لا حول كملي روان

تركي : ههههههههههههه الظاهر السالفة جازت لك

طلال : اذا مزيونة يا روان اخطبيها لي

فهد : غريبة تبي ملتزمة

طلال : والله الملتزمة اقدر أمنها على حياتي أما غيرها ولله شي ينخاف منه انت ما تشوف يا فهد وربي البنات اليوم يتحذفن عليك صارن

يغازلن ويرمن أرقامهن والأشكال حدث ولا حرج وتبيني في الأخير اتزوج وحده متحررة ياخي أنا اذا بغيت أتزوج بتزوج وحده تكون جاهلة بكل شي إلا طبعا التعليم

تركي : كيف جاهلة وهي متعلمة

طلال : يأبن الحلال تكون جاهلة بالانترنت
خالد : يعني انت ضد البنت الي تدخل النت

طلال بكل قوه : أي ضدها وتنكسر يدها اذا اتمدت عليه

عبدالله : طيب فيه بنات محترمات ويدخلون وأخلاق والنعم فيهم

طلال : يأبن الحلال تدري ان الانترنت أكبر مصيدة للشباب عشان يصتادون البنات

عبدالله وهو يتحمس : الحين البنت واعيه ما أعتقد أحد يقدر يصطادها بسهولة

طلال : البنات عاطفيات بزيادة بس سمعها كلمة حب تروح معك وتقعد تشكي همها لك وعيال الحرام كثير

ريم وأول مره تدخل : ياعني ما ندخل نت عشان نظرتكم يعني بكون بنت فاسدة اذا دخلت نت طيب فيه أشياء كثيرة بعالم النت زينه وشوله ركزت على أمر واحد فيه مواقع خاصة للنساء والي مشرفين عليها نساء وفيه منتديات إذا البنت حطت حدود لكلامها وصارت أنسانه جاده وما لينت كلامها

طلال : يعني افهم انتي يا ريم مشتركه بمنتديات

ريم : أكيد مشتركة وفي منتدى معروف وماسكة أشراف لقسم محدد في المنتدى ولا عمر أحد قدر يضايقني بكلمة كأني في مجلة ولي ركن خاص وقاعدة أكتب مواضيع بخط يدي وأرسل رسالة وأبي الكل يتلقاها

تركي وهو يناظر ريم : طيب والرسائل الخاصة

ريم : بقولك شغله مهمة انا بمنتداي الرئيسي مقفلة الرسائل الخاصه محد يقدر يرسل لي رسائل الا في منتدى ثاني أغلب الي فيه بنات وما قد أحد ارسل لي رسالة وفرضاً لو يرسل ما راح أرد عليها بكون بهذا التصرف قفلت باب في وجهه

طلال : طيب انتي كذا غيرك لا بينلعب عليه بسهوله

ريم وهي تتحمس اكثر : يا طلال البنت الي مهئية أنها تنحر بتنحرف حتى لو كانت بسجن وكله أسوار بس البنت الي مربية زين على الدين وتربيتها صح مراح أحد يفسدها وما راح احد يقدر يفسد مبادئها

تركي وهو محتار ما يدري مع من يوقف مع طلال او مع نظرية ريم

ماجد : والله انا شاركت بمنتديات ما تنعد وشفت أشكال والوان فيه البنت المحترمة وفيه البنت تجيك مايعه تحط صور تقزز وأسلوب كلامها يقزز بعد ما خافت على سمعتها ولا على أهلها وقبل كذا نست الله الي راح يحاسبها على كل صغيرة وكبيرة

أبو طلال وهو يغير مجرى تفكيرهم ويأذن بصوته العذب ويتقدم فهد ليصف بهم ويصلون صلاة المغرب

راحو البنات يصلون ويجهزون أغراضهم لأنهم خلاص راح يرجعون بكره للرياض بعد رحلة دامت يومين وكأنها سبحان الله شهرين بأحداثها الكل يحمل ذكرى

.................................................. .....................

حمد : هاه هياء وش رايك أخطبها على طول

هياء : مدري انت مستعجل مره

حمد : يا هياء أنا مانيب صغير رجال والي في عمري كلهم تزوجوا ومعهم عيالهم

هياء : الي تشوفه يا خوي بس ياخوفي ترفضك وانت متحمس

حمد ويجلس على الأرض وكأن سؤال هياء يصحي فيه شي ناسية ما فكر لحظة ان مها راح ترفضه : توقعين يا هياء راح ترفضني

هياء : اقولك يمكن يعني ما بيك تنصدم انت تولعت ببنت ما شفتها ألا دقايق يعني ما تعرف أخلاقها ولا شي

حمد : لالا يا هياء واضح البنت ما حطت عيونها بعيوني وتسترت ويوم تكلمني تنزل عيونها واضح أنها محترمة

هياء : أنا ما قلت شي والنعم فيها بس بنات عمك تعرفهم زين وأخلاقهم

حمد : يوه يا هياء انا مها خذت قلبي وعقلي خلاص ماعاد صرت أفكر ولا عاد صار للأكل طعم خلاص البنت سيطرت علي

هياء : يارب اذا فيها خيرة جعلها من نصيك

حمد وهو يوقف ويجي يم اخته ويلمها : أي تكفن يا هياء محتاج لدعواتك ادعيلي وتكون من نصيبي

هياء : يا خوفي يا حمد عشان خاطر عيونك راح أخطبها لك انا وأمي أذا رجعنا بأذن الله

حمد وهو يتنهد : يارب توافق

في مكان ثاني وخلاص قربوا من الرياض ام محمد تكلم سعود : يا يمه سعود

سعود بهدوء وغلب عليه التعب وصوته مبحوح : سمي يمه

ام محمد : ابيك يمه تودينا بكره أنا وساره نراجع في المستشفى
ساره وهي تشهق بصوت واطي وترفع عيونها لسعود الي على طول بادلها بنظراته وعلى طول نزلت عيونها

سعود : يمه بكره الجمعة و مافيه الا الإسعافات العيادات مقفلة خليه السبت وأجيكم الصباح

ام محمد : خلاص يمه الي يريحك

سعود بضحكة : لا إلي يريح سارة هاه ساره تبينا نوديك بكره أو يوم السبت

ساره تحاول تمسك نفسها وما طلع عصبيتها قدام ام محمد جاوبت جواب يسكته : الي تشوفه امي منيرة أنا موافقة عليه

ناظرها سعود وأبتسم لها وهي على طول صدت على دريشتها ماتبي عيونها تطيح في عيونه تحس بدقات قلبها مستمرة وما توقف صارت تتنفس بقوة وتحاول تغطي الشعور الي تحس فيه وتحس بحرارة الجو مع ان المكيف شغال لكن ما تدري أن مشاعرها هي الي تنوقد على نار هادية وبدت ترتفع درجتها

دخل سعود اصبح داخل الرياض وزحمتها وكل شوي يقرب من بيت ام محمد لكن قبل يوصل مر مطعم وأخذ لهم عشاء سفري وقعد ينتظره متى يجهز في السيارة ويسولف مع أم محمد : خاله ما تدرين متى ابو محمد يجي من السفر

ام محمد : والله يا سعود أنت تعرف ابو محمد أكثر مني ماله وقت محدد تلقاه في أي وقت يطب علينا احيانا يقول ثلاث ايام ويقعد سبوع واحيانا يقول اسبوع وما يجلس الا يومين

سعود : هههههههههههههه شكلك يا يمه منيره اشتقتي له

ام محمد وهي تبتسم لسعود : اذا ما أشتاق له من بعد يا سعود بشتاق له هذا نصفي الثاني روحي ما أرتاح ألا اذا شفته وما يهدى لي بال الا اذا خدمته بنفسي الله لا يحرمني منه ويرزقك يا سعود

سعود على طول من طرت الزواج طالع في ساره ما يدري ليش أنظاره راحت لها
وساره تسمع وش بيكون رد سعود على ام محمد

سعود : يمه منيره مراح اتزوج الا اذا زوجت ريم وعبدالله

ام محمد وهي تشهق : الله لا يقوله الا ان شاء لله بنفرح بك ثم زوج أخوانك بعدك

ويجي طلبهم وينقذ سعود من إلحاح أم محمد علية

توجهو للبيتهم ودخلوا كلهم وسعود راح يصلي صلاة المغرب مع العشاء وساره راحت تجهز العشا
قعدت ام محمد في غرفة الجلوس تصلي وتسبح ودخلت عليها ساره : يمه وين نحط العشا

ام محمد : روحي يمه حطيه في المجلس الخارجي عند سعود
ساره وهي مترددة ان شاءلله صارت تمشي شوي شوي وبنفس الوقت مستحية وما تقدر تواجهه وتكلم نفسها انا مالي شغل فيه بحط السفرة وبرجع واجيب الاكل وخلاص مو لازم اتكلم معاه واذا كلمني مراح أرد عليه
دخلت ساره وهي متحمسة لفكرتها لكن لقت سعود متمدد وحاط راسه على المركى ومغمض عيونه وشكله نايم حطت سارة السفرة ورجعت تجيب باقي الأكل

وزعت كل شي وجت تبي تقومه لكن ما قدرت صارت تناظر فيه وفي شكله " حطيت صورة سعود قبل بس المشرفة شالتها " قعدت تناظر ملامحه وكيف معقد حواجبه ما قدرت تنطق بحرف ودها تقومه بس ما قدرت فتح سعود عيونه وابتسم لها وهي أرتبكت وعلى طول نطقت العشا جاهز و طلعت من المجلس ومشت بسرعة وشافت قعدة برى وجلست عليها : يا ربي وش سويت الحين وش راح يفكر فيني بيقول صدق ما عندها أخلاق تبحلق فيني وش سويتي يا سارة يا ليتك ما جيتي ياربي ليش ما خليت ام محمد تروح له

.................................................. ......................
في صباح يوم الجمعة وعند الساعة السابعة الكل يتجهز عشان يرجعون

عبدالله يكلم ماجد : اخذ المفتح حق سيارتي وانا بسوق سيارة سعود

ماجد وهو يأشر على خشمة : على ها الخشم

ريم : تكفين يامها تعالي معنا تكفين

مها : مستحية عبد الله الي راح يسوق بكم والله فشلة يا ريم

ريم : بالعكس يا خبلة وربي فرصة ما راح تتعوض

مها : مقدر ياريم مقدر تعرفيني زين أستحي

ريم : طيب ترجيتك ولا مالي خاطر عندك

مها : بروح وياربي منك يا ريم وش بيفكر ويقول عني

ريم : ولا يهمك أنا بتصرف

جت ريم مستعجله لهم ومها راحت تجيب شنطتها : بشرى سارة

عبدالله يلتفت عليها وبمعنى وش السالفه

ريم : زنيت على راس مها وخليتها تجي تركب معنا

على طول ابتسم عبدالله : ريم روحي ورى امي

ريم تستغبي تبي تشوف وش الطاري عليه : ليه دايم هذا مكاني

عبدالله : يعني لازم تحرقين أعصابي روحي ورى امي قبل اوريك شغلك

سوت ريم مثل ما يبي أخوها وجت مها تمشي ولقت المكان الي تبي تجلس فيه ريم قاعدة فيه تكلم نفسها الله ياخذك يا ريم وش سويتي حرام عليك ياربي وش ها الإحراج يالله يالله وصلت لهم وركبت وما سكرت الباب زين من الإحراج

ريم : هيه يام الشباب بابك ما سكرتيه زين

مها وطالعها بنظرات تهديد

نزل عبدالله وكانه حس بحراجها وفتح بابها وسكره زين

ريم تضحك : ليش سكرته خلها تطيح ونفتك منها "تبي تبعد الإحراج عن مها و تبيها تتكلم ما درت إن مها يزيد إحراجها أكثر"

عبدالله : إذا مستغنية عنها فيه ناس ما يستغنون عنها

مها قلبها يدق بسرعة وطالعت فيه بالمرايه وابتسم لها وابتسمت له من غير شعور يارب معقولة معقولة بدى يحس فيني

ريم : شغل شي نبي نفرفش

ام سعود : ليه نسيتي ان اليوم جمعة

ريم : استغفر الله خلاص ما نبي بسولف انا ومها

توقيع » كالقمر وحيدة
السبب الوحيد
الذي يجعل اي شخص يكن لي الكراهيه!
ينبع من كونه"عآجزاً عن يصبح مثلي!!

  رد مع اقتباس
قديم 2010- 9- 30   #5
متميزةفي الساحة العامة للتعليم عن بعد
 
الصورة الرمزية كالقمر وحيدة
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 43737
تاريخ التسجيل: Sat Jan 2010
المشاركات: 36,044
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 66543
مؤشر المستوى: 470
كالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: جامعة الملك فيصل / كلية التربية
الدراسة: انتظام
التخصص: سـ أبدأ مسيرتي بالقرب من احبابي اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة " إعاقة عقلية "
المستوى: دراسات عليا
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
كالقمر وحيدة غير متواجد حالياً
رد: رواية الغريبه كامله للكاتبه غيوم الشوق

الجزء العاشر

يممممممممممممه وينك يمه بسرعه تعالي ريم وينكم

جت ام سعود تنفض ايدينها وتمسحها بالفوطه الصغيره : بسم الله عليك يمه وش فيك

عبد الله والضحكة ما فارقته : يمه باركي لي قبلوني في الوظيفة الي قدمت عليها

ام سعود وبدت الدموع تنزل من عيونها : مبروك مبروك جعلها قدم خير عليك في أي مكان يمه شمال الرياض ولا وين

عبدالله ومتردد وخايف على امه : في الشرقيه

ام سعود جلست : ليه يمه بتبعد عنا

ضحك عبد الله : من بعد الشرقيه يمه كلها اربع ساعات عطيني بس تلفون واجي طوالي لمك

ام سعود وبدت تمسح الدموع بطرف شيلتها الطويله الي لافتها مثل الحجاب على شعرها وموضحه نور وجهها : والله يمه خايفه عليك ومن بيقوم بك في الغربه

عبد الله : هههههههههههههههههههههه غربه مره وحده يمه انا في السعوديه ما تعديت حدودها لا وبعد في الشرقيه ولا تشلين هم المطاعم كثر شعر الراس 
ام سعود : والسكن يمه

عبدالله : وولدك سعود يخلي شي يوم طلع تعييني راح الرجال و أتصل بمعارف له في الشرقيه وأمن لي سكن قريب من الشركة الي توظفت فيها

ام سعود : يالله يارب توفق سعود مثل ما هو مريح قلبي عليكم يمه .. يا ولدي وليه ما توظف مع سعود في شركة عبد العزيز

عبد الله : يمه تكفين صرت اعيد وازيد في الموضوع يمكن أكثر من اسمي لا تقتلون فرحتي

ام سعود : خلاص خلاص جعل ربي يفتحها في وجهك ويوفقك من وين ما رحت

عبدالله والضحكة ما فارقته : وريموه وينها أبي ابشرها

ام سعود وهي تبتسم : من رجعنا للبر وهي هات يا خلطات على ايدينها وجهها تقول سمريت

عبدالله : هههههه بروح اطفر بها شووي

دخل غرفة ريم الي غالباً ما تقفلها وكانت جالسه على السرير ولافه شعرها بفوطه يعني الي يشوفها بيدري توها متروشه وتكلم مها
ريم : يا عيني يا عيني

مها : وليه يا عيني ما أنا أنثى ولازم اهتم بنفسي

شافها عبد الله تكلم وعلى طول عرف أنها تكلم مها سكت وقعد يطالعها

ريم : تصدقين محتارة اشتري جاهز او افصل للملكة

مها : يا حبيبة قلبي روحي اذا لقيتي جاهز حلو ويناسبك اشتريه طوالي اما اذا ما لقيتي فصلي

ريم : يوه قسم بالله غثا ياليت عندي دولاب فيه أنواع الملابس والموديلات أشكال والوان بس اضغط زر يجوني بدون ما اروح وادور

مها : هههههههههههههههههه والله انك زوله كله عشان ما دورين موديل

ريم : اقول تعالي ما قلتي لي سالفة اهل حمد ترى فوتها لك يوم في البر لان البنات كلهم كانوا حاضرين

مها : أي سالفة كل مافي السالفه انهم مضيعين ومرو علي وقلت روح لخيمة الشباب

طبعاً ريم مخليته على السبيكر لأنها تنظف أضافيرها وتقصصهم

ريم : علي ها الحكي شوفي امه واخته شلون نظراتهم عليك شوي وبياكلونك

مها : اقول ريحي عمرك انتي عارفه من في القلب

التفت ريم بالصدفة شافت عبد الله متسمر ويسمع مكالمتهم على طول قفلت السبيكر لا تجيب مها العيد وتقول من هو إلي في القلب ونست مها وهي تهذر في التلفون : هلااا عبدالله استغربت نظراته

عبدالله ببرود : توظفت في الشرقيه

ريم رمت التلفون : والله وجت لمه وباسته مبرووووووك تستاهل يابو عبيد

عبدالله وشبه ابتسامه : الله يبارك فيك

ريم وهي تطق راسها : يووه نسيت مها بتذبحني

ونط عبدالله قبلها وشال الجوال لقاها تغني بصوتها العذب


يلا نعيش بدينا غيـــــــر
مليانه حب مليانه خيـــر

فيها الحبيب انت وبــس
الاول انت والاخيــــــــر

يا روح الــــــــــــــروح
كفايه جــــــــــــــــروح

ويلي يا ويلـــــــــــــــي
ويلي آآآآه يا ويلـــــــي
لا وتكرر ياروح الرووووح ... ريييييييييم ووجع ... وبعد عبد الله شوي التلفون من أذنه لا تفقع الطبله ويبتسم

ريم هاته عبد الله ما يجوز

عبد الله أخذيه ويطلع وهو مبتسم وعايش بجوه يبي يسمع صوتها

ريم ما بغت تقول لمها عن حركته خافت تزعل عليها او بالأحرى تعشمها فيه

عبد الله يكلم روحه من الي في القلب وش تقصد يعني تقصدني لالا لاتعشم نفسك يا عبدالله وانا طيب ليش محتله تفكيري ابي افهم ليش اذا جيت بنام تجي صورتها على طول في بالي ليش ماعاد لا لنوم طعم ولا للأكل بس افرح اذا سمعت بس اسمها معقوله يا عبدالله تحبها اكيد تحبها شوف نفسك تضايقت يوم سمعت كلمتها الي في القلب وحط راسه على المخده و أخذته الأفكار




.................................................. .................


ام محمد : هاه يمه ساره سعود برى خلصتي
ساره وهي متوتره شوي : يمه انا بخير ليش نروح للمستشفى
ام محمد : لازم نطمن يمه ويكشفون عليك
ساره وابتسمت : الي تشوفينه يمه
با دلتها ام محمد أبتسامه : جعلها ما تفارق شفايفك يمه
ام محمد تركب السياره وببتسامتها المعهوده : تأخرنا عليك يمه
سعود وعليه النظارات الشمسية ببتسامته : لا ما تأخرتي بس وين ساره
ام محمد : بتجي الحين
جت ساره تبشي بهيبتها على الظروف الي تمر فيها ساره إلا فيها ثقه بنفسها يمكن الباقين يشوفونها غرور مشت بخطوات سريعه شوي فتحت الباب بسرعه وجلست ومثل ما فتحت الباب بسرعة قفلته بسرعة
بصوت اقرب للهمس : السلام عليكم
ام محمد وسعود : وعليكم السلام
عم الهدوء في السياره إلا صوت الراديو على الإذاعة تعلن عن الأخبار وكانت المستشفى قريبه من فلة ام محمد ولم يأخذ من الوقت إلا عشر دقائق نزلت ساره وهي تحس بتوتر شديد والقليل من الدوخه ما تدري وش الزيارة مخبيه لها من مفأجات
تقدمهم سعود وهم وراه يمشي وصلوا لرسبشن وقام باتخاذ الأمور الأزمة لا تحمل ساره الا اسمها فقط لا اسم اب ولا تاريخ ولادة ولا هوية ضائعة بعالم غريب
التفت سعود عليهم وصوب نظراته عليها يلا نروح للدكتور بدر
ساره بصوت مرتجف : سعودي
ناظرها سعود ومشى ولا رد عليها
دخلت ساره وام محمد ما سكة يدها الي ترتجف من غير شعور
سعود : السلام عليكم
دكتور بدر ينزل النظارات الطبيه وببتسامه : وعليكم السلام حياكم الله تفضلوا
التفت الدكتور بدر : وين مريضتنا
ساره : نعم دكتور
الدكتور بدر : بشرينا عنك الحين وش الي تحسين فيه
ساره وهي تناظر سعود ثم تناظر الدكتور محرجه من وجود سعود معاهم بالغرفة
وسعود داري انها محرجه منه بس ما وقف ولا اهتز منه شعره أخذ النظارات الشمسية وحطها بمخباه وقد يناظرها بمعنى جاوبي ماني طالع
ساره بصوت اقرب للهمس : صداع طول اليوم
الدكتور ببتسامه مريحة : هذي بشاره يا ساره هذا من بوادر ان شاءلله رجوع الذاكره لك انتي صحتك الحمد الله تمام لكن يبي لك مقويات وأدويه راح اكتبها لك وكل مرره في الشهر نبي تراجعينا
والتفت على ام محمد وسعود : ولا اوصيكم عليها لازم تراعون شعورها وما نبي ضغط عصبي لأنها الآن عايشه بصوره متوتره تحاول تسترد ذاكرتها بالقوه وهذا يجهدها مره
ام محمد : ما طلبت يمه ان شاءلله ساره في عيوني وهي بنتي الي ما جبتها
طلعوا من عند الدكتور وقالت ام محمد لازم الف على المرضى مثل ماني متعوده اجلسي يمه ساره هنا في الاستراحه وانت ياسعود بتروح تجيب الدواء من صيدلية المستشفى
سعود وهو يمشي بسرعة : ان شاءلله
جلست ساره بالاستراحه ورفعت الغطا تحس بالجو يخنقها ودرجت دمعه وحيده نزلت من وسط عينها وتمررت على خدها وسقطت بالأرض ما تدري وش سر هالدمعه لكنها نزلت بدون قيود
دخلت دكتوره تضحك وشافت ساره : مش معئول انتي
ناضرتها ساره وقطبت حواجبها وهزت راسها : منو
الدكتوره : معرفتنيش انا آلاء وزوجي احمد الي وصلناكي للمستشفى
ساره وبدت تشوف آلاء بصوره ضبابيه من الدموع : أي تذكرت مدري كيف اشكرك
الدكتوره آلاء : يابت ماعملناش حاقه وانتي عامله ايه
ساره :وش اقول يا دكتوره
الدكتوره : اسمي آلاء
ساره : التقيت في انسانه حنونه انتشلتني وحوتني بعطفها حسيت اني بين اهلي
ابتسمت ساره: ها وش مسويه مرتاحه
الدكتوره آلاء: انتقلنا من الشرقيه للرياض و مسكت قسم العنايه المشدده والي عايشين بغيبوبة دائمة ومؤقتة
ساره : الله يشفيهم يارب
آلاء : امين يارب حالتهم صعبه فيه شخص كبير بالعمر انا واقفه على حالته تقطع القلب "هههههههههه خوش للهجه مصريه "
ساره : الله يشفيه يارب
سمعت صوت سعود يناديها من برى وقفت بسرعة متوتره عن اذنك يا دكتوره
آلاء ببتسامه حلوه : اخدي رحتك يا حببتي
ساره تبتسم لها : ان شاءلله اذا جيت مره ثانيه امر عليك
آلاء : ان شاءلله
راحت ساره تمشي بخطوات بطيئة ويمكن متوتره شوي ام محمد مو فيه وما فيه غير الشخص الي ما تطيقه واذا شافته تحس العالم ضيق على كبره وصلت له ورفعت راسها له
سعود : يالله نمشي
ساره بخوف : ام محمد ما جت
سعود : تو مكلمتني بتلحقنا للسياره
ساره بأصرار : بنتظرها هنا
سعود ويحاول يسيطر على انفعاله : امشي معي مراح أكلك
خافت ساره وهي تشوفه معصب بس ما بينت : لا
سعود : يابنت الحلال امشي لا تعصبيني زود
ساره : مابي بنتظر خالتي ام محمد
سعود وهو يصر على أسنانه : ساره امشي لا تخليني الحين اتهور وأسحبك ترى ما تعرفيني زين
ساره تبين نفسها قويه : مد يدك وتشوف شي ما يرضيك
ضحك سعود غصب عنه وضحكته هدت أنفاسها إلي بدت تختنق من الخوف والتوتر بوجوده
سعود وهو إلى الآن يضحك : وش بتسوين يعني بتضربيني
ساره : وليه يعني واثق اني مراح أضربك
اكتفى سعود بضحكه قهرت ساره وقعدت تناظره بنظرات سخريه
وهو ما وقف يضحك بقوووه :يلا امشي بسرعة
ساره ومشت تبي بس تبتعد عنه وسبقته بخطوات سريعة وطلعت شافت المواقف وفيها سيارات كثيرة واحتارت وين السيارة واقفه فيه سمعت صوته وراها تعالي من هنا التفتت له وصارت تتبعه دخلت السياره وجلست وما سكرت الباب خلته مفتوح
التفت عليها سعود : الهواء البارد بيطلع قفلي الباب
ساره بتوتر واضح : مابي اقفله
ابتسم سعود وشغل المسجل ورجع مرتبته على ورى شوي وغمض عيونه

تدلل علينا يا سمي الظبي وش عاد

تدلل .. ولك بأمر الهوى شافع عندي

ولك في خيال العاشق المهتوي ميعاد

ومجلس على غيمة وليلة قمر نجدي

أسافر معك لبلاد وأنزل معك في بلاد

ومن غيمة لغيمة ولا للسماء حدي

رسمتك ضحوك الفجر يا فرحة الأعياد
شافت ساره سعود مو منتبه لها سكرت الباب بهدوء وقعدت تسمع وما حست بنفسها إلا السياره تمشي شهقت ساره بصوت مسموع : وين رااايح وقف
التفتت عليها ام محمد : بسم الله عليك يمه وش فيك
ساره بصوت ضعيف والعبره خانقتها : جيتي خالتي منيره
ابتسم سعود عرف وش منه خايفه

وصلوا للبيت ونزلت ام محمد وجت تنزل ساره نادها سعود : ساره
التفت له بدون كلام
سعود :امسكي أعلاجك واهتمي بنفسك زين
ما ردت عليه خذت كيسة الدواء وراحت تمشي وهو قاعد يراقبها لحد ما دخلت ومشى وخلاها
دخلت ام محمد وسمعت التلفون قاعد يرررن

ام محمد : هلا والله بام خالد
زين زين الحمد الله على سلامته وهناكم العقلان برجعته ان شاءلله جعلكم قويين
دخلت ساره ونزلت نقابها وجلست على الكرسي الي بالصاله الكبيره جنب ام محمد
ام محمد وهي تناظر ساره : يمه ترى ام خالد مكلمتني من شوي ومسوين عزيمه كبيره الليله بمناسبة رجوع ابو خالد تبين تروحين
ساره : الحمد لله على سلامته ان شاءلله بروح اشتقت للبنات
ام محمد : خلاص يمه استعدي
.................................................. ..................

ابو خالد : هاه بشروني عنكم وش اخباركم نقصكم شي
خالد : جعلك سالم يبه ما نقصنا الا شوفتك
تجي مها بسرعة وتجلس جنب ابوها وتمسك ايده وتسولف عليه وهو يضحك لها وعلى سوالفها
جا ماجد يمشي بسرعه و يدف مها ويجلس مكانها : وخري شوي بجلس جنب ابوي
مها وتفرك ذراعها من دفاشة اخوها : الله يرجك كان قلتي وخري وبقوم
ابوها يبتسم لها : تعالي يبه اجلسي جنبي هنا ويأشر على الجنب الثاني
ابو خالد : ماجد استعد أذا تخرجت السنه هذي برسلك للخارج مثل ما أنت تبي
ماجد يتمنى الفرصه هذي من زمااااااااااااان وكل شوي يزن على راس ابوه عشان يرسله برى يكمل تعليمه لكنه أنصدم بيقعد هناك يمكن سنتين أو ثلاث على حسب نوع دراسته على طول جت روان في باله وكيف يقدر يستغني عنها كم سنه هو يالله يتحمل أسابيع كيف سنوات
ابو خالد : وش فيك يا ماجد أحسبك بتفرح
ماجد : لا يبه فرحان بس الحين احس ان الموضوع جد يمكن خوف من الغربة
ابو خالد وهو يبتسم : راح تروح ياولدي في غمضت عين أذا انت خذيت بالك من دراستك وانت تعتبر طالب علم ومن يبتغي في العلم طريقاً سهل الله له طريقاً إلى الجنة
سكت ماجد ويحس ان الموضوع طبق على أنفاسه وتضايق مره وأخذ شماغه وطلع برى البيت
خالد وهو يمشي بسرعة : وين ماجد
ابو خالد : طلع من شوي
خالد : لاحول معي اغراض ابيه يدخلها داخل
راحت تمشي مها بسرعة تساعد أخوها في الأغراض وتدخلها داخل وشافتها في الأرض وقعدت تجمعها على العربية الخاصه بالأغراض وهي تدندن بصوتها و وينزل شعرها على وجها وترجع ترفعه وفي الأخير تعبت منه وهو نازل وأخذت الشباصه ورفعت شعرها كله على فوق وطالع شكلها روعه لدرجه أنه ماعاد يقدر ينزل عيونه منها جلس يمكن دقايق وهو يشوفها كأنها سنين وهي ما نتبهت له وراحت تمشي بالأغراض
خالد وهو معصب: وش تسوين
مها : زي منت تشوف رايح أجيب الأغراض
خالد : عبد الله برى
مها رتبكت من طاري عبد الله وخوف انه شافها وشوي وتبكي من صراخ أخوها عليها : ما حد برى
خالد وحس انه عصب عليها وهدى نفسه : خلاص روحي
وجت تمشي وجاها خالد وحبها على راسها : لا تزعلين مني
مها ابتسمت لخوها كيف ازعل منك لو ازعل من العالم كلهم ما زعلت منك
عبد الله يكلم نفسه آآآآآآآه عذاب ذا البنت بتذبحني دايم مها قدام عيني وش غير الحال ليش الحين احسها لها تأثير علي وقطع عليه أفكاره صوت خالد
خالد : هاه يأبو الشباب وين وصلت
ارتبك عبد الله كأن خالد كاشفه لأنه سمح لنفسه يناظر في مها وفي بيتهم كأنه يخون ولد خالته
عبد الله بتوتر : مشينا
خالد : يلا نمشي وراي كم مشوار لازم أخلصهم
.................................................. ............

في الليل أول من وصل ريم طبعاً تساعد صديقتها مها
ريم : هآآآآآآآآآآآآآي
مها وهي تفز وتبوس ريم : هلااااااااا وغلااااااااا بريومه بعد قلبي والله
ريم : هاه خلصتي ولا باقي شي أساعدك فيه
مها : مابقي شي تعالي معي فوق أبدل ملابسي و أتجهز الحين الكل بيجي
ريم : اوكيىىىى
التمو البنات واجتمعوا في الصالة الجانبية قريبة من المطبخ عشان تشوف مها طلبات أخوانها يعني تكون قريبه منهم
دانه : ساروه يالدبه والله لك وحشه فقدناك
ساره وهي تبتسم : ما تفقدين غالي ان شاء الله
ريم : بشرينا عنك اخبارك الحين
ساره : لا الحمد الله صرفوا اليوم لي دواء وبنتظم عليه يخفف الصداع الي احس فيه
روان : ان شاءلله ترجع لك الذاكرة على ما أنا يا سارة ودي ترجع لك الذاكر على ما أنا خايفة أفقدك
سمع ما جد صوتها وقال في خاطره : والله أنا إلي بفقدك
وقفت روان وتعدل تنورتها البيج وكانت شنل ولابسه جزمة الله يعزكم وفيها خيوط لافتها على ساقها لونها بني فاتح ساده وناعمه مره ولابسه حزام عريض شوي بني نازل على تحت شوي وبلوزه بني شفافة وفيها كسرات خفيفة من فوق وكمها جبنيز وطالعها فيها كيوت وملففه شعرها بالفير وحاطه فيه دبابيس كرستالات صغيره موزعه على شعرها بشكل متفرق ومكياجها بسيط مره بلاشر بني فاتح وروج بني فاتح لمعه وضل خفيف مره يوم وقفت تعدل لبسها قعدو البنات يعلقون عليها
مها : ياعيني ياعيني على الكشة موقفة عشان تورينا كشختك
روان : يا بعد عمري من غير ما اوقف أنا مثل الشمس نورها يسطع على الكون كله وتضوي
ريم : والله وعرفنا نتكلم يا روانوه
ساره : روان بما أنك واقفة روحي جيبي مويه اذا ما عليك امر
روان وهي تأشر على عيونها : تأمرين أمر
سمع ساره يوم تطلب من روان تجيب لها ما فأستغل الفرصة وقف ورى درج كأنه يبي يأخذ غرض يعني الي يدخل المطبخ ما يشوفه
دخلت روان وقعدت تفتح القدور وتشوف وتذوق وما تدري إن فيه أحد يراقبها و منذهل من جمالها وغمازاتها الي تطلع غصب عنها يوم تذوق ويكون الأكل حار : اوووف حار حرقني
حب ينرفزها ماجد : ما تقدرين تصبرين لوقت العشا
فتحت عيونها روان كلها وقعدت تناظره مثل البلهاء
ماجد : هههههههههههههههههه شايفه جني
روان بعد ما استوعبت ان ما عليها عبايه او اجلال راحت بسرعة تمشي وترتجف وما راحت للبنات على طول تبي تسيطر على نفسها
راحت لمها وهي معصبة : روحي لاخوك وقولي له مره ثانيه يعلمنا اذا كان في المطبخ
ماجد يضحك في المطبخ وهو يسمع صوتها

راحت مها لماجد : هلا ماجد امر بغيت شي
ماجد : لا خلاص جاي أخذ القهوة الثانية للرجاجيل وقولي لبنت خالي الخبلة ليش أستأذن في بيتي وقوليلها ليش تدخل مطبخ مهوب مطبخهم وهي ما تغطت وراح ورجع مره ثانيه وقوليلها شكلها اليوم روووعه وهو يغمز لمها
مها : هههههههههههههههههههههههههه ابشر بتموت علينا الحين
مها راحت للبنات وتبي تقهر روان : روان ماجد يقول شكل اليوم رووووعه
روان انقلب لونها للأحمر وحمرت خدودها وقلبها يدق بسرعة : أخوك بيقتلني وانا توي شباب
في مجلس الرجال الكل يتحمد لأبوخالد بالسلامة والشباب كلهم مجتمعين وفي سوالف مختلفة وكان من ضمن المعازيم والشباب حمد يوم أتصل عليه طلال جا ورحب بالعزيمه كله عشان يتعرف عليهم ويكون قريب من أهل مها ويكون فرد منهم واستغل الفرصة وتحمد لأبو خالد بالسلامة
طلال : حيى الله ابو حميد
حمد : الله يحيك ويبقيك
طلال : وآخر أخبارك
حمد : والله توني خالص من قصيدة خذت من وقت ما كنت متوقعها
طلال : وش معنى خذت منك وقت
حمد : لأنها أهم قصيدة بحياتي ولأني موجها لأنسان غالي على قلبي
طلال : ممكن أسمعها
حمد : أوعدك أن أول كست لك أصبر اسجلها قبل وحطها بشكل أكون راضي عنه
طلال وما حب يدخل أكثر في خصوصيات حمد: تسلم والله
حمد متردد يطلبها الحين أو يتعرف بهم ويتقرب قبل عشان ما ينصدم بالرفض
حمد وهو يوقف : ترى العشاء بكره عندي ولا يبقى احد منكم وحاضركم يعلم غايبكم واسمع يابو خالد العزيمه لك انت
ابو خالد ويبي يحلف على حمد لكن حمد سبقه : والله ان تموت خلاص تردني يا بو خالد
ابو خالد : جعلك قوي يا ولدي ومابي أكلف عليك
حمد : مابه كلافه والله يحيكم
ابو خالد يأشر لخالد عشان يقدم العشا
خالد : ابشر

.................................................. .........

وصل حمد للبيت ولقى امه في وجه : يمه ترى بكره عندكم عشا
ام حمد : من هو له يمه
حمد : ربعنا الي التقينا فيهم في البر
ام حمد : جعلك قوي يمه
حمد وهو متردد وخايف من ردة فعل امه : يمه اذا تبون تتصلون عليهم وتعزمون الحريم
ابتسمت ام حمد وشافت التردد في عيون ولدها وحبت تريح قلبه : ابشر يمه بكلمهم والزم عليهم يجون
ابتسم حمد وجا وحب خشم امه : الله لا يحرمني منك يمه

..................................................

نهاية الجزء العاشر
توقيع » كالقمر وحيدة
السبب الوحيد
الذي يجعل اي شخص يكن لي الكراهيه!
ينبع من كونه"عآجزاً عن يصبح مثلي!!

  رد مع اقتباس
قديم 2010- 9- 30   #6
متميزةفي الساحة العامة للتعليم عن بعد
 
الصورة الرمزية كالقمر وحيدة
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 43737
تاريخ التسجيل: Sat Jan 2010
المشاركات: 36,044
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 66543
مؤشر المستوى: 470
كالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: جامعة الملك فيصل / كلية التربية
الدراسة: انتظام
التخصص: سـ أبدأ مسيرتي بالقرب من احبابي اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة " إعاقة عقلية "
المستوى: دراسات عليا
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
كالقمر وحيدة غير متواجد حالياً
رد: رواية الغريبه كامله للكاتبه غيوم الشوق

الجزء الحادي عشر

ريم : يلا يا مها عاد ترى مسختيها عندنا وعندكم واحد

مها : طيب تعالوا انتو بيتنا مافيه أحد من العيال

ريم : الحين يوم شفت امي وخالاتي بيرحون لبيت حمد و قلت خلاص ابي البنات يجتمعون عندي قلت تعالوا طيب انا اول من عزم

مها بضحكة : اووف خلاص زين زين بنجي وش بتسوين لنا

ريم تبي تقهرها : اذا جيتو بتشوفون وش بقدم لكم اخرتيني بتصل على البنات الباقين ساره وروان ودانه

مها : يعني افهما طرده

ريم : مالت عليك هذا تفكيرك يلا سي يو

ريم بعد ما عزمت البنات الباقين وقفلت الخط راحت لمها ولقتها قاعده بالصاله وتسمع إذاعة القران : يمه
التفت عليها امها وابتسمت لها أبتسامه خلت ريم تجي وتحط راسها بحضن أمها : سمي يمه وش بغيتي
ريم : البنات يمه بيجون الليلة وبيتعشون عندي ودي اسوي شغلات حلى والخرابيط الي تعرفينها
ام سعود : خلاص اتصلي على سعود واطلبي طلباتك
ريم : لا يمه اخاف أكلف على سعود دايم وحنا ضاغطين عليه
وسمعت صوت من وراها : انا اشتكيت واذا بنتي ما كلفت علي من بيكلف علي
التفتت ريم وشافت سعود لابس لبس رياضي جت يمه وضمته حيل : الله لا يخليني منك وادري انك مراح تقصر بس مابي اعذبك وامي عندها فلوس ابيها تعطيني اياها بس داريه تبي تعطيها دلوعها عبودي

ام سعودي وهي تسوي نفسها مصدومة وتضرب على صدرها بخفيف : انا افضل عبودي عليتس شوف كيف البنت تجحد ياما وياما دسيت لك فلوس وهو يجي يطلبني وقول ماعندي عشان ما تصيرين اقل من صديقاتك
تأثرت ريم من كلام امها ودمعت عيونها وجت لمها وجلست عند رجولها ولمتها بيديها: يمه تكفين امزح معك لا تخليني مقصره بحقك انتي اغلى من في عيني والله يشهد لا انتي ولا سعود قصروا بحقي يوم

ام سعود وهي تبتسم : قومي يمه الله يرضى عليم انا عارفه انك ما قصرتي بحقي بس ابي اخوفك عشان ما تحاولين تخليني ام تفرق بين عيالها
سعود وهو يضحك : الا يمه تفرقين صح أنا أغلاهم عندك
ريم وبصوت عالي : أنت مو بس غالي عند أمي أنت أغلى من حياتي أنا و بعد أغلى من في الدنيا
سعود وهو يضحك : شوي شوي لا تخليني اصدق ويوصل راسي للسقف
ريم : وليش ما تصدق مافيه اغلى عندي في الكون من البشر غيرك ومن يزعل خله يشرب من البحر
سعود : حتى زوجك
ريم بضحكه وفيها خجل : والله ما يجي في غلاك
مسكها سعود مع اطراف يدها وسحبها له وحب خشمها : الله يخليك لي يارب
وجلس معاهم شوي في الصالة وقعد يتقهوى : سمعت كان فيه طاري عزيمة
ريم : مو عزيمه عزيمة بس البنات يبون يجتمعون عندي الليلة
سعود : كلهم بيجون
ريم استغربت سؤاله : شلون كلهم
سعود يحاول يصرف السالفه : يعني الكل بيحضر عزيمتك او يمكن يروحون العزيمة الليلة
ريم ببراءة : لالا كلهم راح يجوني ومها بتمر ساره وتجيبها معها
سعود : لا انا وانتي بنروح نجيبها
ريم ومانتبهت لهتمام سعود : الي تبي
سعود : يلا تجهزي اوديك تاخذين الي تبين من بنده ونمر ساره بالطريق
ريم تقوم بسرعه : الله لا يحرمني منك
ريم في غرفتها تكلم مها بسرعه بجوالها والعباية في يدها الثانية : لا تمرين ساره بروح اجيبها معي
مها : إلي تشوفينه بس ترى انا قايله بنجيها بعد نص ساعه تقريبا
ريم : مو مشكله لا تتصلين عليها أنا بروح لها بعد نص ساعة تقريبا

نزلت ريم لسعود وراحو للبنده واشترت أغراضها الي تبيها من الكاكاوات وتبي تصلح بعد تشيز كيك وأغراض الحلى والعشاء بتطلب لهم وجبات من برى
سعود مخليها على راحتها وهو واقف مو بعيد منها عشان تاخذ راحتها وتتنقى الي تبي وجت تمشي له
سعود : خلاص ماتبين شي ثاني
ريم : لا خلاااص كل شي معاي
سعود : يلا مشينا
في السياره ريم تكلم سعود : يوه ساره ماتدري ان حنا إلي بنجيها على بالها مها الي بتوصلها
سعود ابتسم : هذا افضل شي
ما نتبهت ريم لكلمته وماعلقت عليها
وصلوا لبيت ام محمد وجت ريم بتنزل تناديها بس سعود وقفها وقال يحاول يبرر : اذا نزلتي راح تتأخرين اتصلي على امي منيره وقولي لها تطلع
على طول ريم سوت مثل مايبي أخوها وبالصدفه ردت عليها ام محمد : أن شاءلله بقولها تطلع لكم
سارة وهي جالسه جنب ام محمد وتسمع مكالمتها : برى يمه مها
ام محمد : أي برى وما نتبهت أنها قالت مها
سارة وجت وحبت ام محمد على رأسها : يلا يمه تبين شي
أم محمد : لا يمه الله يرضى عليك انبسطي انتي بس
طلعت سارة بعد ما نزلت نقابها ومغطيه عيونها تمشي ودخلت
ساره بحيويه وبصوت مو عالي متعوده على ماجد : السلااااااااام عليكم
التفت سعود ببتسامة واستغرب جراءتها : وعليكم السلااام ورحمة الله وبركاته
ساره سكنت كل جوارحها وماقدرت ترمش لو لحظة ناظرت في المرايه شافته مبتسم وحست بمغص بطنها وشوي قهر ما تدري وش سببه
التفتت عليها ريم : اهلين سارونه شلونك بشريني عنك
ساره تحاول تسيطر على صوتها : بخير انتي اخبارك
ريم : منيحه اجل توقعتي الي راح يجيك مها صح
ساره اكتفت بكلمة : ايه
ريم بدفاشتها المعتاده : كانت بتجيبك بس سعود اصر حنا الي نجيبك
تكلمت وكان سعود بيوقفها بس نطقت قبل لا يغير السالفه
ساره حست بشي غريب وقلبها تزيد دقاته : ليش عاد
ريم : كيف ليش
ساره طلع منها السؤال الي تتسائل فيه في خاطرها ليش عاد يبي يوصلني اهو
ريم بدفاشه اكثر من أول: هذا اهو اسئليه
سعود رفع درجة المكيف وفتح زرار الفوقي للثوب حس نفسه مخنوق ويتحسب على ريم في سره حاول يسيطر على نفسه : مافيها شي كنا رايحين للبنده وانتو على طريقنا قلنا نمرك بدل ما يتعنون لك ماجد ومها ما اتوقع فيها شي آنسة ساره الا عاد اذا انتي راح تفكيرك للبعيد
ساره بقهر واضح : ومن قالك ان تفكيري راح بعيد
سعود ببتسامة واضحة : تصرفاتك الي تقول شوفي صوتك كيف شوي وبتنطين علي وتقتليني
ريم : هههههههههههههههههه حرام عليك ترى ما ارضى على سعود حبيب قلبي
ساره بتسرع وما حسبت لكمتها حساب : حبيب قلبك انتي مو حبيب قلبي انا
وانتبهت لكلمتها بعد ما سمعت صوت سعود وهو يضحك انقهرت اكثر وصارت تفرك يدينها
سعود : شوي شوي راح تتكسر ايدينك وش فيك
ريم بضحكه : سعود وش فيك على سوسو ترى ما ارضى عليها
سعود بعفويه : ولا أنا
حس سعود على نفسه وسكت
وساره تجمدت اطراف يدينها ونزلت راسها وما عاد نطقت ولا بحرف واحد لحد ما وصلوا للبيت
.................................................. ...................
ام سعود هاه يمه جهزت أغراضك
عبد الله وهو يقفل شنطته : أي كلها جاهزه
ام سعود : بحفظ الله ولا تشغل اغاني بالطريق واذكر دعاء السفر واستغفر يمه بالطريق
عبد الله : ابشري ابشري يمه لا تحاتين بس وكل يوم بتصل عليك
ام سعود وترفع يدينها ونزلت دموعها : الله يوفقك ويخليك لي يارب ويستر عليك
جا عبد الله وحب خشم امة واخذ اغراضه ونزل بسرعه مع الدرج يبي يطلع برى ما تحمل يشوف دموع امه وهو سبب فيها طلع للشارع ونزل الشنطه وقد يتلفت في شوارع حارته الي تربى فيها من يومه صغير وما طلع منها الا فتره ويرجع لها حس بحنين وهو توه مابعد سافر قعد يناظر كل ركن ويحمل فيه ذكرى له ياما لعب ويما تطاقوا اشياء مهما كبر الانسان الا انه ما يستغني عنها جزء منه جزء من حياته وقف لحظات وشاف سياره واقفه جنبه التفت عليها شاف ماجد ينزل وتنزل معه وحده زادت نبضات قلبه وهو بس شاف زولها حس أنها أكثر وحده راح يشتاق لها مشاعره لها تتوقد كل يوم وتزيد مع الأيام فأصر على الي في قلبه واذا كون نفسه راح يخطبها
شافته وما قدرت تنزل عيونها نغزها قلبها وهي تشوف الشنطه بيده ما تحملت تشرق الشمس وتغيب وهو مو معهم حتى ولو كان بيتهم بعيد عنهم بس يكفي انه قريب

مشتاق لك ما تدري شكثر مشتاق
مشتاق لك أكثر من الشوق فيني


كثر المحبه والغلا كثر الأشواق
كثر الغرام اللي فضحني بعيني


أدري مقدر أننا نصير عشّاق
وأدري كثر ما أبيك قلبك يبيني


مثل الحبر ماهو مقدر للاوراق
ماتشوفني سلمت كل سنيني


وأدري عيونك تنتظر لحظة عناق
مع عيوني بالوصل لو تجيني


يارب لا تكتب على عاشق فراق
يارب وانت الي تحس بحنيني
ماجد وهو يجي يسلم على عبد الله : هلا والله شكل نويت تروح
عبد الله : أي بباشر بعد بكره ولازم ارتب اموري هناك
التفت على مها الي جت تمشي وتبي تتعداهم ما منع نفسه الا ونطق لسانه : شلونك يا مها
مها وبدت أنفاسها ترتفع وتحس بنقص في الهوا حولها بصوت واطي : بخير وش اخبارك انت
عبد الله ابتسم لها : بخير ولله الحمد
مها راحت ما قدرت تقعد اكثر حست ان رجولها ما تساعدها مشت بخطوات ثقيلة ووصلت للباب وقبل ما تدخل ناظرت فيه لقته يطالعها حست بنغزه قويه في قلبها دخلت داخل وجها صار احمر وجلست على الدرج الداخلي لبيت خالتها تحاول تسيطر على مشاعرها
دخلت لقت خالتها جالسه وتمسح دموعها
مها : سلامتك ياخاله عسى ماشر
ام سعود : ماشر إن شاءلله عبد الله بيروح للشرقية طلع تعيينه هناك
مها وهي تضايقت مره بس ماتبي تزود على خالتها : الله يوفقه ياخاله بس لا تشيلين هم هو رجال وما عليه خوف ان شاءلله
ام سعود : يمه ادري انه رجال بس بفقد حسه بالبيت
تنهدت مها وقالت في خاطرها انا الي بفقده هذا حبيب قلبي من وعيت على الدنيا ومافي قلبي غيره ومراح احد يسكن فيه الا اهو
ام سعود : يلا يابنتي بروح اتجهز بروح مع ام خالد للعزيمه ملزمين علينا
مها : اخذي راحتك يا خاله
جلست مها على الكرسي وغمضت عيونها وسمعت صوت خلاها تفز من أحلامها وترجع الغطى على وجهها
عبد الله : آسف يا مها بس نسيت شغله وجيت اخذها
مها تحاول تسيطر على نفسها ويالله لقت حروف تجمعها : لا عادي هذا بيتك
عبد الله بتردد وده يقول لها مها انا أحبك وابيك لي وعاهديني ما تاخذين غيري بس خانته الحروف والحرج وما يرضى يخون عيال عمه وخالته بنفس الوقت حاول يسيطر على نفسه بس قال كلمه وحده لازم ينطقها لو ما قالها يحس بيموت : يالله مع السلامه راح اشتاق لكم
سكتت مها ما قدرت تنطق بكلمة بس عيونها مليانه دموع وتنزل بدون توقف تبي تقول انا كل نبضه بقلبي كل ذره صغيره فيني بتشتاق لك بس ما قدرت طلع عبدالله وشاف سعود وريم ساره عند البوابه في الحوش شافته ريم وركضت له وحضنته وجلست تبكي مع انها دايم تتطاق معه بس ما قدرت على فرقاه حست انها راح تفقد حسه بالبيت
سعود : ريم خلاص خلي لي شوي بسلم عليه وبعدين لا تتفاولين عليه متى ما شتقتو له راح يجيكم ولا حنا راح نجيه
عبد الله يبتسم لها : يعني راح تشتاقين لي يا ريموه
ريم وهي تمسح دموعها : أي بشتاق لك تصدق ريم بقدرها راح تشتاقلك افرح ياعم
عبد الله : ههههههههههههههههههههه أي الاميره ريم راح تشتاق لي لازم اكتب عنه في الصحف
سعود وهو يسحب يد اخوه ويلفه كأنه طفل مو رجال ويحب خشمه ويضمه : الله الله في عمرك ولا تصادق الي يتتن وحرص على الصلاه وتذكرنا وراك وقبل كل شي تذكر ربك
عبد الله وشوي وتدمع عيونه : ابشر يا سعود مافيه اغلى منكم وان شاءلله اني اخاف ربي وبكون مثل ماتبي ومثل ما امي وابوي الله يرحمه يبينا
ساره تراقبهم من بعيد وحست بعطف سعود على قسوته يحمل حنان مثل الام على أطفالها
دخلت داخل شافت شنطة مها موجوده لكن هي مو فيه
عبد الله : ريم تاخرتي على ضيوفك داخل ومها موجوده لها ربع ساعة
ريم بضحكة مختلطة معها دموع : يعني تصرفني
عبد الله : ههههههههههه يعني وانتي بعد تودعيني لازم ننطاق
ريم وهي ترجع تبكي : شفت كيف بفقدك
عبد الله بتأثر واضح : خلاص عاد انتو حسستوني كاني بسافر خارج المملكة
ريم : ههههههههههههههههههههههههههه وش نسوي اول مره واحد من العايله يروح بعيد عنا
دخلت ريم على البنات داخل وسعود راح يوصل اخوه للسيارة
ريم لقت ساره جالسه في مجلس الحريم الداخلي : وين مها
ساره : ما شفت الا شنطتها وهي ما لقيتها
ريم درت ان مها فيها شي واكيد شافت عبد الله : ساره عن اذنك بروح ادورها
ساره : اخذي راحتك
جلست ساره تشوف المجلس وكيف ديكوره والتحف الي فيه تلهي نفسها بأي شي لحد ما يجون البنات
سمعت سعود وهو يتنحنح خافت وغطت وجهها ما بغت تجي عند الباب ويضحك عليها تقولفي خاطرها ما يقدر يسوي فيني شي وانا في بيتهم يوه ساره وش ذا الافكار الي تجيك سعود ماهو من ذا النوع
سعود يبتسم لان مافي المجلس الا اهي وباين من جلستها الخوف : وين ريم ومها عنك
ساره تحاول تكون طبيعيه : بيجون الحين
سعود وكتف ايدينه واستند على الباب : اخبارك الحين داومتي على العلاج
ريم في غرفتها تكلم مها بسرعه بجوالها والعباية في يدها الثانية : لا تمرين ساره بروح اجيبها معي
مها : إلي تشوفينه بس ترى انا قايله بنجيها بعد نص ساعه تقريبا
ريم : مو مشكله لا تتصلين عليها أنا بروح لها بعد نص ساعة تقريبا

نزلت ريم لسعود وراحو للبنده واشترت أغراضها الي تبيها من الكاكاوات وتبي تصلح بعد تشيز كيك وأغراض الحلى والعشاء بتطلب لهم وجبات من برى
سعود مخليها على راحتها وهو واقف مو بعيد منها عشان تاخذ راحتها وتتنقى الي تبي وجت تمشي له
سعود : خلاص ماتبين شي ثاني
ريم : لا خلاااص كل شي معاي
سعود : يلا مشينا
في السياره ريم تكلم سعود : يوه ساره ماتدري ان حنا إلي بنجيها على بالها مها الي بتوصلها
سعود ابتسم : هذا افضل شي
ما نتبهت ريم لكلمته وماعلقت عليها
وصلوا لبيت ام محمد وجت ريم بتنزل تناديها بس سعود وقفها وقال يحاول يبرر : اذا نزلتي راح تتأخرين اتصلي على امي منيره وقولي لها تطلع
على طول ريم سوت مثل مايبي أخوها وبالصدفه ردت عليها ام محمد : أن شاءلله بقولها تطلع لكم
سارة وهي جالسه جنب ام محمد وتسمع مكالمتها : برى يمه مها
ام محمد : أي برى وما نتبهت أنها قالت مها
سارة وجت وحبت ام محمد على رأسها : يلا يمه تبين شي
أم محمد : لا يمه الله يرضى عليك انبسطي انتي بس
طلعت سارة بعد ما نزلت نقابها ومغطيه عيونها تمشي ودخلت
ساره بحيويه وبصوت مو عالي متعوده على ماجد : السلااااااااام عليكم
التفت سعود ببتسامة واستغرب جراءتها : وعليكم السلااام ورحمة الله وبركاته
ساره سكنت كل جوارحها وماقدرت ترمش لو لحظة ناظرت في المرايه شافته مبتسم وحست بمغص بطنها وشوي قهر ما تدري وش سببه
التفتت عليها ريم : اهلين سارونه شلونك بشريني عنك
ساره تحاول تسيطر على صوتها : بخير انتي اخبارك
ريم : منيحه اجل توقعتي الي راح يجيك مها صح
ساره اكتفت بكلمة : ايه
ريم بدفاشتها المعتاده : كانت بتجيبك بس سعود اصر حنا الي نجيبك
تكلمت وكان سعود بيوقفها بس نطقت قبل لا يغير السالفه
ساره حست بشي غريب وقلبها تزيد دقاته : ليش عاد
ريم : كيف ليش
ساره طلع منها السؤال الي تتسائل فيه في خاطرها ليش عاد يبي يوصلني اهو
ريم بدفاشه اكثر من أول: هذا اهو اسئليه
سعود رفع درجة المكيف وفتح زرار الفوقي للثوب حس نفسه مخنوق ويتحسب على ريم في سره حاول يسيطر على نفسه : مافيها شي كنا رايحين للبنده وانتو على طريقنا قلنا نمرك بدل ما يتعنون لك ماجد ومها ما اتوقع فيها شي آنسة ساره الا عاد اذا انتي راح تفكيرك للبعيد
ساره بقهر واضح : ومن قالك ان تفكيري راح بعيد
سعود ببتسامة واضحة : تصرفاتك الي تقول شوفي صوتك كيف شوي وبتنطين علي وتقتليني
ريم : هههههههههههههههههه حرام عليك ترى ما ارضى على سعود حبيب قلبي
ساره بتسرع وما حسبت لكمتها حساب : حبيب قلبك انتي مو حبيب قلبي انا
وانتبهت لكلمتها بعد ما سمعت صوت سعود وهو يضحك انقهرت اكثر وصارت تفرك يدينها
سعود : شوي شوي راح تتكسر ايدينك وش فيك
ريم بضحكه : سعود وش فيك على سوسو ترى ما ارضى عليها
سعود بعفويه : ولا أنا
حس سعود على نفسه وسكت
وساره تجمدت اطراف يدينها ونزلت راسها وما عاد نطقت ولا بحرف واحد لحد ما وصلوا للبيت
.................................................. ...................
ام سعود هاه يمه جهزت أغراضك
عبد الله وهو يقفل شنطته : أي كلها جاهزه
ام سعود : بحفظ الله ولا تشغل اغاني بالطريق واذكر دعاء السفر واستغفر يمه بالطريق
عبد الله : ابشري ابشري يمه لا تحاتين بس وكل يوم بتصل عليك
ام سعود وترفع يدينها ونزلت دموعها : الله يوفقك ويخليك لي يارب ويستر عليك
جا عبد الله وحب خشم امة واخذ اغراضه ونزل بسرعه مع الدرج يبي يطلع برى ما تحمل يشوف دموع امه وهو سبب فيها طلع للشارع ونزل الشنطه وقد يتلفت في شوارع حارته الي تربى فيها من يومه صغير وما طلع منها الا فتره ويرجع لها حس بحنين وهو توه مابعد سافر قعد يناظر كل ركن ويحمل فيه ذكرى له ياما لعب ويما تطاقوا اشياء مهما كبر الانسان الا انه ما يستغني عنها جزء منه جزء من حياته وقف لحظات وشاف سياره واقفه جنبه التفت عليها شاف ماجد ينزل وتنزل معه وحده زادت نبضات قلبه وهو بس شاف زولها حس أنها أكثر وحده راح يشتاق لها مشاعره لها تتوقد كل يوم وتزيد مع الأيام فأصر على الي في قلبه واذا كون نفسه راح يخطبها
شافته وما قدرت تنزل عيونها نغزها قلبها وهي تشوف الشنطه بيده ما تحملت تشرق الشمس وتغيب وهو مو معهم حتى ولو كان بيتهم بعيد عنهم بس يكفي انه قريب

مشتاق لك ما تدري شكثر مشتاق
مشتاق لك أكثر من الشوق فيني


كثر المحبه والغلا كثر الأشواق
كثر الغرام اللي فضحني بعيني


أدري مقدر أننا نصير عشّاق
وأدري كثر ما أبيك قلبك يبيني


مثل الحبر ماهو مقدر للاوراق
ماتشوفني سلمت كل سنيني


وأدري عيونك تنتظر لحظة عناق
مع عيوني بالوصل لو تجيني


يارب لا تكتب على عاشق فراق
يارب وانت الي تحس بحنيني


ماجد وهو يجي يسلم على عبد الله : هلا والله شكل نويت تروح
عبد الله : أي بباشر بعد بكره ولازم ارتب اموري هناك
التفت على مها الي جت تمشي وتبي تتعداهم ما منع نفسه الا ونطق لسانه : شلونك يا مها
مها وبدت أنفاسها ترتفع وتحس بنقص في الهوا حولها بصوت واطي : بخير وش اخبارك انت
عبد الله ابتسم لها : بخير ولله الحمد
مها راحت ما قدرت تقعد اكثر حست ان رجولها ما تساعدها مشت بخطوات ثقيلة ووصلت للباب وقبل ما تدخل ناظرت فيه لقته يطالعها حست بنغزه قويه في قلبها دخلت داخل وجها صار احمر وجلست على الدرج الداخلي لبيت خالتها تحاول تسيطر على مشاعرها
دخلت لقت خالتها جالسه وتمسح دموعها
مها : سلامتك ياخاله عسى ماشر
ام سعود : ماشر إن شاءلله عبد الله بيروح للشرقية طلع تعيينه هناك
مها وهي تضايقت مره بس ماتبي تزود على خالتها : الله يوفقه ياخاله بس لا تشيلين هم هو رجال وما عليه خوف ان شاءلله
ام سعود : يمه ادري انه رجال بس بفقد حسه بالبيت
تنهدت مها وقالت في خاطرها انا الي بفقده هذا حبيب قلبي من وعيت على الدنيا ومافي قلبي غيره ومراح احد يسكن فيه الا اهو
ام سعود : يلا يابنتي بروح اتجهز بروح مع ام خالد للعزيمه ملزمين علينا
مها : اخذي راحتك يا خاله
جلست مها على الكرسي وغمضت عيونها وسمعت صوت خلاها تفز من أحلامها وترجع الغطى على وجهها
عبد الله : آسف يا مها بس نسيت شغله وجيت اخذها
مها تحاول تسيطر على نفسها ويالله لقت حروف تجمعها : لا عادي هذا بيتك
عبد الله بتردد وده يقول لها مها انا أحبك وابيك لي وعاهديني ما تاخذين غيري بس خانته الحروف والحرج وما يرضى يخون عيال عمه وخالته بنفس الوقت حاول يسيطر على نفسه بس قال كلمه وحده لازم ينطقها لو ما قالها يحس بيموت : يالله مع السلامه راح اشتاق لكم
سكتت مها ما قدرت تنطق بكلمة بس عيونها مليانه دموع وتنزل بدون توقف تبي تقول انا كل نبضه بقلبي كل ذره صغيره فيني بتشتاق لك بس ما قدرت طلع عبدالله وشاف سعود وريم ساره عند البوابه في الحوش شافته ريم وركضت له وحضنته وجلست تبكي مع انها دايم تتطاق معه بس ما قدرت على فرقاه حست انها راح تفقد حسه بالبيت
سعود : ريم خلاص خلي لي شوي بسلم عليه وبعدين لا تتفاولين عليه متى ما شتقتو له راح يجيكم ولا حنا راح نجيه
عبد الله يبتسم لها : يعني راح تشتاقين لي يا ريموه
ريم وهي تمسح دموعها : أي بشتاق لك تصدق ريم بقدرها راح تشتاقلك افرح ياعم
عبد الله : ههههههههههههههههههههه أي الاميره ريم راح تشتاق لي لازم اكتب عنه في الصحف
سعود وهو يسحب يد اخوه ويلفه كأنه طفل مو رجال ويحب خشمه ويضمه : الله الله في عمرك ولا تصادق الي يتتن وحرص على الصلاه وتذكرنا وراك وقبل كل شي تذكر ربك
عبد الله وشوي وتدمع عيونه : ابشر يا سعود مافيه اغلى منكم وان شاءلله اني اخاف ربي وبكون مثل ماتبي ومثل ما امي وابوي الله يرحمه يبينا
ساره تراقبهم من بعيد وحست بعطف سعود على قسوته يحمل حنان مثل الام على أطفالها
دخلت داخل شافت شنطة مها موجوده لكن هي مو فيه
عبد الله : ريم تاخرتي على ضيوفك داخل ومها موجوده لها ربع ساعة
ريم بضحكة مختلطة معها دموع : يعني تصرفني
عبد الله : ههههههههههه يعني وانتي بعد تودعيني لازم ننطاق
ريم وهي ترجع تبكي : شفت كيف بفقدك
عبد الله بتأثر واضح : خلاص عاد انتو حسستوني كاني بسافر خارج المملكة
ريم : ههههههههههههههههههههههههههه وش نسوي اول مره واحد من العايله يروح بعيد عنا
دخلت ريم على البنات داخل وسعود راح يوصل اخوه للسيارة
ريم لقت ساره جالسه في مجلس الحريم الداخلي : وين مها
ساره : ما شفت الا شنطتها وهي ما لقيتها
ريم درت ان مها فيها شي واكيد شافت عبد الله : ساره عن اذنك بروح ادورها
ساره : اخذي راحتك
جلست ساره تشوف المجلس وكيف ديكوره والتحف الي فيه تلهي نفسها بأي شي لحد ما يجون البنات
سمعت سعود وهو يتنحنح خافت وغطت وجهها ما بغت تجي عند الباب ويضحك عليها تقولفي خاطرها ما يقدر يسوي فيني شي وانا في بيتهم يوه ساره وش ذا الافكار الي تجيك سعود ماهو من ذا النوع
سعود يبتسم لان مافي المجلس الا اهي وباين من جلستها الخوف : وين ريم ومها عنك
ساره تحاول تكون طبيعيه : بيجون الحين
سعود وكتف ايدينه واستند على الباب : اخبارك الحين داومتي على العلاج
ساره تتنهد ت تحس بحراره فضيعه في وجهها وبرودة اطرافها ومثل الضباب ما تقدر تميز الي واقف قدامها : الحمدلله
سعود رجع يكرر سؤاله بضحكة : تداومين على العلاج ولا مثل الأطفال لازم نجبرك
ساره رجع لها قهرها وتنرفزت : لا والله تعال بس عطني اياه بنفسك كل لليله
سعود وحب يحرجها اكثر : صدق ابشري لك الي تبين
ساره وفتحت عيونها على الاخر : شكلك صدقت
سعود : ههههههههههههههههههههههههههههه وش اسوي فيك انتي ما تستغنين عني وتبيني اعطيك الدوى بنفسي بعد
ساره : لا خلك بعيد وخلني بعيده ترتاح وتريح
حزت الكلمه هذي في خاطر سعود : يالله عن اذنك
تندمت ساره انها قالتها بس ما تدري ليش انطقتها ....

ريم لقت مها تبكي ومقطعه نفسها بالبكي على سريرها
ريم : مها بسم الله عليك وش فيك
مها كأنها شافت منقذها قامت وضمت ريم وقعدت تبكي : راح ياريم راح
ريم وه تبكي معها : مها حرام عليك هدي نفسك وين راح يعني كل أربعاء عندنا يعني من بعد الشرقية
مها وهي تبكي بكى يقطع القلب : ريم انا راح افقد عبدالله للابد هذا حساسي مدري كيف اوصفلك
ريم : حرام عليك يا مها لا تفاولين على اخوي ويلا اذكري ربك وساره بروحها تحت بروح لها وانتي غسلي وصلي لك ركعتين وتعالي
نزلت ريم لساره وقعدو يسولفون ونزلت لهم مها وباين عليها انها تبكي
ساره : وش فيك يا مها سلامتك
مها ببتسامة : الله يسلمك مافيني شي بس تعب وما نمت زين وحاولت ارقد في غرفة ريم لحد ما تجون بس ما قدرت ومواصل من البارح تعرفين انتي
ساره بضحكه : وش الي يحدك تسهرين بلحالك
مها تببتسم مجامله لساره : وش اسوي مثلكم دجاج انام من العشا
ريم وهي تبي تفرفش الجو : انا ما اصدق على الله ياذن العشا الا وروح لغرفتي وقفل الانوار واذا جت ثمان ونص وقول يالله تالي الليل هههههههههههههه
البنات : ههههههههههههههههههههههههه
ريم : يلا انا مسويه حلاى خلونا نفرش في الحديقه لحد ما تجي دانه وروان
راحو البنات كل واحده شايله معها غرض الي شايله الترامس والي شايله الحلى وفرشو فرشتهم برى وقعدو البنات يتقهون

دانه بصوت عالي من ورآهم : خيآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآنه كليتو الحلى من دوني
البنات بصوت عالي : هلا وغلا بالعرووووس
دانه انحرجت وصار وجها الوان : مالت عليكم يارب كلكم تتملكون وتذقون مني مثل ما ذوقتوني
ريم بصوت عالي : ااااااااااامين
دانه غريبة : روان مالها حس بينكم وينها دايم صوت ضحكها واصل لاخر الحاره
ساره : فديتها يارب ذيك البنت
ريم : تقول بتحضر محاضره لداعية وبتجي
ساره : بسم الله عليها كل يوم اكتشف فيها شي جديد
مها : الله يخلي لها فهد الي يوديها لك محاظره لو جالسه على طلال كان لقيتها مشاركة في نجوم الخليج
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
.... من الي يحش في طلال اجهز عدتي وعتادي احش معه
ساره بصرخه : روانوه
وتجي روان تمشي بسرعه : حلفت حلفت محد فيكم يوقف بسلم عليكم وانتو جالسين
مها : مسويه فيني خير رجولي ما تساعدني اوقف
روان : أي انتي عجوزنا
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههه
دانه : هاه زينه المحاظره
روان : زينه وربي اني امسح دموعي مابي البنات يشوفوني رهيبه يابنات فاتتكم شي شي ترى بتعيدها في جمعية البر اذا بتحضرون تدرون وش تقول تقول احتسبو الاجر اذا انتو جالسين هنا تدرون ان الملائكه تحفكم وانها من كثرتها تتراكم فوق بعض لحد ما توصل للسماء وتذكركم عند ربكم ويصبح اسماءكم تلجلج في السماء أي شرف غير هذا الشرف ان يقال فلانه بنت فلان جلست في مجلس ذكر تذكرك يارب العالمين
والبنات اندمجوا معاها : وش كانت محاضرتها عنه
روان : كانت عن الأمل قالت لنا قصص روعه ومؤثره بنفس الوقت
دانه : قولي لنا أي قصه من قصصها
روان : قالت قصة عن امريكيه بداية القصه ايام ازمة الخليج تقول كانت فيه امريكيه تشوف واحد باكستاني مدري افغاني واقف عند باب قائدهم الامريكي ولا دخل له تقول اروح واجي واشوفه واقف نفس وقفته تقول جيته قلت له ليش واقف قال انتظر القائد يسمح لي ان ادخل عليه ستغربت ودخلت على القائد وقالت فلان بالخارج يريد مقابلتك قال لا تدعوه يدخل قالت لماذا قال لها الا تعلمين انه مسلم قالت عجباً لك اذا زارك في البيت فلا تستقبله لكن هو في العمل واخذ منه واعطة وفي الاخير دخل الجندي على القائد وخرج وشاف الامريكية في طريقة وعطاها كرته وقال انا وعائلتي نسكن هنا قومي بزيارتنا المهم ذهبت الاسابيع ونسى الجندي الافغاني تلك الامريكية ولكن هي لم تنسه واتصلت له وقالت انني متفرغه ولدي وقت ولم يدعني شخص غيرك واذا سمحت لي فسوف اتيك لزيارتك فرحب بها الافغاني واتت له وكانوا على وجبة العشاء واطفالهم ملتمين معهم وتمتو ببسم الله الرحمن الرحيم عند البدء في العشاء وهي لم تراقب الكبار بل كان مراقبتهم للصغار وعندما انتهوا من العشاء قال الاطفال الحمدلله الذي رزقنا هذا من غير لا حول ولا قوة لنا
استغربت وسئلت والدهم مما استمدو فاني قرئت كتب كثيرة عن ادب الاكل لكن لم ارى مثل هذا من قبل قال انه الاسلام قالت لا هذا ليس الاسلام الاسلام قتل وقتال فقال نعم وبجواره هذا ادابنا الاسلامية قالت ان كان ما تقول صحيح فارني شي من اسلامكم فأتى لها بمطويات قديمة عنده واخذتها معها وبعد ايام اتصلت عليه وقالت اريد كتب فتلك المطويات مقتصرة فشترى لها كتب بلغتهم واعطى اياها فأتته بعد عدة ايام وقالت اريد ان اسلم فقال يجب ان نذهب إلى الجاليات لتعلني اسلامك وعندما ذهبت للجاليات قالت لداعية اخبرني عن الاشياء المهمه في الاسلام وقال عن الاركان الخمسة قالت فقط فتمتم خاف ان يكثر عليها فتردد عن الاسلام فقالت سوف تكون المسئول امام الله يوم القيامة فقال بما انكي قلتي انني سوف اكون مسئول امام الله يوم القيامة فيجب عليك الحجاب وان تغطي شعرك ولا يظهر منك أي شي من الراس لأخمص القدمين
فاقلت وبعد انا متوظفه في مكان اختلاط فتمتم فاصرت عليه فقال لا يجوز ان تخالطي الرجال فقالت من الآن سوف استقيل فقالت له ان لي خطيب في امريكا فهل يجوز ان اتجوز به فتمتم وفاصرت عليه ان يقول لها فقال لا يجوز هو كافر وانتي مسلمة فارسلت له رساله وكان مضمونها اني احبك واقدرك لكن انا اسلمت وديني يحتم علي ان لا اتجوز كافر وارسلتها بالفاكس ولم تاخذ بضع دقائق الا وجا الرد وكانت ورقة بيضاء يوجد فيها سطر واحد اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله يقول وبعد عدة ايام أتت بمال حقوقها في وظيفتها واعطته للداعية وقالت له لقد علمت انك المسئول عن الدعوه لله في الخارج وخذ اموال حقوقي وانفقها في الدعوه في الله وقال انتي الان بلى وظيفة فدعيها تعينك على مصاريفك فاقلت لا اريد ان يرو النور كما رئيته انا ثم قالت اريد أن ارى بنات مسلمات منكم واريد ان اجتمع بهن واعلن الداعية اعلان بان هناك امريكية تريد ان تجتمع بفتيات مسلمات فجتمعن معها بكل الاعمار المختلفة وعندما رئن ان هناك امريكية تفنن في اللبس وكل واحده ابدعت بلبس البنطال والقصير وما إلى ذلك ودخلت الامريكية لذالك الاجتماع بخمارها الساتر من راسها لاخمص قدميها ولم ترفع الغطاء عن وجهها إلى عندما جلست والتفت لترى هل هناك رجال فرفعته وانكشف نور وجهها وجمالها ونور الايمان ينبعث منه وعندما شاهدت الفتيات تعجبت واندهشت ووقفت وامسكت القران بيدها اليمنى وكتاب اخضر بيدها اليسرى وقالت الحمد لله انني اسلمت من الكتاب والسنة وانكن لم تكن قدوتي للأسلام

ساره : سبحان الله انك لا تهدي من حببت ولكن الله يهدي من يشاء
ريم : مشاءلله عليك يا روان شكلك انبسطتي
روان : مره ورحت وسلمت عليها ومن يوم ركبت مع فهد وانا اقص عليه القصص الي روتها لنا
مها : الله يهدينا على طاعته يارب
البنات : امين
.................................................. ........................
في مجلس حمد كان الكل موجود الشباب كلهم وابو خالد وحمد كل شوي يناظر في ابو خالد ويتمنى يلقى فرصة يقوله المهم شاف الي جنبه راح جا وجلس جنبة
حمد : الله يحيك ياعم وتو ما انور البيت
ابو خالد بهيبته : الله يبقيك ياولدي والبيت منور بهله وعساك على القوه
حمد : والله ياعم في خاطري شي وعندك انت الحل
ابو خالد : سم ياولدي واذا عندي مراح اقصر معك
حمد : ما يصلح هنا بس ابي تحدد لي وقت وزورك في البيت او في الدوام اذا تحب
ابو خالد : الا في البيت ابرك وازين والله يعيني ان شاءلله واقضي الي تبي
حمد : الله يعين و ان شاءلله ما تقصر معي باذن الله
ابو خالد : باذن الله



توقيع » كالقمر وحيدة
السبب الوحيد
الذي يجعل اي شخص يكن لي الكراهيه!
ينبع من كونه"عآجزاً عن يصبح مثلي!!

  رد مع اقتباس
قديم 2010- 10- 14   #7
متميزةفي الساحة العامة للتعليم عن بعد
 
الصورة الرمزية كالقمر وحيدة
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 43737
تاريخ التسجيل: Sat Jan 2010
المشاركات: 36,044
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 66543
مؤشر المستوى: 470
كالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond reputeكالقمر وحيدة has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: جامعة الملك فيصل / كلية التربية
الدراسة: انتظام
التخصص: سـ أبدأ مسيرتي بالقرب من احبابي اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة " إعاقة عقلية "
المستوى: دراسات عليا
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
كالقمر وحيدة غير متواجد حالياً
رد: رواية الغريبه كامله للكاتبه غيوم الشوق

توقيع » كالقمر وحيدة
السبب الوحيد
الذي يجعل اي شخص يكن لي الكراهيه!
ينبع من كونه"عآجزاً عن يصبح مثلي!!

  رد مع اقتباس
قديم 2010- 10- 18   #8
أكـاديـمـي نــشـط
 
الصورة الرمزية فهد ,,,
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 63071
تاريخ التسجيل: Sat Oct 2010
المشاركات: 178
الـجنــس : ذكــر
عدد الـنقـاط : 50
مؤشر المستوى: 42
فهد ,,, will become famous soon enough
بيانات الطالب:
الكلية: جامعه الملك فيصل
الدراسة: انتساب
التخصص: تربيه خاصه
المستوى: المستوى الرابع
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
فهد ,,, غير متواجد حالياً
رد: رواية الغريبه كامله للكاتبه غيوم الشوق

يعطيك العافيه

ــــــ
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبه, السوق, الغريبه, رواية, غيوم, كامله

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


تطبيق ملتقى فيصل على App Storeتطبيق ملتقى فيصل على Goole Play
الوظائف اليومي تحديث يومي للوظائف للجنسين في السعودية - وظائف اليوم


All times are GMT +3. الوقت الآن حسب توقيت السعودية: 07:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1 جامعة الملك الفيصل,جامعة الدمام
Adsense Management by Losha
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع والمشاركات في الملتقى تمثل اصحابها.
يوجد في الملتقى تطوير وبرمجيات خاصة حقوقها خاصة بالملتقى
ملتزمون بحذف اي مادة فيها انتهاك للحقوق الفكرية بشرط مراسلتنا من مالك المادة او وكيل عنه